الولادة

طريقة برادلي للولادة الطبيعية بأقل ألم

طريقة برادلي للولادة الطبيعية بأقل ألم

طريقة برادلي للولادة هي في الأساس طريقة للولادة تشجع الأزواج على الولادة بشكل طبيعي ، دون أي تدخل طبي ، وهذا يساعد الأزواج على فهم طرق إدارة آلام المخاض ، وكذلك مساعدتهم في كل ما يتعلق بالولادة مثل النظام الغذائي ، والتغذية بعد الولادة ، وحتى الرضاعة الطبيعية .

وقد تم تقديم هذه الطريقة من قبل طبيب التوليد الأمريكي الدكتور روبرت برادلي في أربعينيات القرن العشرين ، وبها يلعب الزوج دورا مهما جدا في دعم الزوجة في جميع جوانب الحمل والولادة والأمومة .

وقد جاءت طريقة برادلي للولادة في الوقت الذي اعتمدت فيه الحوامل بشكل كبير على مسكنات الألم من أجل السيطرة على آلام المخاض ، وتفضيل الولادة القيصرية باعتبارها أكثر الطرق غير المؤلمة للولادة ، وقد تم تقديم طريقة برادلي للولادة لخلق الوعي حول فوائد الولادة الطبيعية لكل من الأم والطفل .

كيفية حدوث الولادة الطبيعية

المرحلة الأولى: الطلق

وهي مرحلة الاستعداد للولادة وتعد الأطول بين غيرها من المراحل، وتشعر الحامل بالطلق بسبب انقباضات منتظمة بمنطقة الرحم، ما ينتج عنها فتح عنق الرحم وترققه حتى يسمح للطفل بالدخول لقناة الولادة. ويتبع حدوث الطلق ما يسمى بالطلق المبكر أي حدوث تقلصات غير منتظمة مع نزول بعض الإفرازات الدموية أو الشفافة من المهبل، وتكون تلك الإفرازات في الأغلب السدة المخاطية التي تمنع فتح عنق الرحم في أثناء الحمل. ويأتي بعد ذلك الجزء الأخير والأهم في مرحلة الطلق، وهو الطلق النشط وغالبًا ما يستمر من أربع إلى ثماني ساعات، وفيها يتسع عنق الرحم من ستة إلى عشرة سنتيمترات بمعدل سنتيمتر واحد كل ساعة، وتصبح الانقباضات أقوى وأكثر انتظامًا وأشد ألمًا، وقد تشعر الأم بأن ماء الرحم ينفجر وينزل منها بشكل تلقائي دون قدرة منها على التحكم فيه، مع حدوث ضغط متزايد بمنطقة الظهر.  ومع ظهور تلك العلامات عليك فورًا الاتصال بطبيبك المشرف على حالتك، أو الوصول إلى أقرب مستشفى لعمل اللازم.

المرحلة الثانية: نزول الطفل

وهي مرحلة دفع الطفل خلال الانقباضات وقد تستغرق تلك المرحلة بضع دقائق إلى ساعات قليلة باختلاف ظروف كل حالة، وتبدأ بنزول رأس الطفل ثم يتبعه باقي جسم الطفل، وفي النهاية يقطع الطبيب الحبل السري ويخرج الطفل تمامًا من بطن أمه.

المرحلة الثالثة: نزول المشيمة 

بولادة الطفل تبدأ تلك المرحلة وفيها تشعر الأم بقدر أكبر من الراحة، ولكن الأمر لم ينتهِ بعد، فعليها دفع المشيمة وإزالة بقاياها، وبعد نزول المشيمة سيستمر الرحم في الانقباض حتى يعود إلى حجمه الطبيعي، ومن ثم يقوم الطبيب بتحديد ما إذا كانت الأم بحاجة إلى غرز أو إصلاح بمنطقة المهبل. والآن على الأم الاسترخاء قليلًا وتجربة الرضاعة الطبيعية لتغذية مولودها، لتبدأ رحلة جديدة في عالم الأمومة مليئة بالمشاعر الجميلة.

