الحمل والولادة

ما هي عوارض الحمل ؟

ما هي عوارض الحمل ؟

تعد الدوخة والغثيان من أكثر عوارض الحمل شهرة في الوطن العربي ومصر نظرا لكثرة تناولها في الدراما والسينما.

ليس من الضرورى حدوث جميع عوارض الحمل او بعضها اذ ان الطريقة المثلى للتاكد من وجود حمل هو عمل اختبارات الحمل المنزلية او المعملية.

وتختلف أعراض الحمل عموما من انثى الى اخرى ومن حمل الى اخر فقد تشعر الأم بأمراض معينة في الحمل الأول وتشعر بغيرها خلال الحمل الثاني.

ما المقصود بعوارض الحمل

هي مجموعة العلامات والتغيرات النفسية والجسدية التي تطرأ على الأنثى بمجرد إخصاب البويضة بشكل ناجح تدل على بدء تكون الجنين.

تنقسم عوارض الحمل الى علامات نفسية واخرى جسدية كما ان بعضها تكون أعراض مبكرة للحمل والبعض الآخر أعراض متأخرة.

عوارض الحمل المبكرة

تتعدد عوارض الحمل بين العوارض الصريحة الواضحة والاخرى التي تشترك مع أسباب أخرى لحدوثها يمكن إجمالها فيما يلي:

  • حدوث تشنجات ونزيف الرحم

    • تعد هذه العلامة من أولى علامات الحمل عند الأنثى حيث تبدأ من اليوم السادس للإخصاب وتستمر حتى اليوم الثاني عشر.
    • يحدث النزيف عادة بسبب انغراس البويضة في جدار الرحم بقوة.
    • يكون النزيف خفيف للغاية يصاحبه تقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
    • قد يستمر النزيف طوال مدة الحمل او ينقطع مع اليوم الثاني عشر من الانغراس للبويضة.
    • يعد استمرار النزيف في حدوده الطبيعية خلال فترة الحمل أمر ليس بالخطير ولا يحتاج الى القلق.
  • تغير شكل الثدي

    • هي ابرز علامات الحمل التى تحدث بسبب تغير في نسب هرمونات الاستروجين والبروجيسترون.
    • يصبح الثدي أكثر صلابة من ذي قبل استعدادًا لإفراز الغدد اللبنية.
    • ظهور عروق الثدي تحت الجلد بشكل بارز وواضح.
    • الاصابة بألم الثدي والشعور بالامتلاء وثقل الثدى بشكل دائم طوال مدة الحمل.
    • يصبح الثدي أكبر حجما بسبب زيادة تدفق الدم لتلك المنطقة منذ اليوم الأول من الحمل.
  • تأخر الدورة الشهرية

    • من أهم علامات حدوث الحمل الاولية هو تاخر الدورة الشهرية عن موعد نزولها.
    • يعد الشرط الأساسي لحدوث الحمل حيث إن نزول الدورة يدل على فشل عملية التلقيح وتهتك البويضة.
    • قد تتاخر الدورة الشهرية لأسباب أخرى مثل سوء التغذية او النحافة والسمنه وغيرها من الاسباب الاخرى غير الحمل.
    • يجب مراقبة تأخر الدورة الشهرية مع بقية العلامات الأخرى للتأكد من حدوث حمل.
  • اضطرابات الرغبة في الطعام

    • تميل الأنثى مع بداية الحمل الى اختيار نوع معين من الطعام سواء حلو او حادق.
    • تسمى هذه العلامة في اللغة الشعبية بين الناس باسم الوحم حيث تشتهي الإناث تناول أطعمة بعينها.
    • قد تشعر الانثى بالرغبة في تناول كميات كبيرة من الطعام أو عدم وجود شهية مطلقا.
    • تصبح المرأة أكثر حساسية تجاه روائح الأطعمة النفاذة بالإضافة لحدوث اضطرابات في الهضم.
  • اضطرابات التبول والجهاز الهضمي

  • تميل المرأة إلى التبول بشكل أكثر من الطبيعي مع بداية الحمل وحتى نهايته.
  • حدوث اضطرابات هضمية متعددة بسبب زيادة هرمون الاستروجين في الجسم.
  • حدوث حرقة في المعدة خاصة عند تناول الأطعمة الثقيلة من المسبكات و الأطعمة الحارة.
  • تصاب المرأة الحامل بالإمساك خلال الفترة الاولى من الحمل وتلجأ لحل هذه المشكلة من خلال الإكثار من تناول الألياف وسهلة الهضم.
  • أعراض أخرى لحدوث الحمل

    • تغير الحالة المزاجية وتقلبها بشكل مستمر بسبب تغير هرمونات الجسم.
    • الدوخة والدوار الذي يصل الى حد الاغماء احيانا طفيفة.
    • الإحساس بالإرهاق والتعب المستمر فتلجأ المرأة للراحة عدد ساعات أطول.
السابق
أيهما افضل الولادة الطبيعية ام القيصرية ؟
التالي
أيهما افضل التقويم الشفاف أو المعدني