أدوية

شامبكس Champix

شامبكس_Champix

الشامبكس

يعدّ دواء شامبكس (Champix) أحد الأدوية المستخدمة لمساعدة المدخنين في الإقلاع عنه، حيث يحتوي على المادة الفعّالة فارينكلين (varenicline) التي تعمل من خلال منع تأثيرالنيكوتين في الجسم،  ويوجد دواء شامبكس على شكل نوعين من العبوات: الأولى تسمى عبوة البدء (initiation pack) وتحتوي على شريطين الأول فيه حبوب يكون تركيز المادة الفعّالة فيها 0.5 ملغ والشريط الآخر يحتوي على حبوب 1 ملغ، أما عن العبوة الثانية فتسمى عبوة المتابعة (maintenance pack) وتحتوي على شريطين كلاهما مكونين من حبوب ذات تركيز 1 ملغ من المادة الفعّالة، ومن الجدير بالذكر أن شامبكس من صناعة شركة فايزر (Pfizer).

استخدامات الشامبكس وجرعاته

يستخدم دواء شامبكس لمساعدة البالغين في الإقلاع عن التدخين عبر تقليل شعور الحاجة المُلحّة للسجائر، ناهيك عن دوره في تقليل الأعراض الانسحابية الناتجة عن ترك التدخين، مثل: الإحباط والشعور بالقلق، الاكتئاب وزيادة التوتر، وصعوبة النوم، أضف إلى ذلك قدرة دواء شامبكس على التقليل من الاستمتاع بالسجائر.

أما عن جرعات الدواء، فيجب استشارة الطبيب قبل البدء بتناوله حيث أن الطبيب هو الشخص الوحيد المخوّل بتحديد جرعات المريض حسب حالته الصحيّة، إلا أنه غالبًا ما تكون فترة العلاج 12 أسبوعًا، يؤخذ بها الدواء على النحو التالي:

الأسبوع الأول

هنا يبدأ المريض بالدواء مع الاستمرار في التدخين، ويتم تناول الدواء كالتالي:

  • من اليوم الأول إلى ثلاثة أيام: حبة واحدة تحتوي على جرعة 0.5 ملغ.
  • من اليوم الرابع إلى السابع: تناول حبة من جرعة 0.5 ملغ مرتين يوميًا حبة في الصباح وحبة في المساء.

الأسبوع الثاني وحتى الأسبوع الثاني عشر

يمتد من اليوم الثامن من أخذ الدواء هو اليوم المحدد مسبقًا للإقلاع عن التدخين، ومن هذا اليوم وحتى نهاية الأسبوع 12 يستمر المريض بأخذ حبة تحتوي على تركيز 1 ملغ من الدواء مرتين يوميًا في الصباح والمساء.

إرشادات قبل استخدام الشامبكس

لضمان فعالية الدواء والأمان أثناء استخدامه يجب إخبار الطبيب بما يلي قبل استخدام دواء شامبكس:

  • الشعور بمزاج متدني، وأعراض اضطراب وقلق تؤثر في حياة المريض اليومية، كما يجب تبليغ أفراد الأسرة بمراقبة التغيرات في سلوك المريض وأفكاره ومزاجه أثناء تناول الدواء.
  • مناقشة الفوائد والمخاطر المتعلقة بالدواء لتحديد ما إذا كان مناسبًا للمريض أم لا.
  • تبليغ الطبيب بالتاريخ المرضي، خاصة وجود أي من الأمراض التالية:
    • وجود مشكلات نفسية، كمرض الاكتئاب والقلق، أو وجود أفكار انتحارية واحتمالية إيذاء النفس.
    • الإصابة بأمراض الكلى.
    • نوبات تشنجية أو الإصابة بمرض الصرع.
    • أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل ألم الصدر والجلطات الدماغية والنوبات القلبية.
  • الحالات الصحية الخاصة، كالحمل والرضاعة، حيث يجب جدولة مواعيد الدواء وإنهاءه قبل الحمل في حال كانت السيدة تخطط لذلك.
  • إبلاغ الطبيب بوجود أي حساسية سابقة لدواء أو طعام.
  • الإخبار عن جميع الأدوية الأخرى التي يتناولها المريض من أدوية موصوفة وغير موصوفة، ومن أعشاب ومكملات غذائية، وعن أي وسائل أخرى يستخدمها المريض للإقلاع عن التدخين.

تعليمات أثناء استخدام الشامبكس

في ما يلي بعض التعليمات الواجب الانتباه لها أثناء استخدام دواء شامبكس:

  • استخدام الدواء قبل موعد الإقلاع عن التدخين بأسبوع على الأقل، حيث يستطيع المريض أخذ السجائر في تلك الفترة، ولا بُد من إيقافها بعد تخطيها.
  • ضرورة التوقف عن استخدام الدواء وإخبار الطبيب عند ملاحظة ظهور أعراض تشبه القلق والاكتئاب والشعور بتطوّر الأفكار الانتحارية وإيذاء النفس.
  • تذكير الطبيب بأن المريض يستخدم دواء شامبكس عند صرف أي دواء جديد، وقبل القيام بالعمليات الجراحية.
  • عدم إعطاء الدواء لأي مريض آخر، حتى ولو كان يريد الإقلاع عن التدخين أيضًا.
  • الانتباه عند استخدام الآلات أو قيادة السيارة بعد أخذ الدواء.

