أمراض العظام

أهم الخطوات التي يجب إتباعها للتخلص من آلام الظهر المبرحة

ألم الظهر المفاجئ

تعرف على أبرز أسباب ألم الظهر المفاجيء:

1- النوم في وضعية خاطئة
يمكن أن تتسبب وضعية النوم الخاطئة في ألم الظهر المفاجيء، وخاصةً مع استخدام مراتب غير مريحة تزيد من الألم.
ويعد النوم على الظهر من أفضل الوضعيات التي تقلل فرص الشعور بألم في الظهر، كما يمكن النوم على أحد الجانبين، ولكن لا ينصح بالنوم على البطن.

2- استخدام مكيف الهواء
يتسبب تسليط الهواء البارد على الظهر في الشعور بالألم الشديد الذي ينتج عن برد العظام وإصابتها بالإلتهاب والتشنج، حيث يعتاد كثير من الأشخاص على استخدام مكيف الهواء وتسليطه بشكل مباشر على الجسم خلال الطقس الحار.

ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بضبط مكيف الهواء على درجة حرارة مناسبة ولا تكون شديدة البرودة، وينصح بعدم تسليط الهواء بشكل مباشر على الجسم.

3- الوضعيات الخاطئة في الجلوس
تتطلب بعض ظروف العمل الجلوس لفترة طويلة على الكرسي مع انحناء الظهر إلى الأمام، وهو ما يسبب تشنجات في الظهر والإصابة بالام الشديدة، حيث يحتاج الظهر إلى تحريكه حتى لا يصاب بالتيبس.

كما أن انحناء الظهر إلى الأمام أو استخدام مقعد غير مريح سوف يسبب الشعور بالألم.

ينصح بأخذ راحة كل 45 دقيقة لمدة 10 دقائق، وممارسة رياضة المشي خلال وقت الراحة لتعزيز صحة العمود الفقري والمفاصل.

كما يفضل وضع وسادة خلف الظهر لتساعد في تقليل الشعور بالألم، سواء أثناء الجلوس في المكتب أو قيادة السيارة.

4- حمل الأشياء بطريقة خاطئة
من العادات الخاطئة التي تسبب الام الظهر المفاجئة هي حمل الأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة، حيث أن الانحناء إلى الأمام والقيام بحمل الأشياء يشكل ضغطاً كبيراً على فقرات الظهر.

يجب اتباع الطريقة الصحيحة لحمل الأشياء، وهي النزول لأسفل مع الحفاظ على استقامة الظهر والقيام بثني الركبتين ثم حمل الأغراض والصعود بنفس الوضعية المستقيمة.

كما يجب عدم القيام بالحركات المفاجئة التي تسبب التقلصات والالام في مختلف أجزاء الجسم.

ويفضل تجنب حمل الأشياء الثقيلة بقدر المستطاع، والإستعانة بأحد الأشخاص للمساعدة في حملها.

5- ممارسة الرياضة
على الرغم من الفوائد الصحية العديدة للممارسة الرياضة، ولكنها يمكن أن تسبب الام الظهر المفاجئة، وذلك نتيجة ممارسة تمارين رياضية قاسية بشكل مفاجيء ودون الإستعانة بمتخصص.

حيث يمكن أن يحدث التواء في العظام والمفاصل نتيجة الحركات المفاجئة.

في حالة البدء بممارسة الرياضة، ينصح باستشارة المدرب المتخصص لتحديد التمارين المناسبة، ويجب البدء بتمارين خفيفة لزيادة مرونة العظام والمفاصل لحين الإعتياد على ممارسة الرياضة، وبمرور الوقت يمكن ممارسة التمارين المختلفة دون قلق.

6- ارتداء حذاء بكعب عالي
تفضل كثير من النساء ارتداء الأحذية بالكعب العالي، ويشكل هذا خطراً على الظهر، حيث يمكن أن يسبب الالام المفاجئة.

يتسبب الكعب العالي في زيادة الضغط على العظام والمفاصل، وكذلك على العمود الفقري، وبالتالي يمكن أن يؤدي لألم الظهر.

