الولادة

كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر

كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر

قد لا تعرف المرأة الكثير من الأمور عن الولادة خاصة في الحمل للمرة الأولى وعن المخاض وبداية الولادة للمرأة البكر في المرة الأولى فهي على النحو التالي :

1- بعد أن تدخل المرأة شهرها التاسع خاصة البكر من الممكن أن تلد في أي يوم ولكن دائما ما يكون مع نهاية الشهر التاسع، ومع بداية مرحلة المخاض فتمتد المرحلة الأولى من 8 إلى 12 ساعة وذلك في الولادة للمرة الأولى ولكن الأمر يكون أقل في الولادة الثانية والثالثة وهكذا.

2- وفي المرحلة الثانية من المخاض وهي تعد الولادة بالفعل والتي لا تستمر سوى ساعة أو قد تزيد أو قد تقل قليلا وخاصة إن كانت الولادة طبيعية ولا مشاكل بها.

3- أما المرحلة الثالثة وهي المرحلة التي تخص خروج المشيمة وهي لا تزيد عن 20 دقيقة فقط.

مسهلات الولادة الطبيعية للبكر

غالباً ما تكون الولادة الأولى أمراً مقلقاً بالنسبة للأمّ خصوصاً وأنّ المقارنة بين الولادات غير ممكنة بسبب اختلاف التجربة بين امرأة وأخرى وبين ولادة وأخرى للأمّ نفسها أيضاً.

لتبديد هذا القلق، تبحث الحامل عن طرق لتسهيل الولادة الأولى. ونعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز مسهلات الولادة للبكر التي يمكن اللجوء إليها.

تدليك الظهر

يُعتبر التدليك هاماً بالنسبة للحامل في كلّ فترات حملها، وخصوصاً في الأشهر الأخيرة قبل حلول موعد الولادة.

ويمكن اللجوء خصوصاً إلى التدليك لمنطقة الظهر من أجل تسهيل ولادة البكر نظراً لقدرة هذه الطريقة على تحفيز الجسم والبشرة على إفراز مسكنات الألم الطبيعيّة التي تخفّف من الألم المصاحب للولادة.

استخدام حوض ماء دافئ

قد يكون من المفيد استشارة الطّبيب بشأن مدى إمكانية الولادة في حوضٍ من الماء الدافئ، نظراً لأنّ ذلك يمكن أن يزيد من استرخاء عضلات الجسم ممّا يجعل الأمّ أقوى من جهة قدرتها على تحمّل الإنقباضات وتقلّصات الرحم خلال الولادة.

كما يمكن للحامل المواظبة على الإستحمام في الماء الدافئ لتسهيل ولادة البكر والتخفيف من الآلام المصاحبة لها.

الرياضة

تُعدّ التمارين الرياضية من المسهلات الفعالة لولادة البكر، نظراً لأنّها تساعد على تخفيف التوتّر والقضاء على الخوف، شرط ممارستها تحت إشرافٍ طبّي والتزام الإرشادات الطبية في هذا الإطار.

ويمكن للحامل أن تحرص على ممارسة رياضة المشي، لأنّها تزيد من معدّل ضربات القلب وتجعل الجسم قوياً وقادراً على تحمّل كلّ الأعراض المصاحبة للولادة الطبيعيّة.

العلاقة الحميمة

تتعدّد الآراء بشأن دور الممارسة الحميمة في تحفيز المخاض وتسهيل الولادة الأولى، خصوصاً وأنّها تحفّز الجسم على إفراز هرمون الاكسيتوسين ممّا يساعد في تنشيط انقباضات الرحم وبالتالي تسهيل عمليّة الولادة الطبيعيّة وخروج الطفل.

أطعمة محفّزة للولادة

هناك العديد من الأطعمة التي يمكن اللجوء إليها بعد استشارة الطّبيب، من أجل تسهيل الولادة الطبيعيّة الأولى، ومنها:

– التمر، من المفيد تناوله باعتدال خلال الحمل وهو يسهّل الولادة ويساهم في تسريعها.

– العسل، يساعد في تليين عضلات الرحم وتسهيل الولادة.

– البابونج، يلعب دوراً هاماً في تحفيز الطلق والمساعدة على فتح عنق الرحم.

