آلام الظهر والرقبة

ضغط فقرات الظهر

ضغط الفقرات وأعراضه

تعتمد الأعراض المصاحبة لضغط فقرات الظهر على موقع الانزلاق مثل الرقبة والظهر، وضغط الانزلاق على الأعصاب المجاورة، وغالبًا ما تظهر الأعراض في جانب واحد من الجسم، كما قد لا تظهر أيّة أعراض واضحة على الشخص المصاب في بعض الحالات ولا يُكشف عن الإصابة إلّا بعد تصوير العمود الفقريّ أثناء تشخيص أحد الاضطرابات الصحيّة الأخرى، وفيما يأتي بيان لبعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب:

  • ألم الساق أو الذراع: يشعر المريض بألم حارق أو حادّ في العادة في الكتف والذراع في حال المعاناة من ضغط في فقرات الرقبة، أمّا في حال المعاناة من ضغط في فقرات الظهر السفليّة فيتركّز الألم عادةً في الأرداف، والفخذ، وبطة الساق، وقد يمتدّ في بعض الحالات إلى القدم، كما قد يمتدّ الألم إلى الذراع أو الساق عند العطاس، والسعال، واتّخاذ بعض وضعيّات الجسم المحدّدة.
  • الخدران والتنميل: نتيجة الضغط الحاصل على الأعصاب المصاحب للانزلاق الغضروفيّ يعاني الشخص المصاب عادةً من تنميل أو خدران منتشر في المنطقة التابعة للعصب المتأثر من الجسم.
  • ضعف العضلات: قد تضعف العضلات المرتبطة بالعصب المتأثر ممّا قد يؤدي إلى التعثّر، أو ضعف قدرة الشخص المصاب على حمل الأوزان أو التحريك بالعضلة بالمتأثرة.

علاج ضغط الفقرات الرابعة والخامسة

تتواجد فقرات الظهر الرابعة والخامسة في نهاية العمود الفقريّ، وتتعرض لعدد كبير من الضغط والصدمات وغيرها، وتختلف طرق علاج فقرات الظهر الرابعة والخامسة اعتمادًا على المُسبب الذي أدى إلى ألم في أسفل الظهر، وفي ما يأتي بيان لطرق علاج فقرات الظهر الرابعة والخامسة:

علاج ديسك فقرات الظهر الرابعة والخامسة

يحدث ديسك الظهر في الفقرات الرابعة والخامسة نتيجة تآكل في الأقراص المتواجدة بين الفقرات، وسيؤدي ذلك إلى فقدان ليونة العمود الفقريّ، وعادةً ما يُسبب التهاب مفصل الورك أو ما يُعرف بعرق النسا إلى ألم في أسفل الظهر والذي يمتد إلى الفخذ وكلا الساقين، وتختلف طرق العلاج اعتمادًا على حدة الألم، وفي ما يأتي بيان لطرق العلاجية المتبعة:

  • قد يحتاج المريض إلى أخذ مسكنات الألم أو مرخيات العضلات التي تساعد في في تخفيف الألم وتقليل تشنج العضلات.
  • قد يصف الطبيب أحيانًا حقنة الكورتيزون التي تُعطى في العمود الفقريّ حول الحبل الشوكيّ.
  • في بعض الحالات قد يُفضل الطبيب إجراء العلاجات الطبيعية، والتي تتضمن العلاج بالحرارة، التدليك، ممارسة بعض التمارين الرياضية.
  • في الحالات التي يُعاني فيها المريض من ألم شديد، أو مشاكل في وظيفة العمود الفقريّ، فقد يُفضل الطبيب إجراء عملية جراحية لإزالة القرص المنزلق.

علاج خشونة فقرات الظهر الرابعة والخامسة

عادةً ما تحدث خشونة الفقرات نتيجة التقدم في العمر، وذلك لأن التقدم في العمر سيؤدي إلى نقص في كمية الماء والبروتينات المتواجدة في الغضاريف، سيؤدي هذا النقص إلى جعل الغضاريف رقيقة وهشة، وعندما تتآكل هذه الغضاريف سيؤدي إلى خشونة في المفاصل واحتكاكها ببعضها مُسببًا ألم، وفي ما يأتي بيان لطرق العلاجية المتبعة:

  • يُنصح بزيارة المعالج الطبيعي، الذي سيقوم بوصف بعض التمارين التي تساعد في تخفيف الألم.
  • تطبيق كمادات الماء الساخنة على أسفل الظهر عند الفقرات الرابعة والخامسة.
  • الراحة.
  • قد يستفيد المريض من بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف الألم و تخفيف من تشنج العضلات.

علاج ضغط الفقرات على الأعصاب

يمكن للطبيب أن يوصي بتخفيف الحركة أو عدمها مطلقًا بحسب الحالة التي سببت ضغط الفقرات على الأعصاب، وقد تتضمن خطط العلاج ما يأتي:

