صحة عامة

ما هي افضل وسيلة لمنع الحمل بدون اضرار

ما هي افضل وسيلة لمنع الحمل بدون اضرار

هناك العديد من وسائل منع الحمل التي تلجأ إليها المرأة، لتعطي لنفسها فترة راحة، تتوقف فيها عن الحمل، وذلك لكي تستطيع أن تحافظ على صحتها، وتستعيد نشاطها من جديد، وقد تكون هذه الفترة لمده عام او عامين او عده اعوام، حسب ما ترى المرأة الفترة المناسبة لها، فكل امرأة تختلف عن الاخرى من حيث الصحة والقدرة على الانجاب، وهناك أكثر من طريقة يمكن من خلالها أن تنظم المرأة الحمل، منها طرق طبيعية، وطرق غير طبيعية، وعلى كل سيدة أن تختار أفضل الطرق التي تناسبها، وتتناسب مع طبيعة جسمها، حتى لا تعرض نفسها لأى اضرار صحية، ويكون ذلك عن طريق الرجوع للطبيب، وسوف نعرض في هذا المقال أفضل وسيلة لمنع الحمل بدون أضرار.

منع الحمل بالوسيلة الطبيعية

قد تلجأ المرأة لمنع الحمل بطريقة طبيعية، دون استخدام أي وسائل طبية أخرى، وهذه الوسيلة تكون عن طريق العزل الطبيعي، أو ما يسمى بالجماع المنسحب، بحيث يتم القذف في أثناء الجماع خارج المهبل، وهناك طريقة أخرى لمنع الحمل بوسيلة طبيعية، وهي أن يمتنع الزوجين عن الجماع في خلال فترة التبويض، والتي تبدأ بعد انتهاء الدورة الشهرية بعدة أيام، ويحددها الطبيب من خلال متابعة التبويض، ولكن هذه الوسيلة لا تكون دقيقة بالشكل الكافي وغير مضمونة.

منع الحمل بالوسائل الغير طبيعية

  • استخدام العازل

هذه الوسيلة تتم عن طريق استعمال الواقي الذكرى، أو الواقي الأنثوي، وذلك من خلال إدخال هذا الواقي الى المهبل في وقت الجماع، بحيث يمنع الواقي الذكري أو الأنثوي من أن تصل الحيوانات المنوية الى الرحم، وبالتالي يمنع حدوث الحمل.

ولكن هذه الوسيلة ليست مفضلة من معظم الناس، ولا يرجع السبب في ذلك كونها غير مضمونه وناجحة فقط، بل لأنها تمنع الشعور بالمتعة بين الزوجين في عملية الجماع، وأيضًا يمكن لهذا الواقي أو العازل أن يتمزق بسهولة لأنه مصنوع من مادة رقيقة جدًا، وقد يكون أحد الزوجين يعاني من حساسية ضد المادة المصنوع منها الواقي أو العازل.

  • منتجات قتل الحيوانات المنوية

وتكون هذه الوسيلة عن طريق، وضع منتجات كيميائية داخل المهبل، قبل أن تتم عملية الجماع بين الزوجين، وتقوم هذه المنتجات الكيميائية بقتل الحيوانات المنوية، أو على الأقل تقوم بإضعافها، قبل وصولها الى البويضة، لتقوم بتلقيحها، فيحدث الحمل، وهذه الوسيلة لها عدة أشكال، مثل الكريم، والجيل، واللبوس.

  • حبوب منع الحمل

وتعتبر وسيلة منع الحمل، عن طريق هذه الحبوب، من أكثر الوسائل انتشارًا بين النساء، وهي تتميز بأنها متعددة، وتناسب كل امرأة على حسب حالتها الصحية، وهذه الحبوب تقوم على منع المبيض من الإباضة، بحيث تتكثف الهرمونات المخاطية عند عنق الرحم، وبالتالي تعوق الحيوانات المنوية من الدخول الى الرحم، وتتميز هذه الوسيلة بأن نسبة نجاها مرتفعة جدًا في منع الحمل.

ولكن هذا لا يمنع أن لها بعض الأعراض الجانبية، مثل، زيادة الوزن، وعدم انتظام الدورة الشهرية.

وهي تختلف من حيث نوع الهرمون التي تتكون منة الحبوب، ومن الصعب جدًا أن تعرف المرأة تختار النوع المناسب لها من الحبوب، ولهذا وجب عليها أن تستشير الطبيب قبل تناولها، وتنقسم حبوب منع الحمل الى نوعين وهما:

ـ النوع الاول

حبوب منع الحمل أحادية الهرمون، وهي التي تحتوي فقط على هرمون البروجستين، وتعتبر من الوسائل التي تتناسب مع فترة الرضاعة، لأن ليس لها أي تأثير على الرضاعة.

ـ النوع الثاني

 فهو النوع الذي يحتوي على نوعين من الهرمونات، وهما البروجستين، والاستروجين، وهذا النوع من الحبوب يناسب كل أمراه، سواء كانت حامل، أو مرضعة، أم لا.

