دراسات حديثة

دراسة : المنتجات الطبيعية تحتوي على مواد كيميائية

دراسة : المنتجات الطبيعية تحتوي على مواد كيميائية

إن شراء منتجات التجميل الطبيعية يعد جزء من نمط الحياة، ولكننا نعلم جميعا أن طبيعي هي كلمة شائعة الاستخدام، ولكن ماذا تعني كلمة ” طبيعي ” حقا ؟ قد يظن الجميع أنها تصف المنتج بدقة دون مكونات اصطناعية، على أنه خالي من المواد الكيميائية، أو أنه مصنوع من الأشياء التي تنمو في باطن الأرض فقط، لكن هذا ليس صحيحا بالضرورة، فبعد قيام عدد من الدراسات حول حقيقة هذا الأمر اتضح أن العديد من المنتجات التي توصف بأنها طبيعية تحتوي على مواد كيميائية .

المنتجات الطبيعية يمكن أن تحتوي على مواد كيميائية
اتضح أن العديد من المنتجات الطبيعية ليست طبيعية على الإطلاق، وفي الواقع يمكن أن يحتوي الكثير منها على مواد كيميائية خطرة يمكنها على أقل تقدير أن تثير غضب البشرة، ويمكن أن تسبب في أسوأ الحالات أمراضا طويلة الأمد .

1- يعتمد تعريف كلمة ” طبيعي ” على كل بلد بصورة مختلفة
في أمريكا لا يوجد لدى إدارة الغذاء والدواء تعريف رسمي لكلمة ” طبيعي “، ومن وجهة نظر الشركات يعد هذا أمرا رائعا في عمليات التسويق لديهم، ولكن عدم وجود معايير يمكن أن يسبب مشاكل عندما تحاول الشركات أن تكون متعاونة مع المستهلكين .

تقول كريستي جاردونو التي تمتلك Giving Soaps  وهو خط مصنوع من 100 % من المكونات المشتقة من النباتات أنها تحاول باستمرار تثقيف الجمهور حول هذا، وأن أعمالها هي منتجات الحمام والجسم، وبخصوص ما إذا كانت المكونات طبيعية، فإنها تؤكد أن هذا سؤال مستحيل الإجابة عليه بصدق، لأنه في حين أن المصطلحات النباتية، والعضوية، ومصطلحات أخرى محددة قانونا، فإن الكلمة ” طبيعي ” ليس لها تعريف قانوني، ويمكن لأي شركة مصنعة لأي شيء حرفيا أن تكتب ” طبيعي ” على العبوة، وأن تكون في وضع قانوني تماما فيما يتعلق بإدارة الغذاء والدواء .

وقد كشفت كيلي كونوتون وهي مستشارة تشخيصية وظيفية معتمدة، أن هناك مشكلة كبيرة أخرى تفتقر إدارة الغذاء والدواء فيها إلى تعريف كلمة ” طبيعي ” في الولايات المتحدة، حيث تفرض منتجات العناية الشخصية حظرا على 11 مادة كيميائية فقط، ولا تخضع المنتجات للتنظيم الشديد، بينما تحظر أوروبا أكثر من 1300 مادة كيميائية .

2- يمكن أن تحتوي المنتجات الطبيعية على مواد مسرطنة
يتم تعريف المواد المسرطنة على أنها أي شيء يمكن أن يسبب السرطان، وتحتوي العديد من المنتجات الطبيعية على مواد كيميائية معروفة بمواد مسرطنة، وكشف كونوتون أن أحد أسوأ هذه الأشياء هو مزيل العرق، والذي يمكن أن يحتوي على الألومنيوم ” الألمنيوم هو تراكم بيولوجي يعني أنه يتراكم ويتم تخزينه في الخلايا الدهنية ” .

ومن الصدمة أيضا اكتشاف منتج آخر كثير منا يستخدمه لمنع السرطان يمكن أن يحتوي فعليا على مكونات قد تسببه، فعادة ما تحتوي المواد الواقية من الشمس على جزيئات نانوية، حيث تكون الجسيمات النانوية صغيرة جدا بحيث تكون قادرة على عبور حاجز الدم في الدماغ، وتحفر في الأعضاء، وتسبب الجذور الحرة في خلايا الجلد، وتؤدي إلى تلف الحمض النووي، ولا يطلب من الشركات أن يتم إدراج الجسيمات النانوية على ملصقات المنتجات .

