أعشاب طبية

فوائد الاوريغانو

فوائد الاوريغانو

الأوريغانو تعد الأوريغانو (بالإنجليزية: Oregano) من الأعشاب العطريّة المعمّرة، وتسمى أيضاً أوريغانوم، أو البردقوش البري (بالإنجليزية: Wild Marjoram)، وتنتمي إلى عائلة النعناع “Lamiaceae”، وموطنها الأصلي هو تلال دول البحر الأبيض المتوسط، وغرب آسيا، وجُنست في أجزاء من المكسيك والولايات المتحدة، وتعد هذه العشبة منذ فترة طويلة عنصراً أساسياً في الوصفات لمناطق البحر الأبيض المتوسط، وهي تستخدم على نطاق واسع لتتبيل العديد من الأطعمة.

نبتة الأوريغانو

تعد الأوريغانو شجيرة صغيرة دائمة الخضرة تنمو في المناخ المعتدل، وتتميز أوراقها بشكلها البيضاويّ، والمرتّبة بشكل معاكس، وسيقانها الصغيرة، التي تكون عادة مربعة الشكل، ومغطاة بالشعر، أما زهورها فهي زهور صغيرة الحجم، وتكون على شكل عناقيد، يتراوح لونها بين اللون الأبيض، والوردي، والأرجواني الفاتح، وتحتوي نبتة الأوريغانو على مواد كيميائية تعطيها رائحتها الفريدة والجميلة، وهي: الثيمول (Thymol)، وبينين (Pinene)، والليمونين (Limonene)، وكارفاكرول (Carvacrol)، وأوسيمين (Ocimene)، وكاريوفيلين (Caryophyllene)، ويعتقد أنها تحتوي على مضادات الأكسدة القوية، ولها خصائص مضادة للبكتيريا، وتتوفر هذه النبتة على شكل أوراق طازجة، أو مجففة، وعلى شكل زيت.

الفرق بين الأوريجانو والزعتر

الأوريجانو:

  • الإسم العلمي للأوريجانو Origanum، أما إسمه باللغة العربية متعدد مثل (المرو – حبق الشيوخ – خرنباش – مردقوش بري – الأرغانو)، فهو مثل الزعتر البري تمامًا. وهو نبات من عائلة البهارات وجنس النعناع وله أوراق عطرية، وأوراق هذا النبات تُستخدم كبهارات، وزيوتها تُستخدم في الطب الشعبي وكنكهة للطعام.
  • الأوريجانو عبارة عن زعتر بري ولونه يميل للصفار عن الزعتر العادي، وتتم زراعته في أيطاليا وفرنسا والمناطق المُطلة على البحر المتوسط، ويتم إستخدامه على البيتزا والصوص الخاص بالبيتزا.
  • الأوريجانو لا يوجد في الدول العربية كنبات طازج ولكنه إما مجفف أو مُعلب لأنه لا يُزرع في الدول العربية ويأتي مستورد، حيث ينمو في دول البحر الأبيض المتوسط ويحتاج إلى تربة دافئة حارة.
  • يحتوي الأوريجانو على على مواد شديدة الفعالية مضادة للسموم والتشنج، كما أنه مسكن للآلام ومُهضم ومُخفض لضغط الدم وأيَصا ملين جيد جدًا.

الزعتر:

  • نبات ينمو في كل من أيرلاندا والمملكة المتحدة، فهو مختلف عن الأوريجانو (الزعتر البري) وهو منتشر في بلاد الشام ومصر وفلسطين.
  • نبات الزعتر يتم غليه وشربه لعلاج الكحة والمعدة، وأوراقه صغيره ورفيعة ومدببة ولونه خضراء جدًا، أما عن رائحته فهي حادة لذلك يمكن وضعه في بهارات الدجاج واللحم.
  • يمكن شراء الزعتر وتقطيعه وتجفيفه أو شراءه مججف عند العطار، ويكون شكله شبيه بالنعناع المجفف.

فوائد الأوريجانو المجفف

الأوريغانو هو من النباتات الورقية التي تُستخدم كنوع من التوابل المميزة للأطعمة، بالإضافة إلى فوائده الطبية.

1- يساعد فى علاج نزلات البرد
يعالج هذا النبات أمراض الجهاز التنفسي من ألام الأنف والأذن والحنجرة، ونزلات البرد.

حيث يحتوي الأوريغانو على نسبة مرتفعة من مركب الكارفكرول، الذي يتميز بعدد كبير من الخصائص المضادة للميكروبات، والتي تعمل على اختراق غشاء الخلية الخارجي للبكتيريا أو الفيروس وبذلك تصبح ضعيفة أمام الجهاز المناعي في الجسم فيسهل مقاومتها والقضاء عليها.

