أمراض العظام

مدة علاج شعر العظام

أعراض الشعر في مشط القدم

من الممكن أن تختلف علامات الشعر في العظم بحسب المنطقة المتأثرة وشدّة الكسر، بالإضافة إلى طريقة حدوثه والاستمرار في القيام بالسبب المؤدّي لحدوثه بعد الكسر، ولذلك فإنّ علامات الشعر في العظم يمكن أن تتضمّن ما يأتي:

  • الألم الخفيف أو الضعف في المنطقة التي حدث فيها الكسر.
  • الألم العميق في القدم أو أصابع القدم أو الكاحل، والذي يحدث بعد القيام بالجهد الشديد أو التمارين الرياضية الجديدة.
  • الألم الدقيق جدًا في منطقة الكسر، والذي يُدعى ألم رأس الدبوس Pinpoint Pain، والذي يشير إلى الإيلام الذي يحدث عند لمس منطقة محدّدة.
  • حدوث التورّم في منطقة الكسر.
  • الألم الذي يحدث خلال أو بعد القيام بالتمارين الرياضية الطبيعية.
  • الألم الذي يحدث نتيجة للتمارين الرياضية ويزول بعد القيام بها أو أخذ قسط من الراحة.

وعند عدم علاج هذه الحالة، فقد تزداد علامات الشعر في العظم لتصبح شديدة غير محتملة، وقد تتغيّر طبيعة الكسر ليصبح من الأنواع الأكثر شدّة والتي تتطلّب التدخل الطبي المباشر لإصلاحه بشكل محافظ أو جراحي.

مدة علاج شعر العظام

هنا مدة تقريبية تشير إلى الوقت الذي يستغرقه العظم ليلتحم عند شخص بالغ غير تدخين وبحالة صحية جيدة. وهذه المدة تكون حسب مكان حدوث الكسر العظمي كما يلي:

  • عظم الساق: 6 أشهر
  • عظم الشظية: 6 أسابيع
  • عظم الفخذ: من 6 إلى 9 أشهر
  • الزند: من 2 إلى 3 أشهر
  • العضد: 3 أو 4 أشهر
  • الفقرة: من 2 إلى 3 أشهر
  • الترقوة: من 6 إلى 8 أسابيع
  • اليدين والقدمين: من 4 إلى 6 أسابيع

مدة التئام شروخ العظام

تتوقف مدة علاج شروخ العظام على مكان الشرخ وحالة العظم وسن المريض أيضاً وتكوينه، ومع ذلك فإن أي جسم بعد فترة قصيرة من تعرضه للشرخ أو الكسر، يبدأ في حماية المنطقة المصابة عن طريق تجمعات دموية تحمي مكان الإصابة وخلق نسيج لين حول المكان، ومع الوقت تبدأ تلك الأنسجة المتكونة والدماء حاملاً الغذاء للعظام في مساعدة العظام على الالتئام مرة أخرى، تتراوح مدة شفاء الشروخ من أسبوعين حتى ثلاثة شهور، لكن لرجوع العظمة لنفس حالتها الطبيعية بنسبة مائة في المائة فإن الأمر قد يستغرق من عام إلى ثلاثة أعوام، وفقًا لحالة الجسد وصحته وسن المريض وأيضاً يرجع إلى مكان الشرخ وطريقة علاجه ودرجة الإصابة.

كيف يجبر العظم بسرعة؟

يوجد طرق ووسائل كثيرة تساعد في إعادة ترميم وبناء العظم بسرعة، وكذلك مساعدته على جبر كسره، مع ضرورة تنفيذ أوامر الطبيب، ومن أهم هذه الطرق ووسائل ما يلي:

  • وضع الكسر في جبيرةٍ جبسية عند الطبيب المختص، وذلك بما تستدعيه حالة الكسر، فبعض الكسور تتطلب وضع صفائح ومسامير لتجبر جيداً.
  • إراحة الجسم تماماً، وخصوصاً الجزء المصاب بالكسر.
  • الإكثار من شرب الحليب ومشتقاته خصوصاً لبن الزبادي الذي يحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم، والمغنيسيوم، ويفضل تناول الحليب قبل النوم حتى يتسنى للجسم امتصاصه بشكلٍ افضل.
  • تناول دقيق الصويا الخالي من الدهون، لاحتوائه على كمياتٍ كبيرة من اليسين.
  • إدخال الخضروات الورقية مثل السبانخ والخس والجرجير والقرنبيط والكرنب إلى الغذاء اليومي، وكذلك الخضروات الأخرى مثل البندورة.
  • تناول الجزر، واليقطين، وحبوب الشوفان، والحبوب الكاملة مثل القمح، وحبوب السمسم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج، مثل البروكلي، والبرتقال.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، أو تناوله على شكل مكمل غذائي وذلك لأهمية وفائدة هذا الفيتامين في تثبيت الكالسيوم والفوسفات في العظام.
  • أكل البطاطا الحلوة، والقرع، والفواكه الطازجة وبشكلٍ خاص التفاح الذي يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من البورون، الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم وتثبيته في العظام، وكذلك الفواكه المجففة مثل المشمش والخوخ والتمر.
  • تناول الماكولات البحرية والأسماك، خصوصاً سمك السلمون.
  • تناول المكسرات مثل الجوز واللوز والكاجو والبندق والفول السوداني وبذور دوار الشمس، وذلك لاحتواء المكسرات على نسبةٍ عاليةٍ من احماض الأوميغا 3، المهمة لصحة العظام ونموها.
  • الاعتماد في الشرب على المياه المعدنية، وشرب ما لا يقل على لترين يومياً.
  • تناول البقوليات مثل الفول، والحمص، لاحتوائهما على نسبة عالية من البورون.
  • تناول العنب الأحمر، المهم جداً لصحة العظام.
  • تجنب تناول البروتين الحيواني، لأنه يسبب فقدان الكالسيوم من الجسم، ويمنع امتصاصه.
السابق
أليندرونات علاج هشاشة العظام لدى النساء بعد سن اليأس – alendronate
التالي
اليكا-م علاج موضعي لداء المبيضات elica-M