أعشاب طبية

عسر الكتابة ” الديسكرافيا ” وطرق علاجها عند الأطفال

عسر الكتابة ” الديسكرافيا ” وطرق علاجها عند الأطفال

صعوبات الكتابة لدى الأطفال (الديسغرافيا) من أبرز المشكلات التعليمية التي تتفرع من بند صعوبات التعلم الأكاديمية لدى الأطفال، ولما لها من أثر في التأخر الدراسي للعديد من الطلبة، سنناقش في هذا المقال تعريف صعوبات الكتابة، وأعراض صعوبات تعلم الكتابة، وعلاج صعوبات الكتابة.

ما هي صعوبات الكتابة، (Dysgraphia
مفهوم صعوبات الكتابة هو: خلل وظيفي في المخ، يتمثل في عدم قدرة الطفل على تذكر شكل الحرف ليتمكن من كتابته، وعدم تذكر تسلسل الحروف المكونة للكلمات أثناء كتابتها.
أما هارسون فقدم الديسغرافيا بتعريف آخر حيث قال: أن الاضطرابات التي تظهر لدى الأطفال ذوي صعوبات الكتابة يمكن تصنيفها كالآتي:

  1. مشكلات في الإدراك البصري، بتمييز الأشكال والصور.
  2. مشكلات في إدراك العلاقات المكانية البصرية.
  3. اضطراب القدرة الحركية البصرية، وهي عدم القدرة على معالجة العلاقات المكانية.
  4. اضطراب التناسق الحركي البصري، مثل رسم أو إعادة إنتاج ما تم معرفته أو إدراكه.

أنشطة لعلاج صعوبات الكتابة

  • عادتا ما يعانى الاطفال المصابون بصعوبات الكتابه من عدم القدره على التحكم فى عضلات اليدين وصعوبه فى المهارات الحركيه فيمكن تدريب الاطفال على اللعب بالعجين اوالطين لتقويه العضلات ومساعده الاطفال على استخدام القلم الرصاص والشخبطه ورسم متاهات
  • وبعد التدريب على تشكيل الحروف يمكن مساعده الاطفال على كتابه الرسائل وممارسه الكتابه اليدويه فيمكن للطفل كتابه رسائل من خياله او رسائل يمليها عليه احد
  • تدريب الاطفال على تشكيل الحروف من خلال وضع النقاط لتمييز الحروف المختلفه بشكل صحيح والتدريب ايضا على اتباع تعليمات المعلم خطوه بخطوه
  • ربما يجد بعد الاطفال الكتابه النسخيه اسهل وهنا يمكن تدريب الطفل على نقل مقالات عبر الانترنت ومن خلال التركيز على الكتابه اليدويه يمكن الاستفاده من دروس الاملاء
  • بالنسبه للاطفال الاكبر سنا يمكن تدريبهم على تقسيم الكتابه على مراحل وذلك لتجنب الضغوط مثل مرحله العصف الذهنى ثم تحديد موضوع الكتابه والبدأ فى الكتابه ثم تصحيح الاخطاء وهذا يساعد فى تعليم الطفل الاختصارات كما يمكن السماح للطفل بالمشاركه فى المراجعات والتدقيق الاملائى للمساعده فى رؤيه الكتابه من وجه نظر اخرى واكتساب النظره السريعه للبحث عن الاخطاء الاملائيه

أعراض صعوبات تعلم الكتابة

  • البطء في الكتابة وعدم وضوح الخط.
  • عدم وضوح النقط على الحروف.
  • عكس أماكن الحروف في الكلمة. => يزرع – يعرز
  • حذف حروف المد من الكلمات. => فاز – فز
  • إضافة النون بدل التنوين. => بيتٌ – بيتن
  • إبدال الحركات بالحروف.

عسر الكتابة – دسجرافيا (dysjraprhia)

هي نوع من أنواع اضطرابات الكتابة الذي يخلط فيه الطفل بين الحروف الدالة والأصوات التي تختلف في صفاتها الصوتية، ويشير عسر الكتابة إلى طريقة ضعيفة أو سيئة في الكتابة وعدم القدرة على تأدية الحركة العضلية التي تتطلبها عملية الكتابة في نسخ الأحرف والأشكال.

وقد يعتقد البعض أن مرض عسر الكتابة مرتبط بخلل في الجهاز العصبي، مما يدفع الفرد إلى عدم قدرته في التعبير عن أفكاره بالكتابة بالرغم من عدم وجود مشكلات في القدرة الحركية للفرد، ويظهر عسر الكتابة في مواجهة صعوبات في التهجئة وضعف الكتابة باليد وصعوبة في التعبير عن طريق الكتابة التي تحتاج إلى توظيف الحركة العضلية كمهارة ربط رباط الحذاء، إحكام أزرار الملابس وغيرها العديد من المهارات الحركية.

مشكلات الكتابة

من بين المشكلات التي تُلاحظ كثيرًا: عدم مسك أداة الكتابة بطريقة صحيحة. هناك طريقة صحيحة للكتابة تضمن سهولة رسم الحروف والكتابة بسلاسة. ويميل الكثير من الأطفال إلى مسك قلم الرصاص بكامل اليد، وهي طريقة لا تسمح لهم بكتابة الأشكال بطريقة صحيحة وتدفعهم إلى استخدام كامل الذراع في حركاتهم.

علاج صعوبات الكتابة

للتمكن مع علاج صعوبة الكتابة عند الأطفال يجب أولاً معرفة بعض الأمور التي تتسبب في صعوبة الكتابة ومنها مدى فهم الطفل للكلمات والمعلومات التي يشرحها المعلم في الصف الدراسي، كما ينبغي استشارة الطبيب لمعرفة فيما إذا كانت المشكلة فيزيائية مثل ضعف البصر للمساعدة في تحديد سبب المشكلة، وفيما يلي بعض النصائح والطرق للمساعدة في علاج صعوبات الكتابة عند الطفل:[٣]

  • التعلم قدر المستطاع عن صعوبات الكتابة للتعرف على المشكلة والقدرة على التعامل معها.
  • مراقبة الأطفال وتدوين بعض الملاحظات عن تصرفاتهم ومحاولة تقسيم الأعمال الورقية والواجبات إلى فترات زمنية لا تزيد عن عشر دقائق.
  • محاولة استعمال لوحة المفاتيح لتعليم الأطفال على الكتابة بحيث تكون أسهل من الكتابة بخط اليد كما يمكن تفعيل الأوامر الصوتية للكتابة لتحفيز الطفل.
  • محاولة جعل كتابة الطفل في البيت نظراً لأنَّ الضغط النفسي على الطفل في البيت أقل من المدرسة.
  • تشجيع الطفل بشكلٍ دائم لدعم ثقته بنفسه.
السابق
طرق فعاله لعلاج مشكلة صعوبات التعلم
التالي
أحدث الدراسات العلمية عن صعوبات التعلم و مشاكل الانتباه