أدوية

ما هو دواء أكاربوز acarbose؟

ما هو دواء أكاربوز acarbose؟

بعد مضي مدة من الوقت، يمكن أن يصاب الشخص المصاب بالسكري وارتفاع نسبة السكر في الدم بأعراض خطيرة أو مضاعفات تشكل خطر على الحياة، بما في ذلك أمراض القلب ومشاكل الكلى وتلف الأعصاب والسكتة الدماغية ومشاكل العين، قد يساعد تناول الأدوية ، وإجراء تغييرات في نمط الحياة (مثل النظام الغذائي، التمارين الرياضية والإقلاع عن التدخين)، وفحص نسبة السكر في الدم بانتظام في إدارة مرض السكري وتحسين صحة المريض.

ما هو دواء أكاربوز acarbose؟

أكاربوز: هو دواء يؤخذ بوصفة طبية، يأتي على هيئة أقراص، يتوفر هذا الدواء كدواء الاسم التجاري له Precose، إنه متاح أيضاً في إصدار عام، ينتمي أكاربوز إلى فئة من العقاقير تسمى مثبطات ألفا جلوكوزيداز، يمكن استعمال أكاربوز كجزء من العلاج المركب، هذا يعني أنّ الشخص قد يحتاج إلى استعماله مع أدوية أخرى.
يُستعمل أكاربوز مع النظام الغذائي فقط أو النظام الغذائي والأدوية الأخرى لعلاج مرض السكري من النوع الثاني (حالة لا يستعمل فيها الجسم الأنسولين بشكل طبيعي وبالتالي لا يستطيع التحكم في كمية السكر في الدم)، يعمل أكاربوز عن طريق إبطاء عمل بعض المواد الكيميائية التي تكسر الطعام لإطلاق الجلوكوز (السكر) في الدم، يساعد إبطاء هضم الطعام في الحفاظ على ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم بعد الوجبات.

تحذيرات عند تناول دواء أكاربوز

يأتي دواء أكاربوز مع العديد من التحذيرات.

1- تحذير الحساسية

يمكن أن يسبب أكاربوز رد فعل تحسسي شديد، قد تشمل الأعراض: تورم واحمرار الجلد، حكة شديدة، طفح جلدي، ضيق في الصدر، قشعريرة، ظهور تقرحات أو تقشير الجلد، تورم في الفم أو الوجه أو الشفتين أو الحلق، يجب على الشخص الاتصال بالطبيب أو الذهاب إلى أقرب غرفة طوارئ إذا ظهرت لديه هذه الأعراض، ويجب عدم تناول هذا الدواء مرة أخرى إذا كان لديه أي رد فعل تحسسي تجاهه، حيث أنّ أخذه مرة أخرى يمكن أن يكون قاتلاً.

2- تحذير من تفاعل الكحول

يمكن أن يؤثر الكحول على مستوى السكر في الدم، يمكن أن يزيد من خطر انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم) وكذلك زيادة مستويات السكر في الدم عن طريق العمل كمصدر إضافي للكربوهيدرات، يجب على الشخص التحدث مع طبيبه قبل شرب الكحول.

3- تحذيرات للأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية معينة

  • للأشخاص الذين يعانون من الحماض الكيتوني السكري: يجب على الشخص عدم  تناول هذا الدواء إذا كان يعاني من الحماض الكيتوني السكري، يعد الحماض الكيتوني السكري حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى فقدان الوعي وربما الموت. تتطور أعراض هذه الحالة ببطء، وتشمل جفاف الفم أو العطش الشديد وارتفاع مستويات السكر في الدم والتبول بشكل متكرر، إذا بدأ الشخص في التقيؤ وتشتبه في إصابته بهذه الحالة، فيجب عليه الاتصال بطبيبه أو الذهاب إلى المستشفى على الفور، يمكن أن تصبح هذه الحالة مهددة للحياة في غضون ساعات قليلة بمجرد القيء.
  • للأشخاص الذين يعانون من تليف الكبد أو أمراض الكبد: يجب على الشخص عدم تناول أكاربوز إذا كان يعاني من تليف الكبد أو مرض كبدي حاد، قد يؤدي تناول الأكاربوز إلى تفاقم حالته.
  • للأشخاص الذين يعانون من أمراض معوية: إذا كان الشخص يعاني من أمراض معوية معينة، مثل مرض التهاب الأمعاء أو تقرح القولون أو انسداد الأمعاء الجزئي، أو إذا كان معرضاً لانسداد معوي، فلا يجب عليه تناول أكاربوز، حيث أنّ أخذه يمكن أن يجعل حالته أسوأ.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون الأنسولين أو السلفونيل يوريا: عند تناول أكاربوز مع هذه الأدوية، فقد يسبب ذلك زيادة خطر الإصابة بنقص نسبة السكر في الدم، قد تشمل علامات نقص السكر في الدم سرعة ضربات القلب والارتباك والجوع أو الشعور بالضعف والدوا، يجب استخدام أقراص الجلوكوز أو الجلوكوز السائل للمساعدة في إدارة حدث نقص السكر في الدم أثناء تناول أكاربوز، لن يعمل سكر القصب (السكروز) في علاج نقص السكر في الدم أثناء تناول الأكاربوز، يجب استخدام منتجات الجلوكوز عن طريق الفم (دكستروز) بدلاً من ذلك.

4- تحذيرات لمجموعات أخرى

  • للنساء الحوامل: أكاربوز هو دواء من فئة الحمل ب، يجب على المراة إخبار طبيبها إذا كانت حاملاً أو تخطط للحمل، يجب استعمال أكاربوز أثناء الحمل فقط إذا كانت الفوائد المحتملة تبرر الأضرار المحتملة على الجنين.
  • بالنسبة للنساء اللواتي يرضعن: أظهرت الدراسات التي تم إجراؤها على الفئران المرضعة وجود كميات صغيرة من الأكاربوز في حليب الفئران، من غير المعروف ما إذا كان أكاربوز يمر عبر لبن الأم، يجب على المراة أن تقرر هي وطبيبها ما إذا كانت ستتناول أكاربوز أو ترضع.
  • للأطفال: لم يتم إثبات فعالية وسلامة أكاربوز لدى الأفراد الذين تكون أعمارهم أقل من 18 عاماً.
السابق
الآثار الجانبية لدواء أكاربوز acarbose
التالي
ما هو المصل النقاهي