أدوية

أعراض فشل عملية الرباط الصليبي

أعراض فشل عملية الرباط الصليبي

أعراض فشل عملية الرباط الصليبي

أعراض فشل عملية الرباط الصليبي

  1. عودة عدم الاستقرار التي يمكن تأكيدها من خلال قياسات التراخي.
  2. قد يكون من الصعب استعادة القوة بعد التدخل الجراحي السابق.
  3. ممكن أن  يكون الألم حول الركبة موجودة.
  4. حدوث كدمات متكررة للعظام مع إصابة الغضروف المبطن للركبة والغضاريف الهلالية.

التعامل مع فشل عملية الرباط الصليبي

ليس لدى جميع الجراحين الذين يجرون جراحة الرباط الصليبي الأمامي فلسفة إنقاذ فشل جراحة الرباط الصليبي سابقا، مما يؤدي إلى ركب متيبسة بعد إعادة بناء الرباط، حيث تفتقر الركبة إلى كمية صغيرة من التمديد، وقد تم وضع برنامج لإدارة الألم متعدد الوسائط

  1. يشمل العلاج القياسي فترة إعادة تأهيل إضافية تهدف إلى تقوية العضلات وتخفيف الألم.
  2. تدعيم الركبة الدائم للتحكم في الدوران والحد من تمديد الطرف.

الاحتياطات الواجب اتخاذها بعد العملية

تختلف الاحتياطات الواجب اتخاذها بعد إجراء عملية إعادة بناء الرباط الصليبي حسب المدارس الطبية، وحسب الطبيب المعالج، وطبيعة المريض نفسه سواء كان رياضيا أم إنسان عادي، وذلك لتجنب ظهور أعراض فشل عملية الرباط الصليبي وهي كما يلي

  1. عدم المشاركة في رياضة القفز أو الجري حتى تتعافى من عدم الاستقرار.
  2. عدم التحرك بشكل عشوائي، وبدون ضوابط.
  3. استخدام دعامة الركبة الثابتة لمدة أسبوع وقد تصل إلى أسبوعين، ثم استخدام الدعامة المتحركة من أربعة إلى ستة أسابيع.
  4. استخدام العكاز لمدة من أربعة إلى ستة أسابيع، لحين عودة الحركة والتوازن، حيث يتم تحميل 50% من الوزن على العكاز وال 50% الأخرى على القدم، حتى يتم التحميل على القدم تدريجيا.
  5. يفضل أن تكون هناك تمارين تحت إشراف أخصائي علاج طبيعي، والهدف من التمارين هو تقوية العضلات حول الركبة لإعطاء الركبة ثبات جيد، وإعادة الليونة إلى الركبة.

يتم إجراء جراحة الرباط الصليبي فقط للمرضى الذين يعيشون حياة نشطة، والذين ثبت بالفحص أن ركبتهم غير ثابتة، حيث يؤدي إهمال العلاج إلى قطع الغضاريف وحدوث خشونة مبكرة، لذلك يجب عدم إهمال هذه الأعراض واختيار طبيب متخصص، حتى لا يظهر أعراض فشل عملية الرباط الصليبي.

تصفح أيضًا: أدوية علاج الفقرات القطنية

مدة ثني الركبة بعد عملية الرباط الصليبي

بعد مرور شهرين من عملية ترميم الرباط الصليبي نبدأ التمرين بشكل مكثف لدى مركز علاج طبيعي وتحت اشراف طبي , الان تستطيع بمفردك القيام بالتمرين ولا نزيد زاوية الحركة عن ستين درجة وفي عمليات ترميم يمكن الوصول الى تسعين درجة في الايام الاولى وذلك يعتمد على نوع العملية , بعد مرور الشهرين يمكن بذل جهد اكبر ونزيد الزاوية تدريجيا حتى نصل الثني الكامل

شاهد أيضًا: وظيفة كريات الدم الحمراء

مدة الشفاء من عملية الرباط الصليبي

يوجد الرباط الصليبي الامامي والخلفي , الداخلي والخارجي , الرباط الامامي الاكثر تضررا , يحتاج المريض لفترة من ستة الى ثمانية اسابيع للعودة التدريجية والنشاط اليومي والوصول بزاوية الحركة في الركبة الى اقصى مدى ممكن يعتمد على نوع العملية ونوع التثبيت والرباط , بالنسبة للرياضيين تمتد الفترة من ثلاثة الى ستة اشهر للعودة للملاعب ’ تثبيت الرباط قد يكون وغالبا بمواد يتم امتصاصها مع الوقت , العلاج الطبيعي ضروري

