تحاليل طبية

ماهو تحليل ACTH

ماهو تحليل ACTH

تتم الوظائف الحيوية والبيولوجية في الجسم بشكل منضبط ودقيق جدًا بفعل مجموعة من المواد الكيميائية التي يتم إفرازها من أماكن وأجزاء مُحددة بالجسم ، وهي تحمل اسم الهرمونات ، وهي المسيطرة بشكل أساسي على كل وظائف الجسم وأي خلل في إفراز تلك الهرمونات سواء بالزيادة أو النقصان يؤدي إلى حدوث العديد من الاضطرابات الصحية والهرمونات ، ومن هذه الهرمونات هو هرمون الكورتيزول وهرمون ACTH

الغدة الكظرية

هناك عدد كبير من الغدد المتواجدة في أجزاء مختلفة من جسم الإنسان ، ومن أشهرها بالطبع الغدة الدرقية والغدة جار الدرقية إلى جانب الغدة النخامية ومنها أيضًا الغدة الكظرية Adrenal gland الموجودة أعلى الكلى ، ويوجد 2 غدة كظرية في الجسم كل منهما فوق إحدى الكليتين وهي ذات عدد هائل من الفوائد والوظائف داخل الجسم وحدوث أي خلل بها ينتج عنه حالا مرضية شديدة .

أجزاء ووظائف الغدة الكظرية

تنقسم الغدة الكظرية إلى جزئين أساسيين هما القشرة واللب ، ولكل منهما دور في إفراز هرمونات مُحددة ووظائف هامة ، على النحو التالي :

النخاع الكظري الداخلي (لب الكظر)

وهو الجزء الداخلي من الغدة ، وهو يقوم بإفراز بعض الهرمونات مثل الأدرينالين والنور أدرينالين ، وتلك الهرمونات هي المسؤولة عن تهيئة الجسم والعضلات للمواقف المختلفة وخصوصًا التي تزيد بها وتيرة الخوف والرهبة ، ورفع معدل نبضات القلب لإعطاء العضلات قدر أكبر من القوة على الحركة السريعة والجري في حالات الخوف ، فضلًا عن دور تلك الهرمونات في إنتاج الجلوكوز من الجليكوجين المُخزن في الكبد .

قشرة الغدة الكظرية (قشر الكظر)

أما قشرة الغدة الكظرية ؛ فهي تعني الجزء الخارجي من الغدة ، ومن خلاله يتم إفراز الكورتيزول والألدوستيرون وبعض هرمونات السترويد الأخرى أيضًا   .

هرمون ACTH

يُعتبر هرمون Adrenocorticotropic hormone من الهرمونات وثيقة الصلة بوظائف الغدة الكظرية وعلى الرغم أنه لا يُفرز منها إلا أنه يُسيطر ويتحكم على إفراز هرمون الكورتيزول من الغدة الكظرية .

ويعرف هرمون ACTH باللغة العربية باسم الهرمون المُنشط لقشرة الغدة الكظرية ، حيث أن إفراز هذا الهرمون من خلال الغدة الكظرية وينطلق مع تيار الدم حتى يصل إلى قشرة الغدة الكظرية ويعمل على تحفيزها من أجل إفراز هرمون الكورتيزول .

ويُذكر أن هرمون الكورتيزول يلعب دورًا هامًا في تنظيم مستوى ضغط الدم وقوة مناعة الجسم إلى جانب دوره في تنظيم عمليات الهضم أيضًا في الجسم وأيض الدهون ، وعند حدوث خلل في نسبة إفراز هرمون ACTH يتأثر معدل إفراز الكورتيزول بشكل تلقائي .

اختبار ACTH

هو عبارة عن اختبار طبي كيميائي يتم من خلاله قياس وتقدير نسبة هرمون ACTH ومقارنة نتيجة التحليل مع النسب الطبيعية التي قد نصت عليها المراجع العالمية ، كما أن العديد من الأطباء دائمًا ما يطلبون إجراء اختبار ACTH مع هرمون الكورتيزول Cortisol للتثبت من وجود أي حالة مرضية متعلقة بخلل الغدة الكظرية بشكل صحيح .

أهمية إجراء اختبار ACTH

عند ظهور بعض الأعراض المرضية على المريض قد يوجه الطبيب مريضه إلى إجراء اختبار ACTH مع اختبار الكورتيزول ، ومن هذه الحالات ، ما يلي :

متلازمة كوشينج

وهي حال مرضية ناتجة عن زيادة مفرطة في نسبة هرمون الكورتيزول وهي تحدث نتيجة عدة أسباب ، هي (ورم أو تضخم في الغدة الكظرية ، استخدام أدوية الستيرويد ، نشأة أورام أخرى بعيدًا عن الغدة النخامية مثل الرئتين أو غيرهم ) .

مرض أديسون

كما أن مرض أديسون Addison disease هو مرض ينتج عن قصور في إفراز هرمون الكورتيزول من الغدة الكظرية نتيجة وجود خلل او تلف بها .

