صحة عامة

اضرار المضاد الحيوي

اضرار المضاد الحيوي

  • المضادات الحيوية واضطرابات المعدة
  •  المضادات الحيوية وحساسية الضوء
  •  الحمى والمضادات الحيوية
  •  المضادات الحيوية ولون الأسنان
  • ردود الفعل التحسسية من المضادات الحيوية
  • متلازمة ستيفن جونسون
  • التغيرات الدموية والمضادات الحيوية
  • مشاكل القلب والمضادات الحيوية
  • نوبات الصرع بفعل المضادات الحيوية
  •  التهاب الأوتار والمضادات الحيوية

مدة تناول المضاد الحيوي

يتواصل إجراء الكثير من البحوث بشأن طول المدة التي ينبغي خلالها متابعة دورات تناول المضادات الحيوية لتحديد أقصر مدة دورة ممكنة يلزم متابعتها لقتل جميع البكتيريا بالكامل.

إذا كنت تخضع لعلاج من عدوى مرضية ما، فينبغي أن يستند نوع المضادات الحيوية التي يصفها لك طبيبك وطول مدة دورة تناولها إلى أفضل البيّنات.

إذا أوقفت العلاج في وقت مبكر، فثمة خطر في ألا تقتل المضادات الحيوية جميع البكتيريا التي تسببت في مرضك، وفي أن تتحول تلك البكتيريا وتصبح مقاومة للمضادات. ولا يعاني جميع الأشخاص من ذلك، فالمشكلة التي نواجهها هي أننا لا نعرف من بإمكانه منهم أن يوقف العلاج بأمان في وقت مبكر.

عند متابعتك بالكامل لدورة العلاج التي يصفها لك طبيبك، حتى إن بدأت تشعر بتحسن في وقت مبكر، فإنك تزيد بذلك فرص قتل جميع البكتيريا وتقلّل خطر مقاومتها للعلاج.

نشرت منظمة الصحة العالمية العديد من المبادئ التوجيهية عن العلاجات اللازمة لمختلف حالات العدوى، وأوصت بمدد أخذ العلاج وتناول جرعات المضادات الحيوية بالاستناد إلى أفضل البيّنات السريرية فيما يخص كل حالة.

وتقضي تلك التوصيات أحياناً باتباع دورات تناول المضادات الحيوية لمدة أقصر من المُوصى بها سابقاً، لأن البحوث الجديدة أثبتت أن الدورات الأقصر لها مفعول تلك الأطول نفسه من حيث العلاج والأعراض، وفي هذه الحالات، فإن العلاج لمدة أقصر ذو مغزى أكبر – لأن احتمال استكماله كما ينبغي أكبر، وآثاره الجانبية أقل، ومن المرجح أيضاً أن يكون أرخص.

وخلاصة القول، ينبغي أن تصغي إلى طبيبك لأنه أمضى سنوات طويلة في التدريب والحصول على أحدث البيّنات، وعليك أن تأخذ وصفة العلاج بالكامل مهما كان طول مدة دورة تناول المضادات الحيوية.

متى تبدأ فعالية المضاد الحيوي

تتعدد أنواع المضادات الحيوية التي تستعمل من أجل مواجهة الالتهابات التي تنتشر في الجسم نتيجة البكتيريا وذلك من خلال قتل البكتريا أو الحد من نموها.

تتمثل أشكال المضاد الحيوي في الحبوب أو السوائل أو الكريمات، وتختلف المدة التي تنتظرينها لحين الإحساس بفعالية الدواء من مضاد حيوي لآخر.

يبدأ مفعول أغلب المضادات الحيوية في الجسم خلال مدة ثلاثة أيام ولكن بشرط أخذ المضاد الحيوي في الوقت المناسب الذي حدده لكِ الطبيب.

عندما يظهر مفعول المضاد الحيوي على الجسم، وتشعرين بالتحسن، فيحب عليكِ أن تتوقفي عن تناول الكمية التي وصفها لكِ الطبيب من الدواء للتحقق من الشفاء التام ولتنشيط المناعة بحيث لا تعتاد على المضادات الحيوية.

إذا لم يظهر مفعول المضاد الحيوي على الجسم بعد تناوله بثلاثة أيام، ينبغي عليك استشارة الطبيب، حيث لا يصح أن تتوقفي عن أخذ المضاد الحيوي من تلقاء نفسك دون الرجوع إلى الطبيب المختص.

متى يخرج المضاد الحيوي من الجسم

ليس هناك وقت محدد لخروج بقايا المضاد الحيوي من الجسم بعد الانتهاء من تناوله ، فهذا في الغالب يعتمد على نوع هذا المضاد و مدى تأثيره على الجسم و الغرض من تناوله ، فلكل مضاد تركيبة معينة تختلف عن الأخرى و هذه التركيبة هي التي على أساسها يتم تحديد المدة التي يستغرقها لكي يتخلص الجسم من وجوده تماماً .

في الغالب فإن المضادات الحيوية تحتاج إلى حوالي يوم أو يومين لكي تخرج تماماً من الجسم ، و لكن هناك بعض المضادات التي تحتاج لوقت أطول من ذلك بكثير مثل حقن البنسلين التي تحتاج من 3 إلى 7 أيام لكي ينتهي وجودها ، و أيضاً هناك مضاد الأزيثرومايسين الذي يتطلب على الأقل أسبوعين لكي يخرج من الجسم .

أضرار المضاد الحيوي بدون أكل

عادة ما يقوم الطبيب بوصف العلاج أثناء الطعام او بعده، وفي حالات قليلة جدا يتم وصف العلاج قبل الطعام، وأحد أهم تلك العلاجات التي لا يجب تناولها بدون طعام هي المضاد الحيوي، وذلك لأن المضاد الحيوي يمكن أن يُحدث خلل في الاحماض الموجودة في المعدة والتي يمكن أن تتسبب في تقليل فاعلية المضاد الحيوي في العلاج .

كما أنه يمكن أن يحدث اعراض خطيرة للجسم منها، الشعور بحرقة كبيرة في المعدة والتي تحدث عادة مع تناول المضاد الحيوي على معدة فارغة، كما يمكنها أن تصيب المريض بقرحة في المعدة والتي تأخذ الكثير من الوقت في العلاج، كما أنه من الممكن أن يصاب المريض بقرحة الاثنى عشر وهي من أخطر انواع القرح، ويمكن ايضا عند تناول المضاد الحيوي على معدة فارغة أن يحدث للمريض هبوط حاد في الدورة الدموية .

أضرار المضاد الحيوي للأطفال

أضرار الإفراط في تناول المضادات الحيوية على الطفل، فتتمثل وفقا لاستشاري الحساسية والمناعة في تقليل مناعة الطفل ضد البكتيريا، لأن الإسراف فيها يؤدي لتكون بكتيريا مقاومة لهذه المضادات ومن الممكن أن يعاني الطفل من القئ المستمر، فضلا عن أن هناك أنواع معينة تؤثر على الكلى، والأمعاء والقولون وبالتالي يعاني الطفل من إسهال مزمن.

السابق
متى عليك أخذ المضاد الحيوي
التالي
أفضل طريقة لتناول الدواء