صحة عامة

أفضل طريقة لتناول الدواء

أفضل طريقة لتناول الدواء

عند تناول الأدوية لا مجال للاستماع إلى نصائح المحيطين أو المقربين، كما أن الاعتماد على الخبرات البسيطة والموروثات البالية في هذا الشأن يعد من الأضرار أيضاً، إذ لا بد من قيام الشخص باستشارة الطبيب في كيفية تناول الأدوية، ويبادر بالبحث عن أحدث الدراسات والأبحاث في هذا الأمر؛ والموضوع لا يتجاوز خمس دقائق من البحث والمعرفة، التي تعطي تصوراً جيداً لدى الشخص وتزوده بمعلومات علمية صحيحة، من أجل الوقاية وتجنب الوقوع في أخطاء تقود إلى مشاكل صحية.

فوائد الدواء

من المهم أن تتناول أدويتك لضمان الحصول على أفضل النتائج الممكنة من العلاج.

مبادئ السلامة في تناول الدواء

1. تناول الدواء وفق إرشادات الطبيب والصيدلي.
2. أخبر طبيبك بجميع الأدوية الخاصة بك.
3. أخبر طبيبك بالمستحضرات الطبيعية والصيدلانية كافة التي تتناولها.
4. استخدام الصيدلية نفسها لحفظ الوصفات الطبية كلها، بحيث يمكن أن تساعدك على تتبع كل ما كنت تتناوله من الأدوية.
5. احفظ الأدوية بعيداً عن متناول الأطفال.
ما يجب أن لا تفعل
1. يجب عدم تغيير جرعات الدواء أو الجدول الزمني دون استشارة طبيبك.
2. لا تستخدم الدواء الموصوف لشخص آخر.
3. لا تسحق أو تكسر الحبوب أو الكبسولات ما لم يوصي الطبيب فعل ذلك.
4. لا تستخدم الدواء الذي انقضى تاريخ صلاحيته.
5. لا تخزن الأدوية الخاصة بك في مواقع حارة أو باردة جدا أو رطبة.

تعليمات استعمال الدواء

1. لا تستعملوا الدواء إلا عند الضرورة، مع اتباع التعليمات بدقة.
2. تأكدوا من كيفية الاستعمال الصحيح للدواء والاحتياطات اللازمة عند استعماله (راجعوا الصفحات الخضراء).
3. تأكدوا من استعمال الكمية الصحيحة من الدواء.
4. توقفوا عن تناول الدواء إن لم يكن استخدامه مفيدا ً، أو إذا ظهرت مشكلات جديدة بسبب استعماله.
5. في حال عدم التأكد من كيفية استعمال الدواء اطلبوا المساعدة من الطبيب أو العامل الصحي.
6. تأكدوا دائما ً من تاريخ انتهاء مفعول الدواء قبل تناوله.
7. لا تستعملوا أكثر من دواء واحد في الوقت نفسه، إلا إذا أشار الطبيب أو العامل الصحي بذلك وفسر لكم السبب. تبيع شركات الأدوية أنواع من الأدوية المركبة أو الخليطة (أي أن في كل منها أكثر من دواء واحد) إلا أن كثيرا ً من الخلطات مجرد خدعة للترويج والبيع ولا علاقة لها بفعالية أفضل.

كم المدة بين كل دواء

يعتقد الأطباء أن أفضل وقت لتناول الدواء يكون في الصباح الباكر على معدة فارغة قبل 30 إلى 60 دقيقة وساعتين كحد أقصى، من تناول وجبة الإفطار؛ نظرًا لأن هناك أدوية تتفاعل مع الطعام، إلا أن هناك استثناءات يحددها الطبيب ومنها أدوية الالتهابات اللاسترويدية التي تعالج الصداع النصفي وغيره من الأمراض ينصح الأطباء بتناولها مع الوجبات أو بعد الأكل مباشرًة لتقليل مخاطر الإصابة بارتجاع المريء أو نزيف المعدة.

