الطب البديل

علاج قرحة الرحم بالاعشاب

علاج قرحة الرحم بالاعشاب

لكثير من النساء يعانين من الالتهابات المهبلية ، والتي قد تكون اسبابها فطرية أو بكتيرية أو طفيلية، ولعل العلاجات الكيميائية المستخدمة عادةً تحمل اثار سلبية، لذلك إليك أفضل الأعشاب للتخلص من الالتهابات.

من المتعارف عليه أنه يوجد أنواع كثيرة من التهابات المهبل ومنها الالتهاب الجرثومي أو عدوى المبيضات او الخميرة أو الكلاميديا أو مرض السيلان أو داء المشعرات، التي تسبب تهيجًا في المهبل.

وتسبب الالتهابات المهبلية مجموعة واسعة من الأعراض، منها:
  • الحكة
  • الشعور بالحرق
  • تهيج في منطقة المهبل
  • الجماع المؤلم
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية
  • رائحة كريهة
  • التهاب وتورم في منطقة الأعضاء التناسلية.

ولعلاج هذه الأعراض قد ينصحك الطبيب باستخدام المضادات الحيوية التي قد تسبب اضرارًا جانبية مثل الغثيان والإسهال، لذلك يفضل علاج إلتهاب المهبل بالأعشاب.

الألوفيرا لعلاج قرحة الرحم

وضع الصبار لمدة أسبوعين إلى ثلاث أسابيع يكون كفيل بعلاج المنطقة وتخفيف التورم، والنزيف، والاحمرار، والحكة الناتجة عن قرحة عنق الرحم.

ما هي المدة الازمة لعلاج نقص فيتامين ب12 باستخدام حبوب دلتافيت 1000 مايكروجرام.

فيتامين B2 لعلاج قرحة الرحم

  • فيتامين يمنع تطور الإصابة وتحولها إلى خلايا سرطانية في عنق الرحم
  • يمنع الضرر على أنسجة عنق الرحم
  • يقلل من تشنجات عنق الرحم
  • تناول الأغذية الغنية بفيتامين B2 كالفطر، اللوز والسردين يساعد بعلاج قرحة عنق الرحم

أوراق الجوافة لعلاج قرحة الرحم

  • يمكن استخدام أوراق الجوافة بغليها ووضعها على المهبل
  • أوراق الجوافة تعالج التقرحات التي تصيب عنق الرحم والإفرازات المهبلية والتي تساعد في شفاء الجدران المهبلية.

 علاج قرحة الرحم بالعسل

يمكن للعسل التخفيف من قرحة عنق الرحم كونها شكل من أشكال الجروح، ولكن لا توجد دراسات مباشرة تتعلق بفعالية العسل لعلاج قرحة عنق الرحم، إلّا أنَّ خصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات، وقدرته على تقليل الالتهابات والجروح والتورمات، وفعاليته في توفير بيئة رطبة تمنع التصاق العديد من المواد بالإضافة إلى احتوائه على عناصر مغذية ومواد كيميائية تُسهم في تقليل فترة شفاء والتئام الجروح، جعلت منه خيار مناسب للعديد من الحالات الطبية.

تم اختيار العسل كونه استخدم قديمًا كدواء فعّال في تعزيز علاج العديد من الحالات الصحية، ويمكن استخدامه بمفرده أو مع مكونات ومنتجات أخرى، ففي إحدى الدراسات التي تم إجراؤها لبيان فعالية مزيج العسل واللبن في علاج التهابات الجهاز التناسلي خاصة في علاج مرض المبيضات الفرجي المهبلي بالإضافة إلى مقارنته مع عقار الكلوتريمازول، تم إجراء هذه التجربة على 70 امرأة مصابة بعدوى المبيضات الفرجي المهبلي، حيث تمَّ تقسيم المرضى إلى مجموعتين، في المجموعة الأولى وضمّت 35 مريضة تم علاجهم باستخدام مزيج العسل واللبن لمدة سبعة أيام، وفي المجموعة الثانية التي ضمت 35 مريضة أيضًا، تم علاجهم بعقار الكلوتريمازول لمدة سبعة أيام، وبدأ الباحثون في تسجيل نتائج الدراسة بالإضافة إلى أي أعراض أو علامات ترافقها، واستمروا في ذلك من 7 أيام إلى 14 يوم. حيث أظهرت نتائج الدراسة فعالية مزيج اللبن والعسل في تحسين أعراض عدوى المبيضات الفرجي المهبلي بشكل أوضح وأعلى من عقار الكلوتريمازول، حيث تحسّنت الأعراض بنسبة 20% في مزيج العسل واللبن، بينما تحسنت بنسبة 8.6% لدى عقار الكلوتريمازول، أمَّا بعد 14 يوم من العلاج كانت نتائج التحسن 17.1% في مزيج العسل واللبن، و8.6% لدى عقار الكلوتريمازول، حيث بينت النتائج أيضًا تشابه القدرة العلاجية لمزيج العسل واللبن مع عقار الكلوتريمازول وهذا يجعله خيار علاجي كمنتج عشبي في علاج عدوى المبيضات الفرجي المهبلي، ولكن يجب القيام بالمزيد من الدراسات لإثبات هذا، وينصح دائمًا باستشارة الطبيب المختص قبل تناول العسل.

علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل

في الحقيقة لا توجد دراسات تؤكّد على إمكانية علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل، حيث أنّه يعتمد علاجها على السبب الرئيس الذي أدّى إليها، حيث أنّ قرحة عنق الرحم الناجمة عن الحساسية تجاه بعض المنتجات مثل مبيدات النطاف ومنتجات النظافة النسائية، لا تحتاج لعلاج دوائي إنّما يكفي تجنّب هذه المواد المسببة للحساسية، أمّا إذا كانت قرحة عنق الرحم ناجمة عن العدوى المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، فستحتاج المرأة وشريكها إلى العلاج، وغالبًا ما يكون ذلك العلاج دواء مضاد حيوي، وتوصف المضادات الحيوية للأمراض المنقولة جنسياً مثل السيلان أو الكلاميديا ​​أو الالتهابات البكتيرية، بما في ذلك التهاب المهبل الجرثومي، وقد تصرف في بعض الأحيان الأدوية المضادة للفيروسات إذا كانت المرأة تعاني من الهربس التناسلي، مما يساعد على تقليل مقدار الوقت الذي تظهر فيه أعراض قرحة أو التهاب عنق الرحم، ومع ذلك لا يوجد علاج للهربس، حيث أنّ الهربس هو حالة مزمنة قد تنتقل إلى الشريك الجنسي في أي وقت، وقد يوصي الطبيب أيضًا بإجراء اختبار متكرر لعنق الرحم الناجم عن السيلان أو الكلاميديا، ولتجنّب انتقال العدوى للشريك يجب عدم إجراء أي اتصال جنسي حتى إتمام العلاج، وبالتالي لا يوجد دراسة أو بحث يؤكد أنّه يمكن علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل.

علاج قرحة الرحم بالملح

لا شك أن حكة المهبل والالتهابات الشديدة أمر مزعج جدًا، مع ذلك فهي ليست بالمشكلة الطبية التي تستدعي الفحص الطبي. لكن يمكنكِ التغلب عليها بسهولة باستخدام الملح، يمكنكِ تحضير حمام مائي دافئ مع إضافة قليل من الملح واستخدامه كغسول مطهر لمنطقة المهبل. لا يساعد ذلك على تهدئة الالتهابات والتخلص من الحكة فقط، بل يعمل على تطهير المهبل لمقاومة آثار البكتيريا والفطريات ومنع تراكمها، من أهم فوائد الماء والملح للمنطقة الحساسية:  الملح غني بأنواع عديدة من المعادن مثل المغنيسيوم، الكالسيوم، البوتاسيوم، ما يساعد على تنقية الجسم من السموم المتراكمة والبكتيريا والعدوى. يساعد على تنظيم الإفرازات الدهنية والزيوت الزائدة، التي تعمل على انسداد المسام وتراكم الأوساخ على الجلد. يتميز ملح الطعام وملح البحر بخواص مضادة للالتهابات والجراثيم، ما يساعد على تقليل الحكة الناتجة عن تراكم البكتيريا والفطريات. مكون طبيعي متوافر في جميع المنازل دون أي تكلفة.

السابق
مبيد النطاف، كيفية استخدامه وفعاليته
التالي
تفتيت الحصوات بالاعشاب