7- مشاكل الكلى
يمكن أن تتسبب مشاكل الكلى في ألم الظهر المفاجيء، وغالباً ما ترتبط بحصوات الكلى، ويكون الألم شديد ومفاجىء على هيئة نبضات متكررة في الظهر.

ولا تقتصر أعراض حصوات الكلى على ألم الظهر، بل يصاحبها بعض الأعراض الأخرى مثل ألم وحرقة أثناء التبول ووجود دم في البول.

ولتفادي مشاكل الكلى والإصابة بالحصوات، ينصح بالإكثار من شرب الماء، كما يجب استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب للمشكلة.

8- مشاكل القولون
هناك علاقة وطيدة بين مشاكل القولون والام الظهر، فهناك بعض الأمراض التي تؤثر على الظهر مثل التهاب القولون والقرحة.

ومع شدة الالام نتيجة تناول أطعمة مهيجة للقولون، سوف تظهر الأعراض الخاصة به مثل الإمساك والإنتفاخ وتقلصات البطن والام الظهر.

ينصح بتجنب الأطعمة التي تسبب التهاب القولون مثل الأطعمة الحارة والأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن مثل البقوليات لتقليل حدوث الإلتهاب وما يعقبه من أعراض مزعجة.

أهم الخطوات التي يجب إتباعها للتخلص من آلام الظهر المبرحة

 أولا:الوقوف بشكل مستقيم : يجب الحفاظ على الوقوف بشكل مستقيم ،فالوقوف بشكل خاطئ أو مائل يؤدى إلى آلام الظهر.لذلك ينصح بضرورة الانتباه إلى وضعية سليمة مستقيمة تجنبا لأي مشكلات متعلقة بالعمود الفقري وأمراضه التي يصعب علاجها مع تفاقم الآلام .وكذلك إذا كان الشخص مضطرا للوقوف لفترات طويلة فعليه الجلوس من وقت لآخر .

ثانيا:الجلوس الصحيح في الأعمال المكتبية
إذا كنت من أصحاب الأعمال التي تتطلب الجلوس على مكتب فترات طويلة فلابد من التأكد من الجلوس بوضعية صحيحة تحافظ على استقامة الظهر وراحته.إلى جانب ذلك حافظ على ثبات الأقدام على الأرض مع التأكد من استقامة الظهر على ظهر الكرسي الذي تجلس عليه.تأكد أن جهاز الحاسب في نفس مستوي عينيك.وعليك بالنهوض من وقت لآخر لأداء تمارين التمديد للجسم .

ثالثا:النوم في فراش مناسب
تأكد من النوم في فراش لطيف وثابت .فراحة الظهر تساعد في حماية وعلاج الظهر من الآلام ,كذلك لابد من التوقف عن الحركة والزحف المستمر أثناء النوم .إذن النوم في وضع صحيح يسير جنبا إلى جنب مع الأدوية لعلاج آلام الظهر والتغلب عليها .

رابعا:استخدام الضمادات الباردة والساخنة بالتبادل
يمكن استخدام طريقة الضمادات الساخنة ثم الباردة  العلاجية للتخلص من آلام الظهر.تستخدم الضمادات الساخنة والباردة بالتبادل على الظهر لتخيف الآلام وقد تكون علاجا قويا بداية من الالتواء الشديد إلى الآلام المبرحة القوية.ويعتبر استخدام الضمادات لعلاج آلام الظهر والعمود الفقري من أقدم الوصفات وأفضلها أيضا.

خامسا :تمارين التمدد
يجب أن تمدد ظهرك لتحسن من وضعه،والقيام بتمارين خفيفة ومعتدلة للظهر يكون عاملا مساعدا قويا لتسكين آلام الظهر والحفاظ على الليونة في  حركة العمود الفقري بشكل خاص والجسم بشكل عام

سادسا :ممارسة الرياضة بشكل معتدل تحت إشراف متخصصين في اللياقة البدنية
إذا كنت تشعر بآلام الظهر بعد القيام بأداء التمارين الرياضية ،فلابد من التحقق من التمارين الرياضية التي تقوم بها. إن ممارسة التمارين المعتدلة والمتوازنة تحمي وتساعد أيضا في التخلص من آلام الظهر.إذ لابد من التحدث لمدرب اللياقة البدنية المسئول عن تدريبك والبدء في وضع الخطة المناسبة للتمرين التي تحافظ على التوازن العضلي وتحد من مخاطر الإصابة بآلام الظهر المقلقة.

