أدوية

ما هي المضادات الحيوية جليكوببتيد Glycopeptide؟

ما هي المضادات الحيوية جليكوببتيد Glycopeptide؟

جليكوببتيد Glycopeptide: هي نوع من المضادات الحيوية التي تمنع تكوين جدار الخلية البكتيرية عن طريق تثبيط تخليق الببتيدوغليكان، يتم استعمالها لعلاج عدوى المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للعدوى (MRSA) والتهابات المكورات المعوية، والتي تقاوم بيتا لاكتام والمضادات الحيوية الأخرى، كما أنها تستخدم في الحالات التي يوجد فيها حساسية من بيتا لاكتام.

ما هي استخدمات المضادات الحيوية جليكوببتيد؟

عادة ما يتم حجز المضادات الحيوية جليكوببتيد من أجل علاج الالتهابات الخطيرة التي تسببها MRSA أو Streptococcus أو بكتيريا Enterococcus المقاومة لبيتا لاكتام والمضادات الحيوية الأخرى، مثل:

  • الإسهال المصاحب لعدوى المطثية العسيرة.
  • التهاب داخلى بالقلب.
  • التهابات الأمعاء.
  • الالتهاب الرئوي المكتسب أثناء الإقامة في المستشفى، أو الذي يتطور أثناء استخدام جهاز التنفس الصناعي.
  • التهابات شديدة في الجلد وبنية الجلد.
  • الالتهابات الخطيرة الأخرى التي لا تتأثر بالمضادات الحيوية الأخرى.

ما هي الاختلافات بين المضادات الحيوية جليكوببتيد؟

كان فانكومايسين هو أول مضاد حيوي تمت الموافقة عليه من قبل المضادات الحيوية  جليكوببتيد، ترتبط الببتيدات الثلاثة الأخرى المتوفرة في الولايات المتحدة دالبافانسين وأوريتافانسين وتيلافانسين من الناحية الهيكلية بالفانكومايسين، وتم تطويرها لتحسين مدة عمل الفانكومايسين وقدرته على التحمل، ومع ذلك تشير التقارير إلى أن أحد ببتيد الجليكوبتيد تيلافانسين، ليس أكثر فعالية من فانكومايسين وله تأثيرات ضارة أكثر.
لا يتم امتصاص أيّ منها عن طريق الفم، على الرغم من أن الفانكومايسين فعّال عندما يُعطى عن طريق الفم لعلاج الإسهال المصاحب للمطثية العسيرة لأن هذه العدوى موضعية في الأمعاء، يتم إعطاء الفانكومايسين والتيلافانسين مرة واحدة يومياً، في حين يتم إعطاء الدالبافانسين مرة واحدة أسبوعياً أو في شكل تسريب واحد، ويتم إعطاء الأوريتافانسين على شكل تسريب واحد، إن الحاجة إلى المراقبة لدى المرضى الذين يتلقون الفانكومايسين أمر مثير للجدل، ولا تعتبر الشركة المصنعة ذلك ضرورياً، لا توجد أي قيمة في مراقبة الببتيدات السكرية الأخرى.

الاسم العام أمثلة على اسم العلامة التجارية
دالبافانسين دالفانس
آوريتافانسين أورباكتيف
تيكوبلانين غير معتمد في الولايات المتحدة
تيلافانسين فيباتيف
فانكومايسين عن طريق الفم ، حقن فانكومايسين Vancocin HCL

هل المضادات الحيوية جليكوببتيد آمنة؟

قد يُؤثّر فانكومايسين وتيلافانسين على وظائف الكلى، يكون الخطر أكبر في أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً، قد يلزم مراقبة وظائف الكلى أثناء العلاج وبعده مباشرة، أفادت الدراسات أن التيلافانسين يسبب تأثيرات ضائرة كلوية أكثر من الفانكومايسين، يمكن أن يتداخل تيلافانسين مع بعض اختبارات التخثر ويمكن أن يتسبب في متلازمة كيو تي الطويلة.
قد تكون الببتيدات السكرية سامة للأذن (سامة للعصب السمعي أو القوقعة أو الجهاز الدهليزي للأذن)، قد يتسبب هذا في فقدان سمع عابر أو دائم، يكون الخطر أكبر لدى الأشخاص الذين يتلقون جرعات كبيرة في الوريد، مع ضعف السمع الموجود مسبقاً، أو الذين يتلقون عاملاً آخر ساماً للأذن مثل الجنتاميسين.

السابق
آليات الدماغ المسئولة عن عملية اتخاذ القرار
التالي
حلول لمواجهة التحيز العنصري بين ذوي البشرة البيضاء والسوداء