صحة عامة

علاج ارتفاع ضغط الدم بالتمارين الرياضية

علاج ارتفاع ضغط الدم بالتمارين الرياضية

مشكلة ارتفاع ضغط الدم هي أحد المشاكل الكبيرة التي تواجه الكثير من الناس، وهو من أكثر الأمراض المنتشرة في جميع أنحاء العالم، وقد لا تظهر أعراض ذلك المرض على كثير من الناس إلا في مراحل متأخرة بعض حدوث مشاكل أخرى في الجسم.

بالرغم من أن العلاج المبكر لهذا المرض يعتبر من الأمور الحيوية قبل تعرض الجسم للعديد من المشاكل الضارة من تأخر اكتشاف المرض

علاج مرض ضغط الدم
أن علاج مشكلة ضغط الدم يختلف من شخص إلى أخر بحسب حالة المريض وبحسب اتباع بعض العادات السيئة لكل مريض، فيتوقف العلاج على عدة عوامل منها:

1-التخلص من الوزن الزائد.
2-الإقلاع عن التدخين والكحوليات بشكل نهائي.
3-  الابتعاد عن التوتر بقدر الإمكان.
4- الاقلال من الأدوية إلا بوصف الطبيب.
5- ممارسة التمارين الرياضية لأنها تساعد الجسم في عملية تنظيم ضغط الدم.

علاج ضغط الدم عن طريق التمارين الرياضية
هناك بعض أنواع من التمارين الرياضية تقوم بمساعدة الجسم على ضبط ضغط الدم والتخلص من ضغط الدم الزائد ومن هذه التمارين

تمارين الأيروبيك وهي نوع من تمارين اللياقة البدنية التي تمارس من ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع لأنها تعمل على تخفيف التوتر العصبي بشكل كبير، كما أنها تعمل على إنقاص الوزن الزائد بسرعة، وبذلك فهي أحد التمارين التي تساعد الجسم من التخلص من ضغط الدم المرتفع.

كما أن تمارين الأيروبيك يعمل على إمداد الجسم بالطاقة والنشاط اللازم له للممارسة نشاطه، كما أنه يقوي الجهاز المناعي لدى الإنسان  وتحسن من حالة العضلات في الجسم وكذلك حالة العظام وتجعل الجسم به مرونة وطاقة متجددة وتحسن من المظهر الخارجي للجسم بشكل عام.

هناك بعض التمارين التي تحسن من أداء الجسم بشكل عام مثل تمارين المشي والسباحة وركوب الدراجة فهذه التمارين تعمل على تحسين الدورة الدموية للجسم بشكل عام.

يجب أن يتم ممارسة التمارين مدة لا تقل عن ثلاث مرات في الأسبوع وذلك حتى يعتاد الجسم على ممارسة التمارين والتخلص من الخمول والكسل.

نصائح قبل البدء في اتباع التمارين الرياضية
لابد قبل البدء في أي نشاط رياضي أو عمل تمارين رياضية أن نستشير الطبيب بمن هم أكبر من أربعين عام، وذلك يتطلب عمل رسك قلب لأن الطبيب لابد أن يحدد لكل مريض المجهود اللازم له والذي يتحمله قلبه، وذلك لأن كل حالة تختلف عن الحالة الأخرى.

وقد يكون ممارسة التمارين الرياضية بشكل عشوائي وغير مدروس له أضرار أكثر من الفوائد، ولذلك لابد من استشارة الطبيب قبل البدء في ممارسة التمارين الرياضية.

كما يجب الاهتمام بالنظام الغذائي في هذه المرحلة عن طريق تقليل نسبة الكولسترول في الأطعمة لأن زيادتها تعمل على مشاكل في القلب وتصلب الشرايين، وكذلك الإقلال من الأملاح في الطعام لأن ذلك غير مفيد لمن يعاني من ارتفاع ضغط الدم.

إذا كان مريض ضغط الدم يتناول أدوية الضغط لابد أن تكون تحت مراجعة الطبيب ليشرح لك التفاعلات الدوائية لك نوع دواء مع جسمك، لأن مثلًا هناك بعض أدوية ضغط الدم تكون موسعة للشرايين لذلك يجب أن تكون فترة الراحة في وسط التمارين فترة أطول من المعتاد ويجب أن يكون التمارين مع متخصص.

يجب تجنب التمارين التي لا تناسب الحالة المرضية لمريض ضغط الدم مثل رفع الأثقال أو التمارين التي تتطلب جهد إضافي أو تتطلب بذل عرق أكثر لأن مريض  ضغط الدم قد لا يتحمل مثل هذه النوعية من التمارين.

يجب التوقف عن ممارسة أي تمارين إذا شعر المريض بأي تعب مثل الغثيان أو الصداع أو الارهاق ويجب استشارة الطبيب في هذه الحالة.

السابق
الموسيقى تزيد من تأثير الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم
التالي
تأثير البيوتين على ضغط الدم