دراسات حديثة

دور فيتامين د في الوقاية من السرطان ( دراسة)

دور فيتامين د في الوقاية من السرطان ( دراسة)

أظهرت دراسة حديثة أن ارتفاع مستوى فيتامينات د ربما يكون متعلقا بانخفاض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان ، قال الباحثون اليابانيون أن هذا الفيتامين تحديدا فعالا في الوقاية ضد سرطان الكبد .

يعرف فيتامين د بأنه فيتامين الشمس لأن أجسامنا تقوم بإنتاجه عندما تتعرض البشرة إلى ضوء الشمس ، على الرغم من ذلك يوجد في بعض أنواع الطعام مثل السمك  الزيتي ، البيض وحبوب الفطور المدعمة بالفيتامينات ، كما يمكن تناوله كمكملات غذائية أيضا .

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين د إلى العديد من الأمراض المرتبطة بوهن العظام ، ومع ذلك هناك بعض الدلائل التي تقترح أن نقص فيتامين د يتعلق بأمراض أخرى تشمل سرطان الأمعاء والرئة .

على الرغم من ذلك لا يتم توثيق علاقة فيتامين د بأنواع أخرى من السرطان وكذلك السرطان بشكل عام لم يتم توثيقه بشكل جيد

دراسة آسيوية :
تم تنفيذ هذه الدراسات على السكان الأوروبين والأمريكيين ، والبحث الأخير تم نشره في The BMJ, ، والذي ينظر ما إذا كانت نفس العلاقة موجودة لدى الآسيويين أيضا .

قام الباحثون بتحليل المعلومات من دراسة صحية يابانية تشمل 33,736 رجل وامرأة تتراوح أعمارهم ما بين 40 و 69 عام ، وقد قام المشاركون بتقديم تفاصيل عن تاريخهم ، النظام الغذائي وأسلوب حياتهم ، وتم قياس مستوى فيتامين د لديهم من عينات الدم الخاصة بهم .

تم تقسيم المشاركين إلى 4 مجموعات من أقل مستوى لفيتامين د وحتى أعلى مستوى ، وعلى مدار 16 عام تم تشخيص 3.301 حالة جديدة من السرطان .

وجد الباحثون أن المشاركين في الربع الواحد ذو مستوى عالي لفيتامين د لديهم مستوى أقل  من خطر الإصابة بالسرطان يصل إلى 22 % بالمقارنة مع هؤلاء الموجودين في الربع الأخير ذو أدنى مستوى .

وعندما تم فحصهم من حيث الإصابة بأنواع معينة من السرطان ، وجد أن الذين لديهم مستوى عالي من فيتامين د ، تقل لديهم نسبة خطر الإصابة بسرطان الكبد 30-50% ، وهذه الارتباطات كانت أكثر وضوحا لدى الرجال من النساء .

ولم توجد أي علاقة بسرطان الرئة أو البروستاتا ، لاحظ مؤلفو الدراسة أيضا أنه لم تظهر أي فحوص للسرطان أن هناك أي زيادة في خطر الإصابة  بالسرطان مع ارتفاع مستوى فيتامين د في الجسم .

تم التوصل إلى الاستنتاجات بعد أن أخذ الباحثون في الاعتبار العوامل الأخرى المرتبطة بالسرطان ، مثل العمر والوزن ومستويات النشاط البدني والتدخين وتناول الكحول والحمية الغذائية .

الأدلة مختلطة :
وتعليقًا على النتائج الواردة في رسالة بريد إلكتروني ، تقول صوفيا لوويس من مركز أبحاث السرطان بالمملكة المتحدة: “على الرغم من أن هذه الدراسة تشير إلى أن ارتفاع مستويات فيتامين د في الدم قد يعني انخفاض خطر الإصابة بالسرطان في المجموعات السكانية الآسيوية ، إلا أن الأدلة على وجود علاقة محتملة كانت مختلطة بشكل عام .

“ليس من الواضح ما إذا كان نقص في هذا الفيتامين يعكس فقط سوء الصحة العامة بدلا من أن يكون لها تأثير مباشر على خطر الاصابة بالسرطان.

“إن التمتع بالشمس بأمان ، مع الحرص على عدم التعرض للحرق وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد ، يجب أن يساعد معظم الناس على الحصول على ما يكفي من فيتامين د في الصيف .

السابق
انخفاض عدد الحيوانات المنوية يشير إلى مخاطر صحية أخرى ( دراسة )
التالي
فرد الشعر بالاعشاب