أمراض العظام

ما هو سبب الم الكعب ؟

ما هو سبب الم الكعب ؟

هناك العديد من العوامل التي تتسبب في حدوث ألم في كعب القدم منها:

  • التهاب اللفافة الأخمصية: والذي يحدث عندما يقع ضغط كبير على قدمك مما يسبب الألم والتصلب.
  • الإلتواءات: والتي غالبا ما تحدث بسبب أنشطة بدنية معينة تتراوح ما بين البسيطة والشديدة اعتمادا على الحادث المسبب للالتواء
  • الكسر: تعتبر هذه الحالة طارئة تتطلب رعاية صحية عاجلة
  • التهاب الوتر الأخيلي: يحدث هذا الالتهاب عندما يصبح الوتر الذي يربط عضلات الساق بالكعب ملتهبا بسبب فرط النشاط البدني أو الضغط الكبير على القدمين.
  • الالتهاب الكيسي: تعرف هذه الحالة بتواجد أكياس مملوءة بالسوائل حول المفاصل، وتحيط أيضا بالمناطق التي تلتقي فيها الأوتار والجلد والأنسجة العضلية.
  • التهاب الفقار اللاصق: يؤثر هذا النوع من التهاب المفاصل بشكل أساسي على العمود الفقري بحيث يتسبب في التهاب شديد ما بين المفاصل وبالتالي الأعاقة وعدم القدرة على الحركة.
  • الاعتلال: تؤثر هذه الإضطرابات بشكل أساسي على نمو العظام لدى الأطفال والمراهقين.
  • التهاب المفاصل التفاعلي: وهو نوع من التهاب المفاصل والتي تسببها عدوى معينة تصيب الجسم.

أسباب ألم كعب الرجل عند الاستيقاظ

إليك بعض أسباب الام كعب القدم عند الاستيقاظ:

  • التهاب اللفافة الأخمصية (Plantar Fasciitis)

إن التهاب اللفافة الأخمصية من أكثر الأسباب شيوعًا لالام كعب القدم عند الاستيقاظ، و اللفافة الأخمصية هي الرباط الممتد من أسفل القدم والواصل بين الكعب والأصابع.

يؤدي التهاب اللفافة الأخمصية وانتفاخها إلى الشعور بألم حاد واخز في القدم وخاصة عند الاستيقاظ من النوم، ويمكن أن يصبح الألم مزمنًا وأكثر حدة في حال وصول الالتهاب إلى عظام الكعب.

  1. يزداد خطر التهاب اللفافة الأخمصية في حال وجود أحد العوامل التالية:
  2. الوزن الزائد أو السمنة بحيث يشكل أصحاب الوزن الزائد 70% من حالات التهاب اللفافة الأخمصية.
  3. الضغط الشديد على القدم عند الأشخاص الذين يقفون لفترات طويلة مثلًا أو الرياضيين.
  4. مشاكل في القدم، مثل مشكلة تبسط القدم.
  5. أمراض العظام والمفاصل ومرضى السكري أحيانًا.
  6. لبس الأحذية التي تضغط وتتعب القدم.
  • التهاب وتر أخيل (Achilles Tendinitis)

وتر أخيل هو الوتر الذي يربط عضلة الساق بكعب القدم، في حال التهاب هذا الوتر ينشأ الألم حول كعب القدم.

وعلاوة على التهاب اللفافة الاخمصية فإن ألم التهاب وتر أخيل يستمر طيلة اليوم وليس في الصباح الباكر فقط.

  • كسل الغدة الدرقية

يؤدي كسل الغدة الدرقية إلى انخفاض الهرمونات والضعف العام زيادة خطر الالتهابات في القدم، الكاحل والكعب. وبالتالي قد يزيد كسل الغدة الدرقية من خطر الام كعب القدم عند الاستيقاظ.

