صحة عامة

مرض حُب السيطرة : كيف تتعامل مع الشخص المسيطر؟ ، الفئة العمرية التي يمكن أن تُصاب

مرض حُب السيطرة

سوف نتعرف على  معنى مرض حُب السيطرة وأسبابه وأعراضه …

ما معنى مرض حُب السيطرة

هو أن يحب الشخص السيطرة على كل من حوله، وتسخيير من حوله للقيام بكل رغباته، فالشخص

المسيطر يغلق على خصوصياته و لا يحب أن يتدخل أيا كان في شؤونه و لكن عندما يتعلق الأمر

بخصوصيات من حوله، فهو يسارع لمعرفة أدق تفاصيل حياة الأخرين، وسوف نناقش اليوم صفات

الشخص الذي يعاني من داء السيطرة و كيفية التعامل معه.

تعرف على صفات الشخص المريض نفسيا ، كيف اعرف أني مريض نفسي ؟

أسباب مرض حُب السيطرة

من الأسباب التي يؤمن بها محب السيطرة أن هذه السيطرة تؤدي إلى

منع إلحاق الأذى بالذات أو بالآخرين القريبين منهم،

وبالتالي يصبح الفرد يبحث عن السيطرة في كل أمور التي تحيط به،

ومن الجدير بالذكر أيضا أن الأفراد محبي السيطرة قد يلجؤون لفعل ذلك الأمر بسبب خوفهم من أن يتم السيطرة عليهم من قبل الآخرين،

وبالتالي لتجنب الألم والضرر من قبل الآخرين وهذا ما يجعل الأمر قد ينتهي بهم إلى السيطرة على من حولهم، لذا قيل أن بعض الدكتاتوريين الذين كانوا يمارسون السيطرة على الناس هم بالأصل كانوا يخافون من فقدان السيطرة أو أن يتم السيطرة عليهم

شاهد ايضا الصحة النفسية

أعراض مرض حُب السيطرة 

ماهي الأعراض الرئيسية للمصابين بهوس الاستحواذ؟
إن كنت أو من حولك تعانون من بعض الأعراض التالية، هذا يعني أنكم مصابون بهوس الاستحواذ حتماً، وعليكم أن تقرؤوا هذا المقال بحذر كي تتعلموا الطريقة الأمثل للتعامل مع هذا الموضوع.
– الشعور بجاذبية كبيرة جداً تشدّكم نحو شخص معيّن دون غيره.
– التفكير الدائم والمتكرر بهذا الشخص وماذا يفعل وكيف يقضي وقته.
– شعور عارم بواجب حماية هذا الشخص من أي خطر مهما كان صغيراً.
– الإحساس الدائم بأنك تمتلك هذا الشخص لك وحدك.
– الغيرة الشديدة والبالغة عند تفاعل هذا الشخص مع أي أحد من محيطه.
– الشعور بعدم الثقة بالنفس أو قلة الثقة بالنفس.

إضافة إلى هذه الأعراض الرئيسية، لاحظ الخبراء إشارات أخرى تدل على إصابة شخص ما بهوس الاستحواذ، لنتابع معاً أهمها.
– الرغبة بقضاء كل الوقت مع الشخص المحبوب.
– التفكير المفرط في سلوكيات المصاب تجاه المحبوب مما يجعله منعزل عن محيطه بشكل تام.
– عدم القدرة على التركيز في العمل أو الدراسة.
– التحكم أو الرغبة في التحكم المالي والغذائي للشخص المحبوب.
– المطاردة واستخدام العنف كوسيلة للوصول لرغبات الشخص المصاب في الحالات الشديدة.

اقرأ المزيد عقدة النقص : مظاهرها ، أعراضها ، علامات الاحساس بالتقص ، الاختبار

صفات الشخص الذي يعاني من مرض حب السيطرة

1- سريع الغضب.
2- الشخص المسيطر يحب أن تكون كافة الأمور وفق هواه، و يغضب و يثور إذا لم يتم تنفيذ ما يريد.
3- قدرة على الإقناع.
4- الشخص المسيطر لدية قدرات فائقة في إقناع الأخرين بأنه على صواب و أن ما يقوم به هو فقط بدافع الحب و الخوف على الأخرين.
5- شخص غيور.
6- الشخص الذي يعاني من داء السيطرة يكون شخص غيور جدا و خاصة على الزوجة أو الزوج، ولكن غيره.
7- تقيد الحرية و تخنق الطرف الأخر و قد تؤدي للطلاق.
8- لا يقبل أي نقد.
9- الشخصية المسيطرة لا تحب أي نقد من الأخرين و هذا لأنه يكون قليل الثقة بالنفس.

قد يعجبك مرض الوهم

كيف تتعامل مع الشخص المسيطر؟

1-أن يكون عندك ثقة في نفسك، حتى تستطيع الوقوف في وجه الشخص المسيطر.

2-أن يكون عنك القدرة على قول لا، فلا تخضع لكل ما يقوله لك، و يجب أن يكون عندك ثبات على موقفك.

3-تعامل مع الشخص المسيطر على أساس الندية و أنة شريك لك و أنكم فريق واحد و أنه ليس بمميز عنك.

4-محاولة التعامل بطريقة جيدة مع الشخص المسيطر فلا تحاول معاداته و لكن حاول أن تجعله يعرف أنه لا يمكنه التحكم بك و تحريكك كما لو كان يحرك عرائس بالخيوط.

5- حاول أن تكون مبدع في حلولك و قراراتك، و أن تكون سريع في إتخاذ قراراتك، حتى لا تدع مجال للشخص المسيطر ليدخل منه للتحكم في شؤنك.

6- الشخص المسيطر في وسط مجموعة من الشخصيات المسيطرة يفقد قوته و يجعله يعمل مع من حوله كفريق واحد.

يمكنك مشاهدة الإعاقة العقليّة

الفئة العمرية التي يمكن أن تصاب بالمرض 

  • من المعروف كما ذكرنا أن مثل هذا المرض يعد من الأمراض، التي قد تنشأ مع الطفل منذ ولادته، ففي بعض الأحيان يكون الطفل أثناء لعبه مثلًا مع غيره يظهر عليه.
  • تلك العلامات التي تدل على أن هذا الطفل مصاب بداء حب السيطرة، ولكن في كثير من الأوقات لا ينتبه الأب أو الأم إلى تلك العلامات.
  • ففي أوقات كثيرة قد يلاحظ الأب أو الأم أن أبنائهم يقومون باللعب مع غيرهم من الأطفال، ويتعمدون أن يكونوا في دور الرئيس أو زعيم أو إلى غير ذلك من الأشياء التي توضح الشخصية القيادية للأطفال.
  • ويسعد الأب أو الأم عند رؤية ذلك دون علمهم، بأن تلك العلامات ليست علامات على الشخصية القوية التي يتمتع بها أطفالهم.
  • بل أنها من بوادر مرض حب السيطرة، التي يمكن أن يعاني منه الطفل في سن الصغر.

قد يهمك ازدواجية الشخصيّة : تعريفها ، خصائصها ، أنواعها ، العلاج

لاحظ ايضا تمارين لعلاج أبو الوجه و أسباب و علاج مرض أبو الوجه

السابق
الحاسة السادسة : هل الحاسة السادسة نعمة من الله؟ ،الحاسّة السّادسة وقراءة الأفكار
التالي
كيف تخرج من حالة الحزن