أدوية

فاسون

فاسون

Vasone

الاسم العلمي

بيتاميثازون

البيتاميثازون (بالانجليزية: Betamethasone) هو أحد الستيرويدات القشرية السكرية (بالانجليزية: Glucocorticoid)، وهي مجموعة من الهرمونات التي تقوم بالتقليل من الالتهابات، والاستجابة المناعية في الجسم.

 

يعتبر البيتاميثازون أحد الستيرويدات القشرية القوية، ويعمل على التقليل من الالتهابات عن طريق التحكم بإنتاج البروتينات، وتثبيط حركة أحد الخلايا المناعية التي تعرف بكريات الدم البيضاء متعددة النواة (بالإنجليزية: Polymorphonuclear leukocytes)، وتثبيط حركة الخلايا القاعدية الليفية (بالإنجليزية: Fibroblast)، وعكس نفاذية الشعيرات الدموية، وتثبيت الجسيمات الحالة (بالإنجليزية: Lysosomes).

 

تصنيف الدواء: كورتيكوستيرويد

 

الفئة: أمراض الغدد الصماء

 

العائلة الدوائية: الأدوية المضادة للالتهاب والحكة

الاستخدامات

يستعمل البيتاميثازون في علاج العديد من المشاكل الصحية، التي تتضمن ما يلي:

 

التخفيف من أعراض وعلامات الربو.

اضطرابات الغدة الكظرية.

اضطرابات الدم.

الطفح الجلدي.

التورمات والانتفاخات.

تفاعلات الحساسية.

أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، أو مرض الذئبة الحمراء، أو التصلب اللويحي، وغيرها.

التهاب الجلد والعضل (بالانجليزية: Dermatomyositis).

بعض الاضطرابات الالتهابية، مثل مرض الفقاع الشائع، وتقيح الجلد الغنغريني.

التهاب الكلية الخلالي (بالانجليزية: Interstitial nephritis).

التهاب القولون التقرحي، ومرض كرون (بالانجليزية: Crohn’s disease)، وداء الساركويد (المرض اللحمي).

التهاب الوتر والغمد، والتهاب محيط الوتر.

فقر الدم الانحلالي.

بعض أنواع السرطان، مثل ابيضاض الدم (سرطان الدم)، والأورام الليفية، والورم النقيي المتعدد.

علاج الأعراض المرافقة للاكزيما أو الصدفية، مثل الحكة والالتهابات.

تثبيط المناعة بعد عمليات زراعة الأعضاء.

لا تقتصر استعمالات البيتاميثازون على الاستعمالات المذكورة هنا، حيث يمكن أن يستعمل في العديد من الحالات الأخرى التي يحددها الطبيب المختص.

موانع الاستخدام

يمنع استعمال البيتاميثازون في الحالات التالية:

 

الحساسية المفرطة تجاه البيتاميثازون، أو تجاه أحد المواد الداخلة في تصنيعه.

المعاناة من فرفرية نقص الصفيحات مجهولة السبب، عند استعمال الحقن العضلي للبيتاميثازون.

المعاناة من عدوى مرضية.

تلقي لقاحات حية، أو لقاحات حية موهنة أثناء استعمال الجرع المثبطة للمناعة من البيتاميثازون.

الأعراض الجانبية

تختلف الأعراض الجانبية المحتملة للبيتاميثازون بناءً على آلية استعماله إن كان داخلياً (حقن، أو فموياً)، أو موضعياً، لكن تتضمن الأعراض بشكل عام ما يلي:

 

تشوش الرؤية.

زيادة الشهية.

عسر الهضم.

توتر.

حكة.

آلام المفاصل.

زرق العين (بالانجليزية: Glaucoma).

اعتام عدسة العين (بالانجليزية: Cataract).

دوار.

ارتفاع سكر الدم.

صداع.

نوبات تشنجية.

اضطراب في توازن السوائل والكهارل.

تثبيط الغدة الكظرية.

ذهان (بالانجليزية: Psychosis).

أرق.

احتباس السوائل.

حب الشباب.

هشاشة العظام.

اعتلال عضلي (بالانجليزية: Myopathy)

إبطاء سرعة تعافي الجروح.

جفاف الجلد.

ضمور الجلد (بالانجليزية: Skin atrophy).

التهاب الجلد التحسسي.

احمرار الجلد وتهيجه.

فرط الشعر (بالانجليزية: Hypertrichosis).

تصبغات جلدية.

التهاب بصيلات الشعر.

ظهور علامات تمدد الجلد.

ترقق الجلد.