شرب أكثر من دواء في نفس الوقت

  • يجب سؤال الطبيب المختص في حالة تناول أكثر من دواء معاً خلال اليوم لمعرفة التفاعلات الدوائية لكل دواء مع الآخر .
  • يجب عدم تناول دواء معين بدون استشارة الطبيب أو الطبيب الصيدلي في حالة تناولك لدواء آخر
  • يجب التوعية اللازمة و معرفة معنى وأنواع التفاعلات الدوائية و مخاطرها .

طرق إعطاء الدواء

تقسم طرق ومسارات إعطاء الدواء بناء على موقع التأثير إلى طرق موضعية ذات منطقة تأثير محدودة وطرق جهازية يغطي تأثيرها كل الجسد، وتقسم الطرق الجهازية إلى نوعين مسارات الجهاز الهضمي والمسارات الحقنية.

مسارات الجهاز الهضمي

تعد مسارات الجهاز الهضمي  أكثر طرق إعطاء الدواء استخداماً، وتتميز إجمالاً بسهولة استخدامها ورخص ثمنها وقلة مخاطرها مقارنة بالطرق الأخرى، ويمكن تعاطي الدواء باستخدام مسارات الجهاز الهضمي بعدة طرق منها:

عبر الفم: تتعرض الأدوية التي تُعطى عبر الفم أثناء وجودها في الجهاز الهضمي لحموضة شديدة في المعدة ولتأثير الإنزيمات الهاضمة، وبعد امتصاصها وقبل وصولها للدورة الجهازية تمر هذه الأدوية بالكبد والذي يمارس دوراً مهماً في إزالة سميتها ومعالجتها، ولهذا فإن تعاطي الدواء عبر الفم يعد طريقاً آمناً نسبياً لتعاطي الأدوية مقارنة بالطرق الأخرى، أياً يكن كثير من الأدوية لا تُؤخذ ولا يمكن تعاطيها عبر الفم لأنها تتحلل في وسط المعدة الحامضي أو تُهضم بإنزيمات الهضم أو يُبطل مفعولها عند مرورها بالكبد وبالتالي لا تصل إلى الدورة الجهازية أو تصل منها كمية ضئيلة لا تكفي لتحقيق الأثر العلاجي المطلوب، أيضاً مما يميز هذا المسار أن السموم وجرعات الدواء الزائدة التي تُعطى عبر الفم يمكن منع امتصاصها وبالتالي تجنب تأثيرها الضار بإجراء عملية غسيل للمعدة أو تعاطي أي مادة تُعيق عملية الامتصاص في الأمعاء.
تحت اللسان: وضع الدواء تحت اللسان أو بين الخد واللثة يسمح بانتشاره مباشرة إلى الشعيرات الدموية، مما يعطي تأثيراً سريعاً للدواء ويجنبه أثر التعرض لإفرازات المعدة والأمعاء وأثر المرور بالكبد.
باستخدام أنابيب التغذية: أنابيب التغذية تستخدم لتغذية المرضى الذين لا يمكنهم تناول الغذاء عبر الفم أو يواجهون صعوبة أو خطورة في البلع، يتم إدخال أنبوب التغذية إلى المعدة أو الأمعاء عبر الأنف أو عبر شق في البطن.
عبر المستقيم: إعطاء الدواء عبر المستقيم يجنبه التعرض لحموضة المعدة وإفرازات الأمعاء، إضافة إلى أن نصف شعيرات المستقيم الدموية لا تؤدي إلى الكبد وتصب مباشرة في الدورة الجهازية، إعطاء الدواء عبر المستقيم مفيد عندما يكون المريض غائباً عن الوعي أو يتقيأ باستمرار ما يأكله عبر الفم، ولكن يعاب على هذا الطريق ضعف الامتصاص للدواء، وعدم تقبله لدى المرضى البالغين، وتسببه بتهيج وتآكل النسيج المخاطي للمستقيم.

