صحة عامة

أعراض الاكتئاب الشديد والخفيف واختلاف الاعراض عند الرجال و النساء

أعراض الاكتئاب الشديد

الاكتئاب الحاد أحد الامراض النفسية المُزمنة التي يتطلب علاجها سريعاً، لأن حينما نترك المريض يُعاني من الاكتئاب الحاد دون علاجه أو الأخذ بيده لإنهاء تلك المُشكلة،

قد يتطور الحال به إلي إقدامه على الإنتحار، أو فعل أشياء غير مسؤل عنها، وبالتالي في هذه الحالة يُعتبر الاكتئاب الحاد من الأمراض النفسية الخطيرة.

أعراض الاكتئاب 

قد يُصنف الاكتئاب على أنه خفيف أو معتدل أو حاد بناء على شدة الأعراض التي تشتمل على ما يلي:

المزاج الاكتئابي

ينطوي المزاج الاكتئابي على العديد من المشاعر مثل الانقباض والحزن والخدر والانفعالية، ويبدو المستقبل في عين المكتئب قاتماً وتافهاً، بالإضافة إلى أن البكاء يزيد كثيراً.

فقدان السرور

تصبح الأمور الباعثة للمرح غير مفرحة أو مثيرة للاهتمام، وذلك بسب فُقدان بهجة الحياة.

الإرهاق

تطغى عدم المبادرة على الشخص المكتئب وكذلك الجمود والإرهاق وكأنه لم يعد لديه الطاقة اللازمة للقيام بأصغر الأشياء.

فقدان الثقة بالنفس وفقدان تقدير الذات

حيث تشيع أفكار مثل الدونية والتفاهة؛ ولم يعد المرء يثق في قدرته على البقاء.

انتقاد الذات دون أسباب معقولة أو الشعور بذنب لا أساس له

الشعور بالذنب واستحقاق أن يحل به العقاب، وغالباً ما يظهر الشعور بالذنب مرتبطاً بالمواقف التي لا يستطيع المرء السيطرة عليها

أو في المواقف التي لم يكن قد فعل فيها أي شيء خطأ.

أفكار متكررة عن الموت أو تدمير الذات أو السلوكيات المدمرة للذات

قد يؤوي عقل الشخص المصاب بالاكتئاب أفكاراً عن الموت, بل ويتمناه، كما يكون لديه أفكار انتحارية.

مشاعر التردد وعدم القدرة على التركيز

لم يعد المرء قادراً على التركيز أو أن يتصرف تجاه بعض الأمور التي طالما شعر بأنها تلقائية.

التخلف النفسي والاهتياج

قد يصبح الشخص المكتئب إما مشلولاً وإما شديد النشاط بشكل مقلق.

اضطراب النوم

قد يتمثل اضطراب النوم لدى المكتئب في صعوبة النوم أو النوم المتقطع والاستيقاظ خلال الساعات المبكرة من النهار أو قد يتمثل في الإفراط في النوم.

تغير في الشهية ووزن الجسم

قد يفقد المصاب بالاكتئاب شهيته ويقل وزنة، أو قد تزداد شهيته وكذلك وزنه.

وبالإضافة إلى ذلك قد تختلف أعراض الاكتئاب تماماً من شخص إلى آخر، فأحيانا يتمثل الاكتئاب في آلام جسدية غامضة

وعدم الشعور بالراحة مما يصعب اكتشافه، بالإضافة إلى أن المصاب بالاكتئاب قد يعجز عن وصف مشاعره للأشخاص المقربين إليه أو للمتخصصين في الرعاية الصحية،

وقد يتحدث عن العلاقات الشخصية أو مشاكل في النوم، والمشاكل المالية أو الصحية بدلاً من أن يتحدث عن الاكتئاب

يمكنك مشاهدة مقالة اكتئاب ما بعد الولادة و أعراضه و أسبابه و علاجه بالقرآن والأعشاب

علاج الاكتئاب الشديد

أعراض الاكتئاب الشديد

المؤشرات الجسدية:

  1. إرهاق شديد.
  2. قلة النشاط.
  3. نوم بشكل مُبالغ فيه أكثر من اللازم.
  4. عدم الشعور بالاستقرار والهدوء.
  5. التوتر.
  6. ألم في الرأس.
  7. آلم في الظهر.
  8. مشاكل مُتعلقة بالهضم.
  9. هذيان وغثيان.

