أدوية

ماذا تأكل عند تناول المضاد الحيوي؟

ماذا تأكل عند تناول المضاد الحيوي؟

المضادات الحيوية مطلوبة فقط لعلاج بعض أنواع العدوى التي تسببها البكتيريا، نحن نعتمد على المضادات الحيوية لعلاج الحالات التي تشكل خطر كبير على الحياة، الإنسان لديه تريليونات من البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة الأخرى التي تعيش في الأمعاء، تحارب المضادات الحيوية البكتيريا، ويمكن أن تخلّ بتوازن البكتيريا، عندما تُعيق المضادات الحيوية التوازن البكتيري، فقد يعاني الشخص من آثار جانبية، مثل الغثيان أو الإسهال.

أطعمة يجب تناولها أثناء تناول المضادات الحيوية

تمنع المضادات الحيوية الجسم من الخضوع لآثار الالتهابات البكتيرية، على الرغم من أنها العلاج المناسب لحماية أعضائنا من التلف، فقد يكون لها بعض الآثار الجانبية مثل الإسهال أو آلام البطن أو الغثيان؛ لذلك يجب وجود بعض المتطلبات مثل تناول أطعمة معينة قبل وأثناء وبعد الجرعة التي تساعد في تقليل هذه الآثار الجانبية، من أفضل الأطعمة التي يجب تناولها لزيادة فعالية وتقليل الآثار الجانبية للمضادات الحيوية ما يلي:

  • البروبيوتيك: البروبيوتيك هي بكتيريا حيّة يتم استهلاكها لتقليل خطر الآثار الجانبية المرتبطة بالمضادات الحيوية، من المعروف أن العصيات اللبنية والسكريات هي أكثر البروبيوتيك فعالية، نظراً لأن البروبيوتيك هي بكتيريا، فإنها تصبح عرضة للقتل بواسطة المضادات الحيوية وبالتالي، من المهم تناول البروبيوتيك بعد بضع ساعات من المضادات الحيوي.
  • الأطعمة المخمرة: يتم تصنيع الأطعمة المخمرة مثل الزبادي والجبن والحليب باستخدام العديد من الأنواع البكتيرية الصحية، التي تعيد بكتيريا الأمعاء التالفة إلى حالة صحية بعد تناول المضادات الحيوية.
  • البريبايوتك: في كثير من الأحيان أثناء محاولة التخلص من البكتيريا الضارة من الجسم، تنتهي المضادات الحيوية في نهاية المطاف بإتلاف بكتيريا الأمعاء المفيدة، تغذي الأطعمة الحيوية البكتيريا الجيدة ويتم هضم الأطعمة الغنية بالألياف مثل العدس والفاصوليا وتخميرها بواسطة بكتيريا الأمعاء السليمة، ممّا يسمح لها بالنمو.
    حتى الأطعمة التي لا تحتوي على نسبة عالية من الألياف يمكن أن تؤدي دورالبريبايوتك، مثل الكاكاو. يحتوي الكاكاو على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة التي لها تأثيرات بروبيوتيك إيجابية على ميكروبات الأمعاء، لذلك تعزز البريبايوتكس نمو البكتيريا الجيدة ويجب أن تؤكل بعد الجرعة.
  • زيت جوز الهند: يحتوي على أحماض دهنية، التي قد تساعد على تقليل خطر الإصابة بعدوى الخميرة المرتبطة بالمضادات الحيوية.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين K: نادراً ما يمكن أن يؤدي العلاج بالمضادات الحيوية إلى نقص في فيتامين k؛ ممّا قد يساهم في اختلال البكتيريا، يتم الحصول على فيتامين k عن طريق تناول الخضروات الورقية الخضراء، القرنبيط، الكبد والبيض.
السابق
هل يؤثر الكحول على فعالية المضاد الحيوي؟
التالي
اعتقادات خاطئة حول مقاومة المضادات الحيوية