صحة عامة

علاج الكسور البسيطة ، طرق علاج الكسور ، ادوية تساعد على التئام العظام

علاج الكسور البسيطة

سوف نتعرف في هذه المقالة على علاج الكسور البسيطة

 طرق علاج كسور العظام

من أهم الطرق العلاجية المتبعة في علاج كسور العظام ما يأتي:

  1. استخدام الجبيرة لتثبيت العظم المصابة.
  2. استخدام المسكنات مثل الأسيتامينوفين أو الآيبوبروفين.
  3.  إجراء العلاج الطبيعي ما بعد الكسر.
  4. الإجراء الجراحي.

يجب التدخل الطبي فور حدوث الكسر في العظام؛ لتجنب حدوث المضاعفات ولإتمام الإجراءات العلاجية المناسبة أو التدخل الجراحي واستخدام ألواح التثبيت الفولاذية.

 تثبيت العظم بالجبيرة

ما المدة العلاجية المتوقعة لاستخدام الجبيرة؟ يتم عادةً إجراء تثبيت العظام المكسورة باستخدام الجبائر؛ للحد من حركة الأطراف، ويتم اللجوء إلى استخدام قوالب الجبس الذي يتجمد عند إضافة الماء بناءً على موقع الكسر وشدته،

ويجب الحذر عند استخدام الجبيرة من أن تسبب حكة أو عدوى خطيرة،ويتم إجراء التثبيت باستخدام الجبيرة كما يأتي:

الكسور البسيطة: يتم إعادة العظم المكسور وتثبيته في مكانه، ثم وضع الجبص الرطب وبمجرد أن يجف يتم إعادة تضميده من الخارج.

االكسور المفتوحة أو المركبة: يتم تنظيف المنطقة المصابة قبل وضع الجبيرة؛ لتجنب حدوث العدوى.

الكسور في العظام الطويلة: تحتاج العظام الطويلة مثل عظم الفخذ إلى الشد لبضعة أيام قبل تطبيق الجبيرة، وفي حالات أخرى يتم تثبيت الكسور باستخدام المسامير.

لارتداء الجبائر آثار ومضاعفات جانبية قد تختلف بالنسبة للمدة العلاجية التي يحددها الطبيب بناءً على الكسر، ومن أهم تلك الآثار الجانبية التي يُنصح المصاب بها المتابعة مع مقدم الرعاية الصحية الخاص به عند ظهورها ما يأتي:

التقرحات الجلدية.

وخز الأطراف.

الشعور بالألم.

تلف الأعصاب أو العضلات أو الأوعية الدموية بسبب شد الجبيرة.

عادةً ينصح الطبيب المرضى بارتداء الجبيرة لعدة أسابيع أو أشهر حسب حالته الصحية، ومن أهم النصائح الواجب اتباعها هو الحذر من تحريك العظام والمفاصل حتى تلتئم.

 مسكنات الألم

ما هي أهم التوصيات التي يجب اتباعها عند استخدام المسكنات؟ يصاحب كسور العظام الشعور بالألم الشديد، لذلك يوصي الطبيب باستخدام مسكنات الآلام مثل الأسيتامينوفين، وفي بعض الأحيان يتم اللجوء إلى استخدام مسكنات أقوى حسب شدة الألم، وفي بعض الحالات الصحية ينصح باستشارة الطبيب قبل البدء باستخدام الأسيتامينوفين

ومن أهم الأمثلة على تلك الحالات ما يأتي:

  1.  أمراض الكبد مثل تليف الكبد.
  2. النساء الحوامل.
  3. الأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنتين.

نادرًا ما يرافق استخدام عقار الأسيتامينوفين حدوث آثار جانبية، كما ويجب مراجعة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية عند استخدام الأسيتامينوفين في حال

ظهور آثار جانبية ومنها:

  •  صداع الرأس.
  • الأرق.
  • الغثيان والألم في الجزء العلوي من المعدة.
  • التعرق المفرط.
  • البول الداكن.
  • اليرقان.

