مصطلحات طبية

ما هي وظيفة العضلات الملساء

ما هي وظيفة العضلات الملساء

ما هي وظيفة العضلات الملساء العضلات الملساء (smooth muscles) هي مجموعة من العضلات اللينة الحشوية توجد داخل أعضاء الجسم المختلفة التي تتقلص بطريقة آلية مثل المعدة والأمعاء والجهاز البولي والرحم والمثانة، وتلك العضلات اللاإرادية أي لا يتحكم فيها الإنسان، وسبب تسميتها عضلات ملساء انه لا تظهر بها أي خطوط ليفية عند فحصها تحت المجهر الضوئي.

ما هي العضلة

  • العضلة هي نسيج ليفي له القدرة على الانقباض والانبساط، وتساعد الإنسان على الحركة، والأنسجة العضلية التي يتكون منها جسم الإنسان تساعده على توليد الحرارة والقيام بالحركة، وتنقسم العضلة إلى ثلاثة أنواع من العضلات وهي: العضلات الهيكلية، وهي عضلات إرادية لها شكل مخطط، وهي عبارة عن مجموعة من الألياف الرفيعة، مثل الجذع والأطراف، والعضلات الملساء وهي لا إرادية عبارة عن ألياف مستطيلة ولا تتصل بالهيكل العظمي، والعضلات القلبية وهي عضلة لا إرادية وتوجد في القلب.

العضلات الملساء

  • العضلة الملساء هي عضلة لا إرادية مغزليه الشكل، تتكون من خلايا طويلة يوجد في منتصفها نواة مركزية، بالإضافة إلى مجموعة من الألياف البروتينية من الميوسين والأكتين، وتكون تلك الألياف على شكل سلاسل تعرف بالخيوط المتوسطة، والتي تساعد على الانقباض، وتتقلص العضلات الملساء وتنقبض، وهي تعمل ببطء على تحريك المواد المختلفة في الجسم. والذي يتحكم في العضلات الملساء هو الهرمونات والإشارات العصبية.

مميزات العضلات الملساء

  • تحتوي العضلات الملساء على نواة وحيدة.
  • حركات لا إرادية، فلا يستطيع الإنسان التحكم فيها.
  • ليست متفرعة كما أنها ليست مخططة مثل العضلة القلبية والهيكلية.
  • توجد في طبقتين: طبقة داخلية على شكل دائري تقوم تضييق التجويف، طبقة خارجية بشكل طولي تقوم بتقصير وتوسيع التجويف.

وظائف العضلات الملساء

  • توجد العضلات الملساء في الجهاز الهضمي ووظيفتها الانقباض منذ البدء في تناول الطعام، فيتحرك الطعام من الفم ويمر بالجهاز الهضمي ثم يتم اخراجه، وكل ذلك يتم بمساعدة العضلات الملساء الموجودة في جدار المعدة والأمعاء.
  • توجد العضلات الملساء أيضًا في جهاز الدوران، حيث انها تتواجد في جدار الأوردة والشرايين، ووظيفتها هي المحافظة على ضغط الدم والتحكم في الاكسجين بالجسم، حيث تعمل على تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم وبالتالي التحكم في الانقباضات والانبساطات.
  • العضلات الملساء الموجودة في قزحية العين تعمل تغيير شكل العدسة وتغيير حجم القرنية، على تسهيل عملية الانقباضات ونقل السوائل عن طريق الأعضاء من خلال التحكم في الضغط، كما أنها تحافظ على المرونة والثبات في الجسم.
  • توجد العضلات الملساء في الجلد، ودورها هو إعطاء الشعور بالقشعريرة في الجو البارد وعند الخوف.

مكونات الجهاز العضلي

  • يمثل الجهاز العضلي 40% من وزن الجسم، حيث يتكون من مجموعة من الألياف العضلية تتصل العظام والأوعية الدموية وأعضاء الجسم الداخلية، الأمر الذي يساعدها على أداء وظيفتها الاساسية وهي الانقباض.
  • ومن ثم المساعدة على الحركة والمشي والركض، وكذلك التمكن من الوقوف والجلوس، والقيام بعمليات الأيض التي تنتج عنها الحرارة التي تحافظ على درجة حرارة الجسم.
  • وإذا كانت عضلات الإنسان سليمة وقوية وبصحة جيدة، فإنها تمكنه من القيام بالتمرينات الرياضية بالشكل الصحيح، كما انها تحفظ توازن الجسم.

كما تسمح العضلات للقلب بالنبض والتنفس، ويعطي الإنسان القدرة على مضغ الطعام.

ويتكون الجهاز العضلي من ثلاثة أنواع من العضلات وهي:
تعريف مرض تعفن الدم

ما هو العلاج الفيزيائي والكيميائي

الفرق بين الاستشاري والأخصائي والأستاذ

  • العضلات الهيكلية وهي عبارة عن 600 عضلة تقوم جميعها بتحريك الجسم من خلال الإشارات التي يرسلها المخ للعضلات فتنقبض وتقوم بدورها في الحركة.
  • عضلة القلب وهي عضلة لا إرادية، موجودة في جدران القلب ومسؤولة عن النبض الذي يضخ الدم إلى أجزاء الجسم، وتوليد النبضات الكهربائية التي تعمل على انقباضات القلب.
  • العضلات الملساء وهي عضلات لا إرادية تنقبض على حسب إشارات المخ والمحفزات، وانقباضاته وانبساطها لا يتحكم فيها الإنسان، وهي بمثابة بنية الأعضاء المجوفة.