الورم بعد عملية الرباط الصليبي

وجود تورم بالقدم نتيجة أو بعد إجراء عملية جراحية مثل عملية إعادة بناء الرباط الصليبي، هو رد فعل طبيعي نتيجة لرد فعل الجسم للجراحة التي تعتبر إصابة بالأنسجة، ومحاولة من الجسم لتوفير السوائل والخلايا اللازمة لعملية الالتئام. أيضا، نتيجة لعدم الحركة الطبيعية مع وجود جبيرة أو رباط ضاغط حول الركبة قد يؤدي لتأثر الدورة الدموية. وتأتي أهمية العلاج الطبيعي المتخصص لضخ الدورة الدموية والعودة للحركة بالتدريج عن طريق تنبيه العضلات. المهم هو استبعاد وجود ألم أو تورم حول سمانة الساق التي هي علامة على وجود جلطة بالساق تؤدي لتورم القدم

قد يعجبك: هل الجيوب الأنفية تسبب وسواس وخوف؟

العلاقة الزوجية بعد عملية الرباط الصليبي

قبل الشروع في أي عملية جراحية لكِ تتساءلين متى يمكن الرجوع إلى ممارسة حياتك الطبيعية ومهامك كزوجة وأم، وكذلك زوجك قبل إجراء العملية الجراحية  يتساءل متى يمكن أن يعود إلى عمله ومسؤولياته، أحد الأسئلة التي تخطر على بال كل منكم متى يمكن العودة لممارسة العلاقة الحميمة؟

ليست هناك إجابة دقيقة لهذا السؤال، فالإجابة تختلف باختلاف حالتك أو حالة زوجك الصحية، ونجاح العملية من عدمه، والألم الذي تشعرين به أو يشعر به زوجك خلال العلاقة الزوجية، قد تتراوح المدة المناسبة من عدة أيام إلى عدة أسابيع، والمقياس حالتك الصحية وشعورك بالألم من عدمه، ورغبتك ورغبة زوجك في العلاقة الحميمة.

أيضاً: تجربتي مع صفار العين

العرج بعد عملية الرباط الصليبي

  • يسأل الكثير عن إمكانية  المشي بعد عملية الرباط الصليبي حيث يتميز الرباط الصليبي بأنه يتواجد في منطقة نصف الركبة، حيث تكون هذه المنطقة هي من أكثر الأماكن عرضة للإصابة بالمرض أو بالاحتكاك والصدمات؛ وذلك نتيجة موقعها.
  • يتم القيام بعملية جراحة الرباط الصليبي وذلك للذين يمتلكون حياة مليئة بالنشاط والفحص والعمل. بالإضافة إلى ذلك للذين تم إثبات فحصهم بالاشعة المطلوبة بأن ركبهم غير مستقرة.
  • تتعرض بعض الحالات إلى حدوث إهمال في طرق العلاج، مما قد ينتج عنه حدوث مضاعفات ومشاكل صحية. وذلك مثل حدوث قطع في الغضاريف الهلالية، والتعرض إلى حدوث خشونة في مفصل الركبة.
  • يتميز أيضا المرضى الذين يمتلكون بعض التورمات الخفيفة والشديدة سواء في الركبة أو في القدم. وكانت الركبة لا تستطيع تمددها بحرية كافية في وقت الجراحة فإنهم يتميزون بأنهم سوف يواجهون الكثير من المشاكل وذلك لصعوبة العودة إلى الحركة بكفاءة بعد الجراحة.
  • يستغرق توقيت الإصابة والوصول إلى الحركة بحرية إلى مدة تتراوح ما بين اسبوعين الى 3 اسابيع.
  • تستغرق الجراحة مدة تتراوح ما بين كل من 45 و 60 دقيقة. ولكنه من الممكن أن تستغرق الجراحة وقت أطول من هذا وذلك نظرا إلى تعرض الشخص الي اصابة سابقة في الركبة وذلك مثل الاصابة بقطع في الغضروف الهلالي.
  • يمكن للرياضيين بكافة الأنواع من ممارسة الرياضة بعد مدة تصل إلى 7 أسابيع من الجراحة.
  • يبدأ الشخص في الركض لمدة تصل إلى حوالي 12 أو 14 اسبوع وذلك بعد إتمام عملية الجراحة.
  • تتميز العودة إلى الألعاب الرياضية و العنيفة وذلك مثل لعبة كرة القدم. حيث أنه يكون بعد فترة تصل الى 9 شهور من الجراحة.

يمكن الإجابة عن سؤال متى امشي بعد عملية الرباط الصليبي أنه من الأفضل المشي بعد مرور ستة أسابيع تقريبًا.

قد ينال اعجابك: حبوب لنضارة البشرة من الصيدلية

السابق
 اللي عنده مال ما بباري
التالي
دواء توريكس