ملحوظة : إذا لم تكن هذه الخطوات البسيطة مجدية فتوصف الأدوية التي تساعد في بسط العضلات تحت إشراف الأطباء والخبراء المتخصصين وتكون علاجا فعالا لآلام الظهر.قد يصف الأطباء عقار الكودين(مادة مستخلصة من الأفيون) لفترة زمنية وجيزة لتهدئة وتسكين الآلام  المبرحة والمستمرة.يعتبر أخذ جرعات من الكورتيزون  طريق من طرق علاج آلام الظهر والتهابات الأعصاب ولكن يحظر استخدامه دون إشراف طبيب مختص ومتابعة دورية .

التخلص من آلام الظهر عند الرجال

تتضمن طرق علاج آلام الظَّهر عند الرِّجال ما يلي:

العلاجات المنزلية يُمكن علاج آلام الظهر في المنزل باتباع الطرق التالية:

  • العلاج بالحرارة: يُساهم استخدام وسادة التَّسخين في تقليل ألم الظهر خاصة الألم الشديد عند الاستيقاظ من النوم، إذ تُساهم الحرارة في تسخين العضلات وإرخائها وتقليل تصلُبها، ويمنع تقلُص العضلات عند الحركة، ويزيد تدفُّق الدَّم في منطقة الألم.
  • التدليك: يُعزز التَّدليك من تدفُّق الدَّورة الدموية ويُقلل التَّوتر، ويساهم في راحة العضلات، كما يُعزز إفراز مادة الإندروفين وهو مُسكِّن ألم طبيعي يُفرزه الجسم مما يُقلل من ألم الظهر، ويُمكن الاستعانة بخبير تدليك أو استخدام كرسي التَّدليك.
  • الضَّحك وممارسة اليوغا: يزيد الضحك من دخول الأكسجين إلى الجسم، ويقلل من الإجهاد، ويشجع على إنتاج الإندورفين مما يساعد في تقليل ألم الظهر ، كما تُساعد ممارسة اليوغا في تقليل الألم خاصة عند دمجها بتمارين التنفس العميق.
  • تغيير وضعية النوم: يساعد النوم بالاستلقاء على الظَّهر في تخفيف الضغط على أسفل الظهر، كما يُمكن استخدام السرير القابل للتعديل الذي يعد خيارًا جيدًا.
  • أخذ حمام ساخن: يُساعد الحمام المائي الدَّافئ في تخفيف الأوجاع والآلام، إذ تسترخي العضلات استرخاء كافيًا، وقد يكون الاستحمام قبل النوم بساعتين أو ثلاث ساعات خيارًا أفضل لتحقيق أقصى قدر من الاسترخاء ويُمكن الاستعانة بوسادة حمام لدعم الظهر أثناء الاستحمام، كما تساعد إضافة ملح إبسوم لماء الاستحمام على تخفيف الألم وذلك بمساعدة الجسم على امتصاص المعادن من حمام الملح.
  • كمادات الثلج: يُخفف الثَّلج من ألم الظَّهر وذلك بتخدير منطقة الألم، ويُمكن وضع كيس الثلج بعد لفه بمنشفة أو شاش لمنع جفاف البشرة.
  • العلاج الطبيعي: تساعد تمارين العلاج الطبيعي في تقوية عضلات الظَّهر والبطن، وتُساعد على تمدد العضلات ومرونتها.
  • الزيوت الأساسية: تشير الأبحاث إلى أن زيت اللافندر الأساسي أو المراهم المصنوعة من مادة الكابسسين وهي مادة طبيعية موجودة في الفلفل تساعد في تقليل الألم وذلك بتخفيف حساسية الأعصاب في المنطقة المتأثرة وتقليل الألم.

