صحة عامة

كيف يتكون الحليب في الثدي للمرأة

كيف يتكون الحليب في الثدي للمرأة

حليب الثدي أو لبن الأم من الأغذية الهامة للطفل والتي تنصح بها منظمة الصحة العالمية حيث أنه يعتبر لبن الأم بمثابة مصدر رئيسي للطفل الذي يكون حديث الولادة ذات عمر يوم إلى أن يبلغ النصف عام، حيث أنها تنصح أيضًا بالمتابعة بالرضاعة الطبيعية خلال تناول الطفل للطعام الجامد أو الصلب بعد عمر الستة أشهر، فالرضاعة الطبيعية تعد من أكثر لحظات التواصل الذي يكون بين الأم وطفلها، كما أنه يساعد على إنشاء العلاقة الحميمة بينها وبين طفلها مع الحب والعاطفة والحنان الذي يحدث بين كل منهما.

كيف يتكون الحليب في الثدي

قد يتواجد في كل ثدي عند المرأة غدد تعرف هذه الغدد، بغدد الثدي وهذه الغدد تكون مسئولة عن إنتاج حليب أو لبن الأم، ويتكون هذا الحليب من الغدد النخامية التي تنتج هرمون البرولاكتين، وأيضًا يوجد في غدد الثدي أجزاء أخرى قد تلعب دورًا هامًا في عملية إنتاج اللبن في الثدي، وهو ما يلي:

الحويصلات الهوائية

  • الحويصلات الهوائية يعتبر هو المكان الذي يتم من خلاله إنتاج الحليب فيه بعد أن يقوم بطلب من الغدة النخامية، والتي تكون عبارة عن مجموعة من أكياس قد تشبه حبات العنب، والتي تحيط بها عضلات صغيرة جدًا قد تسبب الضغط على هذه الحويصلات المملوءة باللبن لكي تدفع الحليب الموجود بداخلها إلى القنوات الخارجية التي توجد بين هذه المجموعات والتي تزيد خلال فترة الحمل.

القنوات الصغيرة

  • وهذه القنوات الصغيرة عبارة نقل الحليب من الحويصلات الهوائية إلى قنوات الحليب الرئيسية في الثدي.

قنوات الحليب الرئيسية

  • وهذا يكون عبارة عن مجموعة معقدة من الأنابيب والقنوات التي تتكون من مجموعة من حويصلات هوائية إلى الرضيع بشكل مباشر والتي تتجمع مع بعضها عند منطقة الحلمة.

معلومات عن حليب الثدي

  • حليب الأم الذي ينتج في الأيام الأولى من الولادة يسمى بحليب اللبأ، والذي يسمى أيضًا بلبن السرسوب، وهو يشبه الحليب المكثف وهو الذي يعتبر مصدر غني بالبروتين وأنه حليب قليل الدسم، كما أنه يساعد الأطفال حديثي الولادة على تقوية جهازهم المناعي، كما أنه يكافح الأمراض.
  • من الممكن أن تشعر بعض الأمهات الذين يكونون جدد في عملية الرضاعة خلال الأسبوع الأول من الرضاعة بألم شديد واحتقان في الثديين، ويعد هذا شيء طبيعي نتيجة نقل حليب أو لبن الأم عن طريق الثديين.
  • عندما تقوم الأم برضاعة طفلها بشكل متكرر وبعدد مرات كثيرة، فهذا يعمل على تحفيز إنتاج الكثير من البرولاكتين.

كيفية زيادة تدفق حليب الثدي

  • يجب على الأم المرضعة التي تعمل على إرضاع طفلها رضاعة طبيعية أن تعمل جاهدًا على الحفاظ على تناول وجبات غذائية جيدة ومتوازنة، كما أنها لابد من تناول شرب كميات وفيرة من الماء بشكل يومي وبشكل منتظم أيضًا، كما أنه يجب أن تتناول الكثير من الخضروات والفواكه وأنها تعمل على تنوع اللحوم سواء اللحوم الحمراء، أو اللحوم البيضاء، وتجنبها الدهون من جميع أنواع الطعام.
  • يجب على المرضعة أن تلتزم تناول شرب منقوع بعض الأعشاب الطبيعية، مثل، منقوع الحلبة، وتوت العليق.
  • يجب على الأم أيضًا أنها تقوم بمتابعة ضخ أو خروج الحليب من ثدييها في حالة إذا لم يكن الطفل جائعًا، لكي يتم إفراز اللبن بصورة متكررة مع ضرورة رضاعة الطفل من كل ثدي من الثديين بالتناوب.
  • أيضًا يجب على الأم المرضعة أن تحافظ على الحالة النفسية والمستقرة، وأنها تعمل على الاسترخاء والراحة والهدوء إذا شعرت بالتعب أو القلق أو الإجهاد.
  • لا يجب أن تقوم الأم بإعطاء الحليب الصناعة.

كيفية التخلص من حليب الثدي بعد الفطام

قد يوجد عدة طرق تكون مخالفة ومتنوعة والتي يمكن من خلالها أن تتخلص بها الأم من حليب الثدي بعد الفطام، ومن أهم هذه الطرق هي:

  • على الأم التي تريد أن تمنع حليب الثدي بعد الفطام أنها تمنع تمامًا المشروبات التي نكون مدرة للبن، مثل مشروب الحلبة وهذا يكون لمدة ثلاثون يومًا كاملًا.
  • يجب على الأم أن تقوم بتناول مشروب النعناع الذي يعمل على قلة إدرار اللبن.
  • تقوم الأم بوضع كميات باردة يوميًا في حالة إذا شعرت الأم بحرقان في ثدييها.
  • من الممكن أن تذهب الأم إلى الطبيب الخاص بها من أجل أنها تقوم باستشارته عندما تريد أن تتناول أي أدوية التي تعمل على تجفيف أو تنشيف اللبن بعد الفطام.
  • تجنب الأم الضغط على الثدي لأن هذا من الممكن أن يعمل على مليء الثدي بالحليب.
  • على الأم أن تختار حمالات صدر واسعة ومريحة.
  • عندما يحدث أي تغيرات في لون وشكل الجلد، من الأفضل أن تذهب إلى الطبيب حتى تستشيره لكي لا تتعرض بأي التهاب.
  • من الممكن في بعض الحالات أن تقوم الأم يتناول المسكنات خاصة بعد فترة الرضاعة بعد عملية الفطام.

تنشيف الحليب بعد الفطام عن طريق الأعشاب

  • هناك العديد من النساء اللاتي يقومون بعملية الرضاعة واللاتي يعانون من وجود اللبن بشكل كبير في الثدي بعد الفطام، فقد تشعر الأم بألم شديد في منطقة الصدر، وقد تلجأ الأم لزيارة الطبيب الخاص بها لكي يقوم بنصحها بأنها تتناول الأعشاب التي تعمل على تنشيف اللبن بعد الفطام، ومن هذه الأعشاب: البقدونس، والنعناع، والمرمرية.
السابق
رجيم للأطفال يخسس 10 كيلو في أسبوع
التالي
الحمل العنقودي وارتفاع هرمون الحمل