دليل الأدوية في الإمارات

دواء أزوليد – azolid لعلاج التهاب الأذن الوسطى التهاب البلعوم

ما هو دواء أزوليد – azolid

  • الاسم العلمي : أزيثروميسين

ازيثروميسين هو مضاد حيوي من مجموعة الماكروليد.

يعمل الأزيثروميسين على تثبيط تصنيع البروتينات في البكتيريا و الجراثيم، مما يحد من نموها و تكاثرها، وهو مضاد حيوي واسع الاستخدامات، فعال ضد مجموعة واسعة من البكتيريا مثل المستدمية النزلية (Haemophilus influenzae)، والمُوراكْسِيلة النزلية (Moraxella catarrhalis) ، والعقدية الرئوية (Streptococcus pneumoniae)، والعقدية المقيحة (Streptococcus pyogenes)، والعنقودية الذهبية (Staphylococcus aureus)، وغيرها.

  • تصنيف الدواء: مضاد للجراثيم
  • الفئة: الامراض المعدية
  • العائلة الدوائية:

دواعي استعمال دواء أزوليد – azolid

    • يستخدم أزيثروميسين لعلاج ما ياتي:

      • التهاب الأذن الوسطى التهاب البلعوم.
      • التهاب اللوزتين.
      • عدوى الجهاز التنفسي العلوي (مثل التهابات القصبات الهوائية، التهاب الأنف، التهاب البلعوم و غيرها).
      • عدوى الجلد و أجزائه.
      • بعض أنواع ذات الرئة.
      • مرض الحوض الالتهابي.
      • التهاب الإحليل (Urethritis) المنقول جنسياً.
      • والتهاب عنق الرحم المنقول جنسياً.
      • الانسداد الرئوي المزمن.
      • لتهاب الجيوب الحاد البكتيري.
      • قد يستخدم في بعض الحالات كبديل عن البنسلين، للمرضى الذين يعانون من حساسية البنسلين.

موانع استعمال دواء أزوليد – azolid

  • فرط التحسس للعلاج، أو لأي مكون آخر من مكوناته، أو في حالة وجد فرط تحسس لأي علاج آخر من مجموعة الماكروليدات (مثل الإيرثروميسين).

الاثار الجانبية لدواء أزوليد – azolid

  •  لم تظهر الدراسات الحالية أضراراً على الجنين، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل أخذ العلاج في حال كانت المريضة حامل أو تخطط للحمل.

    • الرضاعة:

    من غير المعروف حتى الآن إن كان نيتقل هذا المضاد الحيوي إلى حليب الأم أم لا، أو إن كان يؤذي الطفل، ولكن يجب استشارة الطبيب في الحالتين.

    • يجب اخبار الطبيب المعالج في حال وجود مشاكل في الكلى، أو الكبد، أو خلل في نظم القلب (حالياً أو في السابق)، أو إن  كان المريض يعاني من وهن عضلي وبيل، فقد تحتاج بعض الحالات إلى اجراءات احتياطية خاصة أو جرعات معدلة.
    • أخبر طبيبك عن أي حالة حساسية لأي علاج سبق أن تناولته أو تعرضت له.
    • تناول المضادات الحيوية لفترات طويلة قد يسبب الإصابة بخمج إضافي (إعادة الإصابة بالخمج هي العدوى بإدخال كائنات من نفس النوع الذي يسبب الخمج الموجود)، و الذي قد لا يستجيب للعلاج القديم، كما أن التوقف عن تناول العلاج قبل انتهاء الفترة التي يحددها الطبيب يزيد من احتمال رجوع العدوى للظهور، وتطويرها لمقاومة للعلاج.
    • يفضل تناول العلاج على معدة فارغة (قبل الوجبة بساعة أو بعد تناول وجبة الطعام بساعتين)، و لكن يمكن تناول العلاج مع وجبة الطعام في حال سبب أي مشاكل في الهضم.

جرعة دواء أزوليد – azolid

  • أقراص مغلفة 250 mg
السابق
دواء إريترودار فورت – Erythrodar Forte علاج التهاب حب الشباب الشائع الخفيف إلى المتوسط.
التالي
بيج – إنترون PEG-INTRON لعلاج فيروس سي