قصور الغدة النخامية

كما أن مرض قصور الغدة النخامية Hypopituitarism الناتج عن خلل أو ورم أو تلف في خلايا الغدة يؤدي إلى نقص إفراز الهرمونات النخامية بما فيها هرمون ACTH ، وهذا يؤثر بالطبع على عمل الغدة الكظرية .

أسباب إجراء تحليل هرمون ACTH

يُستخدم هذا التحليل عند وجود بعض الأعراض التي تدل على وجود زيادة مفرطة في هرمون الكورتيزول   ، مثل :

  • السمنة المفرطة والمفاجأة .
  • تجمع الدهون بين الأكتاف .
  • الوجه الدائري (القمري) .
  • الجلد الهش والرقيق .
  • ظهور خطوط داكنة وأرجوانية على البطن .
  • ضعف العضلات .
  • ظهور حب الشباب .
  • الالتهابات الجلدية الدائمة .
  • زيادة معدل نمو الشعر بالجسم .
  • الإعياء الدائم .

كما يُستخدم تحليل ACTH أيضًا عند ظهور أعراض تدل على نقص في إفراز هرمون الكورتيزول ، مثل :

  • ضعف العضلات .
  • الإعياء .
  • الانخفاض الملحوظ في الوزن .
  • زيادة نسبة التصبغ في الجلد وخصوصًا في أجزاء الجسم التي لا تتعرض إلى الشمس .
  • فقدان الشهية .
  • الإصابة بالإسهال والقيء والغثيان .
  • الدوار .
  • الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المملحة .

ودائمًا ما يكون ذلك مصحوب بانخفاض في ضغط الدم ونقص نسبة الجلوكوز والصوديوم وارتفاع في نسبة البوتاسيوم والكالسيوم .

تفسير نتائج اختبار ACTH

-في حالة الإصابة بمتلازمة كوشينج (بسبب ورم في الغدة النخامية) : تكون نسبة كل من الكورتيزول وهرمون ACTH مرتفعة .

-في حالة ورم الغدة الكظرية : يكون هناك زيادة في هرمون الكورتيزول وانخفاض في نسبة هرمون ACTH .

-في حالة وجود أورام تفرز هرمون ACTH (بأماكن أخرى بالجسم غير الغدة النخامية) : يكون هناك زيادة وارتفاع في نسبة كل من الكورتيزول والـ ACTH .

-في حالة مرض أديسون (الناتج عن انخفاض نشاط أو تلف الغدة الكظرية) : يكون هناك نقص في هرمون الكورتيزول وزيادة في مستوى هرمون ACTH .

-في حالة قصور الغدة النخامية : يكون هناك انخفاض في مستوى الكورتيزول ، ويكون هناك انخفاض في مستوى ACTH وقد يظل في المعدل الطبيعي خصوصًا في بداية الإصابة .

وبغض النظر عن تفسير نتيجة اختبار هرمون ACTH السابق ؛ إلا أنه لا بُد من الرجوع أولًا إلى الطبيب المُعالج حتى يتمكن من تحديد الحالة المرضية بشكل صحيح مع الأعراض السريرية والفحوصات الطبية الأخرى .

شروط إجراء تحليل هرمون ACTH

هناك مجموعة من الاحتياطات التي يجب أخذها في الاعتبار عند إجراء اختبار ACTH ؛ حتى لا تتأثر نتيجة التحليل على النحو التالي :

-يتم سحب عينة الدم من وريد المريض ، ويتم إضافتها إلى مانع التجلط إديتا ثم فصلها عبر أجهزة الطرد Centrifuges .

-هناك وقت مُحدد لإجراء تحليل ACTH ؛ حيث يتم الصيام طوال ساعات الليل ، ثم أخذ عينة الدم في تمام الساعة الثامنة أو التاسعة صباحًا على أقصى تقدير .

-يجب أن يطلع الطبيب على جميع الأدوية التي يتناولها المريض والمكملات الغذائية أيضًا ؛ وهناك بعض الأدوية التي لا بُد من التوقف عن تناولها قبل يومين على الأقل من أخذ عينة التحليل ومنها أدوية الستيرويد لأنها قد تتداخل خطئًا مع نتيجة التحليل .

-يجب الصيام عن الأكل تمامًا لمدة لا تقل عن 8 ساعات قبل إجراء الاختبار ، ولا بُد من الحصول على قسط وافر من النوم يوميًا قبل إجراء التحليل ، لأن الإرهاق والإجهاد وعدم النوم قد يرفع من مستوى الهرمون في الجسم بشكل طبيعي .

-كما يجب الحرص على عدم بذل أي مجهودات بدنية أو أنشطة أو تدريبات رياضية أو غيرها قبل إجراء الاختبار بما لا يقل عن 12 ساعة ، لأن التعرض إلى الإجهاد البدني قد يرفع من مستوى الهرمون أيضًا ، وبالتالي ؛ لا تكون نتيجة الاختبار دقيقة .

السابق
ما هو تحليل C peptied
التالي
ما هو اختبار FOBT