مدى فعالية الشامبكس في الإقلاع عن التدخين

يعدّ دواء شامبكس من أكثر الأدوية فعالية لمساعدة الأشخاص في الإقلاع عن التدخين، وحسب دراسة أقيمت على عدد من الأشخاص لمقارنة فعالية دواء شامبكس في الإقلاع عن التدخين مقارنة بالطرق الأخرى، فقد تم استنتاج أن استخدام الدواء يزيد من فرصة نجاح الإقلاع عن التدخين أكثر بعدّة مرات مقارنة بغيره من الطرق مثل استخدام العلاجات البديلة عن النيكوتين.

الأعراض الجانبية لشامبكس

قد يسبب دواء شامبكس أعراض غير مرغوب فيها عند بعض المرضى، وفي ما يلي أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا وكيفية التعامل معها:

العرض الجانبي
طريقة التقليل منه
الصداع
شرب كميات كافية من الماء، والابتعاد عن شرب الكحول، كما يمكن استخدام مسكنات الألم البسيطة مثل الباراسيتامول (paracetamol)
طعم سيئ في الفم
تناولالعلكة الخالية من السكر، وشرب العصائر.
ألم والتهاب في الحلق
يمكن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الأيبوبروفين (Ibuprofen).
الشعور بالغثيان
تناول دواء شامبكس بعد وجبة خفيفة، والابتعاد عن الطعام المُبهّر.
الصعوبة في النوم
تناول الجرعة الثانية من الدواء قبل فترة جيدة من النوم وليس قبل النوم مباشرة.

محاذير وموانع استخدام الشامبكس

يعدّ دواء شامبكس آمن بالعموم لدى معظم المرضى وهو مناسب للمرضى الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين دون جدوى، إلا أنّه يُمنَع استخدامه من قبل هذه الفئات من المرضى:

  • وجود حساسية من الدواء وأي مكوّن من مكوناته.
  • السيدات الحوامل.
  • استشارة الطبيب قبل تناول الدواء إذا كانت السيدة مُرضع.
  • الأطفال تحت عمر 18 سنة.
  • المرضى الذين يعانون منأمراض الكلى أو وجود مشكلة عقلية.

تفاعلات الأدوية والأغذية مع الشامبكس

يوجد بعض الأنواع من الأدوية التي قد يحتاج المريض إلى تعديل جرعاتها عند التوقف عن التدخين، سواء أكان ذلك باستخدام دواء شامبكس أو بلا، وهي:

  • ثيوفيلين (Theophylline)، المستخدم لعلاج مشكلات الرئة.
  • وارفرين (Warfarin)، لتقليل تخثر الدم.
  • الأنسولين (Insulin)، لعلاج مرض السكري.

كما يجب تجنّب تناول دواء شامبكس ودواء سيميتيدين (Cimetidine) المستخدم لعلاج مشكلات المعدة، في نفس الوقت إذا كان المريض يعاني من مشكلات في الكلى، ناهيك عن ضرورة تجنّب شرب الكحول بشكل متزامن مع دواء شامبكس لأنه يزيد من سُمية الكحول.

حالات فرط جرعة الشامبكس أو نسيانها

يجب تناول دواء شامبكس كما هو موصوف من قبل الطبيب بشكل صحيح، وعدم التوقف عن تناول الدواء قبل المدّة المطلوبة لضمان عدم الرجوع للتدخين مجددًا، أما عن فرط الجرعة أو نسيانها فيمكن التعامل معها كالتالي:

فرط الجرعة

في حال تناول دواء شامبكس بكميات أكبر من المعتاد يجب إخبار الطبيب على الفور أو الذهاب لأقرب مركز طوارئ، مع ضرورة أخذ علبة الدواء للتسهيل على الطاقم الطبي.

نسيان الجرعة

يجب تناول الدواء بالأوقات المحددة والطريقة الصحيحة، ولكن في حال نسيان الجرعة يمكن أخذها في لحظة تذكرها إلا إذا كان باقي على الجرعة التالية أقل من 3-4 ساعات فيجب ترك الجرعة المنسية وعدم أخذ جرعتين في نفس الوقت.

آلية تخزين الشامبكس

لا يحتاج دواء شامبكس إلى ظروف خاصة للتخزين، ولكن يجب الحفاظ عليه في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية، وبعيدًا عن متناول الأطفال.

السابق
فيلوزاك Philozac
التالي
فافرين Faverin