الطب البديل

علاج صديد البول بالطرق الطبيعية

علاج صديد البول بالطرق الطبيعية

صديد البول ويعرف أيضًا بالبيلة القيحية (Pyuria) هو تواجد لكريات الدم البيضاء، أو ما يعرف بالقيح، في البول. يحدث صديد البول بشكل رئيسي بسبب التهاب المسالك البولية نتيجة عدوى بكتيرية في المسالك البولية العليا أو السفلى. يعتمد علاج البيلة القيحية على علاج مسبباتها، وتوصف الأدوية المضادة للفيروسات أو المضادات الحيوية، إلا أن هنا علاجات طبيعية فعالة يمكن استخدامها في حال الإصابة بصديد البول.

فيتامين سي (Vitamin C) لعلاج صديد البول

  • يعتبر فيتامين سي عامل أساسي في محاربة العدوى والمحافظة على صحة الجسم
  • زيادة مستوى فيتامين سي يزيد من حامضية البول
  • معظم البكتيريا لا تستطيع العيش في وسط حامضي الأمر الذي يمنع تكاثرها
  • لذلك ينصح بتناول كميات جيدة من الأطعمة الغنية بفيتامين سي، وتشمل: البرتقال، الجريبفروت، الفراولة، الفلفل الحلو (الأحمر والأخضر)، البروكلي والملفوف.

عصير التوت البري (Cranberry) لعلاج صديد البول

  • هو من أكثر العلاجات المنزلية انتشارا لعلاج البيلة القيحية المرتبطة بالتهاب المسالك البولية
  • غني بفيتامين سي ويعمل على زيادة حموضة البول
  • له خصائص مضادة للأكسدة
  • يحتوي على مركبات البروانثوسيانيدين (proanthocyanidins) التي تمنع التصاق البكتيريا بجدران المسالك البولية وبالتالي يتم التخلص منها مع البول
  • من المهم تناول عصير التوت البري من غير إضافة السكر إليه لإنه يقلل من حامضيته
  • تناول 400 مل من العصير على الأقل يوميا

عنب الدب (Uva Ursi) لعلاج صديد البول

  • يمتلك خصائص معقمة
  • يعتبر مدر للبول ومادة قابضة للأنسجة (astringent)
  • يساعد على التخفيف من حدة التهابات المسالك البولية وبالتالي تقليل القيح في البول
  • يمكن استخدام كبسولات أو أقراص عنب الدم المتوافرة على شكل مكملات غذائية
  • تستخدم 2- 3 حبات يوميا لمدة لا تزيد عن 5 أيام

علاج صديد البول الشديد

تعتمد كيفيّة علاج صديد البول على الأسباب والعوامل التي أدّت لحدوث هذه المشكلة، وبما أنّ معظم الحالات تكون ناجمة عن التهاب المسالك البولية، والتي تتم معالجتها بالمضادّات الحيويّة، ولكن في حال كانت حالة صديد البول ناتجة عن عدوى بكتيريّة، فقد تكون هناك حاجة لمزيد من الاختبارات والفحوص لتحديد السبب بشكلٍ دقيق، فقد يطلب الطبيب إجراء تحليل الدم أو اختبارات التصوير المتنوّعة لاستبعاد وجود الحالات الأخرى، وفي حال كان الشخص يتناول أدوية معيّنة يمكن أن تسبب هذه الحالة المرضيّة، فقد يوصي الطبيب بالتوقّف عن تناوله، أو تغيير الأدوية إن أمكن الأمر.

وبالحديث عن كيفيّة علاج صديد البول، من المضادّات الحيوية المستخدمة لعلاج الحالة الناتجة عن التهاب المسالك البولية، دواء تريميثوبريم – سلفاميثوكسازول والذي يتم إعطاؤه عن طريق الفم أو دواء نتروفورانتوين، وتستطيع المضادّات الحيوية تلك معالجة حالات أخرى كامنة كالأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسيّ، مثل الهربس والكلاميديا أيضًا، وفي بعض الأحيان، لا يشعر الشخص المريض بتحسّن بعد تناول كورس كامل من المضادّات الحيوية التي يصفها الطبيب، وقد يعود سبب ذلك إلى وجود حالة كامنة تحتاج إلى رعاية طبيّة فوريّة لتحديد كيفيّة علاج صديد البول، إذ يمكن أن تكون الحالة المرضية شديدة الخطورة خاصّة إذا كانت الأعراض تزداد سوءً

نسبة الصديد في البول 100

صديد فقو المائة معناه ان عندك التهاب شديد . المفروض تعملي مزرعة للبول حتى نعرف الجرثومة المسببة والمضاد المناسب .ثم تعالجين افترة كافية وبعد ذلك تعيديمم التحليل . اذا استمر الالتهاب او عاد ، فعليك بعمل اشعة ملونة للمجاري البولية او مقطعية لمعرفة سبب الالتهابات المتكررة .

