صحة عامة

علاج الإفرازات الصفراء ذات الرائحة الكريهة

علاج الإفرازات الصفراء ذات الرائحة الكريهة

تعاني كثير من السيدات من مشكلة الإفرازات المهبلية مع اختلاف ألوانها وأسبابها.

فهناك الإفرازات الصفراء، وهناك إفرازات بُنية اللون.

وهناك إفرازات دموية أو مختلطة بالدماء.

بعض هذه الإفرازات يكون أمرًا طبيعيًا وبعضها يكون دليل أو إنذار على وجود شيء غريب.

أو غير طبيعي في المهبل أو الرحم.

فيجب على كل أنثى أن تنتبه إلى تلك الإفرازات المزعجة فإذا لاحظت شيئًا غريبًا لابد من زيارة الطبيب.

في هذا المقال سنجيب على بعض الأسئلة التي تدور في ذهن كل امرأة بشأن الإفرازات عمومًا (وخاصةً الإفرازات الصفراء) فتابعونا حتى يهدأ بالكم بشأن هذا الشيء.

الإفرازات الصفراء

يخرج من المرأة كثير من الإفرازات المخاطية مختلفة الألوان فإذا كانت هذه الإفرازات بيضاء اللون وليس لها رائحة.

فهذا أمر طبيعي يقوم به المهبل لتنظيف نفسه فلا تقلقي.

أما إذا كانت صفراء ولها رائحة كريهة فهذا دليل على وجود مشكلة في المهبل أو الرحم ولو كانت صفراء تميل إلى اللون الأخضر أو رمادية فهذا يدل على أن المشكلة أكثر تعقيدًا وخطورة فمن الممكن أن يكون هناك التهابات في عنق الرحم أو التهابات في المهبل فلابد أن تحذري وأن تقومي بزيارة طبيبك الخاص.

أسباب الإفرازات المهبلية الصفراء

  • التهابات عنق الرحم؛ عنق الرحم هو المنطقة الواصلة بين الرحم والمهبل وهذه المنطقة كثيرًا ما تصاب بالالتهابات بسبب وسائل منع الحمل.
  • أو وجود بكتيريا أو غيره والتهاب هذه المنطقة قد يؤدي إلى وجود إفرازات صفراء اللون تميل إلى اللون الأخضر مصحوبة برائحة كريهة.
  • الأمراض التي تنقل جنسيًا: من مثل السيلان والكلاميديا، وهذه الأمراض قد تؤدي أيضًا إلى وجود إفرازات صفراء اللون رائحتها كريهة.
  • التهابات في الفرج: وهذا يحدث بسبب وجود طفيليات أو فيروسات أو بكتيريا ضارة في الفرج نتيجة استخدام منظفات أو صابون يحتوي على مواد كيميائية ضارة غير صالحة للأماكن الحساسة وهذا يؤدي إلى إفرازات صفراء وحدوث حكة.
  • مرض يسمى المشعرات: هذا المرض ينتقل نتيجة الاتصال الجنسي بين شخصين أحدهما مصاب به أو ينتقل عن طريق استخدام أدوات شخصية تخص شخص مريض وهو عبارة عن جراثيم تؤدي إلى حدوث إفرازات لزجة لونها أصفر.
  • قبل نزول الدورة الشهرية قد ينزل إفرازات بيضاء وقد تكون صفراء مخالطة لبعض الدم وهذا يكون إنذار بقرب نزول الدورة الشهرية.
  • بعد انتهاء الدورة الشهرية أيضا قد تكون الإفرازات صفراء نتيجة لتغير بعض الهرمونات في الجسم بسبب الدورة الشهرية.
  • كما يلاحظ نزول مثل هذه الإفرازات الصفراء عقب انتهاء مدة النفاس؛ فبعد الولادة ينزل دم لمدة تصل إلى 6 أسابيع وبعدها يبدأ الدم في التوقف وتنزل بعض الإفرازات البيضاء أو الصفراء.
  • التهابات الحوض أيضًا تؤدي إلى نزول إفرازات صفراء اللون وهذا يستدعي التدخل الطبي.
  • تغير نمط الغذاء أيضًا كأن تستخدم الأنثى ڤيتامينات معينة قد يؤدي إلى ظهور الإفرازات الصفراء.

تشخيص هذه الإفرازات ذات اللون الأصفر

في حالة وجود هذه الإفرازات الصفراء ذات الرائحة الكريهة مع حدوث حرقان أو حكة فعليك التوجه إلى الطبيب المختص.

والطبيب سوف يقوم بإجراء الفحوصات اللازمة وبناءً على هذه الفحوصات سوف يحدد كيف تتم خطة العلاج.