وهناك فوائد إيجابية عديدة لحبوب منع الحمل منها، معالجة الحبوب، وتخفيف نزيف الدورة الشهرية، وأيضًا تقلل من الإصابة بمرض سرطان المبيض، والشعر الزائد لدى النساء، وسرطان بطانة الرحم.

ـ وتتغير حبوب منع الحمل من فترة لأخرى، لتطويرها، ومحاولة الاقلال من أثارها السلبية، ولكن إذا اهملت المرأة في تناول حبوب منع الحمل، أو تناولتها بشكل غير منتظم، فقد يؤدي ذلك الى حدوث حمل.

  • اللولب

ويعتبر اللولب من الوسائل الغير طبيعية التي يمكن للمراءة استخدامها لمنع الحمل، وهو جهاز صغير الحجم، بلاستيكي، ولابد أن يتم وضعة بواسطة الطبيب، وهو مختص بمنع بقاء الحيوانات المنوية والبويضة داخل الرحم، ويمكنه أيضًا أن يمنع البويضة الملقحة من انزراها في الرحم، ومن مميزات اللولب، انه يستمر في المفعول لمدد طويلة تتراوح من خمس الى عشر سنوات، ويمكن انتزاعه في أي وقت، ويعتبر اللولب من أكثر الوسائل الامنة لمنع الحمل.

وهناك تساؤل يدور بذهن الكثير من النساء، وهو، هل هناك حل إذا كنت لا أرغب في تناول حبوب منع الحمل بصفة يومية؟

والجواب هو نعم، حيث أنه تم توافر عدد طرق لمنع الحمل، بديلة للحبوب، ولا تأخذ بشكل يومي، وهي عالية الكفاءة في منع الحمل، ويمتد مفعولها لفترات طويلة، اسبوع أو شهر، وتعتبر وسيلة مريحة جدًا للمرأة، حيث أنها تسهل حياتها لعدم التزامها بالحبوب اليومية، التي قد تنساها في بعض الاحيان، مما يتسبب في حدوث الحمل الغير مرغوب فيه.

الطرق البديلة لمنع الحمل

1ـ الحلقة

وهي من أكثر الطرق انتشارًا في وسائل منع الحمل، وهي تتكون من حلقة من السيليكون المرن، وتستخدم بسهولة ومريحة جدا وتقوم المرأة بتركيبها بنفسها داخل المهبل، لفترة ثلاثة أسابيع، ثم تستبدل هذه الحلقة بحلقة جديدة بعد التوقف لأسبوع، ولا تشعر المرأة بهذه الحلقة داخل المهبل أبدًا.

وتمتص هذه الحلقة الهرمونات بشكل مباشر الى مجرى الدم، عن طريق المهبل، بعكس حبوب الحمل التي تمتص الهرمونات عن طريق الجهاز الهضمي، فإذا كانت المرأة تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي، فهذه الوسيلة تتضمن لها عدم تأثر الجهاز الهضمي نتيجة لامتصاص الهرمونات.

2ـ اللاصقة

وهي الطريقة الثانية التي يمكن استخدامها لمنع الحمل بدون أضرار، وهي عبارة عن لاصقة يتم وضعها على الجلد لمدة أسبوع، وحجمها لا يتعدى حجم طابع البريد، ويمكن لصقها على الفخذ، أو البطن، أو الذراع، أو الجلد.

ويتم تغييرها مرة كل أسبوع، ويتكرر ذلك لمدة ثلاثة أسابيع، ولتوضع هذه اللاصقة في الأسبوع الرابع، فهذا الأسبوع هو الذي يظهر فيئ الحيض، وتمتص هذه اللاصقة الهرمونات بشكل مباشر الى مجرى الدم، عن طريق الجلد، ولهذا فهي لا تؤثر في الجهاز الهضمي.

3ـ الحقن

 ويعتبر الحقن هو احدى وسائل منع الحمل، ويتم أخذ حقن منع الحمل مرة كل ثلاثة أشهر، وتحتوي هذه الحقن على مادة واحدة فقط، وهي البروجستين، وهي تعتبرن الطرق الامنة للنساء اللاتي يصعب عليهم تناول حبوب منع الحمل التي تحتوي على نوعين من الهرمونات، والتي سبق شرحها.

ونود ذكر أن كلًا من اللاصقة أو الحقن لها العيوب والمميزات، ولكن تستطيع كل المرأة أن تختار الوسيلة الانسب لها، التي توفر لها الراحة، والتي تناسب حالتها الصحية وطبيعة جسمها، ويجب الرجوع الى الطبيب وأخذ مشورته في نوع الوسيلة التي تستخدمها المرأة، لتتفادى حدوث أي أثار جانبية قد تضر من صحتها.

السابق
انواع الافرازات المهبلية التي توجب الغسل
التالي
فوائد حقنة برونتوجيست واضرارها