مصطلحات طبية

ما هو داء كرون وما علاجه

ما هو داء كرون وما علاجه

ما هو داء كرون وما علاجه داء كرون هو مرض يصيب الجهاز الهضمي ويؤثر في أجزاء مختلفة منه، ويسبب له التهاب مزمن,خاصة في القولون، والجزء الاخير من الامعاء الدقيقة والذي يسمى اللفائفي,والمرض غير معروف اسبابه حتى هذه اللحظة، إلا أن هناك بعض الأسباب والعوامل البيئية والمناخية والوراثية، والتي قد تجتمع معاً مسببةً ذلك المرض وهذا ما سنتحدث عنه في السطور القادمة.

أعراض مرض كرون

مرض كرون ويسمى ايضاً متلازمة كرون- التهاب الأمعاء الناحي – داء كرونز،  له الكثير من الأعراض والتي تكون ما بين البسيطة والخفيفة، أو الحادة والشديدة، وتختلف من شخص لآخر كالاتى :

الاسهال

  • وذلك لان المرض يُحدث التهاب في جدار الأمعاء، مما ينتج عنه افراز كمية ضخمة من الماء والأملاح.
  • وبالتالي الالتهاب لا يجعل الأمعاء تقوم بدورها في امتصاص الفائض من الماء والأملاح، فيحدث الإسهال.
  • وقد يتسبب الالتهاب المزمن في بعض الحالات الشديدة لبعض الأشخاص، في التبرز أكثر من 12 مرة في اليوم.

نزول دم مع البراز

  • عند تناول الطعام يبدأ الطعام بالحركة في الأمعاء، فتتسبب حركة الطعام في إحداث نزيف بالأمعاء، او في الأجزاء الملتهبة منها فينتج عنه دم غامق مع البراز.

فقد الشهية

  • تؤثر التشنجات والالتهابات التي تحدث في جدار المعدة على امتصاص الطعام وهضمه، وبالتالي يحدث فقدان الشهية ويقلل الوزن.

التقرحات

  • في بداية مرض كرون يكون المرض على شكل جرح في جدار الأمعاء، وبمرور الوقت تتحول الجروح والتقرحات، وقد تصل القرح إلى الفم ايضاً والتي تُعرف بفطريات الفم.

الخراج والناسور

قد ينتقل الالتهاب من جدار الأمعاء إلى بعض أجزاء الجسم الداخلية، مثل الرحم والمثانة فيحدث ما يسمى بالناسور، ويتكون ايضاً خراج مملوء بالصديد، مما يتسبب في ألم أثناء التبرز في منطقة الشرج.

الشعور بالإرهاق والتعب العام

  • يتسبب المرض في ضعف عام بالجسم وكذلك آلام وأوجاع مع الحالات الشديدة.

أعراض ومضاعفات أخرى للمرض

  • التهاب المفاصل.
  • حصوات في الكلي والمرارة.
  • تورم العينين.
  • طفح جلدي.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التهاب الكبد والقناة الصفراوية.
  • تأخر النمو عند الأطفال.
  • الإصابة بفقر الدم.

تعريف مرض تعفن الدم

ما هو العلاج الفيزيائي والكيميائي

الفرق بين الاستشاري والأخصائي والأستاذ

اسباب مرض كرون

اسباب مرض كرون غير معروفة حتى الآن، ولكن الأطباء يرجحون مجموعة من الأسباب والعوامل قد تكون هي السبب في الاصابة بذلك المرض وهي:

  • الوراثة تلعب دور كبير في الاصابة بذلك المرض، لأن المرض يصيب بنسبة كبيرة الأفراد الذين لديهم مرضى مصابون بنفس المرض في عائلاتهم، وعلى الرغم من ذلك فليس كل المصابين بهذا المرض لديهم أفراد مصابون به في عائلاتهم.
  • قد يكون هناك خلل في الجهاز المناعي للجسم، فيستجيب بطريقة غير طبيعية للمرض، ويقوم بمهاجمة خلايا الجهاز الهضمي ايضاً.
  • مرضى التهاب الأمعاء هم الأكثر تعرضاً للإصابة بهذا المرض.
  • قد تكون العوامل البيئية من اسباب الاصابة بذلك المرض, خاصة في المجتمعات الصناعية، حيث يكثر تناول البروتين الحيواني, وزيادة تناول أوميجا 3 و 6، والاحماض الدهنية الغير متشعبة، وقد يزيد التدخين من فرص عودة المرض، وكذلك تناول وسائل منع الحمل الهرمونية والتي لها نفس تأثير التدخين على الجهاز الهضمي.

انواع مرض كرون

توجد خمسة أنواع من مرض كرون تختلف على حسب الجزء الذي يصيبه المرض من الجهاز الهضمي وهي كالاتي:

  • التهاب الأمعاء والقولون وتحدث تشنجات أسفل او وسط البطن من جهة اليمين، ويحدث إسهال وانخفاض مفاجئ في الوزن.
  • التهاب الامعاء الدقيقة والذى يصيب أضيق جزء في الأمعاء الدقيقة وهو( الدقاق)، مما ينتج عنه الاصابة بالناسور وبعض الدمامل أسفل يمين البطن.
  • التهاب القولون ويسميه الأطباء التهاب القولون الحبيبي، وهو يصيب القولون او الامعاء الغليظة فقط.
  • التهاب الصائم وهو أقل أنواع مرض كرون شيوعاً بين المرضى، وهو يصيب النصف العلوي من الأمعاء الدقيقة، مسبباً إسهال وتقلصات في المعدة وأحيانا يتسبب في الناسور.