أعراض يجب مراجعة الطبيب بها

بعض الأعراض الجانبية المحتملة للبيتاميثازون قد تكون خطيرة، قد تستلزم التوقف عن استعمال الدواء، والحصول على رعاية صحية فورية، وتشمل ما يلي:

 

ظهور علامات تفاعلات الحساسية الشديدة، مثل الطفح الجلدي، واحمرار وتورم أو تقشر الجلد، والحمى، وضيق ومشاكل التنفس، صعوبة البلع أو التحدث، وتورم اللسان أو الفم، أو الشفاه، أو الحلق، أو الوجه.

ظهور علامات ارتفاع ضغط الدم، مثل الصداع والدوار، والإغماء، والتغيرات في الإبصار.

ظهور علامات ارتفاع سكر الدم، مثل الارتباك، والشعور بالنعاس، وزيادة في الجوع والعطش والتبول، والتنفس بسرعة.

ظهور علامات الإصابة بعدوى، مثل الحمى، والقشعريرة، والتهاب الحلق الشديد، وآلام الأذن أو الجيوب الأنفية، والسعال، وزيادة في إنتاج القشع (البلغم) مع تغير لونه، والألم عند التبول، والتقرحات الفموية، والمعاناة من جروح غير قابلة للتعافي.

ظهور أعراض متلازمة كوشينغ (بالانجليزية: Cushing’s syndrome)، مثل زيادة الوزن في الجزء العلوي من الظهر أو في البطن، أو وجه القمر، أو الصداع الشديد، وغيرها.

ظهور علامات ضعف الغدة الكظرية، مثل اضطراب المعدة أو التقيؤ، أو الدوار الشديد أو الإغماء، أو ضعف العضلات، أو الشعور بالتعب الشديد، أو التغيرات المزاجية، أو عدم الشعور بالجوع وخسارة الوزن.

ظهور علامات نقص البوتاسيوم، مثل آلام العضلات أو ضعفها، أو عدم انتظام نبضات القلب.

ظهور علامات تشير إلى وجود مشاكل في البنكرياس، مثل التهاب البنكرياس الذي يرافقه آلام شديدة في المعدة والظهر، أو اضطرابات المعدة الشديدة والتقيؤ.

الشعور بالتعب والإرهاق الشديد، أو تسارع نبضات القلب، أو التعرق والإرتباك، أو الدوار في حال عدم الحصول على جرعة البيتاميثازون في موعدها، أو بعد التوقف عن استعمال البيتاميثازون بفترة وجيزة.

زيادة كبيرة في الوزن، وحدوث تورم أو خدران، أو تغير في لون الذراعين أو الرجلين.

آلام العظام أو المفاصل.

ظهور تغيرات في السلوك، أو الشعور بالاكتئاب، أو المعاناة من النوبات التشنجية (الصرع).

تغيرات في الإبصار.

تقيؤ الدم، أو التقيؤ الذي ييشبه القهوة المطحونة.

حدوث نزيف أو ظهور كدمات غير مفسرة.

ظهور الدم في البراز، أو ظهور البراز باللون الأسود.

تهيج جلدي شديد مكان وضع البيتاميثازون.

ظهور علامات الإصابة بعدوى جلدية، مثل التورم، والاحمرار، وخروج القيح.

لا تشمل الأعراض الجانبية المذكورة هنا جميع الأعراض الجانبية المحتملة للبيتاميثازون، لذلك ينبغي مراجعة الطبيب في حال الشعور بأي أعراض صحية غير مرغوبة أثناء استعمال هذا الدواء.

 

 احتياطات الاستخدام

 

قبل البدء باستعمال البيتاميثازون يجب إخبار الطبيب بجميع الأمراض أو الحالات الصحية التي يعاني أو عانى منها المريض، وبالأخص ما يلي:

 

الهربس في العيون.

عدوى فطرية، أو عدوى الملاريا الدماغية.

تهيج جلدي، أو ترقق الجلد بعد استعمال أحد الستيرويدات.

زرق العين (الجلوكوما)، أو اعتام عدسة العين (الساد).

بعض المشاكل القلبية مثل احتشاء عضلة القلب .

مرض السكري.

أمراض الكبد، أو مشاكل الغدة الكظرية.

أي نوع من أنواع العدوى الجلدية.

هشاشة العظام، أو التهاب القولون التقرحي، أو القرحة الهضمية، أو خمول الغدة الدرقية، أو القصور الكلوي، أو الوهن العضلي الوبيل.

إليك المعلومات المهمة التالية عن البيتاميثازون:

 

لا يستعمل البيتاميثازون للحقن الوريدي.

الاستعمال المطول للبيتاميثازون يزيد خطر الإصابة بالأمراض المعدية، بالإضافة إلى أنّ استعماله (داخلياً وموضعياً) لفترات طويلة يرتبط بالإصابة بورم كابوزي.

قد يؤدي استعمال البيتاميثازون إلى تدهور الحالة الصحية للمصابين بعدوى فطرية.

