مصطلحات طبية

تعريف الأمراض الجرثومية

تعريف الأمراض الجرثومية

تعريف الأمراض الجرثومية، هي أمراض تحدث عند دخول أجسام غريبة جرثومية الى جسم الإنسان، تنتقل عن طريق الطعام الملوث، حيوانات مصابة، عوامل البيئة الملوثة بتلك الأجسام، فهذه الأمراض غير بسيطة حيث أنها تؤثر على الجسم بشكل كبير.

الأمراض الجرثومية

  • الجراثيم في الأصل هي كائنات دقيقة وحيدة الخلية، تسبب الإصابة بأنواع مختلفة من الأمراض بداية بالأمراض البسيطة كالتهاب الحنجرة، إلى أمراض صعبة كحدوث التهاب في أغشية المخ أو حمى.
  • هناك بعض الإصابات المرضية تكون خفيفة ويتم علاجها في المنزل، ولكن من الناحية الأخرى هناك حالات خطيره تؤدي الى الوفاة.
  • وبسبب تنوع الجراثيم المسببة للأمراض، تنوعت معها أيضا الأعراض المصاحبة.

أسباب الإصابة بالعدوى الجرثومية

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدى إلى الإصابة بعدوى فيروسية وجاءت كالتالي:

  • يتم نقل العدوى عادة عند الملامسة المباشرة لشخص مصاب يحمل عامل المرض، عن طريق الرذاذ الناتج عن السعال والعطس أو القبلة.
  • يمكن نقل المرض المعدي أيضا عن طريقة التعامل مع الحيوانات المصابة بواسطة عضة الحيوان أو ملامسة إفرازاته.
  • تعد نقل العدوى بالطريقة الغير مباشرة من الطرق الأكثر شيوعاً والتي تتم عن طريق ملامسة الشخص السليم للأسطح الملوثة، تناول طعام محوي على أنواع معينة من الجراثيم.
  • تعد البراغيث والنمل والقمل من أسباب انتشار العدوى، إذا كانت في الأصل حاملة لعامل التلوث.
  • تناول أدوية تعمل على إضعاف جهاز المناعة كالأستيرويدات.
  • في بعض الأحيان تصل العدوى إلى الجنين من الأم عند إصابتها عن طريق الحبل السري أو قنوات الولادة في وقت الولادة.
  • الأشخاص ذو المناعة الضعيفة يكونوا أكثر الأشخاص تعرضاً للإصابة، كالأشخاص المصابين بمرض نقص المناعة البشرية (الإيدز)، المصابين بمرض السرطان أو الذين قاموا بعمليات زراعة الأعضاء.
  • سوء التغذية التي يسبب عدم حصول الجسم على الفيتامينات أو المواد اللازمة لتقوية جهاز المناعة لمحاربة أي عدوى فيروسية.

أعراض الإصابة بالأمراض الجرثومية

وكما ذكرنا أن لكل مرض أعراض معينة، ولكن هناك أعراض مشتركة عامة بين عدد من الأمراض الجرثومية كالتالي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الشعور بالوهن والضعف العام والإرهاق.
  • الكحة.
  • الشعور بالألم في العضلات.
  • فقدان الشهية جه الأكل.
  • الشعور بصعوبة في القدرة على التنفس.
  • المعاناة من صداع حاد.
  • حدوث طفح جلدي أو تورم.
  • عدم القدرة على الرؤية بشكل واضح.
  • إسهال.

أنواع الجراثيم المسببة للأمراض

تعددت أنواع البكتيريا المسببة للأمراض الجرثومية وخاصة التي تنتقل عن طريق الغذاء وجاءت أنواعها كتالي:

1- العدوى بجراثيم السالمونيلا (salmonella)

  • تسبب السالمونيلا أمراض كثيره للإنسان كالتيفوئيد، تسمم الدم، التسمم الغذائي، التهاب غشاء الجهاز الهضمي.
  • النوع الذي يعمل على التسمم الغذائي يكون متواجد في مبايض الدواجن والطيور، وفي أعلاف ومياه الشرب في حقول تربية الدواجن.
  • ومن العوامل التي تهيئ حدوث المرض: سوء التغذية، التعب والإجهاد، الإصابة بفطريات.
  • الأعراض الرئيسية، حمى، إسهال شديد، وقد تتطور حدة الأعراض إلى الوصول للزخار وفيه يكون البراز ملون بالدم.

