أدوية

باميكود أو اسبرين “مسكن”

ما هو باميكود

الاسم العلمي: أستيل ساليسيلك أسيد (اسبرين) أو كودايين

مسكن يستخدم لمنح راحة مؤقتة وفورية في حالات الحمى، والآلام الروماتيزمية، وآلام العضلات، والصداع، والصداع النصفي، وحالات البرد والزكام، غالباً ما يستخدم حين تعجز المسكنات العادية عن إيقاف الألم، لهذا الدواء أنواع كثيرة تختلف على حسب نسبة التركيز، فهو يحتوي على المواد الآتية:

  • أسيتيل ساليسيليك أسيد (أسبرين): وهو من مسكنات الألم غير الستيرويدية المضادة للالتهاب (بالإنجليزية: NSAID)، حيث يعمل عن طريق منع تكوين بعض المواد في المخ والتي تتسبب بحدوث الالتهاب. يستخدم في حالات الصداع، وألم الأسنان، ونزلات البرد الشائعة، كما يمكن أن يخفف من التورم والالتهابات في حالات التهاب المفاصل.
  • الكودايين: هو مسكن للألم من عائلة الأفيونات يسمى احياناً مخدر، وهو لا يعالج السبب وإنما يحد من الأعراض مثل السعال في حال التهاب الشعب الهوائية مثلاً. يعمل الكودايين على تغيير طريقة استجابة المخ والجهاز العصبي للألم، حيث يحد من نشاط أجزاء من المخ المسببة للألم أو السعال.

تصنيف الدواء: ساليسيلات

الفئة: الأمراض العصبية

دواعي استعمال باميكود

يستخدم لخفض درجة الحرارة والحد من الآلام في الحالات الآتية:

  • التهاب العضلات والأوتار.
  • التهاب المفاصل.
  • الصداع بأنواعه.
  • آلام الروماتيزم.
  • ألم الأسنان.
  • آلام الحيض.

موانع استخدام باميكود

يمنع استخدام الدواء دون استشارة الطبيب المختص في الحالات الآتية:

  • الأطفال او المراهقين المصابين بمرض جدري الماء أو غيره من الالتهابات الفيروسية، حيث قد يرفع الأسبرين نسب الإصابة بمتلازمة راي.
  • فرط الحساسية للمكونات وخاصة الأسبرين، ومضادات الالتهاب اللاستيرودية بالعموم.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض النزيف النشط كالهيموفيليا، أولديهم قابلية للنزيف.
  • المرضى الذين خضوا لاستئصال اللوزتين أو يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم
  • مرضى الفشل الكلوي، والكبدي، والقلبي.
  • النساء اللاتي يعانين من الحيض الغزير.
  • الحمل، وخاصة في الشهور 3 الأخيرة.
  • مرضى قرحة المعدة أو الإثنى عشر.
  • مرضى اضطرابات الغدة الدرقية.
  • الأطفال دون سن السادسة.

الآثار الجانبية لباميكود

قد يسبب: الدوخة والنعاس، والغثيان، والقيء، والامساك، الحكة والطفح الجلدي الخفيف.

جرعات الاستعمال

  • قرص أو 2 مرتين يومياً، بحد أقصى 8 أقراص باليوم، ومع ترك فترة زمنية لا تقل عن 4 ساعات بين الجرعات.
  • الأقراص القابلة للذوبان، تذاب في كأس ماء ثم تشرب.
  • مع الطعام أو بعد الوجبات.

*كل أمنيتنا بالشفا والقوة لكل محاربين الأمراض في كل مكان*

السابق
بالكترين “مضاد حيوي للالتهابات البكتيرية”
التالي
شامبكس أو فارينيكلين “للاقلاع عن التدخين”