صحة عامة

كيف تختار افضل مسكن ألم

كيف تختار افضل مسكن ألم

يقول الأطباء إن الراحة من الألم ضرورة واحتياج لا يتحققان بسهولة، والحل السهل الذي يلجأ إليه الناس، هو تناول المسكنات التي لا تتطلب وصفة طبية، مثل الباراسيتامول والأيبوبروفين، إلا أنها قد تكون فعالة لدى %25 فقط من الناس. وعليه، ما هي مسكنات الألم التي ينبغي عليك أن تأخذها، أو التي عليك أن تتجنب تناولها؟

لا شك في أن طبيبك سيقدم لك أفضل نصيحة، لكننا سنستعرض بعض الخيارات على لسان الاختصاصيين التي يمكن مناقشتها مع الطبيب عن العقاقير المسكنة للألم وفوائدها أو آثارها الجانبية حسب مسببات الألم التي تحدث في الجسم.

مسكن ألم

تعمل مسكنات الألم بطرق مختلفة على الأجهزة العصبية المحيطية والمركزية. تختلف مسكنات الألم عن الأدوية المخدرة التي تذهب الشعور كليًا بشكل مؤقت.

يحدد اختيار مسكنات الألم أيضًا على نوع الألم. على سبيل المثال، مسكنات الألم التقليدية تظهر فعالية أقل لآلام الاعتلال العصبي، وتوجد في هذه الحالات فائدة مرجوة من استخدام أدوية لا تؤخذ في الاعتبار كثير من الأحيان، كمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، ومضادات الاختلاج.

مسكن ألم العظام طبيعي

يعتمد علاج ألم العظام بالدرجة الأولى على تحديد سبب الألم، حيث يبدأ الطبيب في علاج السبب الأساسي، وتُعتبر إراحة المنطقة المصابة قدر المستطاع أحد أبرز خطوات العلاج، وفي ما يأتي عرض لخيارات علاج ألم العظام الذي يحدث نتيجة أسباب غير سرطانية:

  • مسكنات الألم

تُعتبر مسكنات الألم من أكثر الأدوية استخداماً لتخفيف ألم العظام، لكنّها لا تعالج السبب الكامن وراء الألم، ويمكن استخدام المسكنات التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل: الآيبوبروفين (بالإنجليزية:Ibuprofen) والباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، ويمكن اللجوء إلى استخدام الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية لشرائها كالمورفين (بالإنجليزية: Morphine) لتسكين الآلام الأكثر شدة.

  • المضادات الحيوية

يلجأ الطبيب إلى وصف المضادات الحيوية في حال وجود عدوى في العظام، ومن أبرز هذه المضادات الحيوية السيبروفلوكساسين (بالإنجليزية: Ciprofloxacin)، والكليندامايسين (بالإنجليزية: Clindamycin)، والفانكوميسين (بالإنجليزية: Vancomycin).

  • المكملات الغذائية

تُستخدم المكملات الغذائية لعلاج هشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis) بهدف استعادة المستويات الطبيعية من الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium) وفيتامين د (بالإنجليزية: Vitamin D) في الجسم، وتتوفر المكملات الغذائية بأشكال صيدلانيّة مختلفة مثل: السائل، والحبوب، وأقراص المضغ.

  • العلاجات الأخرى

هناك بعض العلاجات الأخرى التي تساعد على التخفيف من آلام العظام غير السرطانية والتي يمكن أن يصفها الطبيب مثل:
الهرمونات.

  • مضادات النوبات (بالإنجليزية: Anticonvulsants).
  • الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزية: Corticosteroids).
  • مضادات الاكتئاب.

علاج الآلام المرتبطة بسرطان العظم

  • في بعض الأحيان، تنتشر الخلايا السرطانية من موقعها الأصلي كالثدي والبروستات إلى العظام، وهذا ما يُعرف باسم نقيلة العظام (بالانجليزية: Bone metastasis)،وتسبب نقيلة العظام آلام العظام بدرجات متفاوتة، ويمكن تخفيف الألم بإحدى الطرق التالية:
    العلاج الدوائي: يمكن استخدام أدوية بناء العظم، والعلاج الكيميائي، ومسكنات الألم، والستيرويدات لتخفيف الألم الذي يحدث نتيجة النقائل العظميّة.
  • العلاج الإشعاعي الخارجي: يعتمد العلاج الإشعاعي على استخدم حزم عالية من الطاقة لقتل الخلايا السرطانية، ويمكن اللجوء إلى العلاج الإشعاعي في حالة الألم الشديد الذي يصعب السيطرة عليه باستخدام الأدوية وفي حالة الألم المحصور بمناطق معيّنة صغيرة.
  • تدفئة وتجميد الخلايا السرطانية: وهي عملية قتل الخلايا السرطانية باستخدام الحرارة والبرودة للسيطرة على الألم، ويكون هذا الإجراء خياراً في حال فشل العلاجات الأخرى وتمركز السرطان في منطقة أو منطقتين من العظام.
  • العلاج الفيزيائي: تساعد بعض التمارين على الحفاظ على قوة الجسم وتقليل الألم.