  • العلاجات المضادة للالتهاب التي يمكن أن تساعد في تخفيف الانتفاخ والألم.
  • حقنة إستيرويدية في منطقة فوق الجافية، وهي حقنة تحتوي على الستيرويد، وتُعطى في النخاع الشوكي، وقد تساعد في علاج أعراض الضغط على الأعصاب.
  • العلاج الطبيعي، إذ قد يستفيد بعض الأفراد الذين يعانون من ضغط الفقرات على الأعصاب من العلاج الطبيعي، إذ تساعد التمارين في تقوية عضلات البطن والساق، ويمكن لهذه القوة المساعدة في تخفيف الأعراض المرافقة للضغط على الأعصاب.
  • الرعاية المنزلية، وتتضمن وضع الكمادات الباردة والساخنة، بالإضافة إلى تناول مسكنات الألم التي يمكن شراؤها دون وصفة طبية لتخفيف الألم.
  • العلاجات البديلة، مثل؛ الوخز بالإبر الصينية، وينوّه إلى أنه لا ينصح بعلاج حالات ضغط الفقرات على الأعصاب بالمعالجة النخاعية أو من خلال تقويم العمود الفقري.
  • قد يصف الطبيب علاجات أخرى، مثل؛ العلاج بالإشعاع، أو العلاج الكيماوي لتقليص الورم في حال كان وجوده سببًا في الضغط على الأعصاب.
  • يمكن اللجوء إلى الجراحة في حال كانت العلاجات السابقة غير نافعة، ويعتمد نوع الجراحة على نوع المسبب للضغط، فيمكن للطبيب الجراح أن يلحم فقرتين معًا، أو إزالة الجزء الزائد من العظم، أو زيادة المساحة الموجودة بين الفقرات.

علاج ضغط الفقرات على الأعصاب بالأعشاب

يلجأ الكثيرون إلى إستخدام الأعشاب الطبيعية في علاج الكثير من الأمراض الخطيرة للتخلص من الآلام الشديدة المصاحبة لها، ومنها مرض ضغط الفقرات على الأعصاب، واليكم افضل الاعشاب المعالجة لهذه المشكلة الصحية، وتتمثل فيما يلي:

  • البابونج

البابونج من أهم الأعشاب الطبيعية الغنية بالعديد من المركبات التي من شأنها القضاء على الالتهابات والتشنجات العضلية، وهذا يعنى أنها تعمل عمل المسكنات ومرخيات العضلات، يتناول المريض مشروب البابونج ٣ مرات في اليوم، يضاف ملعقة كبيرة من هذا العشب السحري إلى كوب من الماء المغلي، يترك لمدة ١٠ دقائق ثم يصفي جيدا.

  • مخلب الشيطان

ربما تكون هذه هي المرة الأولى التي يسمع فيها الكثيرون عن هذه العشبة التي يطلق عليها اسم مخلب الشيطان، تساعد هذه العشبة على تخفيف آلام الانزلاق الغضروفي والضغط على الفقرات، حيث تحتوى هذه العشبة على مركبات الهارباجيد وايردود جالوكسايد وهاربالموسايد، تعمل هذه المركبات على القضاء على الالتهابات ومن ثم التخلص من الألم، يحضر مشروب مخلب الشيطان بإضافة ملعقة كبيرة من المسحوق إلى لتر من الماء، يرفع على النار حتى الغليان، ويترك جانبا حتى ١٠ دقائق، يتناول المريض هذا المشروب السحري ٣ مرات يوميا لتحقيق أفضل النتائج.

  • شاي الصفصاف

قام الكثيرون بتجربة مشروب شاى الصفصاف، وتبين من التجربة الفعلية قدرته على معالجة آلام الفقرات كونه يحتوى على العديد من المركبات المضادة للالتهاب، يضاف ملعقة صغيرة من هذه الأعشاب إلى كوب كبير من الماء المغلي، يغطى المشروب ويترك جانبا لمدة ١٠ دقائق، ويسمح بتناول هذا المشروب ٥ مرات يوميا.

علاج الفقرات القطنية أسفل الظهر

ينصح أطباء العظام بضرورة المداومة على أداء التمارين الرياضية اليومية كالمشي والجري إضافة إلى تمارين تقوية عضلات الظهر، مع الحرص على الحركة الدائمة.

وأكدوا على ضرورة القيام بهذه الخطوات الضرورية:

  • ارتداء الأحذية المريحة بدل الكعب العالي.
  •  الحذر من الجلوس أو الوقوف لمدة طويلة، لا سيما لمن يعانون من آلام أسفل الظهر، لأنها تفاقم المشكل.
  •  استخدام مفارش صحية مرنة للسرير، بحيث تكون مريحة لعضلات وفقرات الظهر.
  • الابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة التي لا تتناسب ووزن الجسم، خاصة دون أخذ الوضع المناسب لحملها، لأنّها تؤدّي إلى حدوث مشاكل كبيرة.
  • استخدام العلاج الفيزيائي أو العلاج بالتدليك بالاستعانة بخبراء مختصين حتى لا تتسبب في نتائج عكسية.
  •  اعتماد الوخز بالإبر الصينية بما أنها أثبتت نجاعتها في بعض الحالات.
  •  اللجوء إلى العلاج بالجراحة، في حال فشلت جميع الطرق السابقة في حل المشكلة وتطور الألم بشكل كبير.

تمارين لضغط فقرات الظهر

تساهم بعض تمارين العلاج الفيزيائيّ أو الطبيعيّ في التخفيف من أعراض الانزلاق الغضروفيّ (ضغط فقرات الظهر) من خلال تعزيز قوة عضلات الظهر، لذلك يقوم الطبيب بتعليم الشخص المصاب ممارسة التمارين المناسبة لحالته الصحيّة، وقد تتضمّن الخطّة العلاجيّة ما يأتي:

  • تمارين الإطالة التي تساهم في الحفاظ على مرونة العضلات.
  • المسّاج أو التدليك.
  • الكمّادات الباردة والدافئة.
  • العلاج بالموجات فوق الصوتيّة (بالإنجليزية: Ultrasound Therapy).
  • التمارين الهوائيّة (بالإنجليزية: Aerobic Exercises) مثل المشي، وركوب الدرّاجة الثابتة.
  • التحفيز الكهربائيّ للعضلات (بالإنجليزية: Electrical Muscle Stimulation).
السابق
كم عدد فقرات الظهر
التالي
طريقة تخفيف آلام الظهر للحامل