العلاجات الطبية

تتحسن معظم آلام الظهر الحادة بعد بضعة أسابيع من العلاج في المنزل، ولكن في حالات متقدمة فإن الألم لا يختفي لفترة طويلة ويبقى مُستمرًا وشديدًا، وتتضمن طرق العلاج الطبي ما يلي:

  1. مسكنات الألم دون وصفة طبية: وتتضمن الأدوية المضادة للالتهابات اللاستيرويدية ومنها الأيبوبروفين، أو نابروكسين الصوديوم، والتي تُخفف من آلام الظهر الحادة، ويجب أخذها ضمن جرعات محددة حسب توجيهات الطبيب، إذ يؤدي الإفراط في استخدام هذه المسكنات إلى حدوث آثار جانبية خطيرة.
  2. مرخيات العضلات: إذا لم يتحسن ألم الظهر المعتدل إلى المتوسط مع مسكنات الألم اللاستيرويدية، فقد يصف الطبيب مرخيات العضلات، وقد يؤدي استخدام هذه الأدوية إلى الشُّعور بالنّعاس والدوار.
  3. مسكنات الألم الموضعية: وهي كريمات أو مراهم أو جل توضع في مكان الألم.
  4. المُسكنَّات القوية: يُمكن استخدام الأدوية التي تحتوي على المواد الأفيونية لفترة قصيرة تحت إشراف دقيق من قبل الطبيب.
  5. مضادات الاكتئاب: تُساهم جرعات قليلة من بعض أنواع الأدوية المضادة للاكتئاب وخاصة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات في تخفيف بعض أنواع آلام الظهر المزمنة.
  6. الحقن: يُلجأ إليها في حال لم تخفف التدابير السابقة من الألم، ووصول الألم إلى أسفل الساق، ومن هذه الحقن حقن الكورتيزون المضادة للالتهابات، وتساعد حقن الكورتيزون في تقليل الالتهاب حول جذور الأعصاب، أو يمكن حقن دواء مخدر في الفراغ حول الحبل الشوكي، كما يُمكن استخدام حقن البوتوكس التي تُقلل الألم عن طريق شل حركة العضلات الملتوية بالتشنج، وتُعد هذه الحقن فعالة لمدة 3 – 4 أشهر.
  7. العلاج السلوكي المعرفي: يساعد العلاج السلوكي المعرفي في علاج آلام الظهر المزمنة من خلال تشجيع طرق التفكير الجديدة، إضافة إلى تعليم تقنيات الاسترخاء وطرق الحفاظ على التفكير إيجابي.
  8. العلاجات التكميلية: التي يُمكن استخدامها بمفردها أو إلى جانب العلاجات السَّابقة ومنها العلاج بتقويم العمود الفقري، والوخز بالإبر التي تُساهم في تخفيف آلام الظهر، وكذلك تشجيع المريض على الشعور بالاسترخاء.
  9. تحفيز العصب الكهربائي عبر الجلد: هو من العلاجات الشائعة للمرضى الذين يعانون من آلام الظهر المزمنة، إذ توفر آلة تحفيز العصب نبضات كهربائية صغيرة في الجسم من خلال أقطاب كهربائية موضوعة على الجلد، ويساعد هذا العلاج على زيادة إفراز الأندورفين الذي يسكن الألم داخل الجسم، وينبغي الحذر من استخدام هذا العلاج للمرأة الحامل، والمُصابين بالصَّرع، أو الأشخاص الذين لديهم تاريخ بأمراض القلب أو لديهم أجهزة تنظيم ضربات القلب.

علاج ألم أسفل الظهر عند النساء

الراحة للظهر

في مرحلة الألم الحادّ يُنصح بأخذ قسط من الراحة لمدة 48 ساعة فقط، وبعد ذلك من الضروري جدًّا النهوض والحركة، حتى لو كان الألم ما زال مستمرًا. فقد ثبت عدم فاعلية الراحة التامة في السرير، أكثر من تلك المدة كما كان يُنصح في السابق، وحتى أنها ضارّة وغير نافعة.
وأفضل وضعية للعمود الفقري التي يجب الراحة بها هي كما يلي:
• الاستلقاء على الجانب وثني الركبتين، الوسادة تحت الرأس ووسادة أخرى بين الركبتين (يمكن للمرأة الحامل إضافة وسادة تحت البطن).
• الاستلقاء على الظهر من دون وسادة تحت الرأس، مع وضع وسادة واحدة أو عدد من الوسائد تحت الركبتين، مع لف منشفة حول الظهر، أو وضع وسادة صغيرة في المنحنى أسفل الظهر.
كما أنّ وضع قنينة ماء ساخن أو حزام تدفئة قطني تحت الظهر، يساعد على تخفيف الألم. ويفضل بعض الأشخاص استخدام الثلج، ولكن هناك دراسات عدة قد أثبتت أنّ تأثير ذلك على الألم، أقل بكثير من وضع الماء الساخن أو تدفئة المنطقة.

