أدوية

ما هو دواء ميجليتول miglitol؟

ما هو دواء ميجليتول miglitol؟

يستخدم ميجليتول مع نظام غذائي سليم وبرنامج تمارين للسيطرة على ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى الأفراد المصابين بداء السكري من النوع 2، تساعد السيطرة على ارتفاع نسبة السكر في الدم على منع تلف الكلى والعمى ومشاكل الأعصاب وفقدان الأطراف ومشاكل الوظيفة الجنسية، قد يقلل التحكم السليم في مرض السكري أيضاً من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، يعمل ميجليتول في الأمعاء للحد من انهيار وامتصاص الكربوهيدرات من الأطعمة التي يأكلها الشخص، يساعد هذا التأثير في تقليل ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد الوجبة، الاسم التجاري لهذا الدواء Glyset.

الاحتياطات التي يجب اتباعها قبل استخدام ميجليتول

  • قبل تناول الميجليتول، يجب على الشخص إخبار طبيبه أو الصيدلي إذا كان لديه حساسية من ذلك، أو إذا كان لديه أي حساسية أخرى، حيث قد يتكون هذا الدواء من مكونات غير نشطة، والتي يمكن أن تسبب الحساسية أو مشاكل أخرى.
  • قبل استخدام هذا الدواء، يجب على الشخص إخبار طبيبه أو الصيدلي بتاريخه الطبي، خاصةً مشاكل الأمعاء مثل (مرض التهاب الأمعاء والقرحة) ومشاكل الكلى.
  • قد يعاني المريض من النعاس أو عدم وضوح الرؤية أو الدوخة بسبب نقصان أو زيادة نسبة السكر في الدم، يجب على الشخص تجنب قيادة السيارة أو استعمال الآلات أو القيام بأي نشاط يتطلب التركيز أو الرؤية الواضحة حتى يتأكد من أنه يمكنه القيام بهذه الأنشطة بأمان.
  • يجب التقليل من تناول الكحول أثناء تناول هذا الدواء لأنه يمكن أن يسبب ذلك في زيادة الإصابة بانخفاض سكر الدم.
  • قد يكون من الصعب التحكم في نسبة السكر في الدم عندما يكون جسم المريض متوتراً مثل الحمى أو العدوى أو الإصابة أو الجراحة، يجب على المريض استشارة طبيبه لأن هذا قد يتطلب تغييراً في خطة العلاج أو الأدوية أو اختبار سكر الدم.
  • أثناء الحمل، يجب استعمال ميجليتول فقط إذا كانت الحامل تحتاج إليه بوضوح، ويجب عليها مناقشة الأضرار والفوائد مع طبيبها.
  • قد يتسبب الحمل في الإصابة بمرض السكري أو تفاقمه، يجب على المرأة مناقشة خطة مع طبيبها لإدارة نسبة السكر في الدم أثناء الحمل، قد يغير طبيبها علاج مرض السكري الخاص بها أثناء الحمل (مثل النظام الغذائي والأدوية بما في ذلك الأنسولين).
  • ينتقل هذا الدواء إلى حليب الثدي بكميات صغيرة ولكن من غير المحتمل أن يؤذي الرضيع، يجب على المُرضعة استشارة طبيبها قبل الإرضاع من الثدي.

ما هي جرعات ميجليتول؟

جرعة الكبار المعتادة لمرض السكري من النوع 2، يتم تخصيص الجرعة على أساس الفعالية والتحمل، الجرعة الأولية هي 25 مجم فموياً 3 مرات في اليوم، بعد 4 إلى 8 أسابيع، قد تزيد إلى 50 مجم عن طريق الفم 3 مرات في اليوم إذا لزم الأمر، بعد 3 أشهر أخرى، قد يزيد إلى 100 ملغ عن طريق الفم 3 مرات في اليوم إذا لزم الأمر على أساس الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي.

ما الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها دواء ميجليتول؟

عند استعمال ميجليتول مع الأنسولين أو الأدوية الأخرى المستعملة لمعالجة مرض السكري، قد يتسبب الميجليتول في نقصان مفرط في نسبة السكر في الدم.

إذا كان لدى المريض أي من الأعراض التالية، فيجب استخدام منتجات الجلوكوز (أقراص Insta-Glucose أو BD Glucose) ويجب عليه الاتصال بطبيبه، نظراً لأن ميجليتول يمنع تكسير سكر المائدة والسكريات المعقدة الأخرى، فإن عصير الفاكهة أو المنتجات الأخرى التي تحتوي على هذه السكريات لن تساعد في زيادة نسبة السكر في الدم. ومن الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها دواء ميجليتول:

  • الدوخة أو الدوار.
  • التعرق.
  • العصبية أو التهيج.
  • تغييرات مفاجئة في السلوك أو المزاج.
  • صداع الرأس.
  • خدر أو وخز حول الفم.
  • ضعف.
  • جلد شاحب.
  • جوع.
  • حركات خرقاء أو متشنجة.

إذا لم يتم علاج نقص السكر في الدم، فقد تظهر أعراض شديدة، إذا كان لدى المريص أي من الأعراض التالية، فيجب أن يتلقى علاجاً طبياً على الفور:

  • النوبات.
  • فقدان الوعي.

يجب على الشخص الاتصال بطبيبه على الفور إذا كان لديه أي من الأعراض التالية لارتفاع السكر في الدم:

  • العطش الشديد.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الجوع الشديد.
  • كثرة التبول.

إذا لم يتم علاج ارتفاع نسبة السكر في الدم، فقد تتطور حالة خطيرة مهددة للحياة تسمى الحماض الكيتوني السكري، يجب على الشخص الاتصال بطبيبه على الفور إذا كان لديه أي من هذه الأعراض:

  • فم جاف.
  • ضيق في التنفس.
  • قلة الوعي.
  • التنفس الذي تفوح منه رائحة الفواكه.
  • اضطراب في المعدة والقيء.

قد يسبب ميجليتول آثاراً جانبية، يجب على الشخص إخبار طبيبه إذا كانت أي من هذه الأعراض شديدة أو لا تزول:

  • إسهال.
  • آلام في المعدة.
  • الطفح الجلدي.
السابق
التحفيز العميق للدماغ
التالي
الآثار الجانبية لدواء أكاربوز acarbose