دليل الأدوية في الإمارات

دواء بريلجي Priligy علاج القذف المبكر للرجال من سن 18-64 سنة

دواء بريلجي Priligy

ما هو دواء بريلجي Priligy

الاسم العلمي

  • دابوكستين

أقراص دابوكستين تساعد في حل مشكلة القذف المبكر عند الرجال، عن طريق إطالة فترة الانتصاب المستغرقة قبل القذف، ويمكن أن يحسن من السيطرة على القذف، وبالتالي قد يقلل من الإحباط أو القلق بشأن سرعة القذف، وزيادة الاشباع من العلاقة الجنسية.
ويتم تناول العلاج قبل القيام بعملية الجماع ب 3 ساعات تقريباً، والحد الأقصى اليومي للجرعة هي مرة واحدة يومياً.

ينتمي دابوكستين إلى مجموعة دوائية تسمى المثبطات الانتقائية لامتصاص السيروتونين.

يبدأ مفعول دواء دابوكستين خلال 1-3 ساعات من تناوله، ويستمر فترة ما بين 1-2 ساعة.

  • تصنيف الدواء: مضادات الاكتئاب
  • الفئة: الأمراض الجنسية
  • العائلة الدوائية: مثَبِّط اِسْتِرْداد السيروتونين الإنْتِقَائيّ

دواعي استعمال دواء بريلجي Priligy

يستخدم دواء دابوكستين في علاج القذف المبكر للرجال من سن 18-64 سنة.

يعتبر القذف المبكر من المشكلات الجنسية الشائعة، وهو أن يحدث القذف نتيجة لأقل اثارة جنسية، وقبل أن يرغب الرجل بذلك.

وبالتالي الممكن أن يتسبب بمشاكل للرجل، ومشاكل في العلاقات الجنسية.

موانع استعمال دواء بريلجي Priligy

يجب عدم تناول دواء دابوكستين في الحالات التالية:

  • إذا كان لديك حساسية لمادة دابوكستين، أو أي مواد أخرى فعالة في الدواء.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب، مثل فشل وظائف القلب، أو مشاكل في ضربات القلب.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل في الكبد متوسطة، أو شديدة.
  • تناول أدوية أخرى.
  • الأطفال، والمراهقين، أقل من 18 سنة.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب، مثل قصور القلب، ومشاكل في صمام القلب.
  • الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الجيوب الأنفية، والذبحة الصدرية.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الاضطراب العاطفي ثنائي القطب، أو الهوس، والإكتئاب الشديد، أو بعض الأمراض النفسية الأخرى مثل الفصام.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض الصرع غير المنضبط.
  • الأشخاص الذين يعانون من اعتلال في وظائف الكلى، ووظائف الكبد.

الاثار الجانبية لدواء بريلجي Priligy

يجب التوقف عن تناوله فوراً واستشارة الطبيب في حال حدوث أحد الأعراض الجانبية التالية: 

  • الشعور بالإغماء، او الدوخة عند الوقوف.
  • صعوبة في حدوث الانتصاب.
  • التعرّق الشديد، أي أكثر من الوضع الطبيعي.
  • الإسهال، أو الإمساك.
  • عسر الهضم.
  • جفاف في الفم.
  • احتقان الأنف.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • طنين في الأذنين.

لتقليل فرص حدوث انخفاض في ضغط الدم أثناء استخدام الدواء:

  • تناول الدواء مع كوب كامل من الماء.
  • عدم تتناوله في حالات المعاناة من الجفاف (نقص مخزون الماء في الجسم).
  • عدم تناوله في حالة إفراز الكثير من العرق خلال ال 4-6 ساعات الماضية.
  • عدم تناوله في حالة المعاناة من مرض أدّى إلى ارتفاع درجة الحرارة، أو الإسهال.
السابق
دواء بريلوران prelloran يستخدم لعلاج التهاب الوريد الخثاري السطحي والتخفيف من الكدمات السطحية والورم الدموي
التالي
دواء كالبلس – Calplus للحفاظ على قوة العظام.