2- جرثومة الأشريكيا القولونية (E. coli)

  • تسبب هذه الجرثومة التهاب الأمعاء يصاحبه حدوث إسهال لعدة أيام.
  • تسبب أيضا التهاب مجرى البول، التسمم الغذائي.
  • اهم أنواعها ( coli 0157H7)، والتي تسبب المتلازمة اليوريمية، وحدوث نزيف والتهاب بالقولون.

3- الضمات (Vibrio cholera)

  • جاءت على شكل عصوي قصير منحني وتتحرك بواسطة أسواط.
  • تسبب مرض (الكوليرا) وهو مرض يدخل الى الأمعاء ويسبب إسهال مستمر يؤدي الى نقص حاد بسوائل الجسم بشكل كبير وقد يؤدى الى الموت.
  • توجد هذه البكتيريا في المياه والأغذية الملوثة خاصه الأسماك.

4- المكورات العنقودية الذهبية (Staphylococcus aureus)

  • تسبب هذه البكتريا فيما يعرف بالتسمم العنقودي، نتيجة الوصول الى المعدة غذاء به سم معوي.
  • توجد هذه البكتيريا عادة على جلد الإنسان، الأنف، البلعوم.

5- المطثيات الحاطمة (Ci. perfringens)

  • توجد هذه البكتريا في أمعاء الإنسان وتوجد أيضا في المنتجات الغذائية كالخضروات والسمك واللبن.
  • من أعراضها مغص، تقيؤ، إسهال.

تعريف مرض تعفن الدم

ما هو العلاج الفيزيائي والكيميائي

الفرق بين الاستشاري والأخصائي والأستاذ

6- التسمم اليوتيليني (الوشيقي)

  • يعد من أخطر أنواع التسمم ينتقل الى المعدة عن طريق تناول السموم العصبية، التي توجد بشكل كبير في الأسماك المملحة والأطعمة المعلبة.
  • ومن أعراضها عدم وضوح الرؤية، صعوبة في البلع وعدم القدرة على الكلام، القيء، ضعف ووهن في العضلات وإذا تطورت هذه الأعراض فأنها تسبب شلل في عضلات التنفس والجسم وتؤدى إلى الوفاة.

أشهر الأمراض التي تسببها الجراثيم

  • السل الرئوي، يعد من الأمراض الجرثومية الخطيرة والمعدية، تسببه جرثومة المتفطرة السلية التي تصيب الرئتين، ينتشر هذا المرض في الهواء عن طريق رذاذ السعال أو لمس الشخص المصاب.
  • التهاب شغاف القلب، عند انتشار الجراثيم أو الفطريات في مجرى الدم تذهب بدورها إلى القلب فأصيب صمام القلب والبدانة الداخلية لحجراته، وهذا المرض يستطيع بكل سهولة إتلاف القلب وصماماته.
  • التهاب السحايا، هو التهابات تصيب الحبل الشوكي وأغشية الدماغ، وتتنقل هذه العدوى عن طريق الأذن والجيوب الأنفية والأنف، وتتشابه أعراضه مع أعراض مريض الأنفلونزا ألا أنه يتطور تدريجيا حتى تزداد الأعراض.

الاختلاف بين الأمراض الجرثومية والفيروسية

الفيروسات هي كائنات صغيرة جداً طفيلية لا ترى بالعين المجردة أي أصغر من حجم الجراثيم، تعتمد في بقائها على خلايا الكائنات الحية الأخرى لكي تحصل على الطاقة وتستمر حياتها.

