أدوية

ما هي الآثار الجانبية المرتبطة باستخدام سيفوبيرازون Cefoperazone؟

ما هي الآثار الجانبية المرتبطة باستخدام سيفوبيرازون Cefoperazone؟

سيفوبيرازون: هو مضاد حيوي من فئة الجيل الثالث من السيفالوسبورين ويستخدم في علاج التهابات الجلد والهياكل الجلدية والمسالك البولية والجهاز التنفسي والتهابات النساء، بما في ذلك السيلان والالتهابات داخل البطن وتسمم الدم الناجم عن الكائنات الحية الدقيقة الحساسة. لا يُنصح باستخدامه للمرضى الذين لديهم حساسية من السيفالوسبورينات أو البنسلين.

ما هي الآثار الجانبية المرتبطة باستخدام سيفوبيرازون Cefoperazone؟

بصرف النظر عن تأثيرات الدواء التي لها فائدة، قد يؤدي استخدام هذا الدواء إلى تأثيرات غير مرغوب فيها، وتعتمد هذه الآثار الجانبية على العديد من الحالات مثل الحالات السريرية والأدوية المستمرة والعمر، فيما يلي الآثار الجانبية المحتملة لاستخدام هذا الدواء:

  • النوبات.
  • غثيان.
  • إسهال.
  • التهاب القولون الغشائي الكاذب.
  • صداع الرأس.
  • حمّى.
  • التقيؤ.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • فرط الحساسية.
  • نزيف غير عادي.
  • حكة شديدة.
  • طفح جلدي.

ما هي الجرعة الشائعة من سيفوبيرازون؟

يتم وصف جرعة الدواء على أساس العمر والحالة السريرية والمرض والشدة وردة الفعل على الجرعة الأولى، كما يجب على المريض أن يلتزم بالجرعة الموصوفة بدقة.

  • بالنسبة للبالغين، فإن الجرعة المعتادة الموصى بها هي 1-2 جرام مرتين يومياً، وفي حالة الالتهابات الشديدة يتم زيادة الجرعة إلى 3-4 جم ثلاث مرات في اليوم.
  • يجب إعطاء الدواء للأطفال فقط بعد استشارة ممارس طبي.
  • في حالة الجرعة الفائتة، يجب تناول الدواء بمجرد تذكّره، وإذا كان هذا بالفعل وقت الجرعة التي تليها، فمن المستحسن الاستمرار في الجدول الزمني المعتاد.
  • لا يجب على الفرد تناول جرعة زائدة للتعويض عن الجرعة الفائتة، حيث قد تسبّب الجرعة الزائدة من الدواء إلى آثار جانبية شديدة مثل الإسهال والقيء والدم في البول والغثيان وآلام في البطن.
  • في حالة الجرعة الزائدة، ينصح بطلب المساعدة الطبية دون أي تأخير.

 متى يجب تجنب استخدام سيفوبيرازون؟

  • لا يُنصح باستخدام هذا الدواء في المرضى الذين يعانون من حساسية معروفة للسيفوبرازون أو أي أدوية أخرى من فئة السيفالوسبورين وبيتا لاكتام من المضادات الحيوية، كما على المريض الاتصال بالعناية الطبية الفورية إذا واجه أي أعراض حساسية مثل الطفح الجلدي، حكة شديدة، الغثيان أو القيء، أو تورم الشفتين واليدين والقدمين.
  • يجب استخدام هذا الدواء بحذر شديد في المرضى الذين لديهم تاريخ معروف في أمراض الكبد، بما أن هذا الدواء يفرز بشكل رئيسي، فقد يؤدي الانسداد الكبدي أو الصفراوي إلى زيادة مستويات سيفوبيرازون بمقدار 2-4 أضعاف، كما يجب ألا تتجاوز الجرعة اليومية 4 جم لمثل هؤلاء المرضى، وإذا كانت هناك حاجة إلى جرعة تزيد عن 4 جم، يُنصح بالمراقبة الدقيقة لتركيزات الدواء ووظائف الكبد في الدم.
  • يجب عدم استخدام هذا الدواء إذا كان يعاني المريض من الإسهال الشديد بعد تلقّي سيفوبيرازون، سيؤدي العلاج بالمضادات الحيوية إلى خلل في البكتيريا الطبيعية والنافعة في الأمعاء الغليظة، قد يقلل هذا من البكتيريا الصديقة للأمعاء وقد يعزز نمو بكتيريا تسمّى Clostridium difficile، ممّا يؤدي إلى الإسهال.
  • يجب تجنب استخدام سيفوبيرازون دون إثبات كافٍ أو اشتباه في وجود عدوى بكتيرية، قد تفشل الجرعات في توفير الفوائد وقد تسبب السمية، وقد يزيد أيضاً من خطر تطور البكتيريا المقاومة للأدوية.
  • يجب استخدام هذا الدواء بحذر في المرضى الذين يعانون من أي أمراض الكلى، حيث يجب إجراء تعديلات الجرعة المناسبة بناءً على تصفية الكرياتينين.
  • يجب تجنب استخدام سيفوبيرازون من قِبل النساء الحوامل، ما لم تعتبر ضرورية للغاية، ويجب استشارة الطبيب وحساب المخاطر والفوائد قبل بدء جرعات هذا الدواء، ويمكن للنساء اللاتي يرضعن أن يستخدمن الدواء، ومع ذلك يجب استشارة الطبيب قبل القيام بذلك.

