أمراض العظام

ما يجب تجنب تناوله لصحة العظام

أنواع هشاشة العظام

تقسم أنواع هشاشة العظام الى نوعين وذلك بناءً على العامل المسبب، ولكل نوع طريقة علاج مختلفة. وهذه الأنواع هي:

  1. هشاشة العظام الأولي (Primary osteoporosis): يحدث هذا النوع إذا لم يكن هناك عامل محدد مسبب لهشاشة العظام، أو عندما ينتج بسبب التقدم بالعمر والذي يؤثر بشكل طبيعي على كثافة العظام.
  2. هشاشة العظام الثانوي (Secondary osteoporosis): يحدث هذا النوع نتيجة أي ظرف مسبب أو دواء أثر على كثافة العظام.

التشخيص الصحيح من قبل الطبيب لهشاشة العظام ضروري لمعرفة نوع المرض سواءً كان متعلقًا بالعمر أم أنه حدث بسبب ظرف معين أو دواء معين وبالتالي تحدد طريقة العلاج بناءًا على ذلك.

فيتامين للعظام

من الضروري المحافظة على صحة العظام، و اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على العظام قوية، و لنموها، و من أجل الحفاظ على العظام من الهشاشة، و الأمراض الأخرى هنالك كمية من الفيتامينات المطلوبة، و من أهم هذه الفيتامينات:

  1. فيتامين (د): للحفاظ على مستوى الكالسيوم، و الفوسفات في الجسم، يجب أن يكون هنالك كمية كافية من فيتامين (د)، بحيث أن نقص فيتامين (د) يسبب اضطرابات العظام، فالاوميغا 3 تساعد على امتصاص  فيتامين (د)، و الذي يساعد في امتصاص الكالسيوم، و هو أمر ضروري لصحة العظام.
  2. فيتامين (ج): عبارة عن أطار من النسيج الضام الغني بالكولاجين، و الذي تساعد في تكوين العظام، بحيث يعد  فيتامين (ج) ضروري في الجسم، لإنتاج الكولاجين، بالإضافة إلى عمل خلايا العظام، و الانفجار، و المطلوب لصنع العظام الثابتة الجديدة.
  3. فيتامين (ك): يساعد في زيادة كثافة المعادن في العظام، لذا لا بد تناول كميات كافيه من فيتامين( ك) ، بالإضافة إلى مساعدته في الوقاية من الكسور.، و دعم وظيفة تكوين العظام الجديدة ، لأنها تسحب الكالسيوم من الدم ، والودائع للعظام.
  4. فيتامين (ب 12): أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم نقص في فيتامين (ب 12) أكثر عرضه للمعانة لفقدان العظام، و يساعد تناول الأطعمة التي تحتوى على فيتامين (ب 12) في بناء عظام قوية.
  5. البوتاسيوم: يساعد البوتاسيم في التوازن القلوي في الجسم، للحفاظ على كتلة العظام، كما يمنع الكالسيوم من أن يفرز نمن الجسم، و الإبقاء على مستويات كافيه من الكالسيوم، الذي يعد مطلوب لتعزيز العظام.
  6. المغنيسيوم: تعتبر واحده من المعادن الأكثر أهمية للعظام ، بحيث تساعد في بناء مقاومة الجسم ضد أمراض العظام ، بالإضافة إلى أن زيادة كمية المكسرات، و الخضار، تساعد في توفير الكمية المطلوبة من الكالسيوم.

ماهي الفاكهة التي تقوي العظام

الموز من الفواكه المميزة لتقوية العظام، الذي يحتوي على البوتاسيوم والحديد، كما أنه يقي من الكثير من الأمراض التي تضر بالصحة بشكل عام. عصير البرتقال مهم جداً للصحة وخاصة صحة العظام، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم ويحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي الذي يقي من الأمراض.

ما يجب تجنب تناوله لصحة العظام

تعتبر العظام مهمة جدا لحياة سليمة، و حتى تحافظ على صحة عظامك ينبغي تجنب بعض العادات السيئة او الأطعمة التي تضر بها، و تسب  أمراض العظام، و فيما يلي قائمة بما يجب تجنبه لكي تحافظ على صحة عظامك.