في بعض حالات كسور العظام وخاصةً العظام الطويلة يتم استخدام مسكنات الألم الأفيونية.

يجب المتابعة الدورية مع الطبيب المختص عند استخدام المسكنات؛ تجنبًا لأي آثار جانبية أو مضاعفات قد تنتج عن سوء الاستخدام وتحديد نوع وجرعة المسكن المناسبة.

 العلاج الطبيعي

لماذا يتم اللجوء إلى إجراء العلاج الطبيعي؟ ما بعد كسور العظام يجب البدء بالعلاج الفيزيائي؛ لضمان عودة العظام بالقيام بالوظيفة الطبيعية، ويقوم أخصائي العلاج الطبيعي بالمساعدة على المشي باستخدام جهاز مساعد مثل العصا أو العكاز، كما ويدرب المصاب على المشي تدريجيًا سواء صعودًا أو نزولًا، ومدة علاج تعتمد على حالة المصاب الصحية.

ولكن على المصابين بكسور العظام وكذلك لديهم اعتلالات صحية معينة مراجع الطبيب قبل البدء بتطبيق العلاج الطبيعي ومن الأمثلة على تلك الحالات المرضية ما يأتي:

  1.  قصور القلب الحاد.
  2. الذبحة الصدرية.
  3. الانسداد الرئوي.
  4. عدم انتظام ضربات القلب.
  5. تضيق الشريان الأبهر.
  6. التهاب التامور أو التهاب عضلة القلب.

عند التعرض لكسر في العظام وإجراء العلاج الطبي المناسب، يُنصح ببدء إجراء العلاج الطبيعي أو العلاج الفيزيائي؛ للمساعدة في إعادة تأهيل القوة والحركة الوظيفية الطبيعية للعظام بعد الكسر.

انظر ايضا كسر عظم الفخذ ، مدة التئام عظام الفخذ ، الأنماط المختلفة لكسر عظم الفخذ

أفضل شي لجبر العظام

بعد الإصابة بكسور العظام يحتاج المصاب بكسر في العظام إلى تناول حمية متعادلة غنية

ببعض العناصر الغذائية المهمة لإعادة بناء وترميم العظام ومنها ما يليّ:

 البروتين:

يعتبر البروتين مِن العناصر المهمة لبناء العظام، بالإضافة إلى أنه يساعد على امتصاص الكالسيوم المهم أيضاً لبناء العظام، ومِن الأطعمة الغنية بالبروتين اللحوم، والأسماك، والجبن، والزبادي، والحبوب المدعمة.

الكالسيوم:

يعتبر الكالسيوم من المعادن التي تساعد على بناء عظام قوية، كما تساعد الأطعمة الغنية بالكالسيوم على

جبرّ العظام، وينصح البالغين بالحصول على 1,000-2,000 ملليغرام من الكالسيوم في اليوم، ومن

الأغذية الغنية بالكالسيوم الحليب، والزبادي، والجبن، والبروكلي، واللفت، والكرنب الأجعد، والتونة

المعلبة مع العظام، وحليب اللوز، والحبوب، والعصائر المدعمة بالكالسيوم.

فيتامين د:

يُساعد فيتامين د على امتصاص الكالسيوم، ويُمكن للجسم إنتاج فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس، كما يُمكن الحصول على فيتامين د مِن بعض المصادر الطبيعية مثل صفار البيض، والأسماك الدُهنية، والحليب، وعصير البرتقال المُدعم.

فيتامين ج:

يُساعد فيتامين ج على بناء الكولاجين الذي يُعتبر مِن البروتينات المُهمة لبناء العظام، مِمّا يُساعد على جبرّ الكسور، ومِن مصادر فيتامين ج الفاكهة الحمضية مثل البرتقال، والكيوي، والتوت، والطماطم، والفلفل الحلو، والبطاطا.