أفضل مسكن لألم العضلات

قد يكون الألم في العضلات أو في المفاصل، من دون انتفاخ أو احمرار، نتيجة جهد، التهاب فيروسي أو نشاط جسماني مفرط؛ فأحيانًا لا يكون هناك سبب مبرر لألم المفصل أو العضلة. هذه الالام ليست التهابا في المفاصل، ونادرًا ما تشير إلى وجود مرض جدي. يزول الألم في العضلات أو في المفاصل عادةً من تلقاء نفسه.

قد يكون الألم في العضلات أو في المفاصل نتيجة مرض في الغدة الدرقية، سرطان، التهاب في العضلات (Polymyositis) أو ألم العضلات الروماتزمي (Polymyalgia rheumatic)، والتي هي عبارة عن الام في عضلات العنق، الكتفين والوركين، والتي يمكن أن تسبب ضررا للأشخاص المسنين. الألم في القسم العلوي من العنق وفي قاعدة الجمجمة يكون، على الأغلب، ألمًا هامشيًا.

علاج ذاتي
إن العادات الصحية للراحة، النشاط الجسماني والنوم الكافي هي عوامل مهمة لأمراض العضلات والعظام. يمكن لبرنامج تدريجي يخصص زيادة النشاط الجسماني أن يساعد على استعادة قوة العضلات. خذوا حمًاما ساخنًا في حوض ماء ساخن، تدليكًا ومارسوا تمارين الشد بترددات مرتفعة قدر المستطاع.

السبب الشائع لآلام العضلات أو المفاصل هو عادات عمل سيئة. إذا كنتم تعملون على أرضية صلبة، حاولوا أن تستخدموا الأحذية ذات خفٍ إسفنجي. إذا كنتم تعملون بجانب طاولة فإن الكرسي الملائم يمكن أن يساعدك بشكل أفضل. يشعر العديد من الأشخاص بتحسن بعد تغيير نهج حياتهم، تغيير عملهم أو تغيير شقة سكنهم. إذا زال الألم لديكم في العطلة، فمن المحتمل أن قسمًا من المشكلة نابع من الضغط.

أفضل مسكن لآلام الظهر

مسكنات الألم التي تعطى دون وصفة طبية في سبيل علاج الم أسفل الظهر مثل الاسيتامينوفين (تايلينول) والأدوية المضادة للالتهابات غير الستيروئيدية مثل ايبوبروفين ونابروكسين، وجد أنها تخفف آلام أسفل الظهر.

أفضل مسكن لالتهاب المفاصل

زيت السمك يعد أفضل الوصفات والمسكنات الطبيعية المستخدمة للتخلص من أصعب الآلام المزمنة الخاصة بالمفاصل

مسكِّنات الألم. تُساعد هذه الأدوية على تقليل الألم، ولكن ليس لها أي تأثير على الالتهاب. يتضمَّن خيار تناوُل الأدوية المتاحة دون وصفة طبية الأسِيتامينُوفين (تيلينول، وأدوية أخرى).

بالنسبة للألم الأكثر شدة، يُمكن وصف العقاقير أفيونية المفعول، مثل الترامادول (ألترام وكونزب)، أو الأُوكسيكودون (أوكسيكونتين وروكسيكودون وغيرهما) أو الهيدروكودون (هيسينغلا وزوهيدرو إي آر). تؤثر العقاقير أفيونية المفعول على الجهاز العصبي المركزي لتخفيف الألم. عند تناول العقاقير أفيونية المفعول لفترة طويلة، فإنها قد تصبح عادة؛ مما يُسبِّب الاعتماد العقلي أو الجسدي.

دواء مسكن ألم الأسنان

إليك مجموعة من الوصفات الطبيعية التي قد تساعدك على تسكين ألم عصب الأسنان وتخفيفه:

1- الغرغرة بالماء والملح  قد تساعدك الغرغرة بمحلول الماء والملح على تسكين ألم عصب الأسنان أو تخفيفه، وذلك لأن محلول الملح له خصائص مضادة للبكتيريا، مما قد يجعله وصفة فعالة لتخفيف ألم السن وتورم اللثة الذي قد يرافقه، وبالتالي حماية السن من تفاقم التلف والالتهاب في محيط السن.
فقط قم بحل نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام في كوب من الماء واستعمل المحلول الناتج كغسول للفم، كرر الغرغرة به عدة مرات يوميًا للحصول على النتيجة المنشودة.