  • أسباب أخرى لالام كعب القدم عند الاستيقاظ

وقد تشمل مايلي:

  1. التهاب الجراب، وهي أكياس مملوءة بالسائل تحمي وتدعم العظام الرئيسية والعضلات.
  2. الإصابة بأمراض تحفز الالتهابات في الجسم، مثل الروماتيزم، التهاب المفاصل والنقرس.
  3. عرق النسا، وهو العرق الممتد من الورك إلى الكعب. يمكن أن يؤدي أي ألم أو مشكلة فيه إلى الام كعب القدم.

نغزات في كعب القدم

أسباب وخز كعب القدم

الأسباب المَرضية

الأسباب المَرضية للأمراض أعراض عدّة، وقد يكون وخز كعب القدم عرضاً لبعضها، ومن أبرز هذه الأمراض ما يأتي:

  1. السكتة الدماغية: قد يكون وخز القدمين علامة على السكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke)، وتأتي هذه الأعراض فجأة.
  2. مرض الشريان المحيطي: (بالإنجليزية: Peripheral artery disease) يؤدي هذا المرض إلى ضعف الدورة الدموية، وبالتالي يمكن أن يُسبّب وخز القدمين.
  3. أمراض المناعة الذاتية: تحدث أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune diseases) عندما يهاجم الجسم نفسه، ومن هذه الأمراض التي قد تسبب وخز كعب القدم: الذئبة (بالإنجليزية: Lupus)، والداء البطني (بالإنجليزية: Celiac disease)، والتهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis).
  4. الفشل الكلوي: قد يكون وخز القدمين أحد أعراض الفشل الكلوي (بالإنجليزية: kidney failure).
  5. العدوى: بعض أنواع العدوى تسبب التهاب الأعصاب، ويؤدي هذا الالتهاب إلى وخز في اليدين والقدمين مثل: فيروس العوز المناعي البشري (بالإنجليزية: HIV)، والتهاب الكبد ب (بالإنجليزية: Hepatitis B)، والتهاب الكبد الفيروسي ج (بالإنجليزية: Hepatitis C)، والجذام (بالإنجليزية: Leprosy)، والحزام الناري (بالإنجليزية: Shingle).
  6. السكري: يتمثل داء السكري (بالإنجليزية:Diabetes) بارتفاع نسبة السكر في الدم، مما يؤدي إلى تلف الأعصاب، وقد يعاني الأشخاص المصابون بالسكري من وخز دائم في القدم، وتُسمى هذه الحالة باعتلال الأعصاب السكري (بالإنجليزية: Diabetic neuropathy).

تناول بعض الأدوية

يمكن لتناول بعض الأدوية المستخدمة في علاج بعض الأمراض التسبّب بوخز القدمين كأثر جانبي، وتشمل هذه الأدوية العلاج الكيميائي لمحاربة السرطان وغيرها من علاجات الأمراض التالية:

  • الإيدز (بالإنجليزية: AIDS).
  • نوبات التشنج.
  • أمراض القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزية: High blood pressure).

الحمل

من المألوف أن تشعر المرأة بالوخز في القدمين أثناء الحمل، فعندما ينمو الرحم يمكن أن يضغط على الأعصاب الواصلة للساقين، وهذا يسبب إحساساً بالوخز فيهما، ويمكن تخفيف الوخز من خلال إراحة القدمين وشرب الكميات الكافية من السوائل.[

أسباب أخرى

هناك بعض الأسباب الأخرى التي تسبب وخز القدم، ومنها:

  • الاضطرابات الوراثية: وتشمل الأمراض التي قد تُسبّب أعراضاً حسية وحركية، وأكثر هذه الأمراض شيوعاً هو مرض شاركو-ماري-توث (بالإنجليزية: Charcot-Marie- Tooth Disease).
  • الإصابات: تؤدي الإصابات إلى الضغط على الأعصاب وتلفها، مثل: ضغط العصب الناجم عن الانزلاقٍ الغضروفيٍّ وخلع العظم.
  • نقص الفيتامينات: تُعتبر الفيتامينات كفيتامين هـ (بالإنجليزية: Vitamin E) وفيتامينات ب (بالإنجليزية: B vitamins) ضرورية لوظائف الأعصاب، ومن ضمنها أعصاب القدمين.
  • السموم: تشمل الفلزات الثقيلة مثل: الرصاص، والزرنيخ، والزئبق، والثاليوم (بالإنجليزية: Thallium)، وبعض المواد الكيميائية الصناعية والبيئية.

