أمراض الجلد

مخاطر التهاب الجلد التقشري

مخاطر التهاب الجلد التقشري

يعد التهاب الجلد التقشري من الحالات المرضية التي تولد أعراض خطيرة يسمى Exfoliative dermatitis يتميز بوجود احمرار وتقشير مناطق كبيرة من الجلد تكون الإصابة بهذه الحالة شائعة بعد سن الخمسين من العمر بالأخص عند الرجال أكثر من الذكور إلا أن أسباب الإصابة غير محددة تكون بسبب نتيجة بسبب مرضي جلدي أخر مثل الصدفية وكردة فعل تناول الأدوية ولكن في حالات كثيرة أخرى يكون السبب مجهول في الأغلب لا تصل الحالة لحالة الخطر .

هو عبارة عن حالة من الاضطراب تحدث في خلايا الجلد حيث تموت هذه الخلايا وتتساقط بسرعة شديدة مما يترتب عليها تقشر الجلد، وتكون الأسباب المعروفة لتلك الحالة هي :

1-الإصابة بمرض الإكزيما الجلدية أو الصدفية حيث تتطور الحالة مع الوقت حتى تصل إلى التهاب الجلد التقشري بسبب عدم العلاج بصورة سليمة يعد داء الصدف من الأمراض المزمنة التي تصيب الجلد والأظافر والمفاصل يعتقد أنها بسبب عوامل وراثية بسبب التوتر العصبي أو الالتهابات وتغير الجو وتؤدي إلى جفاف الجلد تظهر في أماكن محمرة مرتفعة عن بقية الجلد وتكون واضحة جدًا مقارنة مع الجلد السليم  حولها سطح أبيض تعلوها قشرة بيضاء تتقشر باستمرار، يكون العلاج بالأدوية مثل الكورتيكوستيرويد أو العلاج بالضوء على شكل أشعة الشمس وفي حال إهمال علاج داء الصدف تصل الحالة التهاب مزمن للجلد التقشري ، أما الإكزيما عبارة عن طفح جلدي بتميز بالأحمرار والحكة والجفاف والتقشير في بعض الأحيان تتكون فقاعات ويكون العلاج بالمراهم الستيروئيدية التي تسرع عملية الشفاء للحالة وفي حالة الإهمال تصل إلى التهاب الجلد التقشري بشكل حاد.

2- قد تكون الإصابة بسبب ردة الفعل لعدد من الأدوية مثل البنسلين ودواء الأيزونيازيد وأدوية ضغط الدم لذلك لابد من قراءة نشرة الدواء قبل تناوله مع ضرورة عمل اختبار حساسية لأي دواء قبل تناوله منعًا لوصول لحالة الالتهاب التقشري .

3- قد تكون أسباب الإصابة بسبب سرطان الدم أو الغدد اللمفاوية ويساهم في تسريع عملية موت الخلايا وتبدلها مما يؤدي إلى خطر رفع الإصابة بالتهاب الجلد التقشري .

تكون العلامات و الأعراض المصاحبة لمثل تلك الحالة هي:
1- الإصابة بالعدوى الفطرية و البكتيرية .
2- فقدان المعادن الأساسية والمغذيات في الجسم مما يترتب عليه مضاعفات و حالات خطيرة .
3- حدوث جفاف الجلد بشكل شديد.
4- حدوث الفشل القلبي
5- في بعض الحالات ولكنها نادرة يصاب المريض بالحالة بالتهاب الجلد التقشري.

تشمل الأعراض تغير لون الجلد والأظافر تبدأ الحالة بالإصابة بالمرض مع ظهور احمرار ينتشر في أجزاء واسعة من الجلد من ثم تقشره بالتالي يحدث جفاف الجلد عند التقشير غالبًا ما يكون الأمر مؤلم بسبب الحكة المزعجة مع زيادة سمك الأظافر وانتفاخها، تكون الأعراض مشابهة لأعراض الأنفلونزا تظهر حرارة الجسم بشكل كبير فيكون المريض غير قادر على السيطرة على الحرارة مع حدوث انخفاض في حجم الدم بسبب خسارة السوائل في المناطق المقشرة للجلد ، يحدث أيضًا عدة قدرة الجسم على امتصاص المعادن و نقص البروتين وحدوث الجفاف ويحدث الإصابة بالعدوى مما يسهل دخول الفطريات والبكتيريا للجسم بسبب الخلل المناعي و تطور الحالة عند زيادة حدة الأعراض لتؤدي إلى الفشل القلبي وخطر الوفاة لذلك عند حدوث احمرار الجلد لابد من استشارة الطبيب في الحال قد تطور الأعراض سريعًا لتصل لالتهاب الجلد التقشري و ما ينطوي عليه من حالات مرضية خطيرة في بعض الحالات تتطلب المكوث في المستشفى للعلاج عند وصول الحالة لجفاف الجلد الشديد و فقدان سوائل الجسم والمعادن والمغذيات.

السابق
طرق التخلص من أثار الجروح
التالي
علاج الخدوش والجروح بصورة طبيعية