  1. تجنب الملح الزائد عن الحد
    كلما زاد استهلاكك من ملح الطعام كلما زادت نسبة الكالسيوم الذي يخرج من الجسم، و بالتالي تفقد العظام العنصر المهم الذي تحتاجه للحفاظ عليها، و من الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح هي الأجبان و رقائق البطاطس و بعض أنواع الخبز، و ينبغي الإقلال من تناولهم لصحة افضل لعظامك، و ينبغي ان لا يزيد استهلاكك اليومي من الملح عن 2300 ملليجرام.
  2. الجلوس طويلا أمام التليفزيون
    من الممتع أن تشاهد برامجك المفضلة، و لكن الجلوس طويلا أمام التليفزيون دون حركة فإنك تضر بصحة عظامك، و يجب أن تعرف ان الحركة و التمارين الرياضية من الاشياء التي تساعد على تقوية العظام، و تزيد من قدرتك على التحمل.
  3. ركوب الدراجة لأميال طويلة
    بالطبع ركوب الدراجة مفيد لصح القلب و الرئتين و الاوعية الدموية، و لكن ركوب الدرجاة لأميال طويلة يضر بعظامك، و لا يمكن اعتبار ركوب الدراجة من الرياضات المفيدة لصحة العظام، بل ينبغي ممارسة رياضة تقوم فيها بالعمل ضد الجاذبية أو ضد قوة اخرى، حتى تقوي عظامك و عضلاتك مثل السباحة و التنس و الرقص.
  4. البقاء مطولا في الداخل
    أن تمكث طوال اليوم داخل مكتبك أو منزلك أو في مكان عملك يضر بصحة عظامك، فالعظام بحاجة للشمس التي تعمل الأشعة فوق البنفسجية الصادرة منها على تنشيط فيتامين د بالجسم، و هو مهم جدا في الحفاظ على الكالسيوم بالجسم، و يجب التعرض للشمس بما لا يقل عن 15 دقيقة اسبوعيا، و لا تفرط في الجلوس في الشمس حتى لا تعرض نفسك لسرطان الجلد، و احرص على تناول الاطعمة الغنية بفيتامين د مثل الصويا و الأرز و راجع طبيبك لتحديد حاجتك لتناول فيتامين د من مصدر دوائي.
  5. الافراط في تناول بعض المشروبات
    الاكثار من شر الكولا و الصودا يضر بالعظام، و قد ربطت العديد من الابحاث بين ضعف كثافة العظام و شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين و الفوسفور، و بالتالي يعتبر الاكثار من شرب المشروبات الغازية و الشاي و القهوة و النسكافيه مضر بصحة العظام.
  6. تناول القمح الكامل مع اللبن
    القمح الكامل مفيد جدا للصحة، و كذلك اللبن، و لكن تناولهما معا يؤدي إلى خسارة الجسم للكالسيوم الموجود في اللبن و عدم امتصاصه، و بالنسة للاشخاص الين يتناولون أقراص كالسيوم ينبغي عليهم عدم تناول الحليب قبل أو بعد تناول الأقراص بساعتين.
  7. شرب السجائر و التدخين
    التدخين بشكل عام يضر بالصحة، و لكن ايضا التدخين يؤثر على قدرة الجسم على تكوين العظام، و يتعرض المدخنون للكسور بشكل اكبر من غيرهم و تحتاج هذه الكسور لفترة التئام أكثر من المعتاد بسبب التدخين.
  8. بعض الادوية
    بعض الادوية عند الانتظام في تناولها لفترة طويلة تؤثر بشكل سلبي على صحة العظام، مثل أدوية علاج نوبات الصرع و الادوية التي تحتوي على كورتيزونات و التي يستخدمها مرضى الروماتويد المفصلي و الذئبة الحمراء و غيرهم الكثير.
  9. انخفاض الوزن عن المعدل الطبيعي
    النحافة الزائدة عن الحد أو انخفاض الوزن اقل من المعدل الطبيعي يتسبب في ارتفاع معدل الكسور بالجسم، و بالتالي يجب الانتظام على تمارين تقوية العظام، و مراجعة الطبيب لتحديد هل انت بحاجة لتناول اقراص الكالسيوم، كما يجب مراجعة الطبيب لتحديد هل يوجد سبب مرضي للنحافة الشديدة و علاجه إذا وجد.

كيف أتخلص من هشاشة العظام

1. ممارسة التمارين الرياضية
تقلل الآلام التي تسببها هشاشة العظام من القدرة على أداء بعض الحركات والتمارين الرياضية، ولكن هذا الأمر لا يعني أنه عليك التخلي عن ممارسة الرياضة بصفة نهائية. وفي الحقيقة، تساعد التمارين المنتظمة على تقوية العضلات حول المفاصل، وهذا من شأنه أن يساعد على تجنب المضاعفات غير الضرورية.

