صحة عامة

ماذا تفعل عند هبوط الضغط

ماذا تفعل عند هبوط الضغط

هبوط ضغط الدم أحد أكثر الأمراض شيوعًا ، وهو يحدث نتيجة لانخفاض مستويات الدم في الجسم ، مما يتبعه قلة في نسبة الأكسجين داخل الجسم ، وهو الأمر الذي قد يمثل خطورة على الصحة الجسدية بشكل عام ، لذا نخبرك في هذا المقال ماذا تفعل عند هبوط الضغط  .

ماذا تفعل عند هبوط الضغط

نعم، في بعض الحالات يبدو انخفاض ضغط الدم جيدًا ، ولكن عندما ينخفض بصورة زائدة عن المعقول أو يهبط لدى الأشخاص الذين قد يتسبب لهم ذلك بالضرر ، فهي مشكلة كبيرة يجب التعامل معها ، ويكون التعامل أحيانًا من خلال المحاليل الطبية الخاصة برفع ضغط الدم المنخفض كذلك تقلل من حدة الأعراض المصاحبة له ، وبعض الحالات الأخرى يستلزم تدخل طبي أكبر من خلال تنال الأدوية والعلاجات الخاصة برفع مستوى الضغط ، وإليك تسع طرق لرفع ضغط الدم المنخفض من خلال العلاجات الطبيعية .

غالبية الأشخاص الذين يحدث لديهم هبوط في ضغط الدم لا يحتاجون إلى أي تدخلات طبية أو أدوية ، بل بعض العلاجات الطبيعية وتغيير نظام الحياة اليومي لرفع ضغط الدم المنخفض ، كما يلي :

تناول المزيد من الملح

بعكس ما يتم ترويجه فإن الوجبات منخفضة الصوديوم ليست جيدة للجميع الذين يعانون من مشاكل في ضغط الدم ، لذا يتوجب على الأشخاص الذين يعانون من هبوط ضغط الدم التوجه إلى زيادة تناولهم للصوديوم بشكل معتدل للمساعدة في رفع ضغط الدم المنخفض .

تجنب المشروبات الكحولية

تناول الكحول يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم أكثر ، لذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم تجنب شرب كميات زائدة من الكحول ، ومن الأفضل التوقف عن تناوله .

ادوية مسببة لانخفاض ضغط الدم

قد يكون سبب انخفاض ضغط الدم هو الآثار الجانبية لبعض الأدوية التي تتناولها لذا يفضل مراجعتها مع الطبيب المختص ، وذلك في حالة أن أعراض انخفاض ضغط الدم بدأت بعد تناول هذه الأدوية ، فمن الضروري مناقشة الأعراض مع الطبيب .

ضم الساقين بشكل الصليب أثناء الجلوس

أوضحت الأبحاث أن ضم الساقين بشكل الصليب أثناء الجلوس يرفع من ضغط الدم ، لذا من الأفضل أن يتبع هذه الطريقة في الجلوس أولئك الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم فهي تقوم برفع الضغط وبأقل جهد ممكن .

شرب الماء

ليس من الضروري أن تشرب الماء عندما تشعر بالعطش فقط ، فإن تناول الماء مفيد جدًا لزيادة حجم الدم ، مما يمكن أن يخفف من أحد الأسباب المحتملة لانخفاض ضغط الدم ، يمكن أن يساعد أيضًا في تجنب الجفاف .

تناول وجبات خفيفة بشكل متكرر

التقليل من حجم الوجبة التي تتناولها يساعد على رفع ضغط الدم المنخفض ، فإن تناول وجبات أصغر وأكثر تواتراً على مدار اليوم قد يساعد في انخفاض ضغط الدم .

ارتداء جوارب ضغط

من الممكن أيضًا ارتداء جوارب الضغط الطبية فهي تعمل على تقليل كمية الدم التي يتم سحبها إلى أسفل الساقين والقدمين ، وبالتالي نقلها إلى مكان آخر ، كما تستخدم جوارب الضغط أيضًا للمساعدة في تخفيف الضغط والألم المرتبط بالدوالي الوريدية .

تجنب الحركة المفاجئة

إن القيام بشكل مفاجئ أو الجلوس بشكل مفاجئ وسريع يؤدي إلى الشعور بالدوار أو قد يؤدي إلى الإغماء عند الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم ، بما يعني أنه لم يضخ القلب كمية كافية من الدم عبر الجسم بسرعة كافية لتفسير التغيير المفاجئ في الحركة سواء ارتفاعًا أو انخفاضًا .