مؤشرات حسية:

  1. الشعور بالضيق والاستياء بصورة يومية.
  2. الشعور بالإحباط.
  3. التوتر والعصبية.
  4. البُكاء المُستمر.
  5. فقدان الإهتمام ببعض الأمور التي كُنت تحبها.
  6. صعوبة إتخاذ القرارات بسهولة.
  7. صعوبة في التركيز.
  8. الشعور دائماً بعدم التقدير الذاتي.
  9. الشعور بالذنب بإستمرار.
  10. توبيخ النفس.
  11. عصبية مُفرطة.
  12. أفكار مُتلاحقة عن الموت.
  13. فقُدان الحاجة إلي مُمارسة الحياة الجنسية بصورة طبيعية.

1. علاج عن طريق أدوية مُضادة لمرض الاكتئاب الشديد:

عبارة عن مجموعة من الادوية والعقاقير التي تُساعد على توازن مجموعة من العمليات التي تُسمي البيوكيميائية داخل المُخ،

ولكن في الغالب تكون هذه الأدوية غير فعالية بصورة فورية، وعلى الأرجح يبدأ تأثير تلك الأدوية بعد مرور فترة من الزمن من تناولها

وتكون هذة الفترة ما بين أسبوعين إلى شهر حتي يبدأ مفعولها في الجسم، كأي دواء آخر قد تكون هذة الأدوية لها مجموعة الاعراض الجانبية مثل “جفاف شديد بالفم،

خمول وكسل، عدم الحاجة إلي الطعام، زيادة في كمية العرق”.

وقد يُلاحظ على المريض تصرفات مُريبة مثل القلق والتوتر المُستمر، الشعور بعدم الأمان، انفعال زائد، عدوانية، شراسة في التعامل،

ولكن إن تطور أحد تلك الاعراض أو أكثر من هذه التغييرات أو الإحساس ببعضها بشكل صادم.
قد يُنذر الأمر بخطر التفكير والإقدام على الانتحار وتصرفات غير مُتزنة، علاوة على أن في بداية علاج الاكتئاب الحاد

من خلال الأدوية المُضادة للاكتئاب، وفي هذه الحالة يجب تبليغ الطبيب المُتابع للحالة بتلك التغيرات الطارئ، حيثُ في في كل مرة يتم تغيير في عدد جرعات الدواء

أو نوع الدواء نفسه.

2. علاج نفسي:

هُناك مجموعة مُتنوعة من العلاجات النفسية التي تتناسب مع حالات الاكتئاب،

ومن العلاجات التي نالت على الدعم الأكبر من ناحية البحث العلمي هي:
1. علاج عملي ذهني يكون تركيزه الأكبر على التغيير في التصرفات وطريقة التفكير.
2. علاج يعتمد على الوقوف تماما على العلاجات الإجتماعية المُحيطة بالشخص الذي يُعاني مع مرض الاكتئاب الالشديد،

وعلاج الخلل الموجود فيها.

أدوات مُساعدة في علاج الاكتئاب الشديد:

النشاط البدني:

ويُعتبر النشاط البدني بشكل مُنتظم ومُتزن له تأثير كبير على تخفيف من حالات الاكتئاب الشديد وعلاجه،وبالتالي يُنصح دائما بالقيام به لمدة لا تقل عن 1/2 ساعة يومياً،

على ان يكون تلك النشاط اليومي من اختيار الشخص نفسه.