علاج الإفرازات المهبلية ذات اللون الأصفر

تتوقف خطة العلاج على حسب نوع هذه الإفرازات والسبب وراء حدوثها وسنوضح فيما يلي بعض الأسباب وطريقة علاجها:

  • إذا كان سببها هو الفطريات فيكون العلاج عبارة عن: مضاد للفطريات سواءً كان برشام عن طريق الفم أو دهانات ومراهم مهبلية أو محاميل إذا كانت الإفرازات نتيجة إلتهابات فطرية.
  • إذا كانت إلتهابات بكتيرية فيصف الطبيب المضادات الحيوية حتى يقضي على هذه البكتيريا.
  • أما إذا كانت الإفرازات الصفراء نتيجة مرض المشعرات فيكون العلاج الذي يصفه الطبيب عبارة عن الميتروتيدازول أو التينيدازول.

إرشادات لكي تتجنبي حدوث الإفرازات المهبلية الصفراء

لكي تتجنبي عزيزتي نزول الإفرازات الصفراء ذات الرائحة الكريهة فعليك بالآتي:

  • قومي دائمًا باستخدام الغسول المهبلي الطبي وابتعدي عن الأنواع العطرية ذات العلامات التجارية التي تكون بدون استشارة الطبيب.
  • احرصي دائمًا على اقتناء الملابس الداخلية القطنية لأن الملابس الداخلية التي تحتوي على مواد أخرى قد تؤدي إلى زيادة هذه الإفرازات أو حدوث حكة.
  • لابد من عدم استخدام أدوات شخصية تخص شخص آخر مثل المناشف والملابس الداخلية فيجب أن يكون لكل شخص المنشفة والملابس الخاصة به لأن مشاركة هذه الأشياء قد يؤدي إلى انتشار الأمراض ونقل العدوى.
  • لا تستخدمي مراهم أو أدوية بدون إرشادات الطبيب لأن ذلك ممكن أن يؤدي إلى زيادة المشكلة.
  • اهتمي دائمًا بنظافة هذه المنطقة حتى تقللي من حدوث الالتهابات.
  • بعد استخدام التواليت قومي بتجفيف هذه المنطقة جيدًا.
  • أخذ الحرص والحذر أثناء العلاقة الحميمة في حالة إصابة أحد الزوجين بالالتهابات.
  • في حالة تناول المضادات الحيوية فعليك بالإكثار من تناول منتجات الألبان لأنها تحتوي على البكتيريا الضارة التي تحمي من الأمراض الفطرية.

هرمون الإستروچين وتأثيره على إفرازات المهبل

هرمون الإستروچين

هو هرمون من الهرمونات الأساسية في جسم الأنثى وموجود في جسم الرجل بنسبة ضئيلة جدًا فإن العضو المسؤول عن إفرازه هو المبيض ويفرز بنسبة ضئيلة جدًا من الغدة الكظرية الموجودة أعلى الكلى.

وهو مسؤول عن كثير من الأشياء التي تحدث في جسم الأنثى فهو مسؤول عن التغيرات الفيزيائية التي تجد على جسم الأنثى في مرحلة البلوغ.

كما أنه يعمل أيضًا على تحفيز الدورة الشهرية وتنظيم نزولها وتنظيم عملية الحمل.

يعمل على تنظيم الكوليسترول في الدم كما أنه مفيد جدًا لصحة العظام فهو مهم جدًا وله تأثير فعال على المرأة فأي تغيير في نسبته قد يحدث مشاكل في جسمها.

فإن زيادة هرمون الإستروچين في الجسم قد يؤدي إلى زيادة الإفرازات وزيادة لزوجتها وقد يحدث ذلك غالبًا في منتصف وقت الدورة الشهرية.

لأن في بداية الدورة الشهرية وفي آخرها يكون معدل إفراز هرمون الإستروچين في الجسم طبيعيًا ولكنه يزيد في منتصفها وزيادته تؤدي إلى زيادة الإفرازات كما أن هرمون الإستروچين يزيد أيضًا في حالة استخدام أدوية الخصوبة أو استخدام أدوية منع الحمل فحاولي دائمًا أن تتعاملي مع هذا الهرمون يحرض ولا تستخدمي الأشياء التي تعمل على زيادته إلا باستشارة الطبيب حتى تتجنبي نزول الإفرازات الصفراء اللزجة ورائحتها الكريهة.

الإفرازات الصفراء ذات الرائحة الكريهة أثناء الحمل

من المعتاد أن الإفرازات التي تحدث أثناء الحمل تكون بيضاء أو شفافة وليس لها رائحة وتكون عادة نتيجة التهابات في المهبل ولكن إذا حدث غير ذلك وتغير لون الإفرازات إلى اللون الأصفر أو غيره فلابد أن تنتبهي وتتجهي إلى طبيبك الخاص ليعطيك العلاج المناسب قد يكون ذلك نتيجة زيادة الالتهابات أو مشاكل في الرحم أو التهابات في عنق الرحم.

مضاعفات نزول الإفرازات الصفراء

في حالة نزول إفرازات صفراء ذات رائحة كريهة فعليك باستشارة الطبيب فورًا لأن تركها يؤدي إلى زيادتها كما أنه يؤدي إلى أن الڤيروسات والجراثيم المسببة لها قد تقوى وتصبح مقاومة للمضادات الحيوية والأدوية.

السابق
علاج إختلاف حجم الثدي
التالي
هل الالتهابات تمنع الحمل عند الرجال والنساء؟