مضاعفات مرض كرون

  • يُحدث مرض كرون انسداد الأمعاء لأنه يؤثر على سمك جدارها فتضايق، وبالتالي تكون هناك مشكلة في احتواء الأمعاء للطعام, ويحتاج المريض إلى إجراء عملية جراحية لاستئصال الجزء المصاب من الأمعاء.
  • يتسبب الالتهاب في العديد من التقرحات في أجزاء مختلفة من الجهاز الهضمي والمعدة والفم والشرج والأعضاء التناسلية.
  • قد يحدث بواسير خارجية او داخلية بين الأمعاء والجلد، وبين الأمعاء واي أجزاء أخرى من الجسم.
  • التعرض للإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة وسرطان القولون.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • قد تتسبب أدوية علاج مرض كرون في الإصابة ببعض أنواع السرطانات، ومنها سرطان الجلد والغدد الليمفاوية، وقد تتسبب الكورتيكوستيرويدات في الإصابة بكسور في العظام، وارتفاع ضغط الدم، وإصابة العين بالمياه الزرقاء، والاصابة بالسكري.
  • الإصابة بسوء التغذية نتيجة ضعف امتصاص الطعام، وضعف المدخول الغذائي.

تشخيص مرض كرون

  • يمكن معرفة الإصابة بمرض كرون عن طريق تصوير الأمعاء الدقيقة بالأشعة السينية ( الموجات فوق الصوتية )، حيث تظهر التقرحات والالتهابات بنهاية الأمعاء الدقيقة.
  • يمكن ايضاً عمل بعض الفحوصات المجهرية عن طريق أخذ عينة من الأنسجة التي تمت إصابتها بالمرض.
  • القيام بالتنظير المعدي والذي من خلاله تتم مشاهدة تقرحات الأمعاء والكشف عن أماكن النزف، ويتم ذلك باستخدام منظار يتم ادخاله الى الامعاء الدقيقة عن طريق الفم او فتحة الشرج.
  • التنظير الداخلي للقولون أي فحص القولون بالمنظار، حيث السماح برؤية الجزء الأخير من المعي اللفائفي.
  • فحوصات الدم قد تظهر فقر الدم والذي ينتج عن فقدان الدم، وبالتالي نقص الحديد،  أو قد ينتج عن نقص فيتامين ب 12 والذي يكون بسبب الإصابة بمرض في المعي اللفائفي.
  • عمل تحليل للبراز.

علاج مرض كرون

لا يوجد علاج قاطع للمرض ولكن استخدام بعض الادوية قد يقلل من الأعراض، ويحسن من المضاعفات ويكون كالاتي:

  • في الحالات الخفيفة والمتوسطة, يمكن العلاج عن طريق اخذ 4 جم من مستحضرات ASA -5 عن طريق الفم بشكل يومي, مثل علاج الفانتازيا السلفاسالازين، والاستمرار في أخذ العلاج مع التحسن حتى تستقر حالة المريض، اما اذا لم يستجيب المريض للعلاج, فيتم العلاج باستخدام الستيرويدات.
  • العلاج بالستيرويدات عن طريق الفم أو عن طريق الوريد، ويعتمد ذلك على حسب شدة وخطورة المرض، وعلى حسب الآثار الجانبية للستيرويدات البريدنيزون.
  • العلاج بالمضادات الحيوية مثل الفلاجيل والمترونيدازول والسيبروفلوكساسين، والتي تستخدم في علاج الالتهابات التي تصيب حول منطقة فتحة الشرج.
  • هناك بعض الحالات من مرض كرون تتطلب التدخل الجراحي، وذلك في حالة انسداد جزئي أو كلي للأمعاء، أو حدوث بعض المضاعفات ومنها الناسور والخراجات، او بعض الحالات التي لا تأتي معها الادوية والمضادات بفاعلية.
  • قد يكون أحد علاجات كرون هو الطب البديل، وفيه يستخدم المريض بعض المكملات الغذائية والعشبية، وزيت السمك، كذلك تستخدم الإبر الصينية في علاج الالتهابات المعوية في الصين، ولكن الاطباء اكدوا ان الدراسات غير كافية في ذلك المجال، وقد يزيد الالتهاب.
  • هناك بعض الاستخدامات الفعالة للحشيشة الطبية في علاج التهابات المعوية.
  • هناك ايضاً ما يسمى بالمعالجة المثلية, وهذا ما تم استخدامه في ألمانيا، ولكن لا توجد دراسات طبية تؤكد فاعلية او نجاح ذلك.

نصائح للمصابين بمرض كرون

  • البعد عن التوتر والقلق.
  • الامتناع عن التدخين.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • تناول الكثير من السوائل تجنباً للإصابة بالجفاف.
  • اتباع الجرعة المحددة من قبل الطبيب، وعدم التوقف عن العلاج عند اختفاء الأعراض.
  • ممارسة اى نوع من أنواع الرياضة بشكل منتظم.
  • عدم تناول أي نوع من الاعشاب الا بعد استشارة الطبيب الخاص لأنها قد تتداخل مع بعض أنواع الأدوية العلاجية.
السابق
ما هو هرمون السعادة في الجسم
التالي
اسباب اصفرار العين والوجه