كيفية الولادة الطبيعية في المستشفى

توفر بعض المستشفيات أيضًا خيار الولادة الطبيعية في المستشفى. مع توافر الدايات وممرضات الولادة. توفر المستشفيات أيضًا مرفق منفصل لمركز الولادة في أماكن عملها التي هي لغرض الولادة الطبيعية فقط. كما تتوفر الأدوية المخدرة وأدوات الولادة والتي تستخدم فقط عند الحاجة.

الولادة الطبيعية بالتفصيل الممل

الولادة من الأحداث التي تغير شكل حياة المرأة، وكل ولادة تربط بين الأم وطفلها بطريقة خاصة، إذ لا تتشابه الولادات حتى للأم نفسها. وبالطبع يعد المرور بتجربة سهلة وإيجابية خلال الولادة حلمًا لكل سيدة في أثناء فترة الحمل، لذا نستعرض في هذا المقال، شروط الولادة الطبيعية ومراحلها بالتفصيل.

شروط الولادة الطبيعية

يمكن لكل أم بناءً على معطيات الحمل أن تخطط مع الطبيب كيفية الولادة، وبالطبع الهدف الأساسي ولادة طفل سليم معافى مع الحفاظ على صحة الأم أيضًا. ولا ننصحك سيدتي باختيار الولادة القيصرية كطريقة بديلة للولادة الطبيعية عند عدم وجود أسباب طبية تستدعي ذلك، وهذا بالطبع بعد توافر الشروط اللازمة للولادة الطبيعية، وتشمل:

عدم معاناة الأم من مشاكل صحية: هناك العديد من الأمراض المزمنة والمشاكل الصحية التي ترتبط بالحمل ولا تجعل من الولادة الطبيعية خيارًا جيدًا، مثل: أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو تسمم الحمل أو وجود هبوط في مستوى المشيمة.

خلو الرحم من العيوب الخلقية: مثل ضيق الرحم، فخيار الولادة القيصرية يكون الأسلم في مثل هذه الظروف. مراعاة وزن الجنين: بحيث يتراوح بين 2.5 و3.5 كيلوجرام، أما إذا وصل إلى 4 كيلوجرامات فيفضل أن تتم الولادة قيصريًّا.

ملاءمة وضعية الجنين في الرحم للولادة الطبيعية: بحيث يكون رأس الجنين في منطقة الحوض إلى أسفل، سواءً كان متجهًا إلى الأمام أو الخلف، أما إذا كانت مقعدة الجنين أو أحد أطرافه إلى أسفل فستكون الولادة الطبيعية صعبة.

توسع عنق الرحم بصورة مُرضية عند بدء الولادة: بحيث يصل توسع عنق الرحم إلى عشرة سم عند الولادة، وفي فترة زمنية لا تشكل إرهاقًا أو خطرًا على أي من الأم أو الجنين.

عدم حدوث الحمل عن طريق أطفال الأنابيب: ففي حالات صعوبة حدوث الحمل مرة أخرى، يفضل الأطباء إجراء ولادة قيصرية لتقليل المخاطر المحتملة على كل من الأم والجنين.

عدم خضوع الأم لعمليات سابقة في الرحم: مثل عمليات استئصال أورام ليفية، أو ولادة قيصرية سابقة في بعض الأحيان.

إذا توافرت جميع الشروط السابقة، فلا جدال أن الولادة الطبيعية هي الخيار المثالي للأم.

الولادة الطبيعية بالتفصيل الممل

سنستعرض معكِ فيما يلي عزيزتي الأم ما يجب أن تتوقعيه خلال مراحل الولادة الطبيعية المختلفة:

المرحلة الأولى من الولادة

تبدأ الولادة غالبًا بحدوث انقباضات الرحم على فترات متباعدة إلى حد ما، ثم تزداد حدة الانقباضات وتتقارب مع مرور الوقت، ويعد انتظام حدوث الانقباضات كل خمس دقائق علامة مؤكدة على بدء الولادة. ومعظم النساء يشعرن بصعوبة بالغة خلال توسع آخر اثنين أو ثلاثة سنتيمترات من عنق الرحم، والألم المصاحب لحدوث انقباضات الرحم غالبًا ما تشعر به الأم في أسفل البطن والظهر أيضًا. وفي غالبية الأوقات ينفجر كيس السائل الأمنيوسي في بداية حدوث الانقباضات، وأحيانًا يكون نزول ماء الولادة علامة بدء المرحلة الأولى، وتشعر به الأم بعد اندفاعه بشدة وخروجه من المهبل. وفي هذه المرحلة، يمكن استعمال التخدير النصفي للتقليل من إحساس الأم بالألم.