التعرض لجدري الماء أو الحصبة أثناء استعمال البيتاميثازون قد يكون خطيراً، أو مميتاً في بعض الأحيان، لذلك ينبغي لجميع الأشخاص الذين لم يصابوا من قبل بجدري الماء أو الحصبة تجنب الاقتراب من أي شخص يعاني من هذين المرضين.

ينبغي على الأشخاص الذين يستعملون البيتاميثازون لفترات طويلة القيام بفحوصات دورية لعيونهم، حيث أنّ الاستعمال المطول لهذا الدواء يزيد من خطر الإصابة بزرق العين أو اعتام عدسة العين.

يزيد البيتاميثازون خطر الإصابة بهشاشة العظام مع الاستعمال المطول له، لذلك ينصح بإجراء فحص كثافة العظام حسب توصيات الطبيب.

ينبغي استعمال البيتاميثازون بمزيد من الحذر عند كبار السن (أكبر من 65 سنة)، وعند الأطفال حيث أنّهم قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأعراض الجانبية له، يوصى باستشارة الطبيب.

يجب عدم استعمال مراهم أو كريمات البيتاميثازون ديبروبيونات للأطفال دون سن الثالثة عشر، كما يجب عدم استعمال بخاخات البيتاميثازون ديبروبيونات، ورغوة البيتاميثازون فاليرات للأطفال دون سن الثامنة عشر.

الاستعمال المطول للبيتاميثازون ( داخلياً وموضعياً) قد يعيق النمو الطبيعي للأطفال والمراهقين في بعض الحالات، مما قد يستلزم القيام بفحوصات التحقق من النمو.

يمكن لرغوة البيتاميثازون أن تشتعل حيث أنّها قابلة للاشتعال، لذلك يوصى بعدم استعمالها قرب أي مصدر حرارة مرتفع، أو نار مشتعلة، وعدم التدخين إلى أن تجف الرغوة تماماً.

يوصى جميع المرضى الذين يستعملون البيتاميثازون لفترات طويلة بإبقاء بطاقة، أو أي أداة تعريفية أخرى تشير إلى استعمالهم لهذا الدواء، والجرع المستعملة، والمدة الزمنية، لتجنب حدوث أي أخطاء طبية في الحالات الطارئة التي لا يستطيع فيها المريض الإفصاح عن هذه المعلومات.

قد يؤثر استعمال البيتاميثازون على نتائج بعض الفحوصات المخبرية، لذلك يجب إبلاغ الطبيب وأخصائي المختبر بذلك قبل إجراء أي فحص.

متى يجب إيقاف البيتاميثازون تدريجياً؟

ينبغي في بعض الحالات إيقاف استعمال البيتاميثازون بشكل تدريجي، وذلك للتقليل من خطر تطور الأعراض الانسحابية. تتضمن هذه الحالات ما يلي:

 

الأشخاص الذين استعملوا الستيرويدات القشرية لعدة مرات، وبالأخص إن كان الاستعمال لفترة 3 أسابيع أو أكثر.

استعمال البيتاميثازون خلال عام واحد من إيقاف الاستعمال المطول لأحد الستيرويدات.

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الغدة الكظرية.

الأشخاص الذين يتلقون جرع يومية أكبر من 6 ملجم من البيتاميثازون.

الأشخاص الذين يتلقون الجرع بشكل مستمر خلال فترة المساء.

البيتاميثازون والحمل والأم المرضع

يمتلك البيتاميثازون الفئة C من فئات السلامة أثناء الحمل، أي أنّه يجب استعماله فقط في الحالات التي تزيد فيها الفائدة المرتقبة عن الأضرار المحتملة، ويكون ذلك تحت إشراف الطبيب المختص، كما أنّ استعمال البيتاميثازون أثناء الرضاعة يتسبب بطرحه في حليب الأم، مما قد يسبب إعاقة نمو الطفل الرضيع، وتثبيط إنتاج الستيرويدات الطبيعية لديه، وغيرها من الأعراض غير المرغوبة، لذلك ينصح باستعماله بحذر تحت الإشراف الطبي فقط.

 

لا يوجد بيانات حول خطورة استعمال البيتاميثازون موضعياً خلال الحمل، إلا أنّ بعض الدراسات تشير إلى احتمالية تسبب الستيرويدات الموضعية القوية بانخفاض وزن الأطفال حديثي الولادة، لذلك توصى النساء الحوامل عند استعمال الستيرويدات الموضعية بوضعها على أقل مساحة ممكنة من الجلد، ولأقصر فترة ممكنة.