2- تحسين أداء القلب والأوعية الدموية
يعمل الأوريغانو على تحسين أداء القلب والأوعية الدموية، كما يقلل من خطر الإصابة بالعديد من أمراض القلب والسكتات القلبية، حيث أنه يمنع تراكم الكوليسترول الضار الذي يؤدي إلى تصلب الشرايين. ويحافظ الأوريغانو على صمامات القلب ويساعد فى عملها بشكل صحيح من خلال تنشيط الدورة الدموية الأمر الذي يؤدي إلى توسيع الأوردة والشرايين والسماح بمرور الدم بكفاءة عالية، وبالتالي يقلل من ضغط الدم واجهاد عضلة القلب.

3- تخليص الجسم من السموم
لأن الأوريغانو غني بالمغذيات، مثل المنغنيز والكالسيوم والحديد وفيتامين K والألياف، بالاضافة الى احتوائه على مجموعة واسعة من المركبات العضوية الأخرى، جعلت منه عشبًا مثاليًا لإزالة السموم من الجسم.

وقد أظهرت العديد من الأبحاث العلمية، ـن الاوريغانو يمكن أن يساعد في عمل وكفاءة الكبد في القضاء على السموم في الجسم.

4- يحسن صحة العظام
يمتلك الأوريغانو كميات كبيرة من الكالسيوم والحديد والمنجنيز التي تعتبر من أهم المعادن المهمة لصحة العظام.

ويتميز الأوريغانو بغناه بفيتامين ك الذي يعزز نمو العظام، ويحافظ على كثافتها، مما يساعد في الوقاية من الإصابة بالكسور أو هشاشة العظام.

5- الوقاية من السرطان
يحتوي الأوريغانو على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والميكروبات، التي تحارب نمو السرطان في الجسم.

اثنان من أهم مكونات الأوريجانو هما حمض روزمرينك والثيمول، وكلاهما من مركبات مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في حماية الخلايا من التأثيرات الضارة الناتجة عن الجزيئات الحرة من خلال عمله كمطهر طبيعي يساهم في منع انتشار الخلايا السرطانية.

6- يزيد من مستويات الطاقة
يحتوي الأوريغانو على فيتامين B الذي يعمل على تحسين عملية التمثيل الغذائي (عملية الأيض) وبالتالي تجديد حيوية الجسم ونشاطه المستمر.

هذه النبتة غنية جدًا بعنصر الحديد الذي يعمل على رفع مستويات الهيموجلوبين في الدم الذي يساهم بدوره إلى وصول الاكسجين بشكل كامل الى جميع خلايا وعضلات الجسم وبالتالي زيادة الطاقة والقوة.

7 – مضاد للجراثيم
الأوريغانو يحتوي على مجموعة من المركبات العضوية الهامة مثل الثيمول والكارفاسول التي تمتلك خصائص مضادة للجراثيم والبكتيريا التي من الممكن أن تؤثر على الجلد، الأمعاء وأجزاء أخرى من الجسم.

حيث تعمل هذه النبتة على تحفيز الجسم لانتاج خلايا الدم البيضاء مما يؤدي إلى التعافي السريع من الأمراض الشائعة.

استخدامات الأوريجانو في الطبخ

عشبة الاوريجانو من أشهر التوابل العالمية التي لا ينساها أي محل فطاطري في الولايات المتحدة الأمريكية أو ايطاليا أو اليونان، فبهار الاوريجانو من أحد أهم البهارات الأساسية التي توضع على مكونات البيتزا الايطالية، نظرًا لاحتواءه على زيت الاوريجانو ذو الرائحة الزاهية التي يصلح وضعها على كل من النقانق، والسجق، واللحوم وكذلك المشويات بجميع أنواعها.

الاوريجانو مثالي لنكهات الحساء والصلصات والسلطات، حيث يعزز نكهات مجموعة متنوعة من الأطعمة بما في ذلك الخضراوات والبقوليات والأسماك والبيتزا. في المطبخ الإيطالي، فهي العنصر الأساسي لصلصات الطماطم واللحوم المشوية والخضار المقلي.

يمكنك أيضًا استخدام الأوريجانو طازج بلونه الأخضر أو مجفف في إضافته على أنواع كثير من الصلصات، وأيضًا المكروانت والمعجنات مثل البيتزا وتتبيل اللحوم والدجاج وأيضًا السلطات المفضلة.