المسارات الحقنية

في المسارات الحقنية، يتم استخدام محقنة لحقن الدواء مباشرة إلى داخل الجسد، تُستخدم الحقن لإعطاء الأدوية التي لا تُمتص جيداً في الأمعاء أو الأدوية التي لا تتحمل بيئة القناة الهضمية، وفي حالات إعطاء العلاج لمرضى فاقدي الوعي أو الحاجة لبداية سريعة للتأثير العلاجي، أو الحاجة للحفاظ على تركيز محدد من الدواء داخل الجسد، ويُعاب عليها أن الأدوية التي تحقن لا يمكن استعادتها والتراجع عنها، كما أنها تسبب الألم والخوف للمرضى وتلحق الضرر بالأنسجة في موقع الحقن، ومن أبرز الأمثلة على المسارات الحقنية ما يلي:

  • الحقن في الوريد: يعد الحقن في الوريد أكثر الطرق الحقنية استخداماً خاصة للأدوية التي لا يمكن تعاطيها عبر الفم، وللحقن في الوريد مزايا عدة، فهو يتيح إيصال الدواء مباشرة إلى الدورة الجهازية مما يضمن بداية سريعة للتأثير الدوائي، وضبط محكم لمستوى الدواء في بلازما الدم، ولكن يعاب عليه إمكانية تسبب الحقن لترسب مكونات الدم أو تحللها.
  • الحقن في العضل: يتيح الحقن في العضل إمكانية إطالة التأثير العلاجي بسبب الانتشار البطيء للدواء من موقع الحقنة إلى الشعيرات الدموية المجاورة.
  • الحقن تحت الجلد: يتميز الحقن تحت الجلد عن الحقن في الوريد بتقليل الحقن تحت الجلد مخاطر تحلل الدم أو تخثره، ولكنه يتيح تأثير علاجي أبطأ وأطول.

الاستخدام الأمثل للدواء

تأكد من جرعة الدواء و توقيتها:

يخطئ بعض المرضى في أخذ الجرعة الصحيحة من الدواء، كما يخطئ البعض في التوقيت الصحيح للجرعة، لذا:

* اسأل الطبيب أو الصيدلي دوماً عن الدواء الموصوف لك.

* تأكـد أنك فهمت طريقة تناول الدواء و توقيته.

* إذا فاتك موعد تناول جرعة الدواء فــلا تضاعف الجرعة التالية، استشر الطبيب أو الصيدلي.

ظهور الأعراض الجانبية :

* إن استخدام بعض الأدوية قد يصاحبه ظهور أعراض جانبية وفي حالة حدوث ذلك، استشر الطبيب أو الصيدلي على الفور.

احذر من تداخلات الأدوية :

* لا تستعمل أكثر من دواء في وقت واحد إلا بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي.

* أبلغ الطبيب أو الصيدلي بالأدوية التي تستخدمها.

* تتداخل بعض الأدوية مع بعض أنواع الطعام، استشر الطبيب أو الصيدلي حول هذا الأمر قبل الشروع في استعمال الدواء.

يجب أن يكون طبيبك على علم بالآتي:

* إذا كانت لديك حساسية من أي دواء.

* إذا كنتِ حاملا ً أو مرضعا ً او ترغبين بالحمل.

دواؤك يختلف عن دواء غيرك:

· الدواء المناسب للآخرين ليس شرطاً أن يكون مناسباً لك، تجنب التوصيات و استشر الطبيب أو الصيدلي.

بداية الشفاء، لا تعني ترك الدواء :

* إذا أحسست بالراحة و التحسن بعد تناولك جرعة أو جرعتين مــن الدواء، لا تترك العلاج إلا بعد استكمال البرنامج العلاجي حسب وصفة الطبيب.

قبل مغادرة الصيدلية:

* تأكد من أنك صرفت الوصفة كاملة ولا تتردد في سؤال الصيدلي عن مواعيد الجرعات وترتيبها وصلاحية الدواء.

السابق
اضرار المضاد الحيوي
التالي
معلومات دوائية عن مسكن الألم (الباراسيتامول)