صحة عامة

فوائد المياه الساخنة

فوائد المياه الساخنة

1. يزيل سموم الجسم :
الميزة الأولى وقبل كل شيء من شرب الماء الساخن هو إزالة السموم من جسمك في نهاية المطاف . سواء كنت تعاني من عسر الهضم أو محاولة للتخلص من الشوائب الموجودة في الجسم ، وتطوير هذه العادة من استهلاك الماء الساخن في الصباح الباكر ووقت متأخر من الليل كل يوم يمكن أن تساعدك كثيرا في طريقك . عند شرب الماء الساخن ، ودرجة حرارة الجسم ترتفع مع البدء في التعرق ، والتي يمكن طرد المواد السامة من النظام الداخلي الخاص وتطهير بشكل صحيح . لأفضل النتائج ، ويمكن إضافة الليمون أو بضع قطرات من العسل لذلك .

2. يخفف حركة الأمعاء :
ندرة المياه داخل الجسم يمكن أن يؤدي إلى مشكلة مزمنة حادة من الإمساك . كما يحصل تراكم البراز داخل الأمعاء ، وحركة الأمعاء تصبح أبطأ . ينصح دائما أن تقوم بإستهلاك القدر من الماء الساخن أو الدافئ كل صباح عندما تكون معدتك فارغة . أنها تحلل المواد الغذائية ويجعل حركة الجزيئات على نحو سلس وأقل إيلاما من خلال الأمعاء .

3. الهضم :
الماء الساخن هو مفيد بشكل خاص لعملية الهضم . وقد كشفت الدراسات أن شرب الماء البارد بعد الوجبة يمكن أن تؤدي الى تصلب الزيوت في الأطعمة المستهلكة . فإنها تخلق وديعة من الدهون على الجدار الداخلي للأمعاء الخاص بك ، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى سرطان الأمعاء . ومع ذلك ، إذا قمت باستبدال كوب كامل من الماء البارد مع وجود كوب واحد من الماء الساخن ، يمكنك تجنب هذه المشكلة وتسريع عملية الهضم لديك إلى حد كبير .

4. يعزز فقدان الوزن :
الماء الساخن يمكن أن تساعدك في ذلك . أنه يعزز عملية التمثيل الغذائي الخاص بك ، وتنهار الأنسجة الدهنية تحت الجلد ، لا سيما عندما تؤخذ مع الليمون والعسل . بالتالي ، سوف تحصل على التخلص من الوزن الزائد . الماء الساخن لفقدان الوزن هو حلا ممتازا .

5. يشفي الأنف واذن والحنجرة :
شرب الماء الساخن هو علاج طبيعي ممتاز للبرد والسعال والتهاب الحلق . يذوب السعال أو البلغم الكثيف ويلغي بذلك بسهولة من الجهاز التنفسي بحيث يمكنك الحصول على الإغاثة من التهاب في الحلق . يساعد الماء الساخن أيضا في إزالة الاحتقان الأنفي .

6. يعزز الدورة الدموية والجهاز العصبي :
كمية المياه الساخنة تعزز فائدة أخرى هامة من الدورة الدموية . كما ذكر في وقت سابق ، أنها تحرق من الدهون في الجسم . في الوقت نفسه ، فإنه يكسر أيضا بانخفاض الودائع موجودة في الجهاز العصبي .

فوائد الماء الساخن مع الليمون

· شرب الماء والليمون يساعد المعدة في عملية الهضم وينشط عمل المعدة والأمعاء. كما ينقي الكبد.

· يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين “سي” الذي يساعد في تقوية مناعة الجسم.

· يحتوي الماء والليمون على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يساعد على تنظيم ضغط الدم ويقي من الدوخة والغثيان.

· يقلل من الإجهاد العقلي والاكتئاب.

· والليمون هو أيضا مدر للبول، ويمكن أن يساعد أيضا على الحد من الروماتيزم والتهاب المفاصل.

· وشرب الماء والليمون على الريق يساهم في عملية تنظيف المعدة من السموم والبكتريا.

· يساعد الماء والليمون على علاج مشاكل الجهاز التنفسي، وخاصة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الربو.

· الماء والليمون يمكن أن يكون علاجا للشخص الذي يعاني من البرد والأنفلونزا أو الحمى.

· ويمكن أن يستعمل أيضا شراب الماء والليمون في تنقية الدم ومعالجة بعض الأمراض، مثل الكوليرا أو الملاريا.

فوائد شرب الماء الساخن بعد الأكل

· والليمون هو أيضا مدر للبول، ويمكن أن يساعد أيضا على الحد من الروماتيزم والتهاب المفاصل.

· وشرب الماء والليمون على الريق يساهم في عملية تنظيف المعدة من السموم والبكتريا.

· يساعد الماء والليمون على علاج مشاكل الجهاز التنفسي، وخاصة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الربو.