 الأمراض الفيروسية

  • مرض لأنفلونزا، هو مرض يصيب الجهاز التنفسي للإنسان، ينتقل عن طريق العطس أو السعال، ويتم التغلب عليه ببعض الفيتامينات مثل فيتامين سي والراحة.
  • مرض الجدري، يوجد هذا الفيروس منذ أقدم العصور، وكان في وقتها من الأمراض الخطيرة المزمنة التي يصعب علاجها وتؤدى إلى الوفاة، ولا يوجد لهذا المرض علاج إلى الأن ولكن يمكن تفاديه من خلال لقاحات تؤخذ في سن صغير.
  • فيروس التهاب الكبد، يحدث عن طريق انتشار الفيروسات خلال الدم حتى تصل إلى خلايا الكبد وتعمل على إتلافها، ينتقل هذا المرض عن طرق الغذاء الملوث ولكن يمكن الشفاء منه.

كيفية تشخيص الأمراض الجرثومية

يقوم الطبيب المعالج بطلب فحوصات تختلف عن بعضها البعض حسب التوقعات الخاصة بالمرض ويتم تشخيص الأمراض الفيروسية بالطرق الأتية:

  • اختبار الدم، يكون هذا الاختبار كافي في بعض الحالات ويمكن الكشف عن التلوث الذي أصيب الدم بسهولة.
  • اختبار البول، يعد من أهم الاختبارات وذلك لأنه لا يكشف عن الفيروسات في الجهاز البولي فقط بل في كل أنحاء الجسم.
  • تتطلب بعض الحالات التصوير بالأشعة كالأشعة السينية وأشعة المغناطيس الرنيني.
  • يمكن أخذ خزعة من المنطقة نفسها وتحليلها للتأكد من وجود أي نوع من الملوثات.

علاج الأمراض الجرثومية

تختلف أنواع العلاج لهذه الأمراض بسبب اختلاف المسببات لها وجاءت كالتالي:

  • العلاج بالمضادات الحيوية (Antibiotics)، حيث يستخدم لكل جرثوم معين مضاد حيوي محدد، وينصح بعدم الإكثار من استخدام المضادات الحيوية حتى لا تزداد مقاومة الجراثيم لها.
  • تلقى التطعيمات المتوفرة لتلك الأمراض المعدية التي تسببها الجراثيم، ويأخذها الأطفال وكبار السن، فهي تعد مهمة جدا.

مضاعفات الأمراض الجرثومية

  • في بعض الحالات لا يشعر المريض بأعراض مرضية عند إصابته بأحد الأمراض المعدية ويستطيع أن يشفى بسهولة دون الحاجة لتلقي علاج معين.
  • في بعض الحالات تحدث مضاعفات وتزداد الأعراض خطورة، فيؤدى ذلك إلى ضرر أحد الأعضاء بشكل دائم كما يحدث عند التهاب الكلى أو الروماتيزم.
  • كما يوجد ملوثات تؤدى بحياة الشخص للموت، كالتهاب السحايا والجدري.

كيفية الوقاية من الأمراض المعدية

يمكن القيام بخطوات تعمل التقليل من خطر الإصابة بالأمراض كالتالي:

  • غسل اليد بشكل تكراري بعد الأكل وعند لمس أي شيء.
  • المحافظة على نظافة المطبخ وعدم ترك، ومحاولة عدم ترك الأطعمة الغير مطبوخه خارج الثلاجة دون حفظها في درجة حرارة مناسبة.
  • محاولة البعد عن معاشرة الأشخاص الحاملة للأمراض.
  • تناول الغذاء الصحي المصنع في المنزل والبعد عن الوجبات الجاهزة، بالإضافة إلى القيام بالتنوع في الوجبات حتى يحصل الجسم على العناصر الغذائية اللازمة.
  • النوم الكافي وذلك لإراحة الجسم.
  • الابتعاد عن التدخين وعدم شرب المنبهات والكافيين.
  • النظافة الشخصية.
السابق
خصائص الشفرة الوراثية وأهميتها
التالي
مفهوم الطب لغة واصطلاحًا