أمراض العظام

كسور المرفق عند الأطفال وعلاجها

كسور المرفق عند الأطفال وعلاجها

يعد كسور المرفق من أحد الإصابات الشائعة عند الأطفال ، حيث تتسبب العديد من أنشطة الأطفال في جعل مرفقهم عرضة للإصابة ، وعلاوة على ذلك ، هناك العديد من لوحات النمو (مناطق من العظام التي تنمو بنشاط) حول مفصل المرفق ، وهي تكون عرضة للإصابة ، ومن الضروري تقييم الأطفال الذين لديهم إصابات في المرفق من قبل الطبيب .

متى يجب زيارة الطبيب

إذا لم تكن متأكدًا من التشخيص ، فمن الأفضل دائمًا أن تعرض طفلك على طبيب مختص ، وتشمل العلامات التي تشير إلى وجود مشكلة :

– عدم القدرة على فرد أو ثني المرفق .
– تورم أو تلون (كدمات) حول الكوع .
– ألم حول مفصل الكوع .

كيفية تشخيص كسر المرفق

سيقوم طبيبك أولاً بتقييم ذراع طفلك بحثًا عن علامات تلف الأوعية الدموية حول مفصل المرفق ، وفي حين أن الضرر الذي يلحق بهذه الهياكل غير شائع ، فمن المهم معرفة ما إذا كانت هناك مشكلة ، وقد تؤدي الإصابات الشديدة والنزيف إلى التدخل الجراحي المبكر .

تستخدم الأشعة السينية لتشخيص كسور الكوع ، وفي الإصابات الأكثر حدة ، يمكن رؤية الكسر بسهولة على الأشعة السينية ، ولكن ليس من غير المألوف وجود بعض أنواع كسور الكوع التي لا تظهر على الأشعة السينية .

والسبب هو أن كسور صفيحة النمو قد لا تظهر على صورة أشعة سينية مثل العظام المكسورة العادية ، لذلك ، قد يطلب طبيبك أشعة سينية من الكوع المقابل (جانب طفلك غير المصاب) لمقارنة الاختلاف بين الاثنين ، وكثيراً ما يكون الورم هي العلامة الوحيدة التي تظهر في المرفق المكسور على الأشعة السينية .

بعض أنواع كسور المرفق

  1. كسر عظمة العضد : هي النوع الأكثر شيوعا من كسور المرفق ، والسبب الأكثر شيوعًا لهذه الإصابة هو السقوط على ذراع ممدودة ، وتحدث هذه الإصابة في الغالب بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 7 سنوات .
  2. المرفق المشدود : أو يطلق عليه خلع المرفق ، والخلع إما خلفي أو أمامي والأكثر الخلفي والساعد يكون منحنيا ومشوهًا ، ويكثر حدوث هذه الإصابة عند الأطفال ، بينما تكون غير شائعة بالنسبة للبالغين .

العلاجات

يعتمد علاج كسور الكوع على عدة عوامل تشمل موقع الكسر ، ومقدار الكسر وعمر المريض وتلف الأعصاب والأوعية الدموية ، وهناك عدة طرق للعلاج منها :

  • استخدام الجبائر  : تستخدم عادة جبيرة عندما يكون هناك اشتباه في كسر الكوع ، ويتم التأكد من ذلك باستخدام الأشعة السينية ، ويتم وضع جبيرة وسيحصل طفلك على صور أشعة سينية جديدة بعد أسبوع من الإصابة ، وكثيرا ما تظهر الأشعة السينية المتكررة علامات شفاء الكسر .
  • استخدام مسامير : غالباً ما تستخدم المسامير لتثبيت الكسر في موضع مناسب ، يتم وضع المسامير عن طريق عمل جراحة تحت التخدير الكلي ، وتعمل المسامير على ضبط الكسر في الوضع الصحيح حتى يحدث الشفاء  ، عادة ما يكون من 3 إلى 6 أسابيع ، وعادة ما تستخدم الدبابيس في الأطفال الأصغر سنا ، ولكن في الأطفال الذين يقتربون من النضج الهيكلي ، يمكن استخدام المسمار بدلا من ذلك .

التئام العظام عند الأطفال

قبل علاج أي طفل مكسور، يجب أن يكون لدى الطبيب المعرفة الأساسية بمراحل التئام الكسور لدى الأطفال.

أي كسر في جسم الإنسان يلتئم مرورا بثلاث مراحل؛ الأولى مرحلة التجلط وهي من حدوث الكسر إلى أسبوع، ثم التكلس المبدئي وهو من أسبوع إلى 4- 6أسابيع، ثم الإلتئام النهائي ونحت الكسر الذي يأخذ من شهرين إلى سنتين.

الفرق بين كسور الأطفال وكسور البالغين، أن لدى الأطفال قدرة هائلة على الالتئام لوجود غشاء سميك فوق العظم مما يسمح بتجمع التجلط وبالتالي تكوين تكلس أولي كثيف في وقت أقل من الكبار. والفرق الثاني أن للأطفال قدرة على تعديل شكل الكسر مع نموهم ونحت العظم إلى وضعه ما قبل الكسر. مما يسمح للطبيب بقبول درجات من الانحراف والتباعد الذي هو غير مقبول في كسور البالغين. ويمكن إعادة تعديل الكسر في خلال أسبوعين وبدون إجراء عمليات جراحية.