· الماء والليمون يمكن أن يكون علاجا للشخص الذي يعاني من البرد والأنفلونزا أو الحمى.

· ويمكن أن يستعمل أيضا شراب الماء والليمون في تنقية الدم ومعالجة بعض الأمراض، مثل الكوليرا أو الملاريا.

فوائد شرب الماء الساخن قبل النوم

تحسين المزاج:

حيثُ إنّ عدم شرب الماء قد يؤثّر على المزاج بشكل سلبي؛ ممّا قد يتسبب في اضطراب في النوم، ففي إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Plos One عام 2014 والتي أُجريت على 52 شخصاً، تبيّن أنّ مجموعة الأشخاص الذين انخفض استهلاكهم من الماء أصبح لديهم شعور بعدم الارتياح وقلّت لديهم المشاعر الإيجابية، وعلى خلاف ذلك فإنّ مجموعة الأشخاص الذين قاموا بزيادة معدّل شربهم للماء زادت لديهم المشاعر الإيجابية كالشعور بالرضا والراحة.

مساعدة الجسم على التخلُّص من السموم والفضلات: حيث إنّ شُرب الماء وخاصةً الماء الساخن أو الدافئ، يساعد على تخليص الجسم من السموم والفضلات، وتحسين عملية الهضم، بالإضافة إلى تنشيط الدورة الدموية، وإبقاء الجسم رطباً طوال الليل، وتخفيف آلام وتقلّصات المعدة، وعلى الرغم من أنّ شُرب الماء الساخن أو الدافئ قد يؤدي إلى زيادة التعرّق وفُقدان بعض السوائل أثناء الليل؛ إلّا أنّ التعرُّق بحدّ ذاته يساعد على إزالة الأملاح الزائدة والسموم وتنظيف خلايا الجلد، وكما ذُكر سابقاً فإنّ إضافة الليمون إلى الماء يُعطيه نكهة مُنعشة ويزيد من الرغبة في شُربه قبل النوم، بالإضافة إلى أنّ الليمون يحتوي على فيتامين ج الذي يُعدّ ضرورياً في تعزيز الجهاز المناعي ومحاربة العدوى.

فوائد الماء الساخن للجسم عند الاستحمام

يسهل الاستحمام بالماء الساخن استرخاء العضلات وتخفيف التوتر، ومن المفضل الاستحمام بالماء الساخن بنهاية النهار.

ويساهم كذلك النوم العميق ومكافحة الأرق ويزيد من الهدوء والراحة، كما ويساعد الأشخاص الذين يعانون من صداع نصفي على تخفيف الألم من خلال تمديد الاوعية الدموية.

كما تقوم المياه الساخنة بمساعدة الجسم في التخلص من السموم إلى جانب تنظيف البشرة عن طريق فتح المسام، وهو مثالي لتقشير الجلد الميت والتخلص منه بسهولة.

ويساعد الحمام الساخن على تحسين عملية التنفس بفضل البخار الذي يزيل الإحتقان في الأنف.

فوائد الماء الساخن للبشرة

منع حبوب الشّباب والبثور
إنَّ الإجهاد وعدم التّوازن في المستويات الهرمونيّة في الجسم، وعادات الأكل غير الصّحّيّة، وضعف الرّعاية الذّاتيّة، تؤدّي إلى امتلاء البشرة بالحبوب، لذلك ينبغي أن يشرب المرء صباحًا على معدة فارغة، وقبل النّوم ليلًا، كوب ماء دافئ؛ لأنَّ أحد فوائد الماء الحار للبشرة العجيبة هي محاربة ظهور البثور على البشرة.

عندما تزداد درجة حرارة الجسم، فإنّه يُخرِج الموادّ السّامّة منه، وهذا يساعد على تطهير الجسم داخليًّا، ويساعد في عدم السّماح بظهور حبِّ الشّباب والبثور؛ لأنَّ البشرة مرآة لصحّة الجسم الدّاخليّة، ويُمكن أن يكون هذا الرّوتين مفيدًا جدًّا عند اتّباعه مرّتين يوميًّا، بإضافة اللّيمون والعسل إلى الماء الدّافئ؛ لأنَّ فيتامين سي الموجود في اللّيمون، يُخلِّص البشرة من السّموم، ويُنقّيها، ويُساعدها على إنتناج الكولاجين والإيلاستين

إبطاء شيخوخة البشرة
إنَّ نمط الحياة العصريّ، يجعل التّقدُّم في سنِّ البشرة سريعًا، ومن الصّعب السّيطرة عليه، ولا أحد يُريد أن يتقدّم في العمر سريعًا، ويبدو أكبر من سنّه بوقت طويل، وتُعتبر أحد فوائد الماء الحار للبشرة مساعدتها في البقاء شابّة ومشدودة؛ لأنَّ الماء الدّافئ يعمل على إصلاح خلايا الجلد، ومحاربة هجمات الجذور الحرّة، ومن الأفضل شُربُ الماء الدّافئ ثلاث مرّات؛ للسّماح للجسم بطرد السّموم منه يوميًّا.