فوائد الأوريجانو للتنحيف

عشب الزعتر البرى أو الأوريجانو رائع ومفيد في حرق دهون الجسم بشكل عام ودهون منطقة البطن بشكل خاص، حيث يحتوى على مركب يسمى “كارفاكرول” الذي يساعد على إذابة الدهون خاصة فى منطقة البطن والكرش.

يساعد هذا العشب أيضا على تحسين عملية الهضم داخل المعدة وتقليل الغازات والانتفاخات. بالإضافة لذلك يعمل الزعتر البرى على تقليل الاكتئاب والتوتر والضغط العصبي.

قومى بتناول كوبين من شاي الأوريجانو يوميا، ولتحضير هذا الشاي قومى بوضع ثلاث ملاعق صغيرة من أوراق الزعتر (الأوريجانو) في كوب من الماء الساخن لمدة من 5 إلى 10 دقائق، ثم تناوليه.

يمكنك أيضا إضافة من 4 إلى 5 قطرات من زيت الزعتر (الأوريجانو) إلى كوب من عصير فواكه قليل الدسم، ثم تناوليه مرة واحدة يوميا.

يمكنك تناول كبسولات الزعتر (الأوريجانو) فى شكلها الصيدلانى، التي تحتوى على 70% على الأقل من مركب “كارفاكرول”، استشير طبيبك قبل تناول هذه الكبسولات.

فوائد الأوريجانو للشعر

يفيد مثله مثل زيت الزعتر ، و ذلك لان زيت الزعتر يعتبر من أكثر الزيوت المفيدة للشعر ، فزيت الأوريجانو يعطي إفادة كبيرة لفروة الرأس كذلك يمكن ان يقوم بعلاج المشاكل و الظروف التي تقوم بتعطيل نمو الشعر و تساقطه ، و يمكن أخذ هذا الزيت عن طريق كبسولات او يتم تطبيقه موضعيا علي فورة الرأس مباشرا ، و نظرا إلي تركيزه الكبير فلابد من استخدامه مع زيوت اخري و ذلك من أجل تخفيفه و من تلك الزيوت (زيت الزيتون – الجورجيا – زيت جوز الهند – زيت شجرة الشاي) .

أضرار الأوريجانو

تتعدد أضرار عشبة الاوريجانو على صحة الجسم، وتتركز أضرار عشبة الاوريجانو في احتوائها على بعض العناصر الغذائية التي يمكن أن تؤثر سلبا على الجسم وذلك في حال تناوله بكميات كبيرة وبغير الموصى بها، وعلى الرغم من تواجد أضرار عشبة الاوريجانو إلا أنه يمكن تجنب تلك الأضرار والحصول على فوائد عشبة الاوريجانو الصحية والعلاجية للجسم، وذلك من الممكن أن يتم فقط من خلال استعماله بالشكل المناسب والصحيح.

والتي من الممكن ان تكون مثل: –

  • القيام بوضع زيت الاوريجانو الصافي والمركز بشكل مباشر على الجلد.
  • أن يتواجد إفراط في استعمال الاوريجانو حيث أنه الامر الذي من شأنه أن يتسبب في حدوث تهيج واحمرار مفرط أيضا.
  • من الممكن أن يتسبب استعمال الاوريجانو بشكل زائد عن الحد إصابة الإنسان بكلا من الارق والصداع النصفي أيضا.
  • يؤدي استهلاكه بشكل كبير حدوث نزيف وهو نفسه الذي يزيد عند الأشخاص الذين يعانون من وجود اضطرابات في النزيف.
  • قد يؤدي استعمال الاوريجانو إلى حدوث إنخفاض في مستوى السكر الموجود في الدم، وهو الأمر الذي يعني أهمية القيام بتحذير الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من تناوله بكميات كبيرة أو زائدة عن الكميات الآمنة لصحة الجسم.

بديل الاوريجانو

استخدم البردقوش. انها ذات صلة بالأوريغانو ، ولها طعم مشابه جدا. ومع ذلك ، فإن الأوريجانو لديه نكهة أقوى ، لذلك استخدم مرة ونصف المارجرام للحصول على أفضل تقدير للنكهة.

يمكنك استبدل الأوريجانو المطلوب في الوصفة بأكثر من مرة ونصف الزعتر أو الريحان أو مزيج من الاثنين.

سيعمل التوابل الإيطالي أيضًا ، إذا لم يكن لديك أي من هذه الأعشاب الأخرى في متناول اليد

 

السابق
دالاكين لعلاج أمراض اللثة – Dalacin
التالي
دارجول العلاج والوقاية من هشاشة العظام لدى النساء – Dargol