أمراض الأطفال

مضاعفات مرض السكري وهل يشكل خطورة على الحامل والأطفال؟

مضاعفات مرض السكري وهل يشكل خطورة على الحامل والأطفال؟

مضاعفات مرض السكري نقدمها لكم اليوم عبر هذا المقال، حيث أنه يعتبر مرض السكري هو من أكثر الأمراض شيوعا، كما إنه لا يفرق بين جنس أو فئة عمرية محددة، فيصاب به الأطفال وكبار السن، ويحدث مرض السكري نتيجة لحدوث خلل في هرمون يسمى الأنسولين، والبنكرياس هو المسئول عن إنتاج هذا الهرمون بالصورة الطبيعية التي تجعل الجسم قادرا على استهلاك كمية السكريات والدهون التي يحتاجها وتخزين البعض منها.

وعندما يعجز الجسم عن إنتاج هذا الهرمون يؤدى لحدوث ارتفاع للسكر في الدم، ويتبعه ظهور الأعراض والمضاعفات، وهذا ما سوف نتناوله في موضوعنا.

مضاعفات مرض السكري

يعد مرض السكر من الأمراض المزمنة التي تحتاج للاهتمام الشديد والمتابعة في تناول الأدوية وإتباع الحميات الغذائية المناسبة، وعند الإهمال في ذلك تظهر المضاعفات ومن أهمها:

أمراض العين

  • يؤثر مرض السكري بدرجة كبيرة على صحة العين، وذلك بسبب حدوث خلل في الأوعية الدموية المسئولة عن تغذية وتدعيم شبكية العين، لذلك يجب متابعة العين والكشف المستمر عليها.

أمراض الفم

  • يؤدي ارتفاع مرض السكري إلى الإضرار باللثة وحدوث التهابات شديدة بها، ويعمل أيضا على تسوس الأسنان وفقدانها، فلابد من العناية الدورية بنظافة الأسنان مع ضرورة ضبط نسبة السكر في الدم.

تأثير السكري على القلب والأوعية الدموية

  • هي من أكثر المضاعفات التي تمثل خطورة شديدة على المريض لأن يحدث فيها ارتفاع لضغط الدم والكوليسترول الضار، وقد يترتب على ذلك حدوث الذابحات الصدرية أو النوبات القلبية.

الإصابة بمرض الكلى والسكري

  • يعمل مرض السكر على تقليل كفاءة وفاعلية الكلى في أداء وظيفتها، ولكن مع السيطرة على نسبته في الدم يمكن أن نتخطى هذه المشكلة.

حدوث تلف الأعصاب وعلاقته بالسكري

  • ارتفاع السكر في الدم لفترات طويلة دون الانتباه لذلك يضر بأعصاب الجسم ويؤدى إلى تلفها وخاصة الأعصاب الطرفية التي تتمثل في أصابع اليدين والقدمين مما يجعل المريض يفقد الإحساس بهما.

أنواع مرض السكري

  • مرض السكري من النوع الأول: يحدث نتيجة وجود خلل في الجهاز المناعي للجسم فيقوم بمهاجمة البنكرياس ويسبب فشله في أداء وظيفته فيؤدي ذلك للإصابة بمرض السكري.
  • مرض السكري من النوع الثاني: يظهر عندما يضطرب الجسم ويهاجم هرمون الأنسولين ويقاومه، فينتج عن ذلك تخزين الدهون والسكريات.
  • السكري عند الحامل: تقوم فيه المشيمة بإنتاج أنواع من الهرمونات تؤثر بشكل سلبي على الأنسولين فتعمل على زيادة مستويات السكر في وقت الحمل.

أسباب مرض السكري

إذا كان مرض السكري من النوع الأول فتكون الأسباب هي:

  • التعرض لأحد الأمراض المعدية سواء كانت بكتيرية أو فيروسية.
  • تناول طعام ملوث وتعرض الجسم للسموم.
  • يمكن أن يكون عامل وراثي أو بيئي.
  • النشاط الزائد للمناعة مما يجعلها تهاجم خلايا الجسم.

عندما يكون مرض السكري من النوع الثاني تتمثل الأسباب في:

  • السمنة من أهم العوامل التي تؤثر على هرمون الأنسولين وتضعفه وخاصة إذا كانت في محيط البطن.
  • العوامل الجينية لأنها تؤثر بشكل كبير على الطريقة التي يتم من خلالها إنتاج الأنسولين في الجسم
  • مقاومة الأنسولين لا تؤدي فقط لارتفاع السكر في الدم ولكنها تسبب ارتفاع ضغط الدم والدهون الثلاثية والكوليسترول الضار وهي ما يطلق عليها متلازمة الأيض.
  • تركز كمية كبيرة من السكر في الكبد حيث يقوم الكبد بتغذية الجسم بالجلوكوز للحفاظ على نسبة السكر في الدم وعدم التعرض للهبوط المفاجئ ولكن في هذه الحالة يقوم بالتخلص من السكر.
  • حدوث اضطرابات في الإشارات بين الخلايا فتؤثر على استخدام هرمون الأنسولين وبالتالي الإصابة بمرض السكرى.