الأدوية

ألم أسفل الظهر الحاد

من أجل التحكم بالألم لفترة موقتة أو قصيرة، يُنصح بأخذ الإسيتامينوفين (مثل ® Tylenol). كما يمكن أن تساعد مضادات الالتهابات غير الستيرويدية على تخفيف الألم، والتي تباع من دون وصفة طبية، مثل (Aspirine®, ibuprofène, Advil®, Motrin®) أو العلاجات التي ترخي العضلات مثل (Robaxacet® ou Robaxisal® ).
وإذا كان الألم شديدًا ومستمرًا، فقد يصف الطبيب مضادات أقوى للألم مثل (أدوية مشتقات الأفيون).

ألم أسفل الظهر المزمن

يتم أحيانًا وصف حقن الكورتيزن في المنطقة القريبة من مكان الألم في حالات الآلام المزمنة.
كما يمكن الاستفادة من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات لعلاج بعض الآلام المزمنة. وفي واقع الأمر، فإنَّ هذه الأدوية لها تأثير مسكن.

العلاج الطبيعي وممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة والعلاج الطبيعي ليس لهما فائدة ضد الألم في حالات ألم أسفل الظهر الحاد. ولكن في المقابل، فإنَّ الأشخاص الذين يعانون ألم أسفل الظهر بشكل متوسط أو مزمن، والذين يحافظون على النشاط الجسدي (تمارين التمدد أو ألعاب القوى أو المشي، أو غيرها من الرياضات) يشفون من الألم بشكل أسرع من غيرهم. وبناءً عليه غالبًا ما يُنصح بتنفيذ برنامج من العلاج الطبيعي في حالة ألم أسفل الظهر أقل من الحاد (الذي يدوم إلى أكثر من فترة 4 أسابيع). في البداية قد تقتصر الجلسات على بعض الحركات اللطيفة وتطبيق الحرارة على منطقة أسفل الظهر. وبشكل تدريجي يأخذ المريض سلسلة من التمارين التي يمكن تكرارها بشكل يومي في المنزل، لإعادة تأهيل العضلات والمفاصل في العمود الفقري القطني.
بعد ذلك يُنصح المريض بممارسة رياضة المشي والسباحة وركوب الدراجة الهوائية على الطرقات (بشرط أن تكون الدراجة الهوائية مناسبة لحجم الجسم) لأنها رياضات لطيفة للظهر. كما أنّ اليوغا فعّالة في تهدئة ألم أسفل الظهر على المدى الطويل

أفضل مرهم لعلاج آلام أسفل الظهر

افضل مرهم لآلام الظهر

مرهم فولتارين voltaren

دواعي استعماله

_ معالج قوي وفعال لآلام المفاصل التي تنتج من هشاشة العظام.
_ يستخدم فولتارين في تخفيف التورم والالتهاب.
_ يعمل فولتارين على معالجة الإجهاد العضلي وآلام المفاصل التي تنتج من الكدمات.

مكونات فولتارين

_ يحتوي فولتارين على ديكلوفيناك المضاد للالتهابات، كما يعمل على الحد من الهرمونات التي تسبب ألم في عظام الجسم.

موانع استخدام فولتارين

_ يحذر من استخدام فولتارين لمن يعانون من حساسية الأسبرين والربو.
_ لا يتم استخدام فولتارين قبل أو بعد إجراء عملية جراحية.
_ لا ينصح بتناوله لكبار السن أو لمن في صحة سيئة كمن يدخن أو يشرب كحوليات.

قد يهمك ايضا  تجربتي في علاج التجاعيد في اسرع وقت

_ لا ينصح بالتعرض للشمس مباشرة بعد وضع فولتارين.