المرحلة الثانية من الولادة

وتبدأ عند توسع عنق الرحم إلى عشرة سنتيمترات كاملة، وتبدأ معها عملية دفع المولود، وهذه المرحلة تتراوح بين عدة دقائق وساعة كاملة، وفيها يتوسع المهبل وأيضًا يحدث شد للجلد والعضلات بالمنطقة ما بين المهبل وفتحة الشرج. وفي هذه المرحلة قد يحتاج الطبيب للتوسعة لرأس الطفل، بقص الجلد والعضلات في هذه المنطقة. عندما يبدأ رأس الطفل في الخروج من المهبل، تشعرين بتناقص الضغط الشديد فيه. ليعمل طبيب الأطفال أو الممرضة بعد ذلك على تنظيف فم المولود وأنفه من المخاط والسائل الأمنيوسي، ثم يتم إخراج كتفي الطفل، مع استمرار الأم في الدفع.

المرحلة الثالثة من الولادة

وهي مرحلة ولادة المشيمة أو إخراجها، ويمكن أن تستمر لمدة نصف ساعة كاملة، وقد تحتاج الأم خلالها إلى تدليك الرحم لمساعدته على الانقباض، وتنتهي عندما يتأكد من خروج المشيمة كاملة. وفي حالات قص الجلد والعضلات، يخيط الطبيب مكان القص بعد استعمال مخدر في الأغلب.

الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية طبقًا للدراسات تنجح محاولات النساء اللاتي يرغبن في الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية بنسبة 60 إلى 80%، ولكن هناك بعد الشروط التي يجب مراعاتها أولًا وهي:

ألا يزيد عدد الولادات القيصرية السابقة على ولادة واحدة فقط. أن يكون جرح الولادة القيصرية السابقة منخفضًا وعرضيًّا. أن يمر على الولادة القيصرية السابقة ما لا يقل عن 18 شهرًا.

ألا تعاني الأم من أي مشاكل صحية تعوق الولادة الطبيعية.

أن يكون وضع المشيمة وحالتها طبيعية تمامًا. ألا تكون الأم حاملًا في توأم. أن تتم الولادة في مستشفى مجهزة للطوارئ. ألا تحتاج الأم لمحفزات للولادة الطبيعية.

تسهيل الولادة الطبيعية

الاسترخاء أثناء الحمل

عندما تكون أعصابك متوترة، يرتفع مستوى الأدرينالين في الجسم، ما قد يمنع الطلق، لا تتعجبي فعند زيادة معدلات الأدرينالين في الدم، يتكون مضاد لهرمون الأوكسيتوتسين وهو الهرمون المسؤول عن بدء الطلق والولادة، لذلك احرصي دومًا أن تكوني هادئة، وواظبي دائمًا على تمارين التنفس، واقرئي كثيرًا واستمعي للموسيقى الهادئة.

كرة الولادة

لكرة الولادة فوائد كثيرة مع اقترابك من نهاية الحمل، إذ يُنصح باستخدامها والجلوس والحركة عليها، ما يساعد في تحريك الحوض والتحكم في وضع الطفل، ونزول رأسه في أسفل الحوض تمهيدًا للولادة. كما يساعد الدوران على الكرة في تليين عضلات الحوض والتخفيف من آلام أسفل الظهر، التي تزداد في الشهر التاسع من الحمل.

تدليك الحلمتين

يعتبر تدليك الحلمتين من أكثر ما يمكن أن يسرع من إفراز الأوكسيتوسين، فواظبي على هذا التدليك ما بين 20 إلى 40 دقيقة يوميًا، فضلًا عن مداعبات الزوج في أثناء العلاقة الحميمة.

العلاقة الحميمية

في الشهر التاسع من الحمل ممارسة العلاقة الحميمية في نهاية فترة الحمل أي في الشهر التاسع، من الأمور المهمة جدًا، لأنها توسع من عنق المهبل وتسرع من الطلق، والمداعبات الحميمة نفسها تزيد من إفرازات الهرمونات المنشطة للرحم والمسرعة للطلق.