الحديد:

يمتلك الأشخاص الماصبين بفقر الدم المرتبط بنقص الحديد كمياتٍ أقل مِن خلايا الدم الحمراء، ويُبطئ

هذا مِن علاج الكسور، بالإضافة إلى أنّ الحديد يُساعد على صناعة الكولاجين الذي يدخل في عملية بناء

العظام، ومِن مصادر الحديد اللحوم الحمراء، ولحوم الدجاج، والديك الرومي الداكنة، والأسماك الدهنية، والبيض، والفاكهة المجففة، والخضراوات الورقية، والحبوب المدعمة.

البوتاسيوم:

يُعتبر البوتاسيوم مِن المعادن التي تُقلل مِن الكمية التي يخسرها الجسم من الكالسيوم، وهناك

العديد من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم ومنها الموز، وعصير، البرتقال، والبطاطا، والمكسرات، والأسماك واللحوم، والحليب.

لاحظ ايضا كسور الإجهاد ، الأعراض ، الاسباب ، التشخيص ، المضاعفات 

أدوية تساعد على التئام العظام

كالسيوم وفيتامين د يساعد في بناء العظم . عليك مراجعة مركز علاج طبيعي لتليين المفصل وزيادة زاوية الحركة.

قد يهمك ايضا مدة التئام الشروخ و الكسور ، علاج شرخ عظام اليد ،مدة التئام الفقرات 

مراحل التئام العظام

1. مرحلة الالتهاب

تعد مرحلة الالتهاب أول مرحلة من مراحل التئام العظام، تحدث مرحلة الالتهاب فور تعرض العظام للكسر وقد تستمر لأسبوع أو أسبوعين، يرسل الجسم خلالها إشارات لخلايا متخصصة، تتجمع هذه الخلايا في منطقة الكسر، يستدل على هذه المرحلة من خلال حدوث التهاب في المنطقة المصابة مما يسبب احمرار وانتفاخ وألم.

في هذه المرحلة يرسل الجهاز المناعي في الجسم خلايا متخصصة تساعد الجسم في التخلص من قطع العظام الصغيرة وتقتل أية جراثيم.

 قد يحدث نتيجة الكسر تمزق في الأوعية الدموية التي تغذي العظم، مما قد يسبب تكوين ورم دموي (Hematoma) في موقع الكسر، ومن ثم يتجلط الورم الدموي ويكون الجسر الذي تبدأ منه عملية التئام العظام.

2. مرحلة الترميم

تبدأ هذه المرحلة بعد أسبوع تقريبًا من الإصابة، خلال هذه المرحلة يحل نسيج عظمي جديد يسمى الدشبذ (Callus) مكان الورم الدموي الذي تكون في المرحلة السابقة.

يقوم الدشبذ بربط العظام المكسورة مع بعضها البعض، لكنه لا يكون صلباً كفاية كصلابة العظم، لذا لا بد من استخدام الجبائر وعدم استخدام العضو المحتوي على الكسر لتجنب تفكك الدشبذ مما يؤخر عملية الشفاء.

بعد أسبوعين إلى ست أسابيع، يصبح الدشبذ الصلب قوي كفاية مما يتيح إعادة استخدام العضو المحتوي على الكسر.

3. مرحلة إعادة البناء

تعد مرحلة إعادة البناء اخر مرحلة من مراحل التئام العظام، تبدأ مرحلة إعادة البناء بعد حوالي 6 أسابيع من الإصابة. في هذه المرحلة، تحل العظام العادية محل الدشبذ الصلب.

قد يلاحظ  باستخدام الأشعة السينية (X-ray) وجود بعض الاختلافات في العظام مقارنة بشكلها قبل الكسر، لا داعي للقلق لأن الجسم سيقوم بإعادتها لشكلها الطبيعي من خلال خلايا خاصة تسمى ناقضات العظم (Osteoclasts) والتي ستقوم بالتخلص من أي عظام إضافية تشكلت خلال مراحل التئام العظم وتعيدها إلى شكلها الطبيعي.

خلال هذه المرحلة فإن العودة إلى نشاطك الطبيعي  يساعد الجسم على الشفاء.