 علاج صديد البول بالاعشاب

بوصف التهاب المسالك البولية المُسبب الرّئيس لصديد البول فعادةً ما يكون العلاج مُستهدفًا لها، وطرق العلاج تُنفّذ باستخدام المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم لمدة قد تصل إلى أسبوعين تقريبًا، وكذلك تُستخدَم الأدوية المضادة للفطريات في علاج النوع الناتج من الفطريات، وفي حالة عدم الاستجابة للمضادات الحيوية فإنّ هناك مُسببًا آخر لصديد البول. ومن الأعشاب التي تساهم في علاج التهابات المسالك البولية:

  • تناول عشبة عنب الدب؛ هي نبتة تحتوي على العديد من المركبات التي تمنع البكتيريا من التكاثر على جدار المثانة وتقتلها، وتُستخدم في علاج اضطرابات المسالك البولية، والتهابات الكلى، وتعمل هذه العشبة لتُخفّف الألم والحرقة أثناء التبول، وكذلك تُستخدم في علاج الإمساك، والتهابات الرئة.
  • عشبة ذيل الحصان؛ هي نبتة تحتوي على العديد من العناصر والمركبات المختلفة؛ كالبوتاسيوم، والمنغنيز، والفلافونويدات، والأحماض الفينولية، وهي تعمل في صورة مدرّ للبول، كما تخفّف الشعور بالألم أثناء التبول.
  • تناول جذور عنب الأوريغون، التي تحتوي على مادة يطلق عليها اسم البربرين، وتعمل هذه المادة لمنع التصاق البكتيريا بجدار المثانة، وكذلك تدعم صحة جهاز المناعة، مما يساهم في التخلّص من البكتيريا المؤدية إلى الإصابة بالالتهابات.
  • شعر الذرة أو حرير الذرة؛ يعمل هذا الجزء من نبات الذرة لتهدئة التهابات الكلى والمثانة، كما أنه يُعدّ مضادًا حيويًا وأيضًا مدرًا جيدًا للبول، وهو يساعد في الحفاظ على رطوبة الأغشية المخاطية المتهيّجة في المسالك البولية.

مضاد حيوى لعلاج صديد البول عبر موقع محتوى, تعتبر التهابات المسالك البولية من أكثر الأمراض التي تصيب العديد من الأشخاص وكذلك الأطفال حيث يحدث هذا الالتهاب في مجرى البول بسبب الإصابة بالعدوى البكتيرية والتي تتسبب في ظهور بعض المضاعفات على المريض و التي يتم علاجها من خلال استخدام المضادات الحيوية التي تساعد في القضاء على العدوى البكتيرية الموجودة حيث يوجد الكثير من المضادات الحيوية التي تساعد في معالجة التهاب المسالك البولية ويتم استخدامها على حسب عمر المريض والحالة الصحية، وسوف نذكر لكم فيما يلي أهم المضادات الحيوية لعلاج صديد البول وإلتهاب المسالك.

أدوية لعلاج صديد البول

  • مضاد السلفا
    تستخدم المضادات الحيوية التي تحتوي على مادة السلفا حيث يتكون من أفضل المضادات الحيوية التي تساعد في معالجة التهاب المسالك البولية والتي تساعد في القضاء على البكتيريا التي تتسبب في الإصابة بالعدوى وايضا تساعد في منع الإنزيمات التي تحتاجها البكتيريا حتى تساعد على تنشيطها . ومن أهم الأدوية التي تحتوي على ماده السلفا مثل تريميثوبريم ودواء سالفاميثوكسازول حيث يتم تناول هذه الأدوية لمده خمس أيام ويمنع استخدام هذه الأدوية للمرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي أو أن عند الإصابة بأنيميا الفول وهذا يمنع استخدام هذا الدواء دون مراجعة الطبيب المعالج.
  • دواء البنسلين
    يكون هذا الدواء من أدوية المضادات الحيوية التي تستخدم في معالجة العديد من الأمراض مثل التهاب المسالك البولية والتي تساعد في القضاء على البكتريا وإيقاف نموها حيث تقوم بعض البكتيريا مقاومة الأدوية وبالتالي تنجح في القضاء على المادة الفعالة في هذا الدواء ولكن دواء البنسلين يساعد في القضاء على نموها  ومن أكثر الأدوية التي تحتوي على مادة البنسلين المضاد الحيوي مثل دواء الأوجمنتين حيث يمكن تناول هذا الدواء على هيئة حقن أو أقراص أو عند استخدامه و للأطفال يتم تناوله على هيئة نقط من خلال الفم.
  • دواء نتروفورانتوين
    يعتبر هذا الدواء من ضمن المضادات الحيوية التي تساعد في القضاء على العدوى البكتيرية والتي يتم امتصاصها جيدا في الأمعاء ويحدث تركيز له في البول بشكل كبير ولكن يتسبب هذا الدواء في ظهور بعض الآثار الجانبية عند استخدام هذا الدواء بشكل مؤقت مثل الإحساس بالقيء والغثيان ويمكن أن يتسبب في حدوث تغيير في لون البول إلى الأسود أو البني  ومن أكثر المضادات الحيوية الفعالة في القضاء على البكتيريا يوفامين ريتارد ويمكن استخدامه أيضا للمرضعات أو الحوامل ولكن يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب حتى لا يتسبب في ظهور بعض الأعراض الجانبية المفاجئة حيث يتم استخدام هذا الدواء لمدة عشر أيام.
  • دواء الفلوروكينولونات
    يستخدم هذا الدواء في مقاومة البكتيريا ويمنع نموها حتى لا تتسبب في ظهور العدوى ويساعد هذا المضاد الحيوي في التحكم في هذه البكتيريا بشكل فعال ومن أكثر المضادات الحيوية مثل دواء سيبروفلوكساسين حيث يقوم مضاد حيوي واسع المجال يساعد في القضاء على الالتهابات التي تصيب المسالك البولية ويمنع استخدام هذا الدواء للأطفال أو الحوامل أو المرضعات دون مراجعة الطبيب المعالج حتى لا تتسبب في ظهور أعراض جانبيه خطيرة وعند استخدام هذا الدواء للبالغين يتم تناوله لمدة عشر أيام ويتم اخذ كبسولتين يومين.
السابق
التدابير العلاجية للأكزيما التي تصيب الأطفال
التالي
علاج الدمل بالأعشاب