الدعم النفسي المُقدم من المُقربين للمريض:

والمقصود به  أشخاص يقومون دائما بتذكيرك ودعمك بأنك لست وحدك في مشوار العلاج، ويبعث فيك الأمل بان العلاج والشفاء التام سهل،

وقد يكون هُناك شخص يكون مُقرب إلي المريض بدرجة كبيرة يكون عليه التركيز الأكبر فيقوم بمُساعدته في التقدم نحو خطوات العلاج،

ومُلاحظة التغييرات التي تحدث على تصرفات المريض والتي قد تدخل على تأخر الحالة أو تقدمها.
وهُناك شخص أخر يكون كل هدفه هو إبعاد المريض عن أي إنتكاسات قد تواجه أثناء مراحل العلاج ويقدم المُساعدة الحقيقة

خلال المهمات اليومية، ويُساعد بصورة كبيرة في إيجاد العلاج المُناسب، بالإضافة إلي رفقة المريض إلي أحد لقاءات العلاج.

كتابة مُذكرات يومية:

حيث أنه من المهم أن يُداوم المريض على العلاج المُتخصص لحالتة من جانب الطبيب المُتابع للحالة، مع مُتابعة التغييرات والتأثيرات التي تحدث

على المريض أثر تلك العلاج، وهُناك طريقة ناجحة جدا للقيام بذلك وهي من خلال كتابة المُذكرات اليومية، في حالة استصعاب

ترتيب اليومي كما يجب أن تكون، وبالتالي في هذه الحالة يجب الاستعانة بشخص يكون قريب منك، وكل دورة تقديم التقدم لك.

يمكنك مشاهدة مقالة هل يصاب الآباء باكتئاب ما بعد الولادة؟

أعراض الاكتئاب الجسيم

تتمثل أبرز أعراض الاكتئاب الجسيم فيما يلي:

  •  تنامي مشاعر الحزن واليأس
  •  الرغبة الدائمة في البكاء دون سبب ملموس
  •  الانصراف عن أغلب الأنشطة وفقدان المتعة
  • نوبات الأرق واضطرابات النوم
  • فقدان الشهية أو النهم الشديد للطعام
  •  الأفكار التشاؤمية حول الموت
  • جلد الذات والإحساس بانعدام القيمة
  • الشعور الدائم بالإجهاد والإرهاق
  •  سرعة الانفعال
  •  نوبات الصداع وآلام الظهر دون سبب عضوي

تعد نوبات الاكتئاب المتكررة في حد ذاتها من بين العوامل الدالة على أن الاكتئاب من النوع الجسيم

أو المزمن، ورغم أن بعض الأعراض السالف ذكرها تتشابه نسبياً مع أعراض نوبات الاكتئاب الاعتيادية

إلا أنها في تلك الحالة تكون أكثر شدة وتسيطر على المريض أغلب اليوم وتستمر لفترات أطول.

 

أعراض الاكتئاب الجسيم تبعاً للفئة العمرية

يمكن أن تصيب نوبات الاكتئاب الجسيم الأشخاص في أي مرحلة عمرية، لكن بطبيعة الحال يكون هناك اختلافاً في الأعراض والعوامل الدالة

على الإصابة بهذا الاضطراب من مرحلة لأخرى وذلك على النحو الآتي:

  • الأطفال:

تشمل أعراض الاكتئاب الجسيم لدى الأطفال الانفعال الزائد والقلق المفرط واضطرابات التغذية والرغبة الشديدة في الانعزال بالإضافة إلى التعلق العاطفي المفرط.

  • المراهقين:

 أبرز دلالات الاكتئاب الجسيم للمراهقين تتمثل في الإحساس بانعدام القيمة وتحقير الذات أو الحساسية المفرطة واجتناب التفاعل الاجتماعي،

يضاف إلى ذلك ضعف التحصيل الدراسي واضطرابات النوم والإفراط في تناول الطعام وفقدان الشغف والاهتمام بكل شيء، كما قد يكون السقوط

في فخ إدمان الكحول أو إدمان المخدرات أحد الآثار المترتبة على الاكتئاب بتلك المرحلة العمرية.