انتبه للاعراض

كما أوضح الأطباء فإن مشكلة ضغط الدم أو القلق منه يبدأ عن وجود أعراض ، لذا يجب الانتباه لها ومعرفة الأشخاص لما يحدث معهم واللجوء مباشرة إلى الطبيب حتى لا تتفاقم المشكلة بشكل مفاجئ .

ما هو انخفاض ضغط الدم

يتم تعريف انخفاض ضغط الدم أنه أي قراءة لمستويات الضغط من خلال استخدام ملليمتر من الزئبق ، أنه المستوى الأقل من 90 مم زئبق على 60 مم زئبق ، ويرى الأطباء أن تعريف هبوط ضغط الدم عبارة عن المشكلة التي تبرزها الأعراض التي يشعر بها الأشخاص المصابون بهبوط ضغط الدم ، فإن انخفاض الدم ليس مصدر قلق إذا لم تكن هناك أعراض موجودة ، حيث تعتبر الأعراض أداة للتنبيه إلى عدم وصول كمية كافية من الدم إلى أعضاء الجسم .

وفي حالة وجود هذه الأعراض واستمرارها لوقت طويل فإنها قد تتسبب في عواقب وخيمة ، نذكر منها :

  • صدمة
  • السكتة الدماغية
  • نوبة قلبية
  • فشل كلوي

ماذا يحدث عندما ينخفض ضغط الدم

ضغط الدم في جسم الإنسان ليس مستقرًا كما تتوقع ، وإنما هو طيلة اليوم بين صعود وهبوط ، فمثلما يقوم منظم الحرارة بضبط الفرن  ويعمل مكيف الهواء على الحفاظ على درجة حرارة مريحة لمنزلك ، كذلك يكون لجسمك آلية مدمجة للحفاظ على ضغط دمك مستقرًا نسبيًا .

لكن بعض العوامل قد تسبب خللًا مثل الشيخوخة أو تناول بعض الأدوية ، أيضًا بعض الحالات المرضية يمكن أن تتداخل مع هذه الآلية التنظيمية ، مما يجعل ضغط الدم ينخفض لديك بشكل كبير عند الوقوف ، وهي حالة تعرف باسم انخفاض ضغط الدم الانتصابي ، ينتج عنه عدم وصول كمية كافية من الدم إلى عقلك ، مما قد يؤدي إلى الدوار وجعل الرؤية غير واضحة .

لدينا عامل العمر كذلك ، حيث يعاني حوالي 5٪ من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا من انخفاض ضغط الدم الانتصابي ، ولكن يرتفع معدل انتشار الإصابة إلى 30٪ عن عمر 70 عامًا ، ومع تقدم الأشخاص في السن ، تصبح الشرايين في جميع أنحاء الجسم أكثر صلابة مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ، وقد تصبح مستشعرات مراقبة الضغط لديهم أقل حساسية وهو ما يسبب عدم قدرة كبار السن على الاستجابة لنوبات ضغط الدم بشكل فعال خاصةً إذا كان ضغط الدم مرتفعًا ، ويقول الدكتور ليبسيتز إنه كلما ارتفع ضغط دم بشكل كبير كلما ازدادت احتمالية انخفاضه .

ويعد كبار السن من الأشخاص الأكثر عرضة لتناول الأدوية التي قد تزيد من انخفاض ضغط الدم الانتصابي ، مثل الأدوية التي تشمل ” حاصرات بيتا ” والتي من شأنها أن تقلل معدل ضربات القلب ، وكذلك ” حاصرات ألفا ” المستخدمة عند الرجال لعلاج البروستاتا المتضخمة ، أيضًا أدوية البرد والحساسية وخاصة ” ديفينهيدرامين ”  ” بينادريل ” ، كذلك تؤدي غالبية مضادات لنفس المشكلة ، ومع زيادة التقدم في العمر يفقد الناس شعورهم بالعطش والجفاف يزيد المشكلة سوءًا .

مرض السكري أيضًا وغيره من الأمراض مثل مرض باركنسون أو السرطان ، يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم الانتصابي .

السابق
الاسعافات الاولية عند ارتفاع الضغط
التالي
ممنوعات مريض الضغط