– الكمون، يساهم في تحفيز الولادة الطبيعيّة من خلال زيادة انقباضات الرحم.

هل الولادة مؤلمة للبكر

تكاد لا تختلف أعراض وألم الولادة لدى المرأة البكر عن غيرها، إلا أنّ عامِل الخوف يلعب دوره من ناحية زيادة القلق والتوتّر كلّما اقترب موعد الولادة خصوصاً وأنّها التجربة الأولى لها.

وهذا الضغط النفسي الذي تتعرّض له الحامل ما قبل الولادة إذا كانت تجربتها الأولى، يمكن أن يزيد من شعورها بالألم. لذلك يُنصح بالإسترخاء واستشارة الطّبيب بشأن تفاصيل الولادة والحصول منه على أجوبة شافية لكلّ الأسئلة التي تخطر في بال الحامل وتزيد من قلقها.

وعندما تمرّ الأمّ بتجربة ثانية وثالثة، قد تلحظ أنّ الألم يتقلّص، إلا أنّ ما يحصل بالفعل هو أنّها مرّت بالتجربة الأولى والتي هي الأصعب، وباتت على علم بكلّ تفاصيل الولادة.

أعراض الولادة الطبيعية للبكر

تتشابه أعراض الولادة بين الولادة الأولى والولادات التي تليها، والأعراض تشمل: زيادة في الإفرازات المهبلية وتكون على شكل مخاط، وسببها استعداد عنق الرحم للولادة الطبيعية.

الشعور بمغص وانقباضات متقطعة أسفل البطن وعلى فترات متباعدة، وتشعر الأم في حملها الأول بهذه الانقباضات بصورة أكبر، حيث تكون المرة الأولى التي تشعر بها وتخوض هذه التجربة، ويمكن تمييزها عن ألم الولادة الحقيقي حيث إنها تتوقف بعد بعض الوقت، كما أنها لا تزيد أو تتقارب. وتستمر هذه الأعراض خلال الأسبوع الأخير قبل الولادة مع تغير شدتها، وتعرف بتقلصات براكستون، ويجب تمييزها عن أعراض الولادة الحقيقية.

زيادة الرغبة في التبول، بسبب نزول رأس الجنين في الحوض، وما يصاحب ذلك من ضغط على المثانة والمستقيم.

الشعور بألم الطلق أو المخاض ويزول بعد دقيقة أو دقيقة ونصف ويتكرر بشكل منتظم، كل 20 دقيقة تقريبًا في البداية، ثم تتقارب الانقباضات وتصبح كل 15 دقيقة أو كل 10 دقائق.

نزول السائل المحيط بالجنين، بالإضافة إلى سوائل مهبلية مخاطية الشكل، وتكون مصحوبة بالقليل من الدم، ما يوحي ببدء أولى مراحل الولادة بصورة كبيرة، حيث يبدأ عنق الرحم في الاتساع.

الإصابة بآلام شديدة أسفل الظهر والبطن تشبه آلام فترة الحيض، لكنها أكثر قوة.

الوقت الواجب فيه التوجه إلى المستشفى: يجب التوجه إلى المستشفى فورًا عند الإحساس بأن حركة الجنين قلت عن المعتاد، أو عند رؤية السوائل الغريبة التي تنزل من المهبل، أو نزول ماء صافٍ يبلل الملابس من غير دم.

تسريع الولادة للبكر

ممارسة التمارين الرياضية

يُعدّ توسّع عنق الرحم أحد الأعراض التي تشير إلى بداية الدخول في مرحلة المخاض (بالإنجليزية: Labor)، حيث يصل التوسع في المرحلة الأولى من الولادة إلى 10 سنتيمترات، وتجدر الإشارة إلى إمكانية تسهيل الولادة، وتسريع عملية التوسع عن طريق الحركة بشكل مستمر، الأمر الذي يساهم في زيادة التروية الدموية، وتحفيز التوسع، بالإضافة إلى ممارسة تمارين الكرة المطاطية عن طريق الجلوس عليها والتأرجُح إلى الأمام والخلف، ممّا يساهم في الحفاظ على إرتخاء عضلات الحوض والاسترخاء قبل الولادة.