تفاعلات سيفوبيرازون مع أدوية أخرى

قد يؤدي استخدام سيفوبيرازون مع بعض الأدوية إلى حدوث تفاعل بينهما، يمكن أن يؤدي هذا التفاعل إلى تأثيرات غير مرغوب فيها مثل تفاقم الحالة الطبية الحالية وتحييد تأثير أي من الأدوية، فيما يلي قائمة بالتفاعلات المحتملة:

تفاعل الأدوية

قد يؤدي استخدام سيفوبيرازون مع أدوية أخرى إلى تأثيرات غير مرغوب فيها، وبالتالي يُنصح بإبلاغ الممارس الطبي عن الأدوية الأخرى التي يستخدمها المريض.

  • مدرات البول العروية: قد يؤدي استخدام سيفوبيرازون مع مدرات البول في وقت واحد إلى تدمير خلايا الشعر في عضو القشرية، لتجنب مثل هذه الحالات، يجب استبدال أي من الأدوية ببدائل مناسبة.
  • المضادات الحيوية أمينوغليكوزيد: قد يؤدي استخدام كلا الدوائين في وقت واحد إلى التدخل في امتصاص سيفوبيرازون، قد يؤدي التفاعل أيضاً إلى تأثيرات غير مرغوب فيها، كما يجب تعديل الجرعة لأي من الأدوية، أيضاً يجب مراقبة الظروف الصحية خلال فترة العلاج.
  • مضادات التخثر: استخدام مضادات التخثر مع سيفوبيرازون قد يزيد من خطر النزيف، يُنصح بإبلاغ الطبيب عن استخدام مضادات التخثر، يجب تعديل الجرعة لأي من الأدوية، كما يجب مراقبة الحالة الصحية، في حالة وجود أي تأثير غير مرغوب فيه، يجب إبلاغ الطبيب دون أي تأخير.

التفاعل مع الكحول

قد يؤدي استخدام سيفوبيرازون في غضون 48 – 72 ساعة من الاستهلاك إلى فرط الحساسية للكحول، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ألم في البطن وصداع وقيء وتعرّق وخفقان وزيادة معدل ضربات القلب وصعوبة في التنفس، كما يجب تجنب استهلاك الكحول أثناء وبعد تناول الدواء، حيث يمكن أن يتداخل مع النتيجة المطلوبة، ويجب الإبلاغ عن أي تأثير غير عادي لممارس طبي، دون أي تأخير.

تفاعلات المرض

قد يؤدي استخدام سيفوبيرازون في حالة طبية معينة إلى تفاقم الحالة أو يؤدي إلى آثار غير مرغوب فيها، وبالتالي يُنصح بإبلاغ الطبيب بجميع الحالات الطبية الحالية أو السابقة، وفيما يلي قائمة بالأمراض التي تم الإبلاغ عنها للتفاعل مع سيفوبيرازون:

  • الإسهال المرتبط بعدوى الكلوستريديوم: يجب التوقف عن استخدام سيفوبيرازون إذا أصيب الفرد بإسهال شديد بعد تناوله، تحدث الحالة بسبب عدم التوازن في الفلورا الميكروبية الطبيعية الناتجة عن العلاج بالمضادات الحيوية في الأمعاء الغليظة، هذا يعزز نمو البكتيريا التي تسمّى Clostridium difficile ويقلل من البكتيريا الصديقة للأمعاء، مما يؤدي إلى الإسهال.
  • ضعف الكبد: يجب توخي الحذر الشديد أثناء استخدام سيفوبيرازون من قِبل فرد لديه تاريخ نشط أو معروف من أمراض الكبد، يُنصح بجرعة 4 جم من هذا الدواء لمثل هؤلاء المرضى، إذا تم تجاوز الجرعة أكثر من 4 جرام، فيجب مراقبة تركيز المصل وكذلك وظائف الكبد عن كثب.
  • ضعف الكلى: ينصح بممارسة الحذر الشديد من قبل مرضى الكلى، يجب تعديل الجرعة بشكل مناسب على أساس CrCl (تصفية الكرياتينين).

التفاعلات المعلمية

قد يتداخل وجود سيفوبيرازونفي الدم مع نتيجة بعض الاختبارات، وفيما يلي قائمة بالفحوصات المخبرية التي لا يجب إجراؤها بعد تناول سيفوبيرازون سولباكتام:

  • اختبار بنديكت أو فيلينغ: يتأثّر الاختبار بشكل معتدل باستخدام الدواء، قد يؤدي استخدام سيفوبيرازون إلى نتيجة إيجابية خاطئة للجلوكوز في البول، لتجنب مثل هذه الظروف، يجب إبلاغ الممارس الطبي مسبقاً بشأن استخدام سيفوبيرازون، ومع ذلك لا ينبغي التوقف عن استخدام سيفوبيرازون تحت أي ظرف من الظروف دون استشارة الطبيب.
  • اختبار كومبس: تتأثر نتيجة الاختبار بشكل معتدل بوجود سيفوبيرازون في الدم، يساعد اختبار كومب في الكشف عن فقر الدم الناجم عن التدمير المفرط لخلايا الدم الحمراء، حيث يجب إبلاغ الممارس المعملي بالأدوية الجارية قبل إجراء الاختبارات.

الأدوية التي لا ينبغي تناولها مع سيفوبيرازون؟

  • أميكاسين.
  • ألوبيورينول.
  • بروبنيسيد.
  • التتراسيكلين.
  • جنتاميسين.
  • توبراميسين.
السابق
ما هو دواء سيفوبيرازون Cefoperazone؟
التالي
ما هو دواء سيفازولين Cefazolin؟