أسباب غير معروفة

أحياناً يشعر بعض الأشخاص بوخز في أقدامهم دون وجود سبب معروف، ويُطلق عليه “وخز الأقدام مجهول السبب”، وهذا الأمر أكثر شيوعاً بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، حيث يعاني بعض كبار السن من الوخز، والألم، والخدران، والضعف، وعدم الثبات عند الوقوف والمشي.

ألم كعب القدم والاملاح

قال الدكتور هانئ محروس مهنى، استشاري العظام، إنه ليس هناك أسباب محددة لآلام الكعب ولكن من أكثر الأسباب شيوعًا زيادة الأملاح في الجسم والإصابة بالتهابات غير ميكروبية في أنسجة الكعب، وتشترك آلام الكعب في 3 أعراض بارزة.

علاج الم كعب القدم بالاعشاب

تثبت الكثير من الدراسات العلمية مدى أهمية استخدام الطب البديل والأعشاب في علاج مشاكل القدم، ومن الأمثلة على تلك الأعشاب:

الكركم: بفضل مادة الكركمين التي يحتويها الكركم فإنه يعمل كمسكن للالام اضافة الى مضاد للالتهاب.

يساعد تناول الكركم بشكل يومي على التخفيف من الألم وذلك من خلال خلط ملعقة صغيرة من الكركم مع الحليب او غليه على نار هادئة.

البابونج: يتم عمل حمام ماء دافئ من البابونج للقدمين مع التدليك المستمر، ويتم تكرار تلك العملية يوميا للحصول على النتائج المرغوبة.
البرسيم: يحتوي البرسيم على العديد من المعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم الضروري لبناء عظام قوية.
يتم غلي ملعقة من بذور البرسيم وكوب من الماء ثم تركه لمدة نصف ساعة وشربه بعد ذلك، يمكنك اضافة العسل الى الخليط، كرر تلك العملية 3 مرات يوميا للتخفيف من الالام.

أوراق اللبلاب: تحتوي أوراق تلك النبتة على مادة التربينات الأحادية وزيوت طيارة اضافة الى الصابونين التي تلعب دورا مهما في علاج ألم كعب القدم.

يتم استخدام مهروس تلك الاوراق مضاف اليها الثوم المهروس حتى تصبح كالعجينة ، بحيث يتم وضعها على كعب القدم ولفها بواسطة قطعة من القماش مدة ثلاث أيام.

زيت بذور الكتان: تحتوي بذور الكتان على الأحماض الدهنية الغير مشبعة والأوميغا 3 التي تساعد في التخفيف من الام كعب القدم.

يمكنك تدليك منطقة كعب القدم باستخدام زيت بذور الكتان الدافئ او لف القدم بقطعة من القماش المنقوعة بزيت بذور الكتان

الثوم: يعتبر الثوم من أهم المضادات الحيوية الطبيعية التي تستخدم علاج مشاكل الالتهاب، بحيث يمكنك هرس الثوم ودهن المنطقة المصابة به.

زيت جوز الهند: يعتبر زيت جوز الهند عامل ترطيب طبيعي يساعد في التخفيف من الوجع والانتفاخ في منطقة الكعب اضافة الى انه يحتوي على الكالسيوم الذي يساعد على بناء عظام قوية.

يمكنك تدليك المنطقة المصابة بزيت جوز الهند الدافئ بلطف للتخفيف من الالام.

 

السابق
فوائد واضرار اللوز المر
التالي
نصائح ومسكنات لمرضى التهاب اللفافة الأخمصية