العوامل المساعدة للطفل على تعديل وضع الكسر: عمر الطفل، قرب الكسر من المفصل، نوع الكسر، العظم المكسور، وشدة تأثر الأنسجة المحيطة بالعظم المكسور.

يتم الإلتئام المبدئي في الأطراف العلوية 4- 6أسابيع وفي الأطراف السفلية 6- 8أسابيع.

مدة التئام عظام الساق عند الأطفال

مدة التئام عظم الساق عند الأطفال هي 6 أشهر .

تجبير عظمة الترقوة عند الأطفال

عظمة الترقوة

الكتف هو المفصل الأكثر مرونةً في جسم الإنسان، ومع ذلك، فإن المدى الواسع للحركات المحتملة يجعل الكتف أكثر عرضةً للإصابات، وواحدة من العظام التي ترتبط مع الكتف هي الترقوة، وعظمة الترقوة هي عظمة طويلة ورقيقة وموجودة في قاعدة الرقبة، وإحدى الوظائف الرئيسة لعظمة الترقوة هي حمل الذراع ودعمها لتكون حرة بعيدًا عن الجذع، وكسور الترقوة شائعة، ومن السهل كشف الكسر لأن الترقوة تقع مباشرة تحت الجلد، مما يجعل أي تشوه يصيبها مرئيًّا على الفور .

أسباب بروز عظمة الترقوة

تبرز عظمة الترقوة عند البعض بشكل واضح، ويرجع ذلك إلى أسباب مختلفة منها الوراثية ومنها النحافة وطبيعة الجسم، أما إذا برزت الترقوة بشكل غير منتظم فإن ذلك قد يكون علامةً على تعرضها لكسر، وفيما يأتي أهم أسباب كسر الترقوة:

  1. في الأطفال حديثي الولادة: يعتبر كسر الترقوة هو الكسر الأكثر شيوعًا عند الأطفال حديثي الولادة، وغالبًا ما يكون السبب هو القوة المفرطة التي يستخدمها الطبيب في التوليد، ويكتشف هذا الكسر في المستشفى ويشفى بعد عدة أيام بدون تدخل طبي.
  2. في الأطفال والمراهقين: عظمة الترقوة هي العظمة الأكثر تعرضًا للكسر في هذه المرحلة العمرية، وعادةً ما يكون السبب في ذلك الإصابات المباشرة والسقوط على الكتف أثناء ممارسة الألعاب الرياضية.
  3. في الكبار والمسنين: يعتبر الكبار والمسنين أقل عرضةً للإصابة بكسر الترقوة، وفي حال حدوثها فيمكن أن يكون السبب الإصابات الرياضية أو حوادث السيارات وإصابات العمل.

تشخيص عظمة الترقوة

في حال تعرض عظمة الترقوة للكسر قد يشعر المريض بألم حاد في الترقوة أو في أعلى الصدر وبعدم القدرة على تحريك الذراع، ولتشخيص عظمة الترقوة يتبع الأطباء سبل محددة منها:

  1. الفحص السريري: في كسر الترقوة، عادةً ما يكون هناك تشوه واضح في موقع الكسر، كما يحدث الضغط اللطيف على الكسر ألم، وعلى الرغم من أنه من النادر أن تقوم قطعة عظمية من الترقوة بخرق الجلد، إلا أنها قد تدفع الجلد إلى الأعلى ما يظهر على شكل تورّم، ويقوم الطبيب بإجراء اختبارات للتأكد من عدم تلف الأعصاب أو الأوعية الدموية عند حدوث الكسر.
  2. تصوير الأشعة (X-ray): تكشف صورة الأشعة عن موقع الكسر وعن درجته وحدّته، مما يفيد في تحديد سبل العلاج الممكنة. علاج عظمة الترقوة يتم ترك معظم حالات الترقوة المكسورة للشفاء بشكل طبيعي، كما يمكن استخدام مشدات بسيطة مثلثة الشكل لدعم الذراع وربط العظام معًا في وضعها الطبيعي، وفي السابق كان تجبير عظمة الترقوة خيار شائع للعلاج، إلا أنه أصبح من النادر اليوم وذلك للنتائج السلبية التي قد يحققها تجبير عظمة الترقوة بالطرق التقليدية، وتعتبر الجراحة خيارًا مناسبًا للكسور المعقدة مثل التي تتسبب بخرق الجلد.

مدة جبر عظم الفخذ عند الأطفال

تقريبا اربعة اسابيع .

مدة الجبس للاطفال

العلاج للأطفال حتى سن 4 – 5 سنوات يتم بواسطة الجبس، الذي يشمل الحوض (Spica) أيضا، لمدة ستة أسابيع.

 

 

 

السابق
السعرات الحرارية في البطيخ
التالي
الأمراض التي تحتاج إلى علاج طبيعي