ممارسة الرياضة لمدة تتراوح بين عشرين وثلاثين دقيقة يوميا تقلل تصلب الحركة، وتمنع حدوث نوبات ألم، ويمكنك المشي أو السباحة أو القيام بتمارين التمدد، ولا تعد ممارسة اليوغا أقل فعالية من التمارين الأخرى.

2. خفض الوزن
السمنة وزيادة الوزن تسرعان عملية تآكل المفاصل لدى المصابين بهشاشة العظام، وتعد زيادة الوزن من أسباب تطور المرض، لذلك على الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن محاولة التخلص من الوزن الزائد.

أن الوزن الصحي للجسم يساعد على تقليل الضغط على المفاصل، وبالتالي التحكم في الألم، والحد من خطر حدوث مضاعفات أخرى مثل متلازمة التمثيل الغذائي وأمراض القلب والأوعية الدموية. خفض الوزن وممارسة الرياضية أبرز العوامل المساعدة على التخفيف من خطر هشاشة العظام (بيكسابي)

3. النوم الصحي
مشاكل النوم من شأنها أن تسهم في زيادة الألم الناتج عن هشاشة العظام وانخفاض مستوى جودة الحياة، وفي بعض الأحيان يؤثر الألم الناجم عن التهاب المفاصل سلبا على جودة النوم؛ فعند تفاقم مشاكل هشاشة العظام سيكون من المهم الحصول على قسط كاف من النوم، لأن الراحة عامل أساسي للحد من التهابات المفاصل.

في حال كنت تعاني من مشاكل النوم، فمن الممكن القيام بالخطوات التالية:

  1. تأكد من أنك تتمتع بجو مريح في غرفة النوم.
  2. لا تستخدم غرفة النوم للعمل.
  3. ابتعد عن الأجهزة الإلكترونية (الحاسوب، والهواتف الذكية، وغير ذلك).
  4. تناول أطعمة تسهم في تحسين جودة النوم والحصول على نوم عميق.
  5. تأكد أن عشاءك كان خفيفا ومنخفض السعرات الحرارية.
  6. لا تنس تناول مشروبات تساعد في الاسترخاء.

4. استخدام الأعشاب لعلاج التهاب المفاصل
من الممكن استخدام الأعشاب للمساعدة في الحد من أعراض التهاب المفاصل وهشاشة العظام. وفي الحقيقة، لا يمكن للأعشاب أن تكون بديلا عن الأدوية، إلا أنها تؤثر بشكل جيد على الصحة إلى جانب الدواء، ويعتبر الشاي الأخضر والزنجبيل والكركم من الأعشاب المفيدة.

5. العلاج بالحرارة والبرودة
من الممكن استخدام الحرارة والبرودة كوسيلة فعالة للسيطرة على التهاب المفاصل الناتج عن هشاشة العظام؛ حيث تعمل الحرارة على تحسين الدورة الدموية عن طريق تمدد الأوعية الدموية، مما يسهم في وصول العناصر الغذائية إلى الأنسجة المصابة، كما تعطي الحرارة تأثيرا مهدئا، وتقلل خطر تصلب الحركة. في المقابل، تؤدي البرودة -مثل الثلج- إلى تقلص الأوعية الدموية والحد من التورم والألم؛ لذلك من المهم المراوحة بين الحرارة والبرودة.

لتطبيق هذه الطريقة، ينصح بوضع زجاجة من الماء الساخن أو وسادة حرارية على المنطقة المصابة. ويمكن استخدام منشفة قادرة على امتصاص الماء الساخن، ثم وضعها على المنطقة المصابة مع الضغط قليلا. ويجب الاستمرار في هذه العملية لمدة عشرين دقيقة مع محاولة الاسترخاء.

أما إذا أردت استخدام الثلج، فبإمكانك لف مكعبات الثلج في قطعة قماش ووضعها على المفصل المصاب لمدة عشرين دقيقة أيضا. ويمنع ملامسة الثلج للبشرة بصفة مباشرة لأن ذلك قد يؤدي إلى مضاعفات. وفي حال استخدمت الماء الساخن فعليك التأكد من أن الحرارة مقبولة.

 

السابق
نصائح قبل الطلق الصناعي
التالي
الفرق بين التهاب المفاصل والروماتيزم