المشي في الثلث الأخير من الحمل

يُنصح بالمشي بشكل خاص حين يكون الجسم مستعدًا للولادة، فالمشي ينشط الجنين ليدفع رأسه نحو الحوض وعنق الرحم.

طرق تسهيل الولادة الطبيعية للبكر

غالبا ما تكون الولادة الأولى أمر مقلق عند الكثير من النساء، حيث يبدأن بالبحث عن طرق تخفف من الام الولادة الطبيعية خوفا من حدوث المضاعفات الصحية، فما هي طرق تسهيل الولادة الطبيعية للبكر؟

إذا كنت من النساء اللواتي أكملن الشهر التاسع من الحمل فإن هناك سبع طرق طبيعية يمكنك من خلالها تسهيل عملية الولادة لديك.

لكن يجب عليك بداية استشارة مقدم الرعاية الصحية قبل استخدام أي من الطرق التالية لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة قد تتسبب في خسارة الجنين.
طرق تسهيل الولادة الطبيعية للبكر
إليك أهم طرق التي يمكنك استخدامها للتقليل من مخاطر والام الولادة الطبيعية:

1. ممارسة التمارين الرياضية
تعتبر التمارين الرياضية من الطرق الجيدة لتسهيل التوتر والخوف خصوصا رياضة المشي، فهي تزيد من معدل ضربات القلب، بالتالي تحافظ على جسمك قادرا على تحمل الولادة الطبيعية.

2. المعاشرة الزوجية
من الناحية النظرية هناك أسباب متعددة وراء دور ممارسة الجنس في تحفيز المخاض وتحسين الولادة الطبيعية، فهي تساعد في افراز هرمون الاكسيتوسين مما قد يساعد في تنشيط انقباضات الرحم.

مواضيع ذات علاقة
علاج البواسير والألم بعد ممارسة الجنس الشرجي
ما هو تسمم الحمل؟| اسئلة واجوبة من ويب طب
ما هو تخلخل العظام الحملي؟
ما هي علامات مقدمات تسمم الحمل؟
هل هناك حاجة لاجراء فحص المسح المبكر؟
3. تحفيز الحلمة
يمكن ان يؤدي تحفيز حلماتك الى تشجيع المخاض وتحفيز افراز هرمون الاوكسيتوسين وبالتالي زيادة انقباضات الرحم وتقليل الام الولادة الطبيعية.

كما أن تحفيز الحلمة تلك تساعد على إفراز حليب ما بعد الولادة وتشجيع رجوع الرحم الى وضعه الطبيعي.

4. العلاج بالإبر
في دراسة علمية تم إجراؤها في الدنمارك عام 2013 تم إعطاء أكثر من 400 امرأة علاج الوخز بالإبر ولوحظ بعدها ان مستويات هرمون الاوكسيتوسين قد ارتفعت عند معظم النساء.

ويساعد هذا الهرمون على تشجيع انقباضات الرحم وبالتالي تسهيل الولادة الطبيعية لدى البكر، اضافة الى تخفيف الالام المصاحبة للولادة الطبيعية.

5. شرب الشاي الأحمر وأوراق التوت
غالبا ما يوصي الأطباء النساء البكر بشرب الشاي الأحمر وأوراق التوت وذلك لتخفيف الالام والانقباضات أثناء الولادة.

6. الولادة في حوض ماء دافئ
يشجع الاستحمام في الماء الدافئ خلال فترة الحمل المراة على تسهيل الولادة الطبيعية والتخفيف من الامها.

كما أن الولادة في الماء الدافئ تشجع على استرخاء عضلات الجسم وتجعلك قادرة أكثر على تحمل انقباضات وتقلصات الرحم خلال الولادة.

7. التدليك
يساعد تدليك الظهر على تحفيز جسمك وبشرتك على إفراز مسكنات الألم الطبيعية، ولكن في حال استخدامك للزيوت الطبيعية فعليك استشارة الطبيب الخاص بك.

 

السابق
دواء زيلوريك
التالي
كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر