الطب البديل

علاج التهاب الحنجرة بالأعشاب

 علاج التهاب الحنجرة بالأعشاب

الحنجرة هو صندوق الصوت في جسم الإنسان وتوجد داخلها الحبال الصوتية، وهي اثنتان من الطّيات التي تتكوّن من الأغشية المخاطية المغطّاة بالعضلات والغضاريف، وعند فتح وإغلاق الحبال الصوتية تتشكّل الأصوات من خلال حركتها واهتزازها، لكن عندما تصاب الحنجرة بالالتهاب؛ فإنّ الحبال الصوتية تلتهب وتسبب الشعور بالإزعاج، وقد يحدث التهاب الحنجرة بسبب فرط الاستخدام، أو التهيج، أو عدوى. هذا الالتهاب الذي يسبب التورم يؤدي إلى تشويه الأصوات الناتجة من مرور الهواء عليها، فقد يبدو الصوت أجشًّا، وفي بعض حالات الإصابة قد يصبح الصوت ضعيفًا جدًا وغير مسموع، وقد يصبح حادًا أو قصير الأمد، وفي حالات أخرى قد يصير مزمنًا لمدة طويلة، وغالبًا ما يتمثل سبب التهاب الحنجرة بعدوى فيروسية مؤقتة، أو بسبب الإجهاد الصوتي، وهاتان الحالتان لا تُعدّان خطيرتين ويجرى علاجهما، أمّا في حالة البحة الثابتة فهي دلالة على حالة مَرَضية أساسية أكثر خطورة.

علاج التهاب الحنجرة بالأعشاب

1-إراحة الصوت لعلاج التهاب الحنجرة
2-الغرغرة باستخدام ماء دافىء وملح
3-أقراص علاج التهاب الحنجرة
4-خل التفاح لعلاج التهاب الحنجرة
5-شاي البابونج لعلاج التهاب الحنجرة
6-شاي الدردار لعلاج التهاب الحنجرة
7-جذور الزنجبيل لعلاج التهاب الحنجرة
8-الزيوت الأساسية لعلاج التهاب الحنجرة
9-الثوم الطازج لعلاج التهاب الحنجرة
10-شراب البصل لعلاج التهاب الحنجرة
11-عرق السوس لعلاج التهاب الحنجرة
12-الكركم لعلاج التهاب الحنجرة
13-القرفة لعلاج التهاب الحنجرة
14-الشاي الأخضر لعلاج التهاب الحنجرة
15-حشيشة الكلب لعلاج التهاب الحنجرة

غالباً ما يتحسن الالتهاب لوحده خلال أسبوع تقريباً إذا كان التهاباً حاداً، وإذا كان التهاباً مزمناً فإن علينا علاج الأسباب المؤدية له، مثل علاج حرقة المعدة وإيقاف التدخين. هناك بعض الأدوية التي قد تستخدم لعلاج الالتهاب مثل: المضادات الحيوية (في حال كان الالتهاب بكتيرياً)، أو الكورتيزون لتقليل التهاب الأوتار الصوتية

 

 علاج التهاب الحلق بالمنزل

شاي البابونج لعلاج التهاب الحنجرة

شاي البابونج المحلى بالعسل حيث أنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقوي جهاز المناعة، كما أن له خصائص مضادة للالتهاب.

شاي الدردار لعلاج التهاب الحنجرة

هو مصنوع من مطحون لحاء الشجرة المجفف، حيث أن له خصائص معالجة لالتهابات الجهاز التنفسي العلوي. ويمكن إضافة الليمون لهذا الشاي حيث أن له خصائص مدعمة لجهاز المناعة بفضل احتواءه على فيتامين سي.

جذور الزنجبيل لعلاج التهاب الحنجرة

تعمل على تثبيط السعال الجاف التحسسي المصاحب لالتهاب الحنجرة، ويمكن إضافة الجزر الطازج المقشر إلى العصائر، أو يمكن غليها للحصول على شاي الزنجبيل.

الزيوت الأساسية لعلاج التهاب الحنجرة 

المنتجات التي تحتوي على الزيوت الأساسية مثل الزيوت المستخلصة من نبتة الأوكالبتوس.

الثوم الطازج لعلاج التهاب الحنجرة

لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا، ويمكن إضافة الثوم المقطع إلى مختلف المأكولات.

شراب البصل لعلاج التهاب الحنجرة

حيث أنه يستخدم كمقشع، ويعتبر علاجاً فعالاً لالتهاب الحنجرة. ويتم تحضيره عبر تقطيع ثلاث إلى أربع حبات بصل متوسطة الحجم وغليها غلوة واحدة في ٤ أكواب من الماء إلى أن يتكثف المحلول، ثم تؤخذ ٥ ملاعق صغيرة من هذا الشراب وتخلط في زجاجة من الماء الدافىء. كما يتم إضافة العسل وقطرة من عصير الليمون، ويتم احتساء المزيج على مهل.

عرق السوس لعلاج التهاب الحنجرة

حيث أن له خصائص تساهم في علاج تحسس الحلق، كما أن له خصائص مضادة للفيروسات والالتهابات. لكن يجب الانتباه إلى أن عرق السوس قد يتعارض مع بعض الأدوية، كما أنه غير مناسب لمرضى ارتفاع ضغط الدم، مرضى الكلى، مرضى الكبد أو مرضى القلب، كما أنه لا ينصح به للحوامل والمرضعات.

الكركم لعلاج التهاب الحنجرة

بفضل احتواءه على خصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات. يتم تناول كوب من الماء مضافاً إليه نصف ملعقة صغيرة من الكركم (يجب عدم تناول كميات أكبر من ذلك).

القرفة لعلاج التهاب الحنجرة

حيث أن لها خصائص مضادة للبكتيريا والميكروبات. يتم خلط مسحوق القرفة مع ملعقة من العسل ويتم تناول الخليط ٣ إلى ٤ مرات يومياً.

الشاي الأخضر لعلاج التهاب الحنجرة

تناول الشاي الأخضر بعد نقعه بماء ساخن يفيد أيضأ لعلاج التهاب الحنجرة

 

 علاج التهاب الحلق عند الاطفال في المنزل

هناك عدة طرق منزلية يمكنها علاج التهاب الحلق عند الأطفال، ولكن مع مراعاة حالة الطفل حينها، فالحالات الشديدة أو التي تستمر لأكثر من أسبوع، يجب عندها الذهاب إلى الطبيب، أو إحضار الطفل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، ومن الطرق الطبيعية لعلاج التهاب الحلق عند الأطفال ما يلي:

  • إعطاء الطفل المشروبات الدافئة، مثل الشاي بالعسل، حيث أن العسل يعتبر من أهم العلاجات في حالات الالتهابات والجروح.
  • الغرغرة بالماء الدافئ المضاف إليه الملح، وذلك للأطفال الذين يزيد سنهم عن 6 سنوات، مع التأكد من أنهم يستطيعون القيام بها، حتى لا يحدث أي أزمات تنفسية أثناء الغرغرة، يعمل الماء المالح على تطهير الحلق وتخفيف التورم.
  • استخدام شاي البابونج، يعتبر البابونج من أهم مهدئات الالتهابات الطبيعية، كما يمكن استنشاق بخاره لعلاج نزلات البرد، والتهابات الجيوب الأنفية.
  • أوراق النعناع، إن النعناع له خواص طبيعية مضادة للالتهابات، يمكن استخدام بخاخ زيت النعناع لتخفيف التهاب الحلق والمساعدة عل التنفس، ولكن لا يستعمل الزيت بشكل مركز، يجب أولاً خلطه مع زيت الزيتون، أو زيت اللوز الحلو.
  • استخدام الثوم في حالات العدوى والالتهابات أيضاً يمكن أن يخفف التهاب الحلق، حيث أن الثوم معروف بخصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات، ولكن يجب استشارة الطبيب في حالة الأطفال الصغار، حتى لا يسبب لهم مشاكل في المعدة والجهاز الهضمي.
  • إعطاء الطفل بعض المأكولات أو المشروبات الباردة، مثل عصير التفاح البارد، يساعد ذلك على تهدئة تهيج الحلق وتخفيف الالتهاب.
  • نبات الحلبة يعتبر من أهم علاجات الحلق والإصابات البكتيرية، حيث أثبتت الأبحاث فعالية الحلبة في قتل الفطريات وتخفيف الالتهابات، يمكن شرب الحلبة عن طريق غلى البذور في الماء، أو عن طريق طحن البذور.
السابق
الثلج لعلاج البواسير
التالي
نزلات البرد والتهابات الجيوب الأنفية وتدابيرهما العلاجية