شاهد ايضا علاج كسرالعظام ، أفضل عشبة لعلاج كسرالعظام ، الوقاية من كسرالعظام 

علاج شرخ عظام اليد

علاج شرخ عظام اليد حيث يتم تحديد علاج شرخ عظام اليد بناءاً على طريق الفحوصات والأشعة اللازمة وتحديد حجم الضرر الناتج في العظام والأعصاب والأوعية الدموية، وعليه يتم اختيار إحدى الطرق التالية ومعرفة مدة شفاء شرخ العظام:

الجبيرة أو الجبس

علاج شرخ عظام اليد حيث يمكن في معظم الحالات اللجوء إلى الجبيرة لأنها تضمن عدم قيام المصاب بتحريك الجزء المشروخ أو المتضرر، وحمايته تماماً من أي التعرض إلى الإصطدام أو تعرض لخبطات حتى يتم مدة شفاء شرخ العظام وهناك في بعض حالات شروخ العظام لا يمكن عمل الجبيرة.

الأدوية العلاجية

علاج شرخ عظام اليد كما هو الحال في شروخ العظام في القفص الصدري مثلا، يتم الاكتفاء بإعطاء تعليمات للمريض للحفاظ على الجزء المصاب من الصدمات والإكتفاء فقط لوصف مضادات التهاب ومسكنات آلام.

العلاج الطبيعي والمنزلي

  1. علاج شرخ عظام اليد عمل كمادات الباردة مع التزام الراحة حيث أن الكمادات الباردة فعالة في كافة أنواع الشروخ، بالإضافة أيضاً إلى وصف المضادات الالتهاب والتورم لتقليل التهابات العظام ومساعدة العظام على الالتئام.
  2. علاج شرخ عظام اليد من خلال تناول الدواء المضاد للألم لمدة 48 ساعة على الأقل، مثل: الإسيتامينوفين، أو الإيبوبروفين؛ لتخفيف حدة الألم.
  3. المحافظة على جفاف الجبيرة في أثناء الاستحمام، وعدم السماح للماء بالمرور داخلها.
  4. من طرق علاج شرخ عظام اليد أيضاً هي ضرورة التخلص من السمنة والتقليل من الوزن الذي يتحمله الجزء المصاب قدر الإمكان، والتحلي بالراحة التامة.

التدخل الجراحي

علاج شرخ عظام اليد حيث أن هناك بعض شروخ العظام في منطقة الحوض والفخذين هي حالة شائعة في كبار السن خاصة في حال سقوطهم قد تحتاج إلى تدخل جراحي لعلاجها.

وهناك أيضاً بعض أنواع شروخ العظام قد تحتاج لتدخل جراحي وتركيب شرائح ومسامير.

اقرأ ايضا الكسر المضاعف ، أعراضه ، الاسباب ، التشخيص ، مدة التئام العظام

أعشاب تساعد في التئام العظام المكسورة

إن التئام الكسور في العظام عملية معقدة تتكون من 4 مراحل معقدة ومتداخلة، وقد

تساعد بعض المكونات الطبيعية والعشبية في تقليل فترة التئام الكسور العظمية،

ومن أهم الأمثلة على المكونات العشبية التي يمكن استخدامها ما يأتي:

  1. عكازة علي Eurycoma longifolia.
  2. قصبة فاطمة Labisia pumila.
  3. الكادوك Piper sarmentosum.

تساعد العديد من المكونات العشبية على الحد من العديد من المشكال العظمية مثل هشاشة العظام وكذلك المساعدة على العلاج والتقليل من الفترة الزمنية اللازمة لالتئام الكسور.

انظر ايضا مضادات حيوية طبيعية ، أقوى مضاد حيوي للالتهابات ،خلطة مضادات حيوية طبيعية 

يمكنك مشاهدة أسم أفضل مستشفى للعظام في السعودية وأماكنها

السابق
كسر عظم الفخذ ، مدة التئام عظام الفخذ ، الأنماط المختلفة لكسر عظم الفخذ
التالي
الكسور المرضية ، كيف يعرف الشخص لديه كسور مرضية ؟