 

لا يوجد بيانات حول طرح الستيرويدات الموضعية في حليب الأم، إلا أنّه من الممكن أنّ استعمال البيتاميثازون ديبروبيونات موضعياً قد يؤدي إلى امتصاصه جهازياً عبر الجلد بكميات كافية لظهورها بحليب الأم، وتسببها بأعراض غير مرغوبة عند الأطفال الرضع.

 

ينبغي استشارة الطبيب حول إمكانية استعمال الستيرويدات الموضعية أثناء الإرضاع.

 

التداخلات الدوائية

 

تتضمن التداخلات الدوائية المحتملة لاستعمال البيتاميثازون ما يلي:

 

قد يقلل استعمال البيتاميثازون من فاعلية بعض الأدوية، مثل مضادات الكولين استراز، ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

الاستعمال المتزامن لبعض الأدوية يزيد من أيض البيتاميثازون، مما قد يقلل من فاعليته، وتشمل هذه الأدوية الريفامبيسين (بالانجليزية: Rifampicin)، والكاربمزابين (بالانجليزية: Carbamazepine)، والفينيتوين (بالانجليزية: Phenytoin)، والامينوغلوتيميد (بالانجليزية: Aminoglutethimide)، وغيرها.

قد يقلل الاستعمال المتزامن للبيتاميثازون من فاعلية الأدوية المستعملة في علاج مرض السكري (بما فيها الانسولين)، وأدوية ارتفاع ضغط الدم، ومدرات البول، مما قد يتطلب إجراء تعديل على جرعها.

قد يزيد استعمال البيتاميثازون من التأثير الخافض للبوتاسيوم لبعض الأدوية، مثل الاسيتازولامايد (بالانجليزية: Acetazolamide)، وبعض مدرات البول، والثيوفيلين (بالانجليزية: Theophylline)

قد يؤدي الاستعمال المتزامن للبيتاميثازون مع بعض مضادات التخثر، مثل الوارفارين (بالانجليزية: Warfarin)، إلى زيادة فاعليتها، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بنزيف، بالإضافة إلى أنّ الاستعمال المتزامن للبيتاميثازون مع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية يزيد من خطر حدوث نزيف.

حبوب منع الحمل قد تؤدي إلى زيادة مستويات البيتاميثازون في الدم.

الاستعمال المتزامن للبيتاميثازون مع هرمون النمو سوماتروبين (بالانجليزية: Somatropin) قد يؤدي إلى تثبيط فاعلية الأخير في زيادة النمو.

قد يعمل البيتاميثازون على معاكسة عمل أدوية تعرف بالعوامل الحاصرة للوصل العضلي العصبي (بالانجليزية: Neuromuscular blocking agent)، مثل دواء الفيكوريوم (بالانجليزية: Vecuronium).

الاستعمال المتزامن للبيتاميثازون مع نوع معين من المضادات الحيوية تعرف بالفلوروكوينولون (بالانجليزية: Fluoroquinolones)، مثل السيبروفلوكساسين (بالانجليزية: Ciprofloxacin)، وغيره، قد يؤدي إلى زيادة خطر حدوث تمزقات في الأوتار.

استعمال البيتاميثازون مع الدواء المضاد للذهان كيوتيابن (بالانجليزية: Quetiapine) قد يؤدي إلى زيادة أيض الأخير، مما يقلل من فاعليته، ويتطلب زيادة الجرع المستعملة بناءً على استجابة الجسم.

الأدوية المثبطة لانزيم سيتوكروم 3A4 (بالانجليزية: CYP3A4) بشكل قوي، مثل الكيتوكونازول (بالانجليزية: Ketoconazole)، والكلاريثروميسين (بالانجليزية: Clarithromycin)، والريتونافير (بالانجليزية: Ritonavir)، وغيرها قد تؤدي إلى التقليل من أيض البيتاميثازون، مما قد يزيد من أعراضه الجانبية.

لا تتضمن التفاعلات الدوائية المذكورة هنا جميع التفاعلات الدوائية المحتملة للبيتاميثازون، لذلك يجب إخبار الطبيب المختص أو الصيدلاني بجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي يستعملها المريض قبل البدء باستعمال البيتاميثازون.

الجرعات

يتم تحديد الجرع العلاجية المناسبة من البيتاميثازون بأشكاله المختلفة من قبل الطبيب المختص بناءً على عمر وحالة المريض، وغالباً ما يتم استعمال البيتاميثازون الموضعي مرتين يومياً لفترات لا تتجاوز 2- 4 أسابيع بناءً على نوع التركيبة المستعملة.

الأشكال الدوائية

كريم (as valerate) USP 0.1 %

طريقة التخزين

يخزن في درجة حرارة الغرفة في وعاء مغلق بإحكام. يحفظ بعيداً عن الحرارة ولا يجمد.

 

 

السابق
فاسوتيك
التالي
فاسيكستين