وظائف الجهاز العضلي

  • التنفس، والمسؤول عن ذلك هو عضلة الحجاب الحاجز.
  • الحركة، حيث أن الجهاز العضلي مسؤول عن الحركات الدقيقة والمعقدة، مثل المشي والجري وتعبيرات الوجه.
  • تساعد العضلات الملساء الموجودة بجدار الرحم على تسهيل عملية الولادة لأنها تقوم بالانبساط والانقباض.
  • توجد بعض العضلات الهيكلية حول العين لمساعدتها على الرؤية.
  • العضلات الملساء الموجودة في الجهاز البولي تساعد على التبول تخزين البول في المثانة.
  • العضلات الموجودة بالأوعية الدموية تنظم درجة حرارة الجسم عندما تنقبض، ثم تنبسط فيزيد تدفق الدم فترتفع الحرارة.
  • عضلة القلب تساعد على الحركة الدورانية وتدفق الدم للجسم.
  • تعمل عضلات الظهر والبطن والحوض على حفظ توازن الجسم وحماية العمود الفقري.
  • تعمل العضلات على تنظيم عملية الهضم من خلال الانقباض والانبساط.

أمراض الجهاز العضلي

يصاب الجهاز العضلي في جسم الإنسان ببعض الأمراض التي تكون على شكل تشنجات وانقباضات لا إرادية تحدث بشكل فجائي بالعضلات الهيكلية بسبب اضطراب في الأعصاب التي تنظم عمل العضلات، وينتج عن ذلك التشنجات التي تصاحب الحمل خاصة اخر ثلاثة شهور، كما أن التمرينات الرياضية قد يصاحبها تلك التشنجات، ومن الممكن أيضا أن تصاحب التشنجات الأمراض التالية:

  1. ضغط الدم المرتفع.
  2. خلل في هرمون الغدة الدرقية.
  3. تصلب الشرايين.
  4. الرعاش.
  5. مرض التصلب اللويحي.
  6. ضمور العضلات أي ضعفها، وقد يحدث في أي وقت من العمر ودرجة المرض تختلف على حسب نوع العضلة المصابة.
  7. الشلل الدماغي الذي ينتج عنه اختلال التوازن وضعف الحركة.

الوهن العضلي وهو من الأمراض المناعية التي تصيب الإنسان، حيث يقوم الجهاز المناعي بإنتاج أجسام مضادة تعيق وصول أو إرسال الإشارات العصبية إلى العضلات فتضعف.

اسباب امراض الجهاز العضلي

  • الإصابة بالسرطان.
  • التهاب الأوتار والشد العضلي.
  • تآكل العضلات الذي يرجع للجينات الوراثية.
  • خلل وراثي مثل ضمور العضلات.
  • التهاب العضلات وأنواع أخرى من الالتهابات.
  • أمراض الجهاز العصبي.
  • أنواع معينة من الأدوية.

كيفية المحافظة على الجهاز العضلي

  • يجب تناول الطعام الصحي المتوازن الذي يحتوي على البروتينات الموجودة في اللحوم والبيض والأسماك ومشتقات الحليب، والدهون الغير مشبعة الموجودة في زيت السمك، وزيت الفول السوداني، وزيت الزيتون، والكربوهيدرات التي تمد الجسم بالطاقة وتزيد من إنتاج الأنسولين اللازم لتقوية العضلات، والمعادن والفيتامينات، لان ذلك يحافظ على سلامة وقوة العضلات.
  • القيام بممارسة أي نوع من أنواع الرياضة لتقوية وبناء العضلات على الأقل نصف ساعة يوميا، مثل رياضة المشي والجري والركض والرقص والايروبيك، حيث تزيد إفرازات التعرق مما ينشط الدورة الدموية وتقوية عضلات القلب، ومن الممكن أيضا القيام بتمارين الحديد التي تكبر من حجم العضلات.
  • لا بدَّ من المحافظة على رطوبة الجسم وتناول ما لا يقل عن لترين ماء يوميا، لان الرطوبة تحمي الجسم من الجفاف وتمنع التشنجات.
  • تمارين التمدد مهمة جدًا للحفاظ على سلامة الجهاز العضلي، حيث انها تمنع تمزق العضلات، لذا لابد من القيام بها لمدة ربع ساعة كل يوم.
  • القيام بالإحماء والتبريد قبل ممارسة أي نوع من الرياضة على الأقل لمدة ربع ساعة، وذلك تسخينًا للعضلات قبل القيام بالتمرين، والمشي السريع مفيد جدا في الاحماء، وبعد الانتهاء من التمرين لا بدَّ من التبريد حتى تنتظم ضربات القلب وتعود العضلات لحالتها الطبيعية، والتبريد يكون بممارسة أي نشاط بطيء مثل المشي البطيء على عجلة المشي.
السابق
البنسلين ومشتقاته
التالي
متى ينتهي مفعول البروفين