تقنيات الضغط

يمكن أنّ يساهم التدليك في تسريع عملية الولادة، كما أنّه يساعد على الاسترخاء، وتخفيف الألم، بينما قد يساعد العلاج بالضغط (بالإنجليزية: Acupressure) على إنتاج الأكسيتوسين (بالإنجليزية: Oxytocin) الذي يعمل على زيادة الانقباضات من خلال الضغط على مناطق محددة في الجسم.

الطرق الطبية

يتمّ اللجوء إلى الطُّرُق الطبية في حال ظهور بعض الأعراض التي تسدعي التدخل الطبيّ، مثل تأخر موعد الولادة بأسبوعين عن الموعد المحدد، أو إصابة الرحم بعدوى، أو انخفاض نسبة السائل السلويّ (بالإنجليزية: Amniotic fluid) الذي يحيط بالطفل، أو إصابة الحامل بمرض السكريّ، أو ارتفاع ضغط الدم، وغيرها من الحالات التي تستدعي التدخل الطبي، وفي ما يلي بيان لبعض هذه الطرق:

الأدوية: قد يقوم الطبيب بتطبيق هرمون البروستاغلاندين (بالإنجليزيّة: Prostaglandins) بشكل موضعي، أو كتحاميل مهبلية في عنق الرحم، ممّا يسبّب ارتخائه، وتحفيز الانقباضات، وتجدر الإشارة إلى اللجوء لإعطاء هرمون الأكسيتوسين عن طريق الوريد في حال فشل البروستاغلاندين، حيث يعمل على حدوث الانقباضات خلال 30 دقيقة.

بضع الغشاء السلوي للجنين: في حال كان وضع السائل السلوي سليم، ممّا يؤدي إلى تحفيز الرحم لإنتاج هرمون البروستاغلاندين.

طرق أخرى

  • إضافة لما سبق توجد بعض الطرق الأخرى التي تساهم في تسريع الولادة الطبيعية، نذكر منها ما يأتي:
  • التبول بشكل مستمر، حيث يبطئ إمتلاء المثانة عملية نزول رأس الطفل لأسفل.
  • الجلوس في حمام دافئ، أو حوض الولادة، ممّا يخفف الألم.
  • الوقوف بوضعية الاندفاع، أو الاستلقاء على الجانب، أو البقاء في وضعية الركوع، وذلك في حال كان الطفل مستلقي بوضعية جانبية، لتسهيل اتّخاذه للوضعيّة الصحيحة للولادة.
  • التنويم المغناطيسيّ (بالإنجليزية: Hypnosis). تدليك الصدر، ومداعبة الحلمة يساعد على إفراز هرمون الأكسيتوسين.

الخياطة بعد الولادة الطبيعية للبكر

أثناء الولادة الطبيعية، يبدأ الجنين بالانزلاق من الرحم مروراً بعنق الرحم وصولاً لفتحة المهبل ثم إلى عالمنا.

ورغم أن هذا المسار يعتبر مرناً وقادراً على استيعاب حجم الطفل، إلا أن الجنين قد يحتاج في بعض الأحيان مساحة إضافية، الأمر الذي يسبب بعض التمزق في منطقة العجان، وهو تمزق يختلف في حدته من امرأة لأخرى.

البكريه كم تاخذ من التاسع

قد تستغرق مدة الولادة الطبيعية للبكرية من 10إلى 14 ساعة في الحمل الأول، وقد تزيد لتصل إلى 18 ساعة كاملة أحيانًا، وتقل هذه المدة إلى النصف في الولادات التالية.

ولادة البكر في أي اسبوع

تحدث الولادة بعد تسعة أشهر من موعد بدء الحيض في آخر دورة شهرية، وتكون مدة الحمل ما بين 38 إلى 42 أسبوعًا، ويختلف موعدها من امرأة إلى أخرى ومن حمل إلى آخر، ولكن في الغالب تتم الحامل مدة الحمل كاملة في الحمل الأول، مالم تتعرض لأسباب صحية تعجل بموعد الولادة.

السابق
طريقة برادلي للولادة الطبيعية بأقل ألم
التالي
دواء كولد فري Cold Free لعلاج نزلات البرد والأنفلونزا