أدوية

مقاومة المضادات الحيوية ،الأسباب ، مواجهة مشكلة مقاومة المضادات الحيوية

مقاومة المضادات الحيوية

مقاومة المضادات الحيوية

مقاومة المضادات الحيوية : هي قدرة الميكروبات المُسببة للأمراض على البقاء والاستمرار والتأقلم مع البيئة الموجودة بها بالرغم من تناول الأنواع المختلفة من المضادات الحيوية، وتظهر قدرة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية عندما تصبح قادرة على تحمل العلاجات أو المضادات الحيوية التي كانت تقتلها وتقضي عليها فيما مضى.

ومقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية حالة خطرة تتنامى في الوقت الحالي؛ حيث إن بعض المتشائمين يرون أنها قد تؤدي إلى ظهور بكتيريا شرسة قادرة على قتل الآلاف أو الملايين من البشر، مثلما كانت تفعل الأمراض المعدية قبل اكتشاف المضادات الحيوية.

تعرف على مضادات حيوية طبيعية ، أقوى مضاد حيوي للالتهابات ،خلطة مضادات حيوية طبيعية

أسباب مقاومة المضادات الحيوية

السبب الأساسي وراء ظهور ظاهرة مقاومة المضادات الحيوية هو الاستعمال الخاطئ للمضادات الحيوية، ونعني بهذا:

  • عدم التقيد بوصفة الطبيب عند أخذ المضادات الحيوية.
  • إهمال أخذ بعض الجرعات من المضادات الحيوية الموصوفة.
  • عدم أخذ المضادات الحيوية لفترات منتظمة.
  • تخزين المتبقي في العبوة لاستعماله لاحقًا.
  • مشاركة المضادات الحيوية خاصتك مع الآخرين.
  • أخذ المضادات الحيوية بوصفة غير ملائمة، ونعني بوصفة غير ملائمة:
    • وصف الطبيب للمضاد الحيوي في حالات مرضية لا تستدعي استخدامه.
    • الاستعمال العشوائي وغير المنظم للكثير من المضادات الحيوية المتوفرة.
    • اختيار المضادات الحيوية غير الملائمة للمرض.
    • استعمال المضادات الحيوية لمدة أطول أو أقصر من اللازم وبجرعة غير ملائمة.

شاهد ايضا المضادات الحيوية وتأثيرها على البكتيريا ، سوء استخدام المضادات الحيوية 

طرق مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية

تتعدد الآليات التي تستطيع بها الميكروبات مقاومة المضاد الحيوي مثل:

  1. تغيير بنية جدار الخلية الخاصة بها حيث تمنع المضاد الحيوي من اختراق البكتيريا وتدميرها.
  2. إفراز إنزيمات مهضمة للمضاد الحيوى مثل البيتا لاكتاميز beta lactamase.
  3. تغيير موقع الهدف الذى يعمل عليه المضاد الحيوى داخل خلايا البكتيريا؛ حيث أن كل نوع من المضادات الحيوية عادةً ما يستهدف هدفًا معينًا بداخل تلك الخلايا، فتقوم البكتيريا بتغيير تشكيلها الداخلي، ويُصبح من الصعب أن يتم قتل البكتيريا أو إيقاف تكاثرها.
  4. تغيير الميكروب لطريقة الميتابوليزم أو الأيض الخاص به – وهي التفاعلات الكيميائية التي تحدث في الكائنات الحية، بما فيها الهضم ونقل المواد إلى وبين الخلايا المختلفة – من أجل التوصل إلى طرق جديدة لمواصلة الحياة دون التأثر بالمضادات الحيوية.