  • البالغين:

تشمل أعراض الاكتئاب المزمن أو الجسيم بتلك المرحلة الألم البدني والإرهاق الدائم دون سبب عضوي واضح، كما قد تكون ضعف الذاكرة أيضاً

من بين الأعراض، وفقدان الرغبة في ممارسة الجنس أو تناول الطعام بالإضافة إلى الهاجس الدائم من الموت وقد يجنح البعض إلى التفكير الانتحاري.

يمكنك مشاهدة مقالة أسباب الاكتئاب و أعراضه و اختلاف الاسباب عند النساء و البنات

علامات الاكتئاب عند المرأة

  • فقدان الاهتمام بأمور كنت تحبينها سابقًا.
  • صعوبة في التركيز.
  • فقدان الوزن بشكل سريع وغير مفهوم.
  • الشعور بالضعف والإرهاق الشديد بدون سبب واضح.
  • التفكير والرغبة بالموت
  • الشعور بالذنب غير مفهوم المصدر.
  • القلق الدائم والانفعالات.
  • الشعور باليأس من المستقبل.
  • البكاء بدون سبب محدد.
  • اضطرابات في النوم.
  • تقلبات وتحولات مزاجية حادة.

يمكنك مشاهدة مقالة اكتئاب بعد الولادة قد يقلل من خصوبة الإناث

أعراض الاكتئاب عند الرجال

تختلف علامات وأعراض الاكتئاب بين الرجال والنساء. يميل الرجال إلى استخدام مهارات تأقلم  مختلفة عن تلك التي تميل إليها النساء.

ولا يوجد سبب واضح يفسر الاختلاف الحاصل بين الرجال والنساء عند إصابتهم بالاكتئاب. ومن المرجح أن يعود هذا الأمر إلى عدة عوامل من بينها كيمياء المخ

والهرمونات والتجارب الحياتية.

يشترك الاكتئاب عند النساء والرجال في:

  • الشعور بالحزن أو اليأس أو الفراغ
  • الشعور بالإجهاد المفرط
  • صعوبة في النوم أو النوم أكثر من اللازم
  • عدم الشعور بالسعادة أثناء القيام بالأنشطة التي لطالما استمتعوا بها

هناك سلوكيات أخرى عند الرجال تُعد من علامات الاكتئاب — إلا أنها لم تصنف على أنها كذلك — مثل:

  • سلوك التهرب مثل قضاء المزيد من الوقت في العمل أو في ممارسة الرياضة
  • الأعراض الجسدية، مثل الصداع واضطرابات الجهاز الهضمي والشعور بالألم
  • اضطرابات بسبب الكحوليات أو المخدرات
  • السيطرة، والسلوك العنيف أو المسيء
  • الانفعال أو الغضب بصورة غير ملائمة
  • سلوك محفوف بالمخاطر، مثل القيادة المتهورة

نظرًا لأن هذه السلوكيات قد تُعد علامات لاضطرابات عقلية أخرى أو قد تتداخل مع علامات هذه الاضطرابات،

أو قد تُصاحب بعض الحالات المرضية الأخرى؛ لذا فإن المساعدة المهنية أساسُها التشخيص الدقيق وتقديم العلاج الملائم.

يمكنك مشاهدة مقالة أسباب الاكتئاب

أعراض الاكتئاب الخفيف

  • التهيج.
  • الأفكار السلبية.
  • الشعور بالإجهاد والتعب بشكل غير عادي.
  • فقدان التعاطف مع الآخرين.
  • الشعور باليأس.
  • وجود أوجاع وآلام جسدية دون سبب طبي لها.
  • الشعور بالحزن الشديد.
  • الرغبة في البقاء وحدك.
  • الشعور بأنك على وشك البكاء في الكثير من الأوقات دون سبب محدد. كراهية الذات أو التقليل من احترام النفس.
  • مواجهة صعوبة في التركيز.
  • فقدان الشعور بالتحفيز أو فقدان الاهتمام بما كان يحفزك أو يحركك في السابق.
  • ويمكن أن تشير التغييرات في السلوك أيضًا إلى الاكتئاب، حيث يمكن أن تتغير أنماط النوم، وقد تفقد شهيتك

أو تزداد شهيتك بشكل ملحوظ. يمكن أيضاً للأشخاص الذين يعانون من اعراض الاكتئاب الخفيف اللجوء إلى معززات الحالة المزاجية، مثل السجائر والمخدرات والكحول.

