أدوية

ما هو دواء أمبيسيلين Ampicillin؟

ما هو دواء أمبيسيلين Ampicillin؟

الأمبيسلين ينتمي إلى فئة المضادات الحيوية البنسلينات، فئة الأدوية هي مجموعة من الأدوية التي تعمل بطريقة مماثلة، غالباً ما تُستعمل هذه الأدوية لعلاج حالات مماثلة، يعمل الأمبيسلين عن طريق قتل البكتيريا لمنع العدوى من النمو في الجسم.

ما هو دواء أمبيسيلين Ampicillin؟

الأمبيسلين: هو مضاد حيوي للبنسلين، يُستعمل من أجل علاج أو منع العديد من أنواع العدوى المختلفة مثل، التهابات المثانة أو الالتهاب الرئوي أو السيلان أو التهاب السحايا أو التهابات المعدة أو الأمعاء، لن تعمل المضادات الحيوية مثل الأمبيسلين، لنزلات البرد والإنفلونزا أو غيرها من الالتهابات الفيروسية، يزيد تناول المضادات الحيوية عند عدم الحاجة إليها من احتمالية الإصابة بعدوى تقاوم العلاج بالمضادات الحيوية.

كيف ينبغي استخدام أمبيسيلين؟

يأتي الأمبيسلين على شكل كبسولة ومعلق يتم تناوله عن طريق الفم، يجب هز التعليق جيداً قبل كل استخدام لخلط الدواء بالتساوي، تؤخذ عادة ثلاث إلى أربع مرات في اليوم، إما قبل نصف ساعة أو ساعتين بعد الوجبات، يعتمد طول العلاج على نوع العدوى التي يعاني منها المريض، يجب تناول الأمبيسلين في نفس الأوقات تقريباً كل يوم، ويجب اتباع التوجيهات على ملصق وصفته الطبية بعناية، من المهم أخذ الأمبيسلين بالضبط حسب التوجيهات، ويجب عدم أخذ أكثر أو أقل من الجرعات المطوبة التي وصفها الطبيب.
يجب تناول الدواء مع كوب كامل من الماء، يجب أن يبدأ المريض في الشعور بالتحسن خلال الأيام القليلة الأولى من العلاج باستخدام الأمبيسلين، إذا لم تتحسن الأعراض أو تزداد سوء، يجب الاتصال بالطبيب، من المهم تناول الأمبيسلين حتى الانتهاء من الوصفة الطبية، حتى لو كان المريض يشعر بتحسن، إذا توقف المريض عن تناول الأمبيسلين مبكراً جداً، أو إذا تخطى الجرعات، فقد لا يتم علاج العدوى تماماً، وقد تصبح البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية.

ما الاحتياطات التي يجب اتباعها قبل تناول أمبيسيلين؟

  • يجب على المريض إخبار طبيبه والصيدلي إذا كان لديه حساسية من الأمبيسلين، البنسلينات، السيفالوسبورين، المضادات الحيوية مثل سيفاكلور، سيفادروكسيل، سيفازولين، سيفدينير، سيفديتورين، سيفيبيم، السيفيكسيم، سيفوتكسيم، سيفوتيتان، سيفوكسيتين، سيفبودوكسيم، سيفبروزيل، أي أدوية أخرى، أو أيّ من مكونات كبسولات الأمبيسلين أو التعليق.
  • يجب على المريض إخبار طبيبه والصيدلي عن الأدوية الأخرى التي لا تتطلب وصفة طبية، الفيتامينات، المكملات الغذائية والمنتجات العشبية التي يتناولها أويخطط لتناولها، موانع الحمل الفموية والبروبينسيد، قد يحتاج طبيبه إلى تغيير جرعات أدويته أو مراقبته بعناية بحثاً عن آثار جانبية.
  • يجب على المريض إخبار طبيبه إذا كان لديه كريات الدم البيضاء (فيروس يسمى أيضاً مونو)، وإذا كان لديه أو سبق له أن عانى من الحساسية أو الربو أو خلايا النحل أو حمى القش أو أمراض الكلى.
  • يجب على المرأة إخبار طبيبها إذا كانت حاملاً، أو تخطط للحمل، أو تُرضع طفلها رضاعة طبيعية، وإذا أصبحت حاملاً أثناء تناول الأمبيسلين، يجب عليها الاتصال بطبيبها.

الآثار الجانبية الناتجة عن تناول الأمبيسلين

الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً

يمكن أن يسبب تناول كبسولة الأمبيسلين آثار جانبية، تشمل الآثار السلبية الأكثر شيوعاً يلي:

  • الغثيان.
  • الطفح الجلدي.
  • التقيؤ.
  • الإسهال.

الآثار الجانبية الخطيرة

يجب على المريض الاتصال بطبيبه على الفور، إذا كان لديه آثار جانبية خطيرة، ويجب عليه الاتصال بالطوارئ، إذا كانت أعراضه مهددة للحياة أو إذا كان يعتقد أنه يعاني من حالة طبية طارئة، يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الخطيرة وأعراضها ما يلي:

  • ردود الفعل التحسسية، يمكن أن تشمل أعراضها، أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، مثل الحمى، آلام الجسم، طفح جلدي أحمر أو أرجواني مؤلم ينتشر وبثور يمكن أن تؤدي إلى تكسر الجلد.
  • الإسهال الذي يستمر بعد التوقف عن تناول الدواء، يمكن أن تشمل الأعراض، إسهال مع أو بدون تقلصات في المعدة والإسهال مع الحمى.

تفاعلات الأمبيسلين مع الأدوية الأخرى

يمكن أن تتفاعل كبسولة الأمبيسلين عن طريق الفم مع الأدوية الأخرى أو الفيتامينات أو الأعشاب التي قد يتناولها المريض، التفاعل هو عندما تقوم المادة بتغيير طريقة عمل الدواء، يمكن أن يكون هذا ضاراً أو يمنع الدواء من العمل بشكل جيد، للمساعدة في تجنب التفاعلات، يجب على الطبيب إدارة جميع أدوية المريض بعناية، من الأمثلة على الأدوية التي يمكن أن تسبب تفاعلات مع كبسولة الأمبيسلين عن طريق الفم:

التفاعلات التي تزيد من خطر الآثار الجانبية

زيادة الآثار الجانبية للأمبيسيلين: استعمال الأمبيسلين مع أدوية معينة يؤدي إلى زيادة خطر الآثار الجانبية للأمبيسيلين، وذلك لأن نسبة الأمبيسلين في الجسم قد تصبح كثيرة، ومن أمثلة هذه الأدوية:

  • بروبنيسيد: يمكن أن يؤدي تناول هذا الدواء مع الأمبيسلين إلى المزيد من الآثار السلبية، مثل الغثيان والإسهال والقيء.
  • ألوبيورينول: يزيد تناول هذا الدواء مع الأمبيسلين، من احتمالية حدوث طفح جلدي شديد.

التفاعلات التي يمكن أن تجعل الأمبيسلين أقل فعالية

عندما يتناول المريض الأمبيسلين مع بعض المضادات الحيوية، فقد لا يعمل بشكل جيد لعلاج حالته، وذلك لأن هذه المضادات الحيوية توقف نمو البكتيريا، ويحتاج الأمبيسلين إلى نمو البكتيريا لقتلها، تتضمن أمثلة هذه الأدوية: الكلورامفينيكول، الماكروليدات، السلفوناميدات والتتراسيكلين.

السابق
ما هو دواء سيفتيبيوتين Ceftibuten؟
التالي
ما هو دواء سيفرادين Cefradine؟