علم الصيدلة

ماذا تعرف عن حقنة النالتريكسون؟

ماذا تعرف عن حقنة النالتريكسون؟

نالتريكسون (Naltrexone) هي مادة لديها فاعلية مضادة للمواد الأفيونية (ضادّة – Antagonist)، يمكن أن تعالج مدمني الأفيون أو تسمم الأفيون.
تعطى المواد الأفيونية مثل المورفين (Morphine)، البيثيدين (Pethidine)، أوكسيكودوني (Oxycodone)، الكودائين (Codeine)، كمسكنات مخدّرة، ولكن، قد يؤدي استعمالها إلى الإدمان أو قد تستغل لاستعمال سيئ (والمثال البارز هو الهيروين). يُعيق النالتريكسون (Naltrexone) المستقبلات التي ترتبط بها المواد الأفيونية ويعيق نشاطها. وهكذا، يمنع الشعور بالشمق (Euphoria) الذي يميز استعمال هذه المواد.
يتم العلاج بالنالتريكسون (Naltrexone) لدى المدمنين تحت إشراف طبي أو في مركز الفطام، بدمجه مع العلاج السلوكي والعلاج النفسي. يعطى الدواء عن طريق الفم، بعد أن يجتاز المريض مرحلة انفصال تستمر على الأقل 7 إلى 10 أيام. علاج آخر شائع هو بواسطة إزالة السُّمِّيّة (علاج الإدمان – Detoxification). وفقًا لهذه الطريقة يحقن النالتريكسون (Naltrexone) بجرعات عالية عندما يكون المريض تحت التخدير، لمنع أعراض الفطام. ثم يتلقى المريض العلاج بالنالتريكسون (Naltrexone) عن طريق الفم للاستعمال اليومي.
يستخدم النالتريكسون (Naltrexone) أيضًا لعلاج مدمني الكحول (Alcoholism)، وقد وُجد أنه فعال في الحد من وتيرة وشدة العودة للشرب.
أظهرت الدراسات المختلفة فعالية استعمال جرعة منخفضة من النالتريكسون (Naltrexone) (حوالي عُشْر الجرعة التي تعطى لعلاج المدمنين) لعلاج الأمراض التي تتميز باشتراك جهاز المناعة. كان البحث الأكثر تقدمًا في الموضوع، عن مرض كرون (Crohn’s disease)، لكن هناك أيضًا دراسات وتقارير حول مرض التَّصَلُّبِ المُتَعَدِّد (Multiple Sclerosis)، مرض الإيدز، متلازمة القولون المتهيج (Irritable Bowel Syndrome)، متلازمة التعب المزمن (Chronic fatigue syndrome)، الصدفية (Psoriasis)، فيبرومْيالْغيا (Fibromyalgia) والسرطان.

تعليمات تناول الدواء نالتركسون
طريقة التناول:
أقراص، حقن.

عدد الجرعات:
ثلاث مرات في الأسبوع أو مرة في اليوم.

الجرعة:
بداية الفعالية:
مدة الفعالية
50 ملغ: 24 ساعة. 100 ملغ: 48 ساعة. 150 ملغ: 72 ساعة.

كيفية استخدامها

– يتم حقن النالتريكسون في العضل، وعادة ما يتم ذلك لمرة واحدة في الشهر (كل أربعة أسابيع)، ويعطى فقط من قبل طبيب أو ممرضة في عيادة. و يعد أخذها بانتظام أمرا ضروريا للعلاج.

الأعراض الجانبية :
 المغص ، أو الإحساس بألم بسيط أو متوسط في المعدة أو الأمعاء .
 قلق واضطرابات انوم .
 العصبية المفرطة .
 ألم في المفاصل والعضلات .
 الغثيان والقيء .
 فقدان الشهية .
 طفح جلدي والتعرق .
 الإرهاق .
 صداع بمكن السيطرة عليه بتناول المسكنات البسيطة .
 تشوش الرؤية والتفكير ، مما يعني تجنب القيادة والمهام التي تحتاج للتركيز واليقظة .

الاحتياطات :
 لا توجد أدلة على سلامة تناول الدواء أثناء الحمل ، لذا يجب مقارنة الفوائد عن المخاطر على الجنين .
 لا ينصح باستعمال خلال فترة الرضاعة حيث ليس هناك دليل حول سلامة وأمن استعمال المرضعات .
 ينصح بعدم استعمال الدواء لمن دون الثامنة عشر ، لذا يجب استشارة الطبيب قبل استعماله .
 لا توجد أي مشاكل صحية ترتبط بتناول النالتريكسون لدى كبار اسن .
 ينصح بعد استعمال نالتريكسون أثناء القيادة .
 يجب اخبار الطبيب الجراح وطبيب التخدير قبل الخضوع للعمليات الجراحية في حال استعمال نالتريكسون .
 تجنب تناول المهدئات العصبية ، المسكنات ، مثبطات المزاج ، مضادات الهيستامين ، أو الأدوية المؤثرة على الألم .

