جراحة نسائية

الحمل خارج الرحم (الحمل الانبوبي)

أعراض الحمل خارج الرحم ومتى تظهر

الحمل خارج الرحم او الحمل المنتبذ هو حالة تلتصق فيها البويضة المخصبة في مكان ما خارج جوف الرحم، في أحد البوقين. وتبلغ نسبة انتشار الحمل المنتبذ نحو 2% من مجموع حالات الحمل.

ما الفرق بينه وبين الحمل الطبيعي؟
في الحمل الطبيعي، يطلق المبيض البويضة الى قناة فالوب. اذا التقت البويضة بحيوان منوي فعندئذ تتحرك البويضة المخصبة الى داخل الرحم وستستمر بالنمو على مدى الأشهر التسعة المقبلة. ولكن في حالة واحدة من بين 50 حالة حمل، تبقى البويضة المخصبة في البوق. وتسمى هذه الحالة : حمل خارج الرحم. وفي حالات نادرة، تلتصق البويضة المخصبة بأحد المبيضين او بأعضاء اخرى في داخل البطن. الحمل خارج الرحم هو حالة طارئة تتطلب العلاج، ويمكن أن تعرض حياة الأم للخطر.

أعراض الحمل خارج الرحم
علامات الحمل خارج الرحم الأكثر شيوعاً هي:

  1. تأخر الحيض
  2. نزف غير عادي في المهبل (Vagina)
  3. ألم في أحد الأجزاء السفلية من البطن
  4. الضعف، بل حتى الإغماء (صدمة) نتيجة لفقدان الدم
    وقد تثير هذه الأعراض لدى المرأة في سن الخصوبة الشك بوجود حمل خارج الرحم، حتى يتم التحقق والإثبات بأن مردّها إلى مصدر آخر مختلف، وهي تتطلب علاجا طبيا فوريا. في العديد من الأحيان لا تكون أعراض الحمل خارج الرحم واضحة وقاطعة، إذ يظهر جزء منها فقط وبدرجات ألم منخفضة، الأمر الذي يجعل من الصعب تشخيص الحمل المنتبذ.

أسباب وعوامل خطر الحمل خارج الرحم
يعود سبب تطور الحمل خارج الرحم، في الأساس، إلى ضرر في البوق قد يكون نجم عن التهابات (وخاصة المنقولة من خلال العلاقات الجنسية) أو عن عمليات جراحية سابقة.

أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة

  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • آلام شديدة في جانب واحد من البطن.
  • النزيف الثقيل.
  • الإغماء.
  • الدوار.
  • شحوب الوجه.
  • التعب والإرهاق المستمر.

أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة بأسبوع

  • نزيف مهبلي داكن اللون.
  • آلام حادة في جهة واحدة من البطن.
  • الشعور بتمدد قناة فالوب وتقلص العضلات.

متى يكتشف الحمل خارج الرحم

يتم تشخيص الحمل خارج الرحم بمراجعة الطبيب المختص ومن خلال أعراض الحمل خارج الرحم وذلك عندما تحس المرأة بوجود ألم شديد وقوي في واحد من الجنبين من الحوض أو الحوض بشكل كامل ، ثم ينتقل هذا الألم إلى البطن وحدوث نزيف مهبلي للمرأة ، حيث يشخص الطبيب المختص ويقوم بعمل فحص الحوض لدى المرأة للتأكد من حجم الحوض وأنّه بالشكل الطبيعي وغير ذلك يكون في مشكلة ، حيث يجري فحص للدم ليقيس مستويات هرمون الحمل، وبعديومين يتكرّر هذا الفحص ، فإن كان هناك تضاعف في مستوىهذا الهرمون خلال اليومين فهو حمل طبيعي أما في حال كان هذا الهرمون بمستوى أقل فهنا مشكلة وهي الحمل خارج الرحم.

كم يستمر الحمل خارج الرحم

يبقى الجنين في حالة الحمل خارج الرحم أحيانًا لعدة أسابيع، لكنه يموت فيما بعد نتيجة عدم توفر الغذاء والدعم خارج أنسجة الرحم، فيحدث تمزق في الهيكل الذي يحتوي الجنين بعد حوالي 6 إلى 16 أسبوعًا فقط من الحمل، مما يؤدي إلى نزيفٍ حاد قد يهدّد حياة المرأة الحامل ويزيد من خطر الموت.

إفرازات الحمل خارج الرحم

الإفرازات المهبلية الحمراء أثناء الحمل تتطلب الاهتمام الفوري للطبيب، خاصةً إذا كان النزيف شديدًا، أو يحتوي على جلطات، أو يحدث جنبًا إلى جنب مع التشنج وآلام في البطن. هذه الأعراض تشير إلى الإجهاض أو الحمل خارج الرحم.

هل يظهر الحمل خارج الرحم في تحليل البول؟

يمكن أن يعطي فحص البول نتيجة إيجابية للحمل فقط، لكن في حال الحمل خارج الرحم يجب على الطبيب القيام بما يلي:

  • فحص الحوض للتأكد من حجم الرحم.
  • فحص الدم للتأكد من فحص الحمل HCG.
  • الموجات فوق الصوتية.

أسباب الحمل خارج الرحم

لا يوجد سبب واضح في حدوث الحمل خارج الرحم، لكن هناك بعض العوامل التي قد تساهم في زيادة احتمالية التعرض للحمل خارج الرحم ومنها:

  • التعرض للحمل خارج الرحم مسبقاً.
  • مرض التهاب الحوض التي من الممكن أن تؤدي إلى إتلاف في قناة فالوب.
  • تاريخ العقم (إذا تم العلاج أم لا).
  • الحمل فوق أحد وسائل منع الحمل منها اللولب.
  • التدخين.
  • الحمل فوق 35 من العمر.
  • بطانة الرحم.
  • التعرض للمواد الكيمائية خاصة قبل الولادة.
  • عدم التوازن الهرموني، عدوى أو خلل في الرحم.
  • تلف في قناة فالوب.

أنواع الحمل خارج الرحم

هناك عدة أنواع الحمل خارج الرحم، وهي كالتالي:

  • الحمل البوقي، يتم فيه زراعة البويضة المخصبة داخل قناة فالوب، ويعتبر أكثر حالات الحمل خارج الرحم شيوعاً.
  • الحمل خارج الرحم غير الأنبوبي، تزرع البويضة المخصبة في المبيض أو في عنق الرحم أو في منطقة داخل البطن.
  • الحمل المغاير، يعتبر من الحالات النادرة جداً، بحيث يتم زراعة البويضة المخصبة واحدة داخل الرحم، وبويضة أخرى تزرع في خارج الهيكل، بحيث يتم اكتشاف الحمل خارج الرحم قبل الحمل داخل الرحم؛ بسبب الآلام الناتجة عن الحمل خارج الرحم.
السابق
طب الشيخوخة بين التطور والحاجة
التالي
سيكولوجية التقدّم في العمر