إذا استمرت الأعراض طوال اليوم بمعدل أربعة أيام في الأسبوع لمدة عامين، فمن المرجح أن يتم تشخيصك باضطراب الاكتئاب المزمن.

ويشار إلى هذه الحالة أيضًا باسم الاكتئاب الجزئي

يمكنك مشاهدة مقالة علامات الاكتئاب عند المرأة

أعراض الاكتئاب الذهاني

  • المزاج السيئ.
  • اضطرابات ومشاكل في النوم.
  • التهيؤات واضطرابات في التفكير، فضلاً عن الشعور بهلاوس سواء سمعية، أو خيالات غريبة، أو شم روائح كريهة.
  •  اضطرابات بالأكل.
  •  عدم القدرة على الشعور بالسعادة وفقدان الاستمتاع بالحياة.
  •  اضطرابات بالنشاط والتركيز.
  • الشعور بفقدان الثقة بالنفس.

يمكنك مشاهدة مقالة علاج حالات الاكتئاب

علاج الاكتئاب في المنزل

  • التخفيف من حدة  الضغوط النفسية التي تمر بها. بالابتعاد قدر المستطاع عن  الأخبار السيئة
  • ممارسة الرياضة :

القليل من الرياضة اليومية البسيطة في المنزل، والتي ستساعدك بصورة أو بأكثر على الحفاظ على توازن بعض الناقلات العصبية في الدماغ.

  • تناول الطعام الصحي :

فتناول بعض الخضروات مثل السبانخ التي تحتوي على بعض العناصر الهامة مثل حمض الفوليك وكذلك عناصر الأوميجا3؛ لأن لها تأثيرا ايجابيا في علاج بعض حالات الاكتئاب،

بدلا من تناول الأطعمة الغير صحية المليئة بالدهون الغير مشبعة.

  • النوم لعدد ساعات كافية يوميا :

له أثر هام في منع التقلبات المزاجية.

  • استغلال الوقت بشكل جيد :

لا تعرض نفسك لخطر الفراغ، فالقيام ببعض الأنشطة ووضع روتين يومي من أفضل الأسباب التي ستمنعك من الدخول في مرض الاكتئاب،

وحتى وإن كنت جالسا في المنزل، لا بد وأنك ستستطيع القيام ببعض الوظائف.

  • تغيير الأفكار السلبية :

التي تأتيك من بعض المصادر خاصة بعض وسائل التواصل الاجتماعي التي ربما ستسول لك نهاية العالم في القريب، وحاول استبدال ذلك ببعض الأفكار الإيجابية

كانتهاء الأزمات ووجود فرص الشفاء وبوارق الأمل وغيرها.

  •  القيام بشيء جديد :

كتعلم شيء جديد على سبيل المثال.

  • وضع أهدافا يومية :

عندما يبدأ الاكتئاب الحاد في التمكن منك ربما ستشعر أنك لا تستطيع فعل أي شيء على الإطلاق، ولكن وضع الأهداف الصغيرة سيساعدك على الوصول لأهداف أكبر.

  • المكملات الغذائية :

ربما ستساعدك بعض المكملات الغذائية كالفيتامينات، لكن ينصح بعدم تناولها من تلقاء نفسك، والأفضل بالطبع استشارة الطبيب المعالج.

يمكنك مشاهدة مقالة تجنب اكتئاب ما بعد الولادة 

يمكنك ايضا مشاهدة مقالة علاج الاكتئاب بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

السابق
كيف تتخلص من الاكتئاب؟ بعدة طرق منها القرآن الكريم و بدون أدوية
التالي
ما هو اضطراب تبدد الشخصية؟ هل يعتبر مرض خطير ؟ ، أعراضه وعلاجه