حقن لعلاج الإدمان

أدوية علاج الإدمان هي أول اسلحتك المستخدمة في رحلتك مع علاج الإدمان من المخدرات، والتي تسهل من عملية العلاج بشكل كبير من خلال قدرتها على علاج الأعراض الانسحابية وإعادة الجسم إلى اتزانه

حقنة Naltrexone

نالتريكسون (Naltrexone) هي مادة لديها فاعلية مضادة للمواد الأفيونية (ضادّة – Antagonist)، يمكن أن تعالج مدمني الأفيون أو تسمم الأفيون.
تعطى المواد الأفيونية مثل المورفين (Morphine)، البيثيدين (Pethidine)، أوكسيكودوني (Oxycodone)، الكودائين (Codeine)، كمسكنات مخدّرة، ولكن، قد يؤدي استعمالها إلى الإدمان أو قد تستغل لاستعمال سيئ (والمثال البارز هو الهيروين). يُعيق النالتريكسون (Naltrexone) المستقبلات التي ترتبط بها المواد الأفيونية ويعيق نشاطها. وهكذا، يمنع الشعور بالشمق (Euphoria) الذي يميز استعمال هذه المواد.
يتم العلاج بالنالتريكسون (Naltrexone) لدى المدمنين تحت إشراف طبي أو في مركز الفطام، بدمجه مع العلاج السلوكي والعلاج النفسي. يعطى الدواء عن طريق الفم، بعد أن يجتاز المريض مرحلة انفصال تستمر على الأقل 7 إلى 10 أيام. علاج آخر شائع هو بواسطة إزالة السُّمِّيّة (علاج الإدمان – Detoxification). وفقًا لهذه الطريقة يحقن النالتريكسون (Naltrexone) بجرعات عالية عندما يكون المريض تحت التخدير، لمنع أعراض الفطام. ثم يتلقى المريض العلاج بالنالتريكسون (Naltrexone) عن طريق الفم للاستعمال اليومي.
يستخدم النالتريكسون (Naltrexone) أيضًا لعلاج مدمني الكحول (Alcoholism)، وقد وُجد أنه فعال في الحد من وتيرة وشدة العودة للشرب.
أظهرت الدراسات المختلفة فعالية استعمال جرعة منخفضة من النالتريكسون (Naltrexone) (حوالي عُشْر الجرعة التي تعطى لعلاج المدمنين) لعلاج الأمراض التي تتميز باشتراك جهاز المناعة. كان البحث الأكثر تقدمًا في الموضوع، عن مرض كرون (Crohn’s disease)، لكن هناك أيضًا دراسات وتقارير حول مرض التَّصَلُّبِ المُتَعَدِّد (Multiple Sclerosis)، مرض الإيدز، متلازمة القولون المتهيج (Irritable Bowel Syndrome)، متلازمة التعب المزمن (Chronic fatigue syndrome)، الصدفية (Psoriasis)، فيبرومْيالْغيا (Fibromyalgia) والسرطان

كبسولة تزرع تحت الجلد لعلاج الإدمان

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية «FDA» أمس الأول، على أول دواء لعلاج إدمان المنومات والمسكنات والمواد المخدرة، وهو على شكل كبسولة تُزرع تحت الجلد، وذلك بعد تجارب سريرية استمرت عدة سنوات.

يطلق على الدواء اسم «بروبوفين»، وهو من نتاج تعاون شركتي الدواء الأمريكيتين «تايتان فارماسوتيكال» و «برابورن فارماسوتيكال»، ويحتوي الدواء على مادة البوبرينورفين النشطة، التي وافقت عليها «FDA» في العديد من المنتجات الدوائية لعلاج الإدمان.

وتزرع الكبسولة لمدة ستة شهور تحت الجلد في الجزء العلوي من الذراع، وتزال في نهاية العلاج مع الاستمرار في الحصول على برامج الدعم السلوكي.

وذكرت الهيئة الأمريكية بعد موافقتها، أن الأدلة تشير إلى أن استخدام هذه الدواء كجزء من برنامج العلاج الشامل أكثر فعالية من برامج العلاج التي تهدف إلى التخلص من إدمان الأدوية والمسكنات والمواد المخدرة على المدى القصير.
وبحسب إدارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية، يعاني أكثر من 2.2 مليون أمريكي الإدمان ولا يحصل سوى نصفهم على المساعدة للإقلاع عنه.
وقال بيشاد شيلدون، الرئيس التنفيذي لشركة «برابورن فارماسوتيكال»: «أعتقد أن هذا الدواء الذي يزرع تحت الجلد الأفضل من نوعه في الأسواق».

السابق
اختراق طبي دوائي جديد في علاج الاكتئاب
التالي
المضادات الحيوية بدأت تفقد حيويتها