ولتجنب استخدام المنتجات التي تحتوي على مواد مسرطنة، تقترح كونوتون تجنب المنتجات بالمكونات التالية : العطور، البارابين، الفازلين، البولي إيثيلين غليكول، كبريتات لوريل الصوديوم، كبريتات لوريث الصوديوم، السيتريلث، تريستيتريث، ريتينيل بالمينات، ألومنيوم، ديثانولومينDEA، محاليل فورمالدهايد، الألوان الاصطناعية والأصباغ، جيلي كول ( المسمى بروبيلين )، الزيوت المعدنية، التلك، السيلوكسانيس، وغيرهم .

3- يمكن أن تحتوي المنتجات الطبيعية على مكونات تعطل الهرمونات
يمكن أن تحتوي المنتجات الطبيعية على مواد كيميائية ( سواء طبيعية أو اصطناعية )، والتي تسبب اختلال في الغدد الصماء أو الهرمونات، ووفقا للدكتور كالبانا ديباسكول وهو أخصائي في جراحة الأذن والأنف والحنجرة، فإن أحد أسوأ المنتجات أو المواد هو كبريتات الصوديوم ” SLS “، حيث يقول كالبانا : ” يحاكي SLS هرمون الاستروجين، وهناك قلق من أنه بمرور الوقت يمكن أن يمتص أكثر من واحد بالمائة من هذا العنصر إلى مجرى الدم، ويمكن أن تكون المستويات المتبقية في الجسم أعلى ” .

4- كلمة طبيعي لا تعني دائما نباتي
يعتقد العديد من الناس أن المنتجات الطبيعية تعني أنها نباتية، لكن هذا غير صحيح، مثال على ذلك هو squalane وهو مركب كيميائي موجود بشكل طبيعي في جسم الإنسان، إنه يساعدنا على الاحتفاظ بالرطوبة، ولكن للأسف مع تقدمنا ​​في العمر يتناقص في جسمنا رويدا رويدا، ومع ذلك هناك العديد من مصادر squalane التي تستخدم في منتجات العناية بالبشرة، مثل كبد سمك القرش، بينما أكباد القرش طبيعية فهي ليست نباتية، ولحسن الحظ هناك مصادر نباتية ومستدامة أكثر من squalane مثل قصب السكر .

وبعض المكونات الحيوانية التي قد تكون موجودة في منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل تشمل : الألينتوين، الأحماض الأمينية، الزلال، شمع النحل، البيوتين، كارمين، الخروع، زيت الاتحاد الأوروبي، العسل، حمض الهيالورونيك، اللانولين، الجلسرين، غذاء ملكات النحل، والقواقع، بالإضافة إلى ذلك فإن أي منتج يحتوي على ” مكونات مشتقة بشكل طبيعي ” على الملصق يمكن أن يحتوي على مكونات غير نباتية .

5- المنتجات الطبيعية ليست بالضرورة خيارا أفضل
في حين أن العديد من الناس يعتقدون أن المنتجات الطبيعية هي الأفضل، إلا أنها تعتمد على كل من الشخص والمنتج، على سبيل المثال، ووفقا لكريستوف ميرفيل وهو مدير التعليم والصيدلة في ” Boiron USA “، فإن الأعشاب طبيعية ولكنها يمكن أن تكون مشكلة لبعض الناس، قال كريستوف : ” الأعشاب هي عادة مستخلصات مركزة يمكن أن تؤدي إلى تأثيرات جانبية أو مؤشرات مضادة ” .

علاوة على ذلك وبسبب الافتقار إلى معايير وضع العلامات، يمكن أن تحتوي المنتجات الطبيعية على مكونات يمكن أن تكون مزعجة لعدد من الأشخاص، ويمكننا تجنب هذا عند الشراء من خلال فهم نوع المكونات المدرجة على الملصق حقا، إذا كان للمنتج ” الطبيعي ” مكونات ذات تأثير جانبي أو يمكن أن تسبب تفاعلا تحسسيا، فهو ليس بالضرورة الخيار الأفضل للفرد .

السابق
الخضوع للمخدر يؤثر على الذاكرة ( دراسة )
التالي
استعمال زيت إكليل الجبل لتطويل الشعر