العناية بالطفل

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

من المعروف أن لبن الأم له فوائد كثيرة ومتعددة واتضح ايضًا انه افضل غذاء للطفل وأن لبن ثدي الأم يفيد الرضيع أكثر من أي نوع لبن اخر لأيام أخرى ، فمن المؤكد أن الرضاعة الطبيعية تعود على الطفل والأم بفوائد عظيمة بشكل كبير.

طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة

يجب أن تبدأ الأم بإرضاع طفلها في الساعات الاولى من عمره لأن ذلك يعزز من العلاقة بين الأم وطفلها واليكِ الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية:

  • اثناء الرضاعة قومي بحمل الطفل وضعيه على بطنك وان يكون فمه ممسك بأنسجة الثدي والحلمة.
  • حركي فكه لتضغط على قنوات الحليب يتدفق الحليب للخارج من الحلمة دون الشعور بالألم.
  • في بداية الرضاعة قد تشعر الأم ببعض الآلام الخفيفة في الحلمة وذلك بسبب أن الطفل يمسك الحلمة بصورة خاطئة بشكل يضغط على الصدر وليس الحلمة.
  • أثناء الرضاعة قومي بالتحدث الى طفلك وداعبيه لإنشاء تلك العلاقة بينكما.

فوائد الرضاعة للأم

  • الرضاعة الطبيعية كما هي مفيدة للطفل فهي مفيدة للأم ايضًا لأنها تساعد الرحم في العودة إلى وضعه وحجمه الطبيعي بسرعة ، وذلك لأن امتصاص الثدي يعمل على إفراز هرمون يدعى هرمون بالاوكسيتوسين من الغدة النخامية ويعمل هذا الهرمون على حدوث انقباض في الرحم مما يجعله يعود إلى حالته الطبيعية ، وعدم الرضاعة الطبيعية قد تصيب الرحم بسرعة حمى النفاس.
  • الرضاعة تزيد من العلاقة والارتباط النفسي والعاطفي بين الأم وطفلها ، وتعد الرضاعة من أهم عوامل استقرار الطفل والأم نفسيًأ ، حيث انها تعطي راحة للام ورضا عن النفس لأنها تحافظ على طفلها وعلى صحته وعلى عملية نموه.
  • الرضاعة تقلل من نسب احتمالية إصابة الأم بسرطان الثدي، فقد أثبت أن النساء اللاتي يرضعن هن أقل تعرضًا لهذا المرض، وكلما أكثرت المرأة من الرضاعة الطبيعية كلما شكل ذلك درعًا لها يحميها من سرطان الثدي.
  • الرضاعة الطبيعية المتواصلة تعد احد الاساليب الطبيعية لمنع الحمل ،وهي تعد وسيلة خالية من المضاعفات مثل تلك التي تصاحب حبوب منع الحمل او الحقن او اللولب ، حيث أن اثناء الرضاعة لا يحدث تبويض وبالتالي لا يحدث حمل إلا في حالات استثنائية.

فوائد الرضاعة للطفل

  • لبن الأم يحتوى على الكمية المناسبة والتي يحتاجها الطفل من البروتين والسكر ولكن البروتين الموجود في اي نوع لبن آخر مثل لبن الأغنام او الابقار او الجواميس تكون صعبة الهضم على معدة الطفل.
  • لبن الأم لا يحتوي على ميكروبات وهو معقم ويحمي الطفل من الإصابة بالنزلات المعوية التي تصيب الأطفال الذين يرضعون لبن اصطناعي باستخدام الزجاجات.
  • الاطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية من أمهاتهم ينمون بشكل أسرع وأكمل من الاطفال الذين يتناولون ألبان أخرى ، كما أن الاطفال الذين يرضعون طبيعيًا يكونون أكثر ادراكًا واستجابة لما يحدث حولهم ويكونوا في العادة أشد ذكاءًا.
  • الأطفال الذين يرضعون من الزجاجات معرضون لخطر ” موت المهاد ” وهو الوفاة المفاجأة لأسباب غير معروفة ، بينما هذه الحالة غير معروفة تقريبًا للأطفال الذين يرضعون من أمهاتهم.
  • الرضاعة الطبيعية تضمن للطفل نمو سريع وسليم بينما الأطفال الذين لم يحظوا بفرصة الرضاعة الطبيعية تكثر بينهم العلل النفسية ، في مداعبة الطفل أثناء ضمه صدر الام وعملية الهزهزة اثناء الرضاعة أمر في شديد الاهمية ويؤثر على سلوك الطفل ، وبدون هذه العملية سيصبح الطفل عصبي وعدواني ولا يمكن ترويضه.
السابق
هل يمكن قياس ضغط الدم بالهاتف
التالي
متى يكون ضغط الدم منخفض