2- القرنفل يحتوي القرنفل على مجموعة من المركبات الطبيعية التي قد تساعد على تسكين ألم الأسنان وتخفيف أي التهاب أو تورم حاصل في اللثة حول السن.

تستطيع الاستفادة من القرنفل كمسكن ألم لعصب الأسنان بعدة طرق، كما يلي:

زيت القرنفل: قم بخلط بضعة قطرات من زيت القرنفل المركز مع زيت مخفف (مثل زيت الزيتون)، ثم قم بغمس قطنة في المزيج الناتج، ثم ضع القطنة على مكان الالتهاب مباشرة لبضعة دقائق.
كبش القرنفل الطازج: تستطيع مضغ كبش قرنفل طازج، أو مص كبش القرنفل الطازج لبضعة دقائق.
معجون القرنفل: تستطيع صنع معجون القرنفل عبر نقع القرنفل في الماء ثم طحن القرنفل مع الماء، بعد ذلك تستطيع تطبيق المعجون على اللثة ومكان الالتهاب.
3- الثوم والزنجبيل
يعتبر الثوم الطازج أحد الوصفات الطبيعية المعروفة والفعالة لتسكين ألم عصب الأسنان، وقد وجد العلماء أن استعمال الزنجبيل الطازج مع الثوم قد يضاعف من تأثير الثوم في تسكين ألم الأسنان.

كل ما عليك القيام به للاستفادة من هذه الوصفة هو هرس جذر الزنجبيل الطازج مع الثوم، ثم تطبيق المزيج مباشرة على مكان الالتهاب والألم.

4- الكركم يمتلك الكركم خصائص مضادة للالتهاب، كما أن له تأثيرًا مخدرًا طبيعيًا، لذا فإنه أحد الوصفات الشعبية الشائعة لتسكين ألم عصب الأسنان. تستطيع استخدام الكركم لتسكين ألم الأسنان وتخفيف الالتهاب عبر تطبيق جذر الزنجبيل المهروس والطازج على مكان الألم، أو عبر الغرغرة بماء الزنجبيل المغلي مع كبش القرنفل والذي ترك ليبرد قليلًا.

5- النعناع  يحتوي النعناع على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد على مكافحة الالتهابات، كما يحتوي على مادة المنثول التي قد تساعد على تخدير وتسكين الألم بشكل عام.

6- مستخلص الفانيلا يحتوي مستخلص الفانيلا على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والكحول الطبيعي، لذا فإنه قد يساعد على تسكين ألم الأسنان وتخفيف التورم والالتهاب الحاصل وتسريع التعافي.

فقط قم بغمس قطنة في مستخلص الفانيلا، ثم طبق القطنة على موضع الألم مباشرة عدة مرات خلال اليوم.

7- وصفات أخرى
هناك العديد من المواد الطبيعية الأخرى التي تعمل كمسكن لألم عصب الأسنان، إليك بعضها:

أوراق الجوافة: قم بمضغ أوراق الجوافة الطازجة أو قم بالغرغرة بمنقوع أوراق الجوافة عدة مرات يوميًا.
زيت الزعتر العطري: قم بغمس قطعة من القطن في الزيت ثم طبقها على مكان الألم، أو قم بالغرغرة بماء يحتوي على بضعة قطرات من زيت الزعتر العطري.
زيت شجرة الشاي: قم بخلط بضعة قطرات منه مع زيت جوز الهند، ثم دلك اللثة بالمزيج الناتج قبل غسل الفم جيدًا بالماء.

مسكن ألم عصب الأسنان: أدوية 

إليك بعض الأدوية التي قد يصفها لك الطبيب أو قد ينصحك بها الصيدلاني لتسكين ألم عصب الأسنان:

  • دواء الأسيتامينوفين (Acetaminophen): من الممكن استعماله بجرعات معينة للأطفال.
  • دواء الإيبوبروفين (Ibuprofen): يستعمل عادة للبالغين.

يجدر بنا التنويه إلى أن استعمال الأسبرين عبر وضعه على منطقة الألم قد لا يكون خيارًا صحيًا وقد يؤذي لثتك، لذا يفضل تجنب استعمال الأسبرين بهذه الطريقة.

السابق
تفاعل الأدوية مع الطعام
التالي
صوم المُسنين في رمضان