ماهي أسباب سكري الحمل ومدى خطورته

تتعرض الكثير من السيدات للإصابة بارتفاع سكر الدم خلال فترة الحمل وذلك بسبب:

  • عندما تكون الحامل تعاني من السمنة، حيث إنها تؤثر على إنتاج الأنسولين بصورة طبيعية.
  • هناك أيضا دور كبير للعامل الوراثي، وذلك إذا كان أحد أقاربها من الدرجة الأولى مصاب بمرض السكري.
  • حدوث زيادة في الوزن بشكل سريع في فترة الحمل.
  • إذا كان عمر المرأة الحامل فوق 25 سنة.
  • في حالة أن سبق لها ولادة طفل متوفى.
  • إنجاب طفلاً يصل وزنه لأكثر من 4 كيلوغرام.
  • الإصابة بتكيسات المبايض.

أعراض مرض السكري الخطيرة

هناك الكثير من الأعراض التي يمكن من خلالها الشك بنسبة كبيرة في الإصابة بمرض السكري، ولابد وقتها من الذهاب إلى الطبيب للتشخيص ومن أهم هذه الأعراض:

  • الشعور بالعطش الشديد والجوع في أغلب الأوقات.
  • الإحساس الدائم بالتعب والإرهاق.
  • صعوبة التئام الجروح .
  • مشاكل الإبصار والرؤية الضبابية.
  • فقدان ملحوظ للوزن وبشكل سريع.
  • كثرة الذهاب للتبول وخاصة في فترة الليل.
  • ظهور الاسمرار في بعض المناطق في الجسم مثل الرقبة ومنطقة الإبطين.
  • تكرار تعرض الجسم للالتهابات.

ما هي طرق علاج مرض السكر

مرض السكر ليس له علاج بشكل نهائي ولكن لابد من السيطرة عليه حتى نتجنب خطورته على الصحة، وفي حالة النوع الأول من مرض السكر يكون العلاج عن طريق:

  • المواظبة على حقن الأنسولين.
  • المتابعة الدورية وإجراءات التحاليل اللازمة لقياس نسبة السكر في الدم.
  • إتباع حميات غذائية مناسبة غنية بالأطعمة الصحية.
  • الالتزام بممارسة التمارين الرياضية أو الحفاظ على الحركة.

أما في حالة النوع الثاني يجب إتباع الآتي:

  • غالبا في هذه الحالة لا يحتاج المريض للأنسولين.
  • إتباع نظام غذائي سليم والاهتمام بالأكل الصحي.
  • تجنب السمنة والوصول للوزن المناسب.
  • الحرص على الحركة وممارسة الأنشطة البدنية.
  • تناول الأدوية بشكل منتظم وفي الوقت المحدد وبالجرعات اللازمة.

أسباب إصابة الأطفال بمرض السكري

  • إصابة أحد الوالدين أو كلاهما بمرض السكر.
  • مقاومة الجسم للأنسولين فيعمل على احتفاظ الجسم بالجلوكوز فيؤدى إلى مشاكل صحية خطيرة للطفل.
  • أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول الطفل للحليب في عمر مبكر قد يكون سبب في إصابته بمرض السكر.
  • الحبوب الكاملة لها توقيت لإدخالها على طعام الطفل حتى لا تسبب له اضرار.
  • معاناة الطفل من السمنة نتيجة لكثرة الدهون والسكريات التي يتناولها خلال اليوم.
  • الإهمال في ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية التي تضعف مناعة الجسم.

كيفية مواجهة مرض السكر عند الأطفال والتعامل معه

  • لابد من مشاركة أفراد الأسرة في مساعدة الطفل، وإتباع نظام غذائي صحي مثله حتى لا يشعر إنه مختلف أو يشعر بالحرمان ويؤثر ذلك على نفسيته.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من السكريات والنشويات.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه والحرص على تنويعها حتى لا يشعر بالملل.
  • القيام بممارسة التمارين الرياضية يومياً.
  • تناول النشويات التي لا تسبب ارتفاع السكر في الدم بشكل سريع مثل الشوفان.
  • الالتزام بالجرعات اللازمة من الأنسولين مع الفحص الدوري لمستويات السكر.
  • في حالة تعرض الطفل للإغماء لابد من أن يتناول عصير يحتوي على سكريات أو كوب ماء بالعسل.

كيفية الوقاية من مرض السكري

  • ضرورة الاهتمام بشرب الماء لأنها تعمل على تنقية الجسم من السموم.
  • التخلص من العادات الخاطئة في النظام الغذائي وتناول الأطعمة المفيدة.
  • تحسين مستوى فيتامين د في الجسم حيث إن الأشخاص الذين لديهم نقص في فيتامين د هم الأكثر عرضه لمرض السكر.
  • شرب الشاي والقهوة لاحتوائهما على مضادات أكسدة تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم مضاعفات مرض السكري وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

السابق
ألم الظهر بعد عملية الزائدة وكيفية تخفيفه وأهم النصائح بعد عملية الزائدة
التالي
رمز الدهون الثلاثية في التحليل وما هي أسباب وعلاج الدهون الثلاثية وخطورتها