انظر ايضا اسماء ادوية مضادات الهيستامين واسعارها 

أقوى مضاد حيوي في علاج الجراثيم والبكتيريا

  1. تنص مجلة Cell على أنه ومنذ ثلاثين عامًا لم يكتشف أقوى مضاد حيوي في علاج البكتيريا السلبية الغرام.
  2. وهي تختلف عن البكتيريا الإيجابية الغرام بكون لديها غطاء خارجي يحميها من المضاد الحيوي.
  3. وقد توصل علماء جامعة بنسلفانيا الأمريكية إلى المركب SCH-79797.
  4. وهو ذا تأثير مزدوج، حيث بمقدرته اختراق خلايا البكتيريا وتدمير حمض الفوليك بها، دون إصدار أي مقاومة.
  5. كونه ذا تأثير داخلي وخارجي يعاونه في القضاء على أقوى خصومه، وجعله أقوى مضاد حيوي في علاج الجراثيم والبكتيريا.
  6. فقد تمكن من البكتيريا الإشريكية القولونية، ومن المكورات العنقودية والبنية، والتي كان معروف مقاومتها لأقوى المضادات.
  7. ومن المعروف أن الجراثيم والبكتيريا في تطور مستمر، وفي مقاومة دائمة للمضادات الحيوية.
  8. وعلى الرغم من هذا ومن اختبار دام ل25 يومًا مستمرًا، لم يكتشف أي مقاومة للمركب الجديد.
  9. ولقد أطلقوا عليه اسم ” irresistin”.
  10. ويأمل العلماء أن تكون هذه البداية لاكتشاف العديد من المضادات الحيوية القوية في علاج الجراثيم والبكتيريا.

لا يفوتك الادوية المحظورة من وزارة الصحة

سوء استخدام المضادات الحيوية

تعتبر مقاومة المضادات الحيويه من أهم المشكلات الصحية في العالم، يعد استعمال المضاد الحيوي بشكل كبير وإساءة استخدامه من العوامل الأساسية المساهمة في مقاومة المضادات الحيوية في الجسم، ويلعب أغلب الأشخاص والأطباء والمستشفيات دور كبير في ضمان الاستخدام السليم للأدوية والتقليل من تطور مقاومة المضادات الحيوية، كما أنّ أخذ المضادات الحيوية في بعض الحالات أو بدون إشراف الطبيب يؤدي لمخاطر صحية منها ما يلي:

  • إن كثرة استعمال المضادات الحيوية تسبب في ظهور بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية في المستقبل.
  • كثرة استعمال المضادات الحيوية يزيد من خطر الإصابة بالسمنة.
  • تسبب ضعف الجهاز المناعي في الجسم.
  • تسبب ضعف الجهاز التنفسي، حيث تسبب صعوبة في التنفس.
  • تهاجم المضادات الحيوية البكتيريا والجراثيم النافعة والضارة في الجسم على حد سواء.
  • إنّ الإكثار في أخذ المضادات الحيوية يسبب زيادة خطر الإصابة بالتهابات المعدة والقولون.
  • تسبب اضطرابات في المعدة والإسهال.

قد يعجبك ايضا ادوية نوبات الهلع

أضرار مقاومة المضادات الحيويه

هذا ما سيحدث في حال زيادة ظاهرة مقاومة المضادات الحيويه:

  • عدم وجود علاج لمرض السرطان، هل كنت تعرف أن مرض السرطان مثلًا يدمر الجهاز المناعي في الجسم؟ إن هذا الأمر يجعل معظم مرضى السرطان بحاجة شديدة للمضادات الحيوية لكي يتمكنوا من البقاء والمقاومة.
  • عدم القدرة على إجراء عمليات جراحية لأمراض القلب والعظام والأمعاء.

اقرأ ايضا ادوية انفصام الشخصية 

مواجهة مشكلة مقاومة المضادات الحيوية

إن القيام بهذه الخطوات البسيطة على المستوى الشخصي قد يساعد في الحد من زيادة انتشار ظاهرة مقاومة المضادات الحيوية:

1. الخطوة الأولى

لا تطلب المضادات الحيوية من طبيبك، كلنا فعلناها يومًا وتوسلنا الطبيب ليصف لنا مضاد حيوي يسرع الشفاء، ولكن علينا أن ندرك أننا لسنا بحاجة للمضادات الحيوية دومًا، بل إن الأمراض المعدية الشائعة، مثل الإنفلونزا، والتهابات الحلق، والسعال لا تؤثر المضادات الحيوية فيها بفاعلية، لذا بدلًا من طلب المضاد الحيوي الجأ للطبيب المختص.

2. الخطوة الثانية

التزم بتعليمات وصفة طبيبك للمضادات الحيوية، مثل:

  • لا تخزن ما تبقى من المضاد الحيوي لاستعماله في وقت لاحق.
  • لا تعطي المضاد الحيوي لشخص آخر.

هكذا سوف يبقى تأثير المضادات الحيوية فعالًا عندما يصفها الطبيب، وتصبح فرصة البكتيريا لتطوير مناعة ومقاومة ضد المضادات الحيوية أقل.

3. الخطوة الثالثة

تأكد من قيامك بالآتي:

  • الحصول على التطعيمات الضرورية حالما يتم الإعلان عنها والتي تحارب البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.
  • القيام بغسل اليدين قبل وبعد تناول وجبات الطعام وقبل وبعد استخدام دورة المياه.
  • القيام بغسل اليدين جيدًا بعد ملامسة طعام غير مطبوخ لكي لا تلتقط البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية والتي قد تعيش في الأطعمة.
  • طبخ اللحوم والدواجن جيدًا لقتل البكتيريا التي قد تحتويها خاصة المقاومة للمضادات الحيوية منها.

4. الخطوة الرابعة

أخبر عائلتك وأصدقاءك بهذه المعلومات.

قد يهمك ايضا سوء استخدام ادوية السعال عند المراهقين

كيف تواجه المؤسسات هذه المشكلة؟

يستطيع الأطباء والمؤسسات مقاومة مشكلة المضادات الحيوية عبر مراعاة الأمور الآتية:

  1. اتباع التعليمات الصحية والتوصيات العامة لتجنب العدوى والحفاظ على النظافة في المشافي والعيادات.
  2. التشخيص المبكر والبدء بعلاج الحالات المرضية العنيدة والتي لا تستجيب بسرعة للمضادات الحيوية.
  3. التأكد من الاطلاع على أحدث ما تم تعميمه بخصوص طرق العلاج المتبعة من الجهات الصحية الرسمية.
  4. إصدار وصفات طبية بالمضادات الحيوية فقط في الحالات التي يحتاج فيها المريض للمضادات وبالجرعة والتوقيت الملائمين لذلك.
  5. تحديد الطبيب طرق استخدام المضادات الحيوية الموصوفة، كما يفضل ذكر الفحوصات التي اعتمد عليها لإصدار الوصفة لمساعدة الصيدلي على فهم حالتك ومتى عليه التدخل لمنعك من استخدام المضاد الحيوي.
  6. التأكد من إبلاغ المنشآت الصحية بأي مرض معدي قد يستدعي حظرًا صحيًا أو علاجًا خاصًا.
  7. تشجيع المرضى ونصحهم باتباع التدابير الوقائية التي قد تجنبهم أي عدوى أو حاجة لاستخدام المضادات الحيوية.

اليوم تحاول الكثير من المنظمات الصحية نشر الوعي للتقليل من استخدام المضادات الحيوية، فقد تسبب الإفراط في استخدامها بتطوير سلالات بكتيرية لديها مناعة ضد مختلف أنواع المضادات الحيوية والأمراض التي تسببها هذه البكتيريا، هي أمراض يصعب علاجها، وقد تصبح مسببًا رئيسًا لحالات الوفاة والإعاقة.

الأخطر من هذا كله أن هناك احتمال كبير لنشوء سلالات جديدة من البكتيريا قد تعجز المضادات الحيوية الحالية عن علاجها، لذا تذكر قبل استخدامك للمضادات الحيوية أن تستخدمها بالشكل الصحيح وهذا يعني: الجرعة المناسبة، والتوقيت المناسب، ولمدة مناسبة لا تتجاوزها.

لاحظ ايضا ادوية لعلاج برد المعدة 

يمكنك مشاهدة علاج التهاب المجاري البولية بالمضادات الحيوية 

السابق
إجراء العملية الجراحية للكسور ،كيف يتم إجراء عملية ازالة الشريحة والمسامير؟
التالي
أفضل مضاد حيوي ، أفضل مضاد حيوى لإلتهاب المهبل ، مدة استخدام المضاد الحيوي