إنَّ القضاء على البكتيريا والسّموم من الجسم يُساعد البشرة أن تبقى نظيفة ومطهّرة، كما أنّ الماء الدّافئ يُساعد في التّحكّم في مرونة الجلد، والمحافظة على شباب الوجه وتناغم ألوانه لفترة طويلة جدًّا، وهذا يوفّر مبالغ طائلة على العلاج والتّجميل على المدى البعيد.

الحماية من التهابات الجلد
الجسم في حاجة لأن يبقى دافئًا ورطبًا في جميع الأوقات، وإلّا ستنشأ فيه العدوى، وستظهر أعراض المرض الدّاخليّ على البشرة، وفي بعض الأحيان تُصبح البشرة متقشّرة وجافّة، إذا لم يحتفظ الجسم برطوبة مناسبة، والذي يحصل في الالتهابات الجلديّة أنَّ السّموم الموجودة في داخل الجسم تحتاج إلى الهروب.

إذا لم تخرج من خلال التّعرّق، وحركات الأمعاء، والتّبوّل بانتظام، فإنَّها ستُخزّن في الجسم وتنتشر على شكل حبِّ الشّباب والبثور، لأنّ الدّورة الدّمويّة تتضرّر من السّموم، لهذا ينبغي للمرء أن يستهلك كوبين من الماء الدّافئ يوميًّا؛ ليُساعد الجسم على التّطهير العميق، ومكافحة الجذور الحرّة، التي تسبّب كلَّ هذه العدوى على الجلد.

فوائد الماء الدافئ على الريق للقولون

يمتلك الماء العديد من الأدوار المُهمة في جسم الإنسان، ومنها ترطيب البراز وإعطائه حجماً لتسهيل مروره عبر القولون، وعلى الرغم من ذلك إلّا أنّ قلة شُرب الماء تؤدي إلى الجفاف لدى الصغار وكبار السن، الذي يُعدّ أحد الأسباب الأكثر شيوعاً المؤدية للإصابة بالإمساك المُزمن، إذ ينتقل الطعام المُتناول من المعدة إلى الأمعاء الغليظة، التي تمتص الماء من فضلات الطعام غي حال عدم توفر كمية كافية من الماء، الأمر الذي يُخلّف برازاً صلباً، يُصعب تمريرهُ عبر الأمعاء

ويُوصى بمثل هذه الحالات بزيادة شرب الماء كجزءٍ من خطة علاج الإمساك، وقد دعمت بعض الأدلة هذه الخطوة، إذ إنّ زيادة ترطيب الجسم تُساهم في التخفيف من الإمساك، وذلك لأنَّ الماء يساعد على هضم الألياف الذائبة في الماء في الأمعاء الغليظة، وبالتالي المساهمة في تكوين بُرازاً ليّن القوام يسهل تمريره، ومن الجدير بالذكر أنَّه من الممكن للمياه المعدنية أيضاً أن تفيد الأشخاص الذين يُعانون من الإمساك.

فوائد شرب الماء الساخن للتخسيس

يعمل شرب الماء السخن على تكسير رواسب الدهون في الجسم مما يساعد في فقدان الوزن. يعزز النشاط الأيضي، فيؤدي إلى حرق السعرات الحراريّة بشكل فعال وسريع.

يساعد شرب الماء الساخن، قبل أكل أي وجبة بخمس عشرة دقائق، على الشعور بالشبع والامتلاء، مما يقلل من تناول كميات الطعام ويعمل على الحد من الشهية، فتقل السعرات الحراريّة المكتسبة بنسبة 13%.

يساعد شرب كوب واحد من الماء الساخن، مع إضافة معلقة من الليمون عليه، وشربه في الصباح الباكر، بتحسين عملية التمثيل الغذائيّ، والتي بدورها تساعد في إنقاص الوزن، بل ويعزز من فرص تناول القليل من السعرات الحراريّة في اليوم الواحد، كما ويقلّص من شهوتنا لتناول الأكل.

أضرار شرب الماء الساخن على الكبد

مكن لشرب الماء الساخن أنّ يؤدي لتلف أنسجة المريء، وحرق براعم التذوق في اللسان، لذلك يجب الانتباه إلى درجة حرارة الماء قبل شربه. كما يُنصح بعدم شرب الماء الساخن في الأجواء الحارة أو أثناء ممارسة التمارين الرياضيّة، لأنه يُقلّل من الشعور بالعطش، ممّا قد يؤدي إلى الإصابة بالجفاف في مثل هذه الظروف. ولا يوجد أيّ أضرار لشرب الماء الساخن على الكبد بشكلٍ خاص.

السابق
فوائد زيت عباد الشمس
التالي
فوائد الليمون