كيفية استخدام فولتارين

_ يستخدم فولتارين تبعا لإرشادات الطبيب المعالج.
_ يجب التأكد من غسل اليد جيدا قبل استخدامه.
_ لا يتم وضعه على جرح او شقوق أو حرق.
_ لا تستخدم ضمادة على المنطقة المصابة.
_ ضع فولتارين على المنطقة المراد علاجها وانتظر عشر دقائق على الأقل قبل خلع الملابس.
_ احذر من ملامسة فولتارين للفم والأنف والعينين.
_ لا يجب التعرض للشمس أثناء استخدامه.

كريم مووف

افضل مرهم لآلام الظهر

دواعي استعماله

_ يستخدم مووف كمساج لتخفيف الآلام التي تنتج من آلام الركبة والظهر.
_ يعتبر مووف مسكن لآلام العضلات والمفاصل.
_ تخفيف آلام العمود الفقري.
_ معالج فعال في الكدمات والإصابات الخفيفة.
_ يستخدم بكثرة للرياضيين من أجل معالجة إصابتهم في الملاعب.

مكونات مووف

_ يحتوي على نسبة من زيت الكافور وزيت التابين والمنتول، وهم يعملوا على تسكين الآلام ومعالجة الالتهابات والأورام.

كيفية استخدام مووف

_ يتم وضع كمية مناسبة على المنطقة المراد علاجها وتدليكها بلطف.
_ من الأفضل أن تضع مووف بعد أخذ حمام ساخن من أجل تخفيف الشعور بالألم.

_ يستخدم مووف من مرتين لثلاث مرات يوميا حتى يختفي الألم.

مرهم ريباريل جيل

دواعي الاستعمال

_ يستخدم ريباريل جيل في علاج الكدمات والإلتواءات.
_ يعالج أيضا التجمعات الدموية تحت الجلد.
_ يعالج آلام الغضروف والرقبة وآلام الظهر.
_ يستخدم في علاج الإلتهابات التجلطية السطحية بالأوردة.

مكونات ريباريل جيل

_ يحتوي على مادة الكيتوبروفين المسكنة للآلام ومضادة للالتهابات.

مرهم الجزال

دواعي استعماله

_ يعالج الجزال الأورام الروماتيزمية.
_ له تأثير فعال في معالجة الآلام والالتهابات.
_ مسكن قوي للالتهابات والآلام.
_ يمنع حدوث التشنجات العضلية.

كيفية استخدام مرهم الجزال

_ يتم وضعه على المنطقة المراد علاجتها بعد التأكد من تنظيف يدك جيدا.
_ يتم تدليكها بلطف في شكل دائري.
_ تترك على البشرة كما يحدد الطبيب.

قد يهمك ايضا  شاي غصن البان للتنحيف الاصلي

فاستم جل

دواعي الاستعمال

_ يعالج آلام المفاصل والعظام.
_ يستخدم في معالجة آلام الروماتيزم والجهاز العضلي.
_ يعالج فاستم جل الالتواءات والإصابات التي تنتج من المجهود العضلي.
_ يعالج أيضا حالات تيبس الرقبة وآلام أسفل الظهر.

موانع استخدام فاستم جل

_ لا يستخدم لمن هم في عمر أقل من 15 عاما.
_ لا يتم وضعه على الجروح والشقوق.
_ لا يجب التعرض لأشعة الشمس مباشرة بعد استخدامه.
_ ينصح باستخدامه للحامل في الخمس شهور الأولى من الحمل فقط.
_ في حالة ظهور أي أعراض حساسية عند استخدامه يجب استشارة الطبيب ووقف استعماله.

كيفية استخدامه

_ يتم استخدامه من مرتين لثلاث مرات يوميا.
_ يتم وضع طبقة رقيقة منه على المنطقة المصابة وتدليكها برفق.
_ تركه حتى يمتصه الجلد.

هذه أبرز افضل مرهم لآلام الظهر، عند استخدام أحدهم وظهور أي أعراض من حساسية الجلد يجب وقف استخدامه مباشرة واستشارة الطبيب على الفور حتى لا يتسبب ذلك في أي ضرر أو أذى للبشرة.

 

السابق
8 وصفات منزلية لعلاج تورم الأصابع في الشتاء
